يمر العالم اليوم بالكثير من المشاكل الإقتصادية التي تنعكس بالسلب أو بالإيجاب على الحالة المادية للشعوب وعلى مستويات الدخل، وعلى الرغم من كون علم الإقتصاد علما غير محبوب ومرغوب أو مفهوم لدى الكثير منا فإنه أصبح لزاما على الفرد أن يتعرف على المصطلحات الإقتصادية من حوله ليفهم العالم وما يحدث فيه وخاصة في ظل التضخم والأزمة الإقتصادية التي تعاني منها الدول، فماذا نعني بمصطلح القدرة الشرائية ؟ القدرة الشرائية لتوضيح معنى القُدرة الشرائية فإننا نريد منك تخيل الاتي : ( تخيل أن الأسعار ارتفعت فجأة فإن هذا بلا شك سيؤدي إلى تراجع في كمية المشتريات وبالتالي تراجع في قيمة المصاريف، وهذا يسبب خللا بين القيمة التي كان ينفقها الفرد سابقا والقيمة الجديدة، وهذا يعني أن قدرة هذا الفرد على الشراء قد انخفضت ! ). تُعرف كليات الإقتصاد العالمية القُدرة الشرائية اصطلاحا على أنه مصطلح يستخدم من أجل التعبير عن حجم الإقتصاد الوطني ومدى قدرة الأفراد في الدولة على التكيف مالياً مع المؤشرات المتغيرة باستمرار. عندما تكون القُدرة الشرائية للعملة الوطنية مرتفعة فهذا ينعكس على الوضع الإقتصادي للشعوب ( المواطنين ) الذين يعيشون حينها في بحبوحة ملحوظة، ويرتفع دخلهم العام. عندما تقل القدرة الشرائية لدى الدولة بسبب انخفاض قيمة العملة فإن هذا ينعكس كذلك على أفراد الشعب فيصبح معدل الدخل الوطني منخفضا مما يعني معاناة في الإقتصاد وبالتالي قد تدخل حكومة تلك الدولة في حالة تقشف ثم إعلان رفع أسعار ثم ارتفاع المديونية والإفلاس والإنهيار. تقيس البلدان مدى التطور الإقتصادي فيها، استنادا إلى تطور مستوى المعيشة لسكان البلد وهذا يشمل بالطبع القيمة الحقيقية للأجور دون الضرائب والخدمات العامة من ماء وكهرباء واتصالات وتعليم وصحة وغيرها، وهذا ما تقم به معاهد الإحصاءات في دراسة الدخل القومي والقدرة الشرائية للمواطنين بمقارنته بحسب الناتج المحلي وعدد السكان. علميا تُعرف القدرة الشرائية على أنها مقدار السلع والخدمات وكميتها التي يمكن شراؤها من خلال كمية محددة من المال، أي  ( معاينة السلع باستخدام النقود ). ضعف القدرة  الشرائية يحدث بسبب أمرين : أ . سبب محلي مستمر يعود إلى انخفاض مستوى الدخل العام للمواطنين. ب . خارجي وطارىء تسببه الأزمات العالمية وارتفاع أسعار السلع العالمية. تنخض قوة القدرة الشرائية إذا تم استخدام العملة الورقية وطبع الدولة للمزيد منها مع إنفاقها في مجالات غير إنتاجية، مما يؤدي إلى التضخم. المراجع : 1  2

تعريف مصطلح القدرة الشرائية

تعريف مصطلح القدرة الشرائية

بواسطة: - آخر تحديث: 7 مارس، 2017

تصفح أيضاً

يمر العالم اليوم بالكثير من المشاكل الإقتصادية التي تنعكس بالسلب أو بالإيجاب على الحالة المادية للشعوب وعلى مستويات الدخل، وعلى الرغم من كون علم الإقتصاد علما غير محبوب ومرغوب أو مفهوم لدى الكثير منا فإنه أصبح لزاما على الفرد أن يتعرف على المصطلحات الإقتصادية من حوله ليفهم العالم وما يحدث فيه وخاصة في ظل التضخم والأزمة الإقتصادية التي تعاني منها الدول، فماذا نعني بمصطلح القدرة الشرائية ؟

القدرة الشرائية

  • لتوضيح معنى القُدرة الشرائية فإننا نريد منك تخيل الاتي : ( تخيل أن الأسعار ارتفعت فجأة فإن هذا بلا شك سيؤدي إلى تراجع في كمية المشتريات وبالتالي تراجع في قيمة المصاريف، وهذا يسبب خللا بين القيمة التي كان ينفقها الفرد سابقا والقيمة الجديدة، وهذا يعني أن قدرة هذا الفرد على الشراء قد انخفضت ! ).
  • تُعرف كليات الإقتصاد العالمية القُدرة الشرائية اصطلاحا على أنه مصطلح يستخدم من أجل التعبير عن حجم الإقتصاد الوطني ومدى قدرة الأفراد في الدولة على التكيف مالياً مع المؤشرات المتغيرة باستمرار.
  • عندما تكون القُدرة الشرائية للعملة الوطنية مرتفعة فهذا ينعكس على الوضع الإقتصادي للشعوب ( المواطنين ) الذين يعيشون حينها في بحبوحة ملحوظة، ويرتفع دخلهم العام.
  • عندما تقل القدرة الشرائية لدى الدولة بسبب انخفاض قيمة العملة فإن هذا ينعكس كذلك على أفراد الشعب فيصبح معدل الدخل الوطني منخفضا مما يعني معاناة في الإقتصاد وبالتالي قد تدخل حكومة تلك الدولة في حالة تقشف ثم إعلان رفع أسعار ثم ارتفاع المديونية والإفلاس والإنهيار.
  • تقيس البلدان مدى التطور الإقتصادي فيها، استنادا إلى تطور مستوى المعيشة لسكان البلد وهذا يشمل بالطبع القيمة الحقيقية للأجور دون الضرائب والخدمات العامة من ماء وكهرباء واتصالات وتعليم وصحة وغيرها، وهذا ما تقم به معاهد الإحصاءات في دراسة الدخل القومي والقدرة الشرائية للمواطنين بمقارنته بحسب الناتج المحلي وعدد السكان.
  • علميا تُعرف القدرة الشرائية على أنها مقدار السلع والخدمات وكميتها التي يمكن شراؤها من خلال كمية محددة من المال، أي  ( معاينة السلع باستخدام النقود ).
  • ضعف القدرة  الشرائية يحدث بسبب أمرين :
    أ . سبب محلي مستمر يعود إلى انخفاض مستوى الدخل العام للمواطنين.
    ب . خارجي وطارىء تسببه الأزمات العالمية وارتفاع أسعار السلع العالمية.
  • تنخض قوة القدرة الشرائية إذا تم استخدام العملة الورقية وطبع الدولة للمزيد منها مع إنفاقها في مجالات غير إنتاجية، مما يؤدي إلى التضخم.

المراجع : 1  2