قانون باركنسون مبني على أسس تقوم من أجل توسعة نطاق العمل لكي يملأ الوقت المتاح لإنجازه، أي عدم تحديد وقت أكثر وأطول في تنفيذ عمل أو مشروع، وتنفيذ العمل في الوقت المحدد له بالضبط، ومثال على ذلك (أنه إذا قمنا بتخصيص ساعتان لإنجاز العمل لعدد من العمال، وخصصنا أربعة ساعات لمجموعة ثانية لإنجاز نفس العمل، فتكون النتيجة بأن مجموعة الساعتين ومجموعة الأربعة ساعات أنجز كل منهما عمله في الوقت المحدد له)، ويتضح هنا نص مفهوم باركْنسون بأن العمل يتمدد حتى يملأ الوقت المخصص لإنجازه. قانون باركنسون صاحب قانون باركْنسون هو السيد نورثكوت باركنسون، المؤرخ البريطاني الأصل. دأب على تطوير القانون في 1957م ضمن كتاب له سماه (قانون باركنسون) وفي وضع عدة دراسات إدارية. التطبيق العملي لقانون باركنسون تم تطبيق قانون باركْنسون بواسطة تحويل الأعمال إلى مشاريع يتم تحديد الوقت النهائي لأنهائها، أي الإلتزام التام بموعد إنجاز هذه الأعمال. طبقت الأجهزة والوظائف الحكومية القانون بأعمالها ونشاطها في خدمة المجتمع. أخذت الناس والمجتمعات الحديثة بتفسير وشرح القانون بأن زيادة عدد الموظفين هو الأسرع في تنفيذ العمل. تضمن قانون باركْنسون نقداً موجهاً بشدة إلى الدوائر الحكومية بإداراتها، بأن مفهوم هذا القانون لتأدية العمل في مشروع يتمدد ويتوسع، حتى يُعبأ ويملأ الوقت المحدد له تماماً، ومنتقداً إزدياد عدد الإداريين الذي يؤثر سلباً على المهام الوظيفية للفرد، وقد ينتج عن إزدياد الموظفين زيادة مساعديهم وهذه الزيادة تخلق عملاً جديداً. دعم قانون باركنسون الإحصاءات،التي تحصي عدد الموظفين ومثال على ذلك (إحصاء البحرية البريطانية بين الأعوام (1914 -1928م) لعدد الموظفين الإداريين الذي تزايد بنسبة (78)%،مع إنخفاض الإسطول البريطاني بنسبة (0.68)%. حسب قانون باركنسون الذي يؤيد عدم تحديد مدة أطول في إنجاز الأعمال، أي العمل الذي يستغرق إنجازناُ له، وعلى سبيل المثال العمل لساعتين، وتم تخصيص مدة تنفيذه الفعلي أربعة ساعات، وهنا فهو يحتاج واقعياً أربعة ساعات لإنهائه. يتضح لنا نظرية وقانون باركنسون وهي يتمدد العمل كي يملأ الوقت المتاح لاستكماله وإنجازه،أما من ناحية التطبيق العملي فهي في تحديد موعد نهائي لإستكمال الأعمال والمشاريع،مع الإلتزام بالموعد والبدء بما هو أهم بترتيب إنجاز الأعمال. تفسير لرؤية قانون باركنسون حديثاً حول زيادة الموارد المتاحة، بأنه تتزايد المصاريف إذا زاد دخل الفرد في حال لم يتم التحكم بالمصاريف،أما إذا تطلع الشخص للوصول إلى الإستقلال مادياً، هنا يستلزم عليه مخالفة قانون باركنسون والعمل على ترتيب وتنظيم المصاريف حتى يزيد بوقت أقل من الدخل، وبهذا الإسلوب سيتم إستثمار الفرق بسنوات عمر الفرد،مما يجعلك مالياً مستقلاً وبغض النظر عن مفاجئات المستقبل والخوف من أيّة فرص تأتي لتحقيق الربح المادي، مما يضعك في وضع مستقر وأمن وحافزاً لدعم الثقة بالنفس. المراجع: 1     

تعريف قانون باركنسون

تعريف قانون باركنسون

بواسطة: - آخر تحديث: 18 أبريل، 2017

قانون باركنسون مبني على أسس تقوم من أجل توسعة نطاق العمل لكي يملأ الوقت المتاح لإنجازه، أي عدم تحديد وقت أكثر وأطول في تنفيذ عمل أو مشروع، وتنفيذ العمل في الوقت المحدد له بالضبط، ومثال على ذلك (أنه إذا قمنا بتخصيص ساعتان لإنجاز العمل لعدد من العمال، وخصصنا أربعة ساعات لمجموعة ثانية لإنجاز نفس العمل، فتكون النتيجة بأن مجموعة الساعتين ومجموعة الأربعة ساعات أنجز كل منهما عمله في الوقت المحدد له)، ويتضح هنا نص مفهوم باركْنسون بأن العمل يتمدد حتى يملأ الوقت المخصص لإنجازه.

قانون باركنسون

  • صاحب قانون باركْنسون هو السيد نورثكوت باركنسون، المؤرخ البريطاني الأصل.
  • دأب على تطوير القانون في 1957م ضمن كتاب له سماه (قانون باركنسون) وفي وضع عدة دراسات إدارية.

التطبيق العملي لقانون باركنسون

  • تم تطبيق قانون باركْنسون بواسطة تحويل الأعمال إلى مشاريع يتم تحديد الوقت النهائي لأنهائها، أي الإلتزام التام بموعد إنجاز هذه الأعمال.
  • طبقت الأجهزة والوظائف الحكومية القانون بأعمالها ونشاطها في خدمة المجتمع.
  • أخذت الناس والمجتمعات الحديثة بتفسير وشرح القانون بأن زيادة عدد الموظفين هو الأسرع في تنفيذ العمل.
  • تضمن قانون باركْنسون نقداً موجهاً بشدة إلى الدوائر الحكومية بإداراتها، بأن مفهوم هذا القانون لتأدية العمل في مشروع يتمدد ويتوسع، حتى يُعبأ ويملأ الوقت المحدد له تماماً، ومنتقداً إزدياد عدد الإداريين الذي يؤثر سلباً على المهام الوظيفية للفرد، وقد ينتج عن إزدياد الموظفين زيادة مساعديهم وهذه الزيادة تخلق عملاً جديداً.
  • دعم قانون باركنسون الإحصاءات،التي تحصي عدد الموظفين ومثال على ذلك (إحصاء البحرية البريطانية بين الأعوام (1914 -1928م) لعدد الموظفين الإداريين الذي تزايد بنسبة (78)%،مع إنخفاض الإسطول البريطاني بنسبة (0.68)%.
  • حسب قانون باركنسون الذي يؤيد عدم تحديد مدة أطول في إنجاز الأعمال، أي العمل الذي يستغرق إنجازناُ له، وعلى سبيل المثال العمل لساعتين، وتم تخصيص مدة تنفيذه الفعلي أربعة ساعات، وهنا فهو يحتاج واقعياً أربعة ساعات لإنهائه.

يتضح لنا نظرية وقانون باركنسون وهي يتمدد العمل كي يملأ الوقت المتاح لاستكماله وإنجازه،أما من ناحية التطبيق العملي فهي في تحديد موعد نهائي لإستكمال الأعمال والمشاريع،مع الإلتزام بالموعد والبدء بما هو أهم بترتيب إنجاز الأعمال.

تفسير لرؤية قانون باركنسون حديثاً

حول زيادة الموارد المتاحة، بأنه تتزايد المصاريف إذا زاد دخل الفرد في حال لم يتم التحكم بالمصاريف،أما إذا تطلع الشخص للوصول إلى الإستقلال مادياً، هنا يستلزم عليه مخالفة قانون باركنسون والعمل على ترتيب وتنظيم المصاريف حتى يزيد بوقت أقل من الدخل، وبهذا الإسلوب سيتم إستثمار الفرق بسنوات عمر الفرد،مما يجعلك مالياً مستقلاً وبغض النظر عن مفاجئات المستقبل والخوف من أيّة فرص تأتي لتحقيق الربح المادي، مما يضعك في وضع مستقر وأمن وحافزاً لدعم الثقة بالنفس.

المراجع: 1