تشكل التضاريس تعرضت القشرة الأرضية منذ ملايين السنين إلى الكثير من العوامل الباطنية والخارجية التي أسهمت في تشكل التضاريس الطبيعية، مثل الجبال، والهضاب، والسهول، والتلال، والصحاري، وغيرها، كما تعتبر هذه التضاريس متغيرة الشكل نتيجة العوامل التي تؤثر وتغير في شكلها، وأهمها العوامل الجوية من خلال عمليات الحت أو النحت التي تعتبر من أهم العوامل التي تسهم في تفكك الصخور وتشكل التربة، وفي هذا المقال سيتم توضيح تعريف عملية النحت. تعريف عملية النحت يمكن تعريف عملية الحت أو النحت بأنها مجموعة العوامل الطبيعية الخارجية التي تؤدي إلى انفصال الصخور والتربة عن سطح الأرض وانتقالها إلى مكان آخر ضمن مساحة معينة، وتشمل هذه العملية على عمليات التجوية، والتآكل، والنقل، ومن أبرز عوامل النحت هي الرياح أو الهواء، والمياه، والكائنات الحية، والثلوج، والحركات الأرضية والجاذبية، وتقلبات درجات الحرارة، بالإضافة إلى النشاط الإنساني. كيفية عملية النحت تعتبر عملية الحت للصخور عملية مستمرة في إحداث تغييرات على البيئة إلى ما لا نهاية من خلال عوامل التعرية المستمرة التي لها تأثير مباشر في تفكك الصخور، ومن أبرز تأثيرات هذه العوامل ما يأتي: عملية التفكك الميكانيكي: وهي عملية تحدث من خلال الاختلاف في درجات الحرارة، حيث تتأثر المياه الموجودة في الصخور بدرجات الحرارة المتجمدة، والحارة، فعندما تتجمد المياه في الصخور يزداد حجمها وتؤدي إلى تفكك الأجزاء الصخرية الملتصقة بها، كما يساعد سقوط الأمطار وارتطام قطرات المياه بسطح التربة إلى تكون فتات صخري متفاوت في الحجم، مثل الحصى، والرمل، والحجارة، كما تسهم الرياح على نحت الصخور ونقل أجزاء كبيرة من الفتات الصخري إلى مكان آخر، بالإضافة إلى الثلوج التي تؤدي عند ذوبانها إلى تشكل الفتات الصخري. عملية التفكك الكيماوي: تعتمد هذه العملية على تأثير عنصر الماء على الخصائص الكيميائية للصخور، ومع عمليات الأكسدة، والانحلال تؤدي إلى تشكل مواد صخرية تختلف في خصائصها الكيميائية عن الصخور الأصلية التي تحللت منها. آثار عملية النحت تتميز هذه العملية بأنها من العوامل الطبيعية التي لها آثار إيجابية وسلبية على البيئة، وقد تستغرق بعض العوامل الكثير من الوقت لكي تحدث تأثيرًا في البيئة، والبعض منها تحدث التغيير بشكل مباشر، ومن هذه الآثار ما يأتي: الآثار الإيجابية: حيث تساعد عملية النحت على تشكل تربة جديدة مفككة يعمل الإنسان على الاستفادة منها بالزراعة خاصة تلك التربة التي تترسب عند مصبات المياه، كما تعمل أيضًا على خلق تشكيلات جيولوجية جميلة الشكل تدهش الإنسان في تشكلها مثل وادي جراند كانيون في الولايات المتحدة الأمريكية. الآثار السلبية: ويظهر ذلك من خلال انجراف التربة السطحية التي تستخدم في الزراعة بفعل جريان المياه على الحقول، حيث يعتبر ذلك تهديد واضح للزراعة في هذه الأراضي، من خلال الانجراف واستنزاف الأسمدة من التربة، وكذلك انسداد قنوات الري، والبرك بالأتربة المنجرفة.

تعريف عملية النحت

تعريف عملية النحت

بواسطة: - آخر تحديث: 1 يوليو، 2018

تشكل التضاريس

تعرضت القشرة الأرضية منذ ملايين السنين إلى الكثير من العوامل الباطنية والخارجية التي أسهمت في تشكل التضاريس الطبيعية، مثل الجبال، والهضاب، والسهول، والتلال، والصحاري، وغيرها، كما تعتبر هذه التضاريس متغيرة الشكل نتيجة العوامل التي تؤثر وتغير في شكلها، وأهمها العوامل الجوية من خلال عمليات الحت أو النحت التي تعتبر من أهم العوامل التي تسهم في تفكك الصخور وتشكل التربة، وفي هذا المقال سيتم توضيح تعريف عملية النحت.

تعريف عملية النحت

يمكن تعريف عملية الحت أو النحت بأنها مجموعة العوامل الطبيعية الخارجية التي تؤدي إلى انفصال الصخور والتربة عن سطح الأرض وانتقالها إلى مكان آخر ضمن مساحة معينة، وتشمل هذه العملية على عمليات التجوية، والتآكل، والنقل، ومن أبرز عوامل النحت هي الرياح أو الهواء، والمياه، والكائنات الحية، والثلوج، والحركات الأرضية والجاذبية، وتقلبات درجات الحرارة، بالإضافة إلى النشاط الإنساني.

كيفية عملية النحت

تعتبر عملية الحت للصخور عملية مستمرة في إحداث تغييرات على البيئة إلى ما لا نهاية من خلال عوامل التعرية المستمرة التي لها تأثير مباشر في تفكك الصخور، ومن أبرز تأثيرات هذه العوامل ما يأتي:

  • عملية التفكك الميكانيكي: وهي عملية تحدث من خلال الاختلاف في درجات الحرارة، حيث تتأثر المياه الموجودة في الصخور بدرجات الحرارة المتجمدة، والحارة، فعندما تتجمد المياه في الصخور يزداد حجمها وتؤدي إلى تفكك الأجزاء الصخرية الملتصقة بها، كما يساعد سقوط الأمطار وارتطام قطرات المياه بسطح التربة إلى تكون فتات صخري متفاوت في الحجم، مثل الحصى، والرمل، والحجارة، كما تسهم الرياح على نحت الصخور ونقل أجزاء كبيرة من الفتات الصخري إلى مكان آخر، بالإضافة إلى الثلوج التي تؤدي عند ذوبانها إلى تشكل الفتات الصخري.
  • عملية التفكك الكيماوي: تعتمد هذه العملية على تأثير عنصر الماء على الخصائص الكيميائية للصخور، ومع عمليات الأكسدة، والانحلال تؤدي إلى تشكل مواد صخرية تختلف في خصائصها الكيميائية عن الصخور الأصلية التي تحللت منها.

آثار عملية النحت

تتميز هذه العملية بأنها من العوامل الطبيعية التي لها آثار إيجابية وسلبية على البيئة، وقد تستغرق بعض العوامل الكثير من الوقت لكي تحدث تأثيرًا في البيئة، والبعض منها تحدث التغيير بشكل مباشر، ومن هذه الآثار ما يأتي:

  • الآثار الإيجابية: حيث تساعد عملية النحت على تشكل تربة جديدة مفككة يعمل الإنسان على الاستفادة منها بالزراعة خاصة تلك التربة التي تترسب عند مصبات المياه، كما تعمل أيضًا على خلق تشكيلات جيولوجية جميلة الشكل تدهش الإنسان في تشكلها مثل وادي جراند كانيون في الولايات المتحدة الأمريكية.
  • الآثار السلبية: ويظهر ذلك من خلال انجراف التربة السطحية التي تستخدم في الزراعة بفعل جريان المياه على الحقول، حيث يعتبر ذلك تهديد واضح للزراعة في هذه الأراضي، من خلال الانجراف واستنزاف الأسمدة من التربة، وكذلك انسداد قنوات الري، والبرك بالأتربة المنجرفة.