النفس البشرية يسعى الإنسان لتحقيق العديد من الغايات والمطالب المعيشية الأساسية والترفيهية التي تترجم عن طريق سلوكيات عديدة تمت نتيجة تأثره بالبيئة التي تلزمه استغلال جميع الطرق من أفعال وأقوال وأفكار في سبيل تحقيق ما يلزم للراحة النفسية  فظهر نتيجة لذلك العديد من المشكلات  والتناقضات النفسية الملازمة له فهي التي جرّت المرء إلى العديد من السلوكيات النفسية، ومن هذا المنطلق جاء مفهوم علم النفس بتحليل كل ما يفعله الإنسان ويقوله من سلوكيات لفظية أو حركية أو إدراكية وغيرها بهدف فهم النفس البشرية بشكل تفصيلي ودقيق، وفي هذا المقال سيتم مناقشة تعريف علم النفس. تعريف علم النفس تتكون الكلمة من مقطعين باللغة الإنجليزية من أصل يوناني الأول منها هو Psyche ويشير إلى الحياة والثاني هو logos فهو يفيد معنى العلم لتصبح علم الحياة، يمكن تعريف العلوم النفسية والسيكولوجية بأنها العلوم التي تهتم  بالدراسة المحورية للإنسان من نواحي عديدة منها السلوكية والتفكيرية ومنها النفسية والشخصية وذلك للوصول الى أقرب نقطة ممكنة لفهم النفس البشرية وتحليل جُل سلوكياته وانفعالاته والمحاولة العلمية للتحكم بهذه السلوكيات، كما أنه تم تعريفه من قبل علماء التحليل النفسي بأنه العلم الكامل للحياة العقلية لدى الفرد. أقسام علم النفس يمكن تقسيمه إلى مدارس عديدة من أبرزها علم التحليل النفسي أو المدرسة التحليلية ومن روادها العالم سيغموند فرويد والمدرسة الاشتراطية التي أسسها العالم الروسي بافلوف، وقد خرج من المدرستين العديد من الأقسام ومنها: الأقسام النظرية: ومن أبرز هذه الأقسام: علم النفس التجريبي: حيث يهتم هذا النوع بالدراسة المعمقة في القدرات الإدراكية لدى الفرد كما أنه يهتم بالعمليات المعرفية التي تختص بالسمع والبصر. علم النفس الفسيولوجي: وهو العلم الذي يسعى لدراسة واكتشاف الوظائف العضوية والحيوية وعلاقتها مع السلوك البشري. علم النفس الاجتماعي: يختص هذا الفرع بدراسة كافة الجوانب الاجتماعية للفرد بما فيها حجم الاستجابة للبيئة الاجتماعية إذ يهدف لفهم العلاقة الكلية بين الفرد والجماعة وذلك لتوطيد العلاقة بينهم مما يساعد في بناء المجتمع بشكل أفضل. علم النمو النفسي: يبحث هذا النوع بكل النواحي التي تؤدي الى تغيير الفرد من الناحية الجسدية والعقلية ما أنه يبحث في التغيير النفسي من مرحلة عمرية الى اخرى. علم النفس السريري: ويسمى أيضًا بالعلم الإكلينيكي حيث يهتم هذا النوع بفهم كافة الانفعالات النفسية التي يصدرها الكائن ومنها القلق والخوف والاضطرابات الناتجة عن الضغوط النفسية وغيرها بغية المحاولة الجادة في تحليلها وإيجاد الحلول لها. الأقسام التطبيقية: ومن أبرز فروعها: علم النفس التربوي: حيث يهتم هذا النوع بالتعلم والكيفية المُثلى له كما يدرس جميع النظريات المتخصصة فيه. علم النفس العيادي: يهتم بالدراسة العامة للسلوك الإنساني بما في ذلك السلوكيات الشاذة والغير سوية. علم النفس الصناعي والتجاري: يهتم هذا النوع بالدراسة الإعلانية والعلاقة المتبادلة بين البائع والمشتري كما يهتم بطرق بالزيادة الإنتاجية للفرد عن طريق التحليل للبيئة المعنية.

تعريف علم النفس

تعريف علم النفس

بواسطة: - آخر تحديث: 22 أبريل، 2018

النفس البشرية

يسعى الإنسان لتحقيق العديد من الغايات والمطالب المعيشية الأساسية والترفيهية التي تترجم عن طريق سلوكيات عديدة تمت نتيجة تأثره بالبيئة التي تلزمه استغلال جميع الطرق من أفعال وأقوال وأفكار في سبيل تحقيق ما يلزم للراحة النفسية  فظهر نتيجة لذلك العديد من المشكلات  والتناقضات النفسية الملازمة له فهي التي جرّت المرء إلى العديد من السلوكيات النفسية، ومن هذا المنطلق جاء مفهوم علم النفس بتحليل كل ما يفعله الإنسان ويقوله من سلوكيات لفظية أو حركية أو إدراكية وغيرها بهدف فهم النفس البشرية بشكل تفصيلي ودقيق، وفي هذا المقال سيتم مناقشة تعريف علم النفس.

تعريف علم النفس

تتكون الكلمة من مقطعين باللغة الإنجليزية من أصل يوناني الأول منها هو Psyche ويشير إلى الحياة والثاني هو logos فهو يفيد معنى العلم لتصبح علم الحياة، يمكن تعريف العلوم النفسية والسيكولوجية بأنها العلوم التي تهتم  بالدراسة المحورية للإنسان من نواحي عديدة منها السلوكية والتفكيرية ومنها النفسية والشخصية وذلك للوصول الى أقرب نقطة ممكنة لفهم النفس البشرية وتحليل جُل سلوكياته وانفعالاته والمحاولة العلمية للتحكم بهذه السلوكيات، كما أنه تم تعريفه من قبل علماء التحليل النفسي بأنه العلم الكامل للحياة العقلية لدى الفرد.

أقسام علم النفس

يمكن تقسيمه إلى مدارس عديدة من أبرزها علم التحليل النفسي أو المدرسة التحليلية ومن روادها العالم سيغموند فرويد والمدرسة الاشتراطية التي أسسها العالم الروسي بافلوف، وقد خرج من المدرستين العديد من الأقسام ومنها:

  • الأقسام النظريةومن أبرز هذه الأقسام:
  1. علم النفس التجريبي: حيث يهتم هذا النوع بالدراسة المعمقة في القدرات الإدراكية لدى الفرد كما أنه يهتم بالعمليات المعرفية التي تختص بالسمع والبصر.
  2. علم النفس الفسيولوجي: وهو العلم الذي يسعى لدراسة واكتشاف الوظائف العضوية والحيوية وعلاقتها مع السلوك البشري.
  3. علم النفس الاجتماعي: يختص هذا الفرع بدراسة كافة الجوانب الاجتماعية للفرد بما فيها حجم الاستجابة للبيئة الاجتماعية إذ يهدف لفهم العلاقة الكلية بين الفرد والجماعة وذلك لتوطيد العلاقة بينهم مما يساعد في بناء المجتمع بشكل أفضل.
  4. علم النمو النفسي: يبحث هذا النوع بكل النواحي التي تؤدي الى تغيير الفرد من الناحية الجسدية والعقلية ما أنه يبحث في التغيير النفسي من مرحلة عمرية الى اخرى.
  5. علم النفس السريري: ويسمى أيضًا بالعلم الإكلينيكي حيث يهتم هذا النوع بفهم كافة الانفعالات النفسية التي يصدرها الكائن ومنها القلق والخوف والاضطرابات الناتجة عن الضغوط النفسية وغيرها بغية المحاولة الجادة في تحليلها وإيجاد الحلول لها.
  • الأقسام التطبيقيةومن أبرز فروعها:
  1. علم النفس التربوي: حيث يهتم هذا النوع بالتعلم والكيفية المُثلى له كما يدرس جميع النظريات المتخصصة فيه.
  2. علم النفس العيادي: يهتم بالدراسة العامة للسلوك الإنساني بما في ذلك السلوكيات الشاذة والغير سوية.
  3. علم النفس الصناعي والتجاري: يهتم هذا النوع بالدراسة الإعلانية والعلاقة المتبادلة بين البائع والمشتري كما يهتم بطرق بالزيادة الإنتاجية للفرد عن طريق التحليل للبيئة المعنية.