الشعر العربي يعد الشعر من أهم الفنون الأدبية التي ازدهرت في العديد من عصور العرب، وكان لهذا الفن مكانة خاصة في نفوس العرب ابتداءً من العصر الجاهلي قبيل الإسلام، حيث ظهرت المعلقات الشعرية التي كانت تُعلق على الكعبة المشرفة، كما كانت تقام العديد من المبارزات الشعرية، وكانت القبائل العربية تباهي القبائل الأخرى عندما يبرز لديها شاعر ما، وكان الشاعر الذي ينحدر من قبيلة معينة يفتخر بنفسه وبالقبيلة التي ينتمي إليها، وأخذ الشعر العربي يتطور مع مرور الوقت حتى ظهرت أنواع من الشعر لم تكن مألوفة من قبل مثل شعر النقائص، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن تعريف شعر النقائض. تعريف شعر النقائض فيما يلي بعض المعلومات عن شعر النقائض وتعريفه: يمكن تعريف شعر النقائض على أنه أحد أنواع الشعر العربي الذي ظهر في العصر الأموي نتيجة وجود ظروف خاصة بين شعراء ذلك العصر، وسمي بهذا الاسم بسبب ما كان عليه الشاعر الذي يكتبه، والغاية التي كان يكتب الشعر لأجلها، والتي تهدف إلى نقض قصائد شاعر آخر بأسلوبه الخاص. ارتبط هذا النوع من الشعر بثلاثة من أعظم شعراء العصر الأموي، بل قد يوصفون بأنهم من أفضل شعراء العربية على الإطلاق، وهم الأخطل، والفرزدق، وجرير، حيث يعتبر هؤلاء من الذين مهدوا الطريق لظهور هذا النوع من الشعر من خلال قصائدهم الشعرية التي حملت مفهوم نقض الشاعر لشاعر آخر. كان للسمات الأسلوبية في شعر الأخطل والفرزدق وجرير دور هام في تشكيل بعض صفات هذا النوع من الشعر، ويميز هؤلاء الشعراء بجزالة الألفاظ، ومتانة النص الشعري، واتساع المعجم اللغوي، والقدرة على ابتكار الصور الشعرية الجديدة، بالإضافة إلى الطاقة الشعرية الهائلة التي كانت تمكن هؤلاء الشعراء من كتابة قصائد تميزه بالطول النسبي، وهو من أهم ما تتميز به قصائد النقائض. السمات الأسلوبية لشعر النقائض يتميز هذا النوع من الشعر عن غيره بوجود العديد من الأساليب داخل النص الشعري، والتي تساعد على تمييز شعر النقائض عن بقية أنواع الشعر الأخرى، ومن أهم هذه السمات الأسلوبية ما يلي: التناظريات داخل النص الشعري: تقوم فكرة هذا النوع من الشعر على نقض شعر الشعراء الآخرين، وهذا جعل التناظر الشعري حاضرًا في أبيات شعر النقائض، حيث يسعى الشاعر الذي يتكتب القصيدة إلى نقض ما يقول شاعر آخر في قصيدة أخرى، وهذا يجعل الشعراء الذي يكتبون هذا النوع يرتكزون على أبيات القصائد الأخرى ويردون عليها في قصائدهم وينقضونها بأسلوبهم الخاص. هجاء الآخر: وهي من السمات الأسلوبية المكررة في هذا النوع من الشعر، حيث يسعى الشاعر إلى ذكر بعض العيوب في الشاعر الآخر، والسخرية بأسلوب ضمني أو تصريحي. التفاخر بالذات: تطغى الأنا الشعرية بشكل واضح في هذا النوع من الشعر، حيث يمر شاعر النقائض على نفسه كثيرًا، ويبدأ بالتفاخر بنفسه، وبالقبيلة التي ينتمي إليها، كما يفخر بما كتبه من أبيات شعرية، ويُعلي من قدر نفسه سعيًا إلى نقض الشاعر الآخر.

تعريف شعر النقائض

تعريف شعر النقائض

بواسطة: - آخر تحديث: 9 أغسطس، 2018

الشعر العربي

يعد الشعر من أهم الفنون الأدبية التي ازدهرت في العديد من عصور العرب، وكان لهذا الفن مكانة خاصة في نفوس العرب ابتداءً من العصر الجاهلي قبيل الإسلام، حيث ظهرت المعلقات الشعرية التي كانت تُعلق على الكعبة المشرفة، كما كانت تقام العديد من المبارزات الشعرية، وكانت القبائل العربية تباهي القبائل الأخرى عندما يبرز لديها شاعر ما، وكان الشاعر الذي ينحدر من قبيلة معينة يفتخر بنفسه وبالقبيلة التي ينتمي إليها، وأخذ الشعر العربي يتطور مع مرور الوقت حتى ظهرت أنواع من الشعر لم تكن مألوفة من قبل مثل شعر النقائص، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن تعريف شعر النقائض.

تعريف شعر النقائض

فيما يلي بعض المعلومات عن شعر النقائض وتعريفه:

  • يمكن تعريف شعر النقائض على أنه أحد أنواع الشعر العربي الذي ظهر في العصر الأموي نتيجة وجود ظروف خاصة بين شعراء ذلك العصر، وسمي بهذا الاسم بسبب ما كان عليه الشاعر الذي يكتبه، والغاية التي كان يكتب الشعر لأجلها، والتي تهدف إلى نقض قصائد شاعر آخر بأسلوبه الخاص.
  • ارتبط هذا النوع من الشعر بثلاثة من أعظم شعراء العصر الأموي، بل قد يوصفون بأنهم من أفضل شعراء العربية على الإطلاق، وهم الأخطل، والفرزدق، وجرير، حيث يعتبر هؤلاء من الذين مهدوا الطريق لظهور هذا النوع من الشعر من خلال قصائدهم الشعرية التي حملت مفهوم نقض الشاعر لشاعر آخر.
  • كان للسمات الأسلوبية في شعر الأخطل والفرزدق وجرير دور هام في تشكيل بعض صفات هذا النوع من الشعر، ويميز هؤلاء الشعراء بجزالة الألفاظ، ومتانة النص الشعري، واتساع المعجم اللغوي، والقدرة على ابتكار الصور الشعرية الجديدة، بالإضافة إلى الطاقة الشعرية الهائلة التي كانت تمكن هؤلاء الشعراء من كتابة قصائد تميزه بالطول النسبي، وهو من أهم ما تتميز به قصائد النقائض.

السمات الأسلوبية لشعر النقائض

يتميز هذا النوع من الشعر عن غيره بوجود العديد من الأساليب داخل النص الشعري، والتي تساعد على تمييز شعر النقائض عن بقية أنواع الشعر الأخرى، ومن أهم هذه السمات الأسلوبية ما يلي:

  • التناظريات داخل النص الشعري: تقوم فكرة هذا النوع من الشعر على نقض شعر الشعراء الآخرين، وهذا جعل التناظر الشعري حاضرًا في أبيات شعر النقائض، حيث يسعى الشاعر الذي يتكتب القصيدة إلى نقض ما يقول شاعر آخر في قصيدة أخرى، وهذا يجعل الشعراء الذي يكتبون هذا النوع يرتكزون على أبيات القصائد الأخرى ويردون عليها في قصائدهم وينقضونها بأسلوبهم الخاص.
  • هجاء الآخر: وهي من السمات الأسلوبية المكررة في هذا النوع من الشعر، حيث يسعى الشاعر إلى ذكر بعض العيوب في الشاعر الآخر، والسخرية بأسلوب ضمني أو تصريحي.
  • التفاخر بالذات: تطغى الأنا الشعرية بشكل واضح في هذا النوع من الشعر، حيث يمر شاعر النقائض على نفسه كثيرًا، ويبدأ بالتفاخر بنفسه، وبالقبيلة التي ينتمي إليها، كما يفخر بما كتبه من أبيات شعرية، ويُعلي من قدر نفسه سعيًا إلى نقض الشاعر الآخر.