تاريخ الوطنية يُعدّ تاريخُ الوطنيّة لدى المجتمعات الإنسانية ذا أهميّة كبيرة، حيث سمحتِ الوطنية بتشكيل أهمّ الثورات التاريخية والتغيرات الإصلاحيّة في الدول، كما لم يكن تعريف الوطنية لدى المؤرّخين القدامى واضح المعالم، ولكن قد أثبتت الدراسات الإثنولوجية بوجود الوطنية عند المجتمعات البدائية، حيث كان أفرادُها يقدّمون الولاء والانتماء للأراضي الصيد الخاصّة بهم وللثقافة التي هي بمثابةِ النظام السياسيّ، كما يدافعون عن وحدة ترابطهم وتماسكهم، فالفرد هو أساس المجتمع، حيث كان بالغالب يخلو لديهم النظام الطبقي، وهذا ممّا يدفعهم إلى التمسّك بوحدة الرابطة القومية. تعريف الوطنية هو مصطلح أيدلوجي يُشير إلى ولاء الفرد واخلاصه وانتمائه إلى الدولة والنظام وكل مرافق الوطن الذي يسكنه الفرد، وفي اللغة العربية يشير تعريف الوطنية على أنها هي المشاعر الذي تدعو إلى حبّ الوطن والعمل على التضحية من أجله ونصرته في جميع حالاته، كما يعبر المصطلح في الوقت الحاضر على أنها حركة سياسية لها أسس ومبادى قومية مشتركة من أجل المصلحة العامة للمجتمع، حيث تسعى الوطنية إلى المحافظة على مرفقات الوطن لأنها ملكٌ للجميع، وخدمة جميع القطاعات المحلية كالقطاع الاقتصادي عن طريق دعم المنتجات المحلية، والقطاع السياسي عن طريق المشاركة النزيهة في البرامج الانتخابية والمشاركات السياسية المختلفة لدعم وارتقاء القاعدة السياسية في الدولة، أمّا القطاع الاجتماعي فقد يكون ذلك عن طريق تقوية رابطة العلاقات الاجتماعية للمحافظة على وحدة القبائل المختلفة. القومية يخلطُ الكثير بين مفهوم القومية ومفهوم الوطنية، حيث يوجد أوجه تشابه عديدة بينهم إلا أن تختلف الجوهر العام للقومية في أنها: نظامٌ سياسيّ يسعى إلى تحقيق الوحدة والتكافل والترابط بين الدول، فعندما يحصل حرب أو موقف في دولة ما تأتي القومية هنا في وجوب دفاع الدول عن الدولة التي يوجد فيها الحرب، وخير مثال على ذلك القومية العربية التي كانت عبارة عن مجموعة دول تجمعهم لغة واحدة وديانة واحدة وثقافة واحدة وسياسة واحدة، وكانت تؤمن بأن الشعب العربي هو شعب واحد ولقد حصل التقسيم للضرورات المرحلية، فلا يجب التقسيم الثقافي بينهم إن وجد التقسيم الحدودي، وقد شاع هذا النظام بعد الثورة العربية الكبرى، وتقسم سايكس بيكو للوطن العربيّ. أهمية الوطنية تكمن أهمية الوطنية للإنسان خاصة في توفير له الأمن والأمان عن طريق الكثير من الأمور وما يتضمنه تعريف الوطنية له من حقوق وواجبات، فعندما يحافظ الإنسان على ممتلكات الوطن فذلك عائد لمصلحة المواطن في توفير التنظيم والحماية وحسن الاستخدام لمقدرات والمرافق العامة، كما عندما يتم دعم الاقتصاد المحلي فذلك سوف يحسن الدخل الشهري للمواطن، حيث تقدم له الوطنية الدعم الاجتماعي لكي تحافظ على الرابطة الإنسانية المستقلة.

تعريف الوطنية

تعريف الوطنية

بواسطة: - آخر تحديث: 13 مايو، 2018

تاريخ الوطنية

يُعدّ تاريخُ الوطنيّة لدى المجتمعات الإنسانية ذا أهميّة كبيرة، حيث سمحتِ الوطنية بتشكيل أهمّ الثورات التاريخية والتغيرات الإصلاحيّة في الدول، كما لم يكن تعريف الوطنية لدى المؤرّخين القدامى واضح المعالم، ولكن قد أثبتت الدراسات الإثنولوجية بوجود الوطنية عند المجتمعات البدائية، حيث كان أفرادُها يقدّمون الولاء والانتماء للأراضي الصيد الخاصّة بهم وللثقافة التي هي بمثابةِ النظام السياسيّ، كما يدافعون عن وحدة ترابطهم وتماسكهم، فالفرد هو أساس المجتمع، حيث كان بالغالب يخلو لديهم النظام الطبقي، وهذا ممّا يدفعهم إلى التمسّك بوحدة الرابطة القومية.

تعريف الوطنية

هو مصطلح أيدلوجي يُشير إلى ولاء الفرد واخلاصه وانتمائه إلى الدولة والنظام وكل مرافق الوطن الذي يسكنه الفرد، وفي اللغة العربية يشير تعريف الوطنية على أنها هي المشاعر الذي تدعو إلى حبّ الوطن والعمل على التضحية من أجله ونصرته في جميع حالاته، كما يعبر المصطلح في الوقت الحاضر على أنها حركة سياسية لها أسس ومبادى قومية مشتركة من أجل المصلحة العامة للمجتمع، حيث تسعى الوطنية إلى المحافظة على مرفقات الوطن لأنها ملكٌ للجميع، وخدمة جميع القطاعات المحلية كالقطاع الاقتصادي عن طريق دعم المنتجات المحلية، والقطاع السياسي عن طريق المشاركة النزيهة في البرامج الانتخابية والمشاركات السياسية المختلفة لدعم وارتقاء القاعدة السياسية في الدولة، أمّا القطاع الاجتماعي فقد يكون ذلك عن طريق تقوية رابطة العلاقات الاجتماعية للمحافظة على وحدة القبائل المختلفة.

القومية

يخلطُ الكثير بين مفهوم القومية ومفهوم الوطنية، حيث يوجد أوجه تشابه عديدة بينهم إلا أن تختلف الجوهر العام للقومية في أنها: نظامٌ سياسيّ يسعى إلى تحقيق الوحدة والتكافل والترابط بين الدول، فعندما يحصل حرب أو موقف في دولة ما تأتي القومية هنا في وجوب دفاع الدول عن الدولة التي يوجد فيها الحرب، وخير مثال على ذلك القومية العربية التي كانت عبارة عن مجموعة دول تجمعهم لغة واحدة وديانة واحدة وثقافة واحدة وسياسة واحدة، وكانت تؤمن بأن الشعب العربي هو شعب واحد ولقد حصل التقسيم للضرورات المرحلية، فلا يجب التقسيم الثقافي بينهم إن وجد التقسيم الحدودي، وقد شاع هذا النظام بعد الثورة العربية الكبرى، وتقسم سايكس بيكو للوطن العربيّ.

أهمية الوطنية

تكمن أهمية الوطنية للإنسان خاصة في توفير له الأمن والأمان عن طريق الكثير من الأمور وما يتضمنه تعريف الوطنية له من حقوق وواجبات، فعندما يحافظ الإنسان على ممتلكات الوطن فذلك عائد لمصلحة المواطن في توفير التنظيم والحماية وحسن الاستخدام لمقدرات والمرافق العامة، كما عندما يتم دعم الاقتصاد المحلي فذلك سوف يحسن الدخل الشهري للمواطن، حيث تقدم له الوطنية الدعم الاجتماعي لكي تحافظ على الرابطة الإنسانية المستقلة.