الندوة هي عمليّة التقاء مجموعة أو أشخاص متخصصين في مجال واحد، وفي مكان معين أمام جمهور، لمناقشة مواضيع معينة تم تحديدها من قبل، وتلك المواضيع ممكن أن تكون علمية أو أدبية، حيث للجمهور دور فاعل في التعبير عن آراءه ووجهات نظره والأخذ باقتراحاته بعين الاعتبار، حيث تتم مناقشة المواضيع التي تهم الناس، وتشغل الرأي العام، وتتم مناقشة موضوع معين بدون الانتقال إلى موضوع آخر. أنواع الندوة يوجد للندوات أنواع متعددة يتم فيها مناقشة مواضيع تهم الرأي العام، وتهدف إلى نشر الوعي بين الجمهور والمجتمع بشكل عام. النّوع الأول: الندوة البحثية حيث يقوم كل عضو بتقديم بحثاً يكون قد أعده من قبل، ويخضعه للنقاش. يقوم المسؤولون بتنظيم عملية الإلقاء وإدارة الحوار وهذه النوع من المواضيع يقتصر فقط على المتخصصين. تقوم الجهة المعنية بتقديم الدعوات ( الجهة ثقافية أو علمية أو منظمة دولية)  على أن يتم نشر الأبحاث التي تمت مناقشتها بعد انتهاء الدعوة.  ويوجد نوعين من الندوات البحثية، وهي مناقشة سرية لا يحضرها جمهور وتكون خاصة بالمناقشات الجامعيّة، ومناقشات علنية يكون الجمهور مشاركاً فيها. النوع الثاني: الندوة المفتوحة حيث تتم مشاركة الجمهور فيها بشكل واسع ومفتوح كما الندوات التلفزيونية والإذاعية، وتعرف بالندوات العامة. النوع الثالث: الندوة الاستجوابية يتم فيها طرح الأسئلة والإجابات المتعلقة بها، وتكون الأسئلة موجهة من قبل المدير أو مجموعة معينة لشخصية ما، وتتم باختيار الأسئلة وصياغتها والمشكلات التي تحتاج إلى حل، وغالبا ماتكون المواضيع تهتم بالشأن العام. أهداف الندوة نشر الوعي بين الجمهور. مناقشة مواضيع تهم الرأي العام. فوائد الندوة تعمل على تبادل الخبرات والآراء، عندما يجتمع مجموعة أشخاص يمتلكون خبرات في نفس المجال يصبح هناك تبادل للأفكار فيما بينهم. فتح المجال للتعارف بين المجموعات التي تعمل بنفس التخصص، مما يزيد لديهم فرص الإبداع والخروج من نطاق الدائرة المحصورة. التشجيع على العمل مما يزيد من قوة المعرفة والإنتاج. كيفية إدارة الندوة اختيار أعضاء متخصصين، ويتم إبلاغهم مسبقا لتحضير مادة البحث. اختيار موضوع البحث بدقة ليسهم في حل مشكلة علمية أو أدبية. دعم الندوة إعلامياً ونشر نتائج بحوثها،  وتوزيعها على المراكز العلمية المتخصصة. إعداد النقاط الأساسية للأسئلة التي سيتم طرحها من قبل المدير، وتوزيعها على الجمهور المشارك ليستعدوا للإجابة حتى لا يتفاجئوا ويحرجوا. الإلتزام بالقوانين والتقيد بآداب طرح الأسئلة وعدم التعالي والتكبر والتفرد والاستئثار بالحديث. عدم اللجوء لإحراج الأعضاء المشاركين. تحديد الوقت لكل من المتخصصين وتوزيعه بشكل يسمح للجميع بالمشاركة.  المحافظة على النظام وعدم مقاطعة المتحث، والتحلي في فن الخطابة. المراجع: 1 2

تعريف الندوة وأهدافها

تعريف الندوة وأهدافها

بواسطة: - آخر تحديث: 8 مارس، 2017

تصفح أيضاً

الندوة هي عمليّة التقاء مجموعة أو أشخاص متخصصين في مجال واحد، وفي مكان معين أمام جمهور، لمناقشة مواضيع معينة تم تحديدها من قبل، وتلك المواضيع ممكن أن تكون علمية أو أدبية، حيث للجمهور دور فاعل في التعبير عن آراءه ووجهات نظره والأخذ باقتراحاته بعين الاعتبار، حيث تتم مناقشة المواضيع التي تهم الناس، وتشغل الرأي العام، وتتم مناقشة موضوع معين بدون الانتقال إلى موضوع آخر.

أنواع الندوة

يوجد للندوات أنواع متعددة يتم فيها مناقشة مواضيع تهم الرأي العام، وتهدف إلى نشر الوعي بين الجمهور والمجتمع بشكل عام.

النّوع الأول: الندوة البحثية

  • حيث يقوم كل عضو بتقديم بحثاً يكون قد أعده من قبل، ويخضعه للنقاش.
  • يقوم المسؤولون بتنظيم عملية الإلقاء وإدارة الحوار وهذه النوع من المواضيع يقتصر فقط على المتخصصين.
  • تقوم الجهة المعنية بتقديم الدعوات ( الجهة ثقافية أو علمية أو منظمة دولية)  على أن يتم نشر الأبحاث التي تمت مناقشتها بعد انتهاء الدعوة.
  •  ويوجد نوعين من الندوات البحثية، وهي مناقشة سرية لا يحضرها جمهور وتكون خاصة بالمناقشات الجامعيّة، ومناقشات علنية يكون الجمهور مشاركاً فيها.

النوع الثاني: الندوة المفتوحة
حيث تتم مشاركة الجمهور فيها بشكل واسع ومفتوح كما الندوات التلفزيونية والإذاعية، وتعرف بالندوات العامة.

النوع الثالث: الندوة الاستجوابية
يتم فيها طرح الأسئلة والإجابات المتعلقة بها، وتكون الأسئلة موجهة من قبل المدير أو مجموعة معينة لشخصية ما، وتتم باختيار الأسئلة وصياغتها والمشكلات التي تحتاج إلى حل، وغالبا ماتكون المواضيع تهتم بالشأن العام.

أهداف الندوة

  • نشر الوعي بين الجمهور.
  • مناقشة مواضيع تهم الرأي العام.

فوائد الندوة

  • تعمل على تبادل الخبرات والآراء، عندما يجتمع مجموعة أشخاص يمتلكون خبرات في نفس المجال يصبح هناك تبادل للأفكار فيما بينهم.
  • فتح المجال للتعارف بين المجموعات التي تعمل بنفس التخصص، مما يزيد لديهم فرص الإبداع والخروج من نطاق الدائرة المحصورة.
  • التشجيع على العمل مما يزيد من قوة المعرفة والإنتاج.

كيفية إدارة الندوة

  • اختيار أعضاء متخصصين، ويتم إبلاغهم مسبقا لتحضير مادة البحث.
  • اختيار موضوع البحث بدقة ليسهم في حل مشكلة علمية أو أدبية.
  • دعم الندوة إعلامياً ونشر نتائج بحوثها،  وتوزيعها على المراكز العلمية المتخصصة.
  • إعداد النقاط الأساسية للأسئلة التي سيتم طرحها من قبل المدير، وتوزيعها على الجمهور المشارك ليستعدوا للإجابة حتى لا يتفاجئوا ويحرجوا.
  • الإلتزام بالقوانين والتقيد بآداب طرح الأسئلة وعدم التعالي والتكبر والتفرد والاستئثار بالحديث.
  • عدم اللجوء لإحراج الأعضاء المشاركين.
  • تحديد الوقت لكل من المتخصصين وتوزيعه بشكل يسمح للجميع بالمشاركة.
  •  المحافظة على النظام وعدم مقاطعة المتحث، والتحلي في فن الخطابة.

المراجع: 1 2