القشريات هي مجموعة حيوانية كبيرة وتنتمي إلى شعبة مفصليات الأرجل وتتألف أكثر من 40 ألف نوع، وترتبط بعض القشريات ارتباط وثيق بالحشرات وغيرها كالسداسيات، وتتراوح أحجامها من أصغر نوع 0.1ملم إلى أكبرها الذي يبلغ 3.8م، وتوجد بشكل رئيسي في الماء بأنواع مختلفة من المياه العذبة ومياه البحر، حيث أنها تحتل كل مكان يمكن تصوره في البيئة المائية وذلك يرجع لصغر حجمها، ويوجد أنواع قليلة  تعيش في المناطق الصخرية والرملية والموحلة، وبعض الأنواع الصغيرة تعيش في الفراغات بين حبيبات الرمل. أنواع القشريات الصدفيات: وهي الكائنات التي تحمل على ظهرها صدفة تحميها من الكائنات الأخرى، وتم تصنيف 7000 نوع من الصدفيات وهي موجودة بكثرة في قاع المحيطات. غلصميات الأرجل: هي كائنات تعيش في المياه العذبة، حيث تعتبر هذه الفصيلة من أصغر الأنواع ويقاس حجمها بالملم، ويبلغ عددها أكثر من 800 نوع يعيش أغلبها في مياه أمريكا الجنوبية. متشعبات الأرجل: وهي من الفصيلة العمياء وتحتوي على 17 نوع تعيش في مختلف المياه الجوفية المالحة فقط، وهي تعتبر من الأنواع النادر وجودها بالمحيطات. القشريات الرخوة : وهي أكبر فصيلة من هذه  الشعبة حيث تضم أكثر من 25.000 نوع، وتكثر هذه الفصيلة في مختلف الأماكن المائية المالحة منها أو العذبة، وهناك بعض الأنواع منها يعيش في الأماكن الأرضية كالرمال والصخور وبجانب الوحول، ويوجد منها حيوانات برمائية تعيش في البر والماء، ومن هذه الكائنات الرخوة كالروبيان والسرطان وقمل الخشب والكركند، كما تنقسم هذه الفصيلة  إلى 3 أقسام: القشريات المدرعة: وهي التي تمتلك سلاح لكي تصطاد الكائنات الأخرى. القشريات الورقية: وهي التي تعتمد في غذائها على أوراق النباتات. القشريات الدرقة الحقيقية: وهي الذي تعتمد في غذائها على أكل الكائنات وأوراق النباتات معاً. رأسيات الدرقة: هي كائنات تضم 12 نوع فقط، وتعيش في المياه العذبة أكثر من البحار، وتكثر في مياه الأمازون الأمريكية. مجذافيات الأرجل: هي كائنات صغيرة يتراوح حجمها من 1-2ملم، ومعظم أنواعها تكون شفافة وتعيش بالمحيطات والمياه العذبة، ومنها يعيش بالطبقات العلوية من المسطحات المائية، وهذه الفصيلة غنيّة بالبروتين بنسبة كبيرة، وهي مصدر غذائي مهم للكائنات المفترسة. أهمية القشريات تعد مصدر غذائي هام لدى الإنسان، كما هناك جهات خاصة لصيدها كما هو الحال عند الأسماك، ومن أكثر الأنواع التي يصطادها الإنسان هي: السرطان والجمبري وجراد البحر الشوكي والروبيان، وحيث يتم اصطياد برغوث الماء وروبيان الماء المالح لكي يستخدم في إطعام الأسماك الحوضية " الزينة " ، وهناك شعوب تعتمد غذائها بشكل أساسي على القشريات كمجتمعات  جنوب شرق أسيا ومجتمع البولونيزيا القاطن في جزر المحيط الهندي.

تعريف القشريات

تعريف القشريات

بواسطة: - آخر تحديث: 11 أبريل، 2018

القشريات

هي مجموعة حيوانية كبيرة وتنتمي إلى شعبة مفصليات الأرجل وتتألف أكثر من 40 ألف نوع، وترتبط بعض القشريات ارتباط وثيق بالحشرات وغيرها كالسداسيات، وتتراوح أحجامها من أصغر نوع 0.1ملم إلى أكبرها الذي يبلغ 3.8م، وتوجد بشكل رئيسي في الماء بأنواع مختلفة من المياه العذبة ومياه البحر، حيث أنها تحتل كل مكان يمكن تصوره في البيئة المائية وذلك يرجع لصغر حجمها، ويوجد أنواع قليلة  تعيش في المناطق الصخرية والرملية والموحلة، وبعض الأنواع الصغيرة تعيش في الفراغات بين حبيبات الرمل.

أنواع القشريات

  • الصدفيات: وهي الكائنات التي تحمل على ظهرها صدفة تحميها من الكائنات الأخرى، وتم تصنيف 7000 نوع من الصدفيات وهي موجودة بكثرة في قاع المحيطات.
  • غلصميات الأرجل: هي كائنات تعيش في المياه العذبة، حيث تعتبر هذه الفصيلة من أصغر الأنواع ويقاس حجمها بالملم، ويبلغ عددها أكثر من 800 نوع يعيش أغلبها في مياه أمريكا الجنوبية.
    متشعبات الأرجل: وهي من الفصيلة العمياء وتحتوي على 17 نوع تعيش في مختلف المياه الجوفية المالحة فقط، وهي تعتبر من الأنواع النادر وجودها بالمحيطات.
  • القشريات الرخوة : وهي أكبر فصيلة من هذه  الشعبة حيث تضم أكثر من 25.000 نوع، وتكثر هذه الفصيلة في مختلف الأماكن المائية المالحة منها أو العذبة، وهناك بعض الأنواع منها يعيش في الأماكن الأرضية كالرمال والصخور وبجانب الوحول، ويوجد منها حيوانات برمائية تعيش في البر والماء، ومن هذه الكائنات الرخوة كالروبيان والسرطان وقمل الخشب والكركند، كما تنقسم هذه الفصيلة  إلى 3 أقسام:
  1. القشريات المدرعة: وهي التي تمتلك سلاح لكي تصطاد الكائنات الأخرى.
  2. القشريات الورقية: وهي التي تعتمد في غذائها على أوراق النباتات.
  3. القشريات الدرقة الحقيقية: وهي الذي تعتمد في غذائها على أكل الكائنات وأوراق النباتات معاً.
  • رأسيات الدرقة: هي كائنات تضم 12 نوع فقط، وتعيش في المياه العذبة أكثر من البحار، وتكثر في مياه الأمازون الأمريكية.
  • مجذافيات الأرجل: هي كائنات صغيرة يتراوح حجمها من 1-2ملم، ومعظم أنواعها تكون شفافة وتعيش بالمحيطات والمياه العذبة، ومنها يعيش بالطبقات العلوية من المسطحات المائية، وهذه الفصيلة غنيّة بالبروتين بنسبة كبيرة، وهي مصدر غذائي مهم للكائنات المفترسة.

أهمية القشريات

تعد مصدر غذائي هام لدى الإنسان، كما هناك جهات خاصة لصيدها كما هو الحال عند الأسماك، ومن أكثر الأنواع التي يصطادها الإنسان هي: السرطان والجمبري وجراد البحر الشوكي والروبيان، وحيث يتم اصطياد برغوث الماء وروبيان الماء المالح لكي يستخدم في إطعام الأسماك الحوضية ” الزينة ” ، وهناك شعوب تعتمد غذائها بشكل أساسي على القشريات كمجتمعات  جنوب شرق أسيا ومجتمع البولونيزيا القاطن في جزر المحيط الهندي.