البحث عن مواضيع

الفضاء الكوني هو ذلك الفراغ الشاسع الذي تتحرك به جميع الكواكب والأجسام التي خلقها الله عز وجل وسيّرها، وكل ما تكّون بأمره سبحانه وتعالى بعد الإنفجار العظيم مثل (النجوم، الكواكب، المجرات، الثقوب السوداء، الطاقة، المادة) وما خلقه الله في الفضاء الكوني الفسيح. أنواع الفضاء الكوني قام العلماء بتقسيم الفضاء الكوني إلى ثلاثة أقسام وهي : الفضاء الأرضي إعتبر غالبية العلماء بأن الفضاء الكوني يبدأ من إرتفاع (100) كيلو متراً،عن سطح الأرض على الرغم من عدم وضوح أو وجود أية حدود تفصل بين الأرض والغلاف الجوي، ذلك أن الهواء الذي يُحيط بالأرض كلما إرتفعنا للأعلى يصبح أقل كثافة عن سطح الأرض حتى يصل للتلاشي، وقد ثبت أن الفضاء الخارجي الذي يعلو الغلاف الجوي بشكل مباشر ليس مُفرغاً، بل به غبار فضائي وجسيمات هوائية، ويتخلله إشعاعات كثيرة ومتنوعة، كذلك الحال مع الأقمار الصناعية التي أطلقها الإنسان في الفضاء وتدور حول الأرض. الفضاء الكوكبي  اُطلق عليه إسم الفضاء الكوكبي وهي المنطقة التي تُسيطّر وتتحكّم بالجاذبية الشمسية وفي حركة الكواكب، وتتحرك الأجسام بالفضاء في مسافات فاصلة بين الأرض والكواكب، فمثلاً تدور الأرض حول الشمس على بعد مسافة (150) مليون كم، والزهرة تدور على مسافة (110) مليـون كم ،وتقترب الزهرة من الأرض كثيراً كلما مرّت بين الأرض والشمس بمسافة (40) مليون كم،وتكون أبعد المسافة بـ(100) مرة عن المسافة بين القمر والأرض. الفضاء النجمي يسمى الفضاء النجمي أو الفضاء بين النجوم، وتكون في هذه المنطقة المسافات هائلة وكبيرة جداً، إذ يقيسونها علماء الفلك بالسنوات الضوئية وليس بالكيلومترات، وتكون النجوم أقرب إلى الشمس، وقد سمّاه العلماء بالظلمان أو القنطورس، ويبعد عن الشمس (4,3) سنة ضوئية، وبين النجوم تتحرك غازات مختلفة ومُذنبّات تائهة وغبار وأجسام مختلفة وكثيرة لم يتم إكتشافها بعد. الفضاء المجري يُطلق عليه الفضاء بين المجري، وهو يُشكّل الفضاء بين المجّرات المتواجدة، وهو عبارة عن الفراغ الذي يضم ويحتوي المادة المُظلمة، حيث تُقدّر المسافات بالملايين من السنوات الضوئية بين المجرّات، وأكبر مثال مجرّة أندروميدا وهي مجرّة المرأة المتُسلسّلة التي هي أقرب مجرّة إلى الأرض، حيث تبعد (2.54) مليون سنة ضوئية عن الكرة الأرضية. بعض المعلومات عن الفضاء الكوني بالرغم بأن الفضاء الكوني يحتوي أعدادٍ هائلة وضخمة من النجوم والكواكب والمجرّات، لكن كوكب الأرض هو الوحيد الذي عليه الحياة،بسبب تنوّع المناخ على أرضه بينما معظم الكواكب الأخرى يكون مناخها حاراً جداً أو بارداً جداً ولا يوجد إستقرار وإعتدال بين ذلك. لا يمكنك البكاء في الفضاء إطلاقاً،ولا وجود للدموع. يزيد طول روّاد الفضاء عن الأرض حوالي (5) سنمترات. لون الشمس يبدو من الفضاء أبيض،وليس كما نراه على سطح الأرض أصفر. كان القط (فليستي) أول كائن حي يسافر إلى الفضاء، وذلك في عام 1963م. يضم الفضاء العديد من المجرّات الهائلة،والتي تُقدّر بـ(170) مليار مجرّة مختلفة كل منها في الشكل والحجم، ومثال على ذلك مجرة درب التبانة وشكلها اللولبي. تم إكتشاف رائحة خاصة ومميزّة التي تُشبّه برائحة البخار الناتج عن اللحام والمعادن، وكذلك كرائحة الفحم المُحترق. لا تسمع في الفضاء أيّة أصوات، فالفضاء لا يحتوي على أصوات، والصوت لا ينتقل في الفراغ الشاسع لعدم وجود وسيط لنقل الصوت به. المراجع:   1       2

تعريف الفضاء الكوني

تعريف الفضاء الكوني
بواسطة: - آخر تحديث: 22 مارس، 2017

الفضاء الكوني هو ذلك الفراغ الشاسع الذي تتحرك به جميع الكواكب والأجسام التي خلقها الله عز وجل وسيّرها، وكل ما تكّون بأمره سبحانه وتعالى بعد الإنفجار العظيم مثل (النجوم، الكواكب، المجرات، الثقوب السوداء، الطاقة، المادة) وما خلقه الله في الفضاء الكوني الفسيح.

أنواع الفضاء الكوني

قام العلماء بتقسيم الفضاء الكوني إلى ثلاثة أقسام وهي :

  • الفضاء الأرضي
    إعتبر غالبية العلماء بأن الفضاء الكوني يبدأ من إرتفاع (100) كيلو متراً،عن سطح الأرض على الرغم من عدم وضوح أو وجود أية حدود تفصل بين الأرض والغلاف الجوي، ذلك أن الهواء الذي يُحيط بالأرض كلما إرتفعنا للأعلى يصبح أقل كثافة عن سطح الأرض حتى يصل للتلاشي، وقد ثبت أن الفضاء الخارجي الذي يعلو الغلاف الجوي بشكل مباشر ليس مُفرغاً، بل به غبار فضائي وجسيمات هوائية، ويتخلله إشعاعات كثيرة ومتنوعة، كذلك الحال مع الأقمار الصناعية التي أطلقها الإنسان في الفضاء وتدور حول الأرض.
  • الفضاء الكوكبي 
    اُطلق عليه إسم الفضاء الكوكبي وهي المنطقة التي تُسيطّر وتتحكّم بالجاذبية الشمسية وفي حركة الكواكب، وتتحرك الأجسام بالفضاء في مسافات فاصلة بين الأرض والكواكب، فمثلاً تدور الأرض حول الشمس على بعد مسافة (150) مليون كم، والزهرة تدور على مسافة (110) مليـون كم ،وتقترب الزهرة من الأرض كثيراً كلما مرّت بين الأرض والشمس بمسافة (40) مليون كم،وتكون أبعد المسافة بـ(100) مرة عن المسافة بين القمر والأرض.
  • الفضاء النجمي
    يسمى الفضاء النجمي أو الفضاء بين النجوم، وتكون في هذه المنطقة المسافات هائلة وكبيرة جداً، إذ يقيسونها علماء الفلك بالسنوات الضوئية وليس بالكيلومترات، وتكون النجوم أقرب إلى الشمس، وقد سمّاه العلماء بالظلمان أو القنطورس، ويبعد عن الشمس (4,3) سنة ضوئية، وبين النجوم تتحرك غازات مختلفة ومُذنبّات تائهة وغبار وأجسام مختلفة وكثيرة لم يتم إكتشافها بعد.
  • الفضاء المجري
    يُطلق عليه الفضاء بين المجري، وهو يُشكّل الفضاء بين المجّرات المتواجدة، وهو عبارة عن الفراغ الذي يضم ويحتوي المادة المُظلمة، حيث تُقدّر المسافات بالملايين من السنوات الضوئية بين المجرّات، وأكبر مثال مجرّة أندروميدا وهي مجرّة المرأة المتُسلسّلة التي هي أقرب مجرّة إلى الأرض، حيث تبعد (2.54) مليون سنة ضوئية عن الكرة الأرضية.

بعض المعلومات عن الفضاء الكوني

  • بالرغم بأن الفضاء الكوني يحتوي أعدادٍ هائلة وضخمة من النجوم والكواكب والمجرّات، لكن كوكب الأرض هو الوحيد الذي عليه الحياة،بسبب تنوّع المناخ على أرضه بينما معظم الكواكب الأخرى يكون مناخها حاراً جداً أو بارداً جداً ولا يوجد إستقرار وإعتدال بين ذلك.
  • لا يمكنك البكاء في الفضاء إطلاقاً،ولا وجود للدموع.
  • يزيد طول روّاد الفضاء عن الأرض حوالي (5) سنمترات.
  • لون الشمس يبدو من الفضاء أبيض،وليس كما نراه على سطح الأرض أصفر.
  • كان القط (فليستي) أول كائن حي يسافر إلى الفضاء، وذلك في عام 1963م.
  • يضم الفضاء العديد من المجرّات الهائلة،والتي تُقدّر بـ(170) مليار مجرّة مختلفة كل منها في الشكل والحجم، ومثال على ذلك مجرة درب التبانة وشكلها اللولبي.
  • تم إكتشاف رائحة خاصة ومميزّة التي تُشبّه برائحة البخار الناتج عن اللحام والمعادن، وكذلك كرائحة الفحم المُحترق.
  • لا تسمع في الفضاء أيّة أصوات، فالفضاء لا يحتوي على أصوات، والصوت لا ينتقل في الفراغ الشاسع لعدم وجود وسيط لنقل الصوت به.

المراجع:   1       2