الصفات الإنسانية خلق الله تعالى الإنسان، وكرّمه على سائر المخلوقات في هذا الكون، وميزه بالعقل لكي يكون قادرًا على خلافته في الأرض، وعبادته على الوجه الذي يرضاه له سبحانه، ومن رحمة الله بالناس أن خلقهم على درجة من التمايز في الصفات، فهناك الطويل والقصير، والغني والفقير، والموسر والمعسر، والأبيض والأسود، والصحيح والمريض، إلى غير ذلك من الصفات المتضادة، كما جعل الله تعالى من هذه الصفات امتحانًا لجميع أطياف الناس، واختبارًا لهم أيشكرون الله عليها أم يضجرون بما ابتلاهم به، وفي ظل وجود هذا التمايز في الصفات بين الناس يظهر ما يسمى الفروق الفردية، وفي هذا المقال سيتم تناول تعريف الفروق الفردية. تعريف الفروق الفردية ترتبط الفروق الفردية لدى الإنسان بالعديد من الصفات الخاصة به، حيث يظهر الفرق بين شخص وآخر من خلال وجود هذه التمايز في هذه الصفات، وفيما يأتي بعض المعلومات عن تعريف الفروق الفردية: يمكن تعريف الفروق الفردية على أنها مجموعة من الاختلافات التي تظهر في الصفات المشتركة بين الناس، وتعد هذه الفروق وسيلة للتمييز بين الناس بما يمتلكون من قدرات خاصة، سواء كانت هذه الصفات إيجابية أو سلبية. قد تكون هذه الفروق موجودة في طبيعة الإنسان مثل الصفات الجسمانية، والمظهر الخارجي، والذكاء، أو قد تكون صفات مكتسبة من واقع الحياة من خلال تعلم بعض المهارات التي غالبًا ما ترتبط بالتخصص الأكاديمي، بحيث يكون الإنسان من خلال هذه القدرات مميزًا عن كافة الناس، وقادرًا على الإتيان بما هو جديد ومفيد. قد تشكل الفوارق بين الناس مقياسًا لقدرة الإنسان على التعلم، واكتساب الخبرات العملية، فصفة الذكاء تمكن الإنسان من التفكير على نحو إبداعي، ليصل الإنسان إلى مستوى غير نمطي في النظر إلى الأشياء من خلال ما يمتلكه مهارات فردية خاصة. أنواع الفروق الفردية تظهر الفروق الفردية في الصفات الإنسانية من خلال تمتع بعض الأشخاص بقدرات تختلف في مستواها عن المستوى الذي يوجد في الإنسان الطبيعي، هناك العديد من القدرات الإنسانية المرتبطة بسلوك الأفراد، ومن أهم هذه القدرات ما يأتي: القدرات العقلية: حيث تظهر الفروق الفردية بين الناس في مقدار النشاط الذهني، والقدرة على أداء نشاط عقلي معين، وعادة ما يظهر هذا النوع من الفروق في مراحل مبكرة من حياة الإنسان، حيث يمكن تمييز الأطفال الذي لديهم قدرات عقلية عالية ترتبط بصفة الذكاء، أو قد يكون لدى بعض الأطفال قدرات عقلية محدودة تكون جلية من خلال عدم مقدرتهم على مواكبة المستوى العام لأداء الطلبة. القدرات الحركية: تظهر الفروق في هذا الجانب من خلال أداء حركات جسدية معينة، وهنا تبرز صفة الليونة الجسدية من خلال ما يستطيع بعض الأفراد من أداء حركات معينة، كالتي يؤديها لاعبو الجمباز، حيث يتميزون بالقدرة على اتخاذ وضعيات جسدية محددة بكل سهولة. القدرات الفنية: ترتبط هذه القدرات لدى الأفراد بوجود موهبة تميزه عن بقية الأفراد، كموهبة الصوت الجميل أو موهبة الرسم، حيث يكون لهؤلاء الأفراد قدرة على أداء بعض الأمور في مجال موهبتهم، والتي لا يستطيع الإنسان العادي أن يأتي بها على وجهها المخصوص. القدرات اللفظية: والتي تظهر من خلال امتلاك بعض الأشخاص للقدرة الخطابية، والطلاقة في الحديث، والإتيان بألفاظ حروف اللغة على وجهها الصحيح.

تعريف الفروق الفردية

تعريف الفروق الفردية

بواسطة: - آخر تحديث: 27 أبريل، 2018

الصفات الإنسانية

خلق الله تعالى الإنسان، وكرّمه على سائر المخلوقات في هذا الكون، وميزه بالعقل لكي يكون قادرًا على خلافته في الأرض، وعبادته على الوجه الذي يرضاه له سبحانه، ومن رحمة الله بالناس أن خلقهم على درجة من التمايز في الصفات، فهناك الطويل والقصير، والغني والفقير، والموسر والمعسر، والأبيض والأسود، والصحيح والمريض، إلى غير ذلك من الصفات المتضادة، كما جعل الله تعالى من هذه الصفات امتحانًا لجميع أطياف الناس، واختبارًا لهم أيشكرون الله عليها أم يضجرون بما ابتلاهم به، وفي ظل وجود هذا التمايز في الصفات بين الناس يظهر ما يسمى الفروق الفردية، وفي هذا المقال سيتم تناول تعريف الفروق الفردية.

تعريف الفروق الفردية

ترتبط الفروق الفردية لدى الإنسان بالعديد من الصفات الخاصة به، حيث يظهر الفرق بين شخص وآخر من خلال وجود هذه التمايز في هذه الصفات، وفيما يأتي بعض المعلومات عن تعريف الفروق الفردية:

  • يمكن تعريف الفروق الفردية على أنها مجموعة من الاختلافات التي تظهر في الصفات المشتركة بين الناس، وتعد هذه الفروق وسيلة للتمييز بين الناس بما يمتلكون من قدرات خاصة، سواء كانت هذه الصفات إيجابية أو سلبية.
  • قد تكون هذه الفروق موجودة في طبيعة الإنسان مثل الصفات الجسمانية، والمظهر الخارجي، والذكاء، أو قد تكون صفات مكتسبة من واقع الحياة من خلال تعلم بعض المهارات التي غالبًا ما ترتبط بالتخصص الأكاديمي، بحيث يكون الإنسان من خلال هذه القدرات مميزًا عن كافة الناس، وقادرًا على الإتيان بما هو جديد ومفيد.
  • قد تشكل الفوارق بين الناس مقياسًا لقدرة الإنسان على التعلم، واكتساب الخبرات العملية، فصفة الذكاء تمكن الإنسان من التفكير على نحو إبداعي، ليصل الإنسان إلى مستوى غير نمطي في النظر إلى الأشياء من خلال ما يمتلكه مهارات فردية خاصة.

أنواع الفروق الفردية

تظهر الفروق الفردية في الصفات الإنسانية من خلال تمتع بعض الأشخاص بقدرات تختلف في مستواها عن المستوى الذي يوجد في الإنسان الطبيعي، هناك العديد من القدرات الإنسانية المرتبطة بسلوك الأفراد، ومن أهم هذه القدرات ما يأتي:

  • القدرات العقلية: حيث تظهر الفروق الفردية بين الناس في مقدار النشاط الذهني، والقدرة على أداء نشاط عقلي معين، وعادة ما يظهر هذا النوع من الفروق في مراحل مبكرة من حياة الإنسان، حيث يمكن تمييز الأطفال الذي لديهم قدرات عقلية عالية ترتبط بصفة الذكاء، أو قد يكون لدى بعض الأطفال قدرات عقلية محدودة تكون جلية من خلال عدم مقدرتهم على مواكبة المستوى العام لأداء الطلبة.
  • القدرات الحركية: تظهر الفروق في هذا الجانب من خلال أداء حركات جسدية معينة، وهنا تبرز صفة الليونة الجسدية من خلال ما يستطيع بعض الأفراد من أداء حركات معينة، كالتي يؤديها لاعبو الجمباز، حيث يتميزون بالقدرة على اتخاذ وضعيات جسدية محددة بكل سهولة.
  • القدرات الفنية: ترتبط هذه القدرات لدى الأفراد بوجود موهبة تميزه عن بقية الأفراد، كموهبة الصوت الجميل أو موهبة الرسم، حيث يكون لهؤلاء الأفراد قدرة على أداء بعض الأمور في مجال موهبتهم، والتي لا يستطيع الإنسان العادي أن يأتي بها على وجهها المخصوص.
  • القدرات اللفظية: والتي تظهر من خلال امتلاك بعض الأشخاص للقدرة الخطابية، والطلاقة في الحديث، والإتيان بألفاظ حروف اللغة على وجهها الصحيح.