السحب والغيوم تُعدّ رؤية السحب والغيوم من المناظر المألوفة جدًا وخصوصًا في فصل الشتاء، كما أنها تظهر في فصلي الربيع والخريف ولكن بنسبة أقل، وفي بعض الأحيان يمكن أن تكون الغيوم ملامسة لسطح الأرض فتحجب الرؤية المحيطية، وفي هذه الحالة يطلق عليها اسم الضباب، وهو من الأشياء المألوفة في فصل الشتاء، والجدير بالذكر أن السحاب والغيوم هي مصدر هطول الأمطار ومصدر الرطوبة الجوية، ويوجد منها غيوم بشحنات موجبة وأخرى بشحنات سالبة، وعند اصطدام غيوم بشحنات مختلفة ينتج عن هذا الاصطدام ظاهرتي البرق والرعد، وفي هذا المقال سيتم توضيح أنواع الغيوم والفرق بينها وبين السحاب، كما سيتم تعريف الغيوم. تعريف الغيوم تُعرف الغيوم بأنها تجمع كبير لجزيئات صغيرة جداً من الجليد أو الماء أو كليهما، بحيث يتراوح قطر كل جزئ منها ما بين 1 إلى 100 ميكرون، وتظهر بشكلٍ واضح سابحة في السماء ولها أشكال وأنواع وأحجام مختلفة، كما يوجد منها ألوان عديدة، وتحتوي الغيوم أيضاً على جزيئات الغبار وبخار الماء وكميات كبيرة جداً من الهواء الجاف وجزيئات صلبة ومواد سائلة وغازات مختلفة، وتبلغ الدرجة التي تتكاثف عندها الغيوم أقل من 10 مرات إلى 100 مرة من الدرجة التي يتكاثف عندها الهواء، ولهذا تظهر الغيوم طافية في السماء، وتتحرك الرياح في حركتها التي تدفعها وتحتك فيها بشكل دائم، أما من ناحية لغوية فإن كلمة الغيوم تختلف عن كلمة السحاب، على الرغم من أن البعض يعتبر أن الغيم هو السحاب، لكن يوجد فرق بين السحاب والغيوم إذا أن السحاب هو الذي يكون محملاً بالمطر، أما الغيم فيلزمه تجمع أكبر كي يتحول إلى سحاب قابل للهطول المطري، لذلك فإن الغيم غير ممطر أما السحاب فإنه ممطر. أنواع الغيوم يمكن تصنيف الغيوم بناءً على معايير عدة مثل ارتفاعها أو قابلية الهطول لديها، ومن أهم أنواعها بحسب اختلاف ارتفاعها ما يأتي: عالية الارتفاع: وتنقسم هذه إلى أنواع عديدة وهي: السحاب الرقيق المرتفع الذي يسميه العرب "القزع" والسمحاق الركامي والسحاب الطباقي المرتفع الذي يسمى أيضاً السمحاق الطباقي، وهذه السحب تكون عالية جدا وتغطي جميع السماء تقريباً، لكنها لا تحجب أشعة الشمس لأنها تكون رقيقة. متوسطة الارتفاع: التي يكون ارتفاعها ما بين 200 متراً إلى 6000 متراً وتُقسم إلى ما يأتي: السحاب الركامي المتوسط والسحاب الطباقي المتوسط والمزن الطباقية. منخفضة الارتفاع: والتي يكون ارتفاعها عن سطح الأرض أقل من 2000 متراً وتُقسم إلى ما يأتي: الرهج أو السحاب الطباقي المنبسط الخفيض والسحاب الركامي الخفيض والسحاب الركامي الطباقي الذي يكون لونه رمادياً ويشبه الضباب، والركام المزني.

تعريف الغيوم

تعريف الغيوم

بواسطة: - آخر تحديث: 7 مايو، 2018

السحب والغيوم

تُعدّ رؤية السحب والغيوم من المناظر المألوفة جدًا وخصوصًا في فصل الشتاء، كما أنها تظهر في فصلي الربيع والخريف ولكن بنسبة أقل، وفي بعض الأحيان يمكن أن تكون الغيوم ملامسة لسطح الأرض فتحجب الرؤية المحيطية، وفي هذه الحالة يطلق عليها اسم الضباب، وهو من الأشياء المألوفة في فصل الشتاء، والجدير بالذكر أن السحاب والغيوم هي مصدر هطول الأمطار ومصدر الرطوبة الجوية، ويوجد منها غيوم بشحنات موجبة وأخرى بشحنات سالبة، وعند اصطدام غيوم بشحنات مختلفة ينتج عن هذا الاصطدام ظاهرتي البرق والرعد، وفي هذا المقال سيتم توضيح أنواع الغيوم والفرق بينها وبين السحاب، كما سيتم تعريف الغيوم.

تعريف الغيوم

تُعرف الغيوم بأنها تجمع كبير لجزيئات صغيرة جداً من الجليد أو الماء أو كليهما، بحيث يتراوح قطر كل جزئ منها ما بين 1 إلى 100 ميكرون، وتظهر بشكلٍ واضح سابحة في السماء ولها أشكال وأنواع وأحجام مختلفة، كما يوجد منها ألوان عديدة، وتحتوي الغيوم أيضاً على جزيئات الغبار وبخار الماء وكميات كبيرة جداً من الهواء الجاف وجزيئات صلبة ومواد سائلة وغازات مختلفة، وتبلغ الدرجة التي تتكاثف عندها الغيوم أقل من 10 مرات إلى 100 مرة من الدرجة التي يتكاثف عندها الهواء، ولهذا تظهر الغيوم طافية في السماء، وتتحرك الرياح في حركتها التي تدفعها وتحتك فيها بشكل دائم، أما من ناحية لغوية فإن كلمة الغيوم تختلف عن كلمة السحاب، على الرغم من أن البعض يعتبر أن الغيم هو السحاب، لكن يوجد فرق بين السحاب والغيوم إذا أن السحاب هو الذي يكون محملاً بالمطر، أما الغيم فيلزمه تجمع أكبر كي يتحول إلى سحاب قابل للهطول المطري، لذلك فإن الغيم غير ممطر أما السحاب فإنه ممطر.

أنواع الغيوم

يمكن تصنيف الغيوم بناءً على معايير عدة مثل ارتفاعها أو قابلية الهطول لديها، ومن أهم أنواعها بحسب اختلاف ارتفاعها ما يأتي:

  • عالية الارتفاع: وتنقسم هذه إلى أنواع عديدة وهي: السحاب الرقيق المرتفع الذي يسميه العرب “القزع” والسمحاق الركامي والسحاب الطباقي المرتفع الذي يسمى أيضاً السمحاق الطباقي، وهذه السحب تكون عالية جدا وتغطي جميع السماء تقريباً، لكنها لا تحجب أشعة الشمس لأنها تكون رقيقة.
  • متوسطة الارتفاع: التي يكون ارتفاعها ما بين 200 متراً إلى 6000 متراً وتُقسم إلى ما يأتي: السحاب الركامي المتوسط والسحاب الطباقي المتوسط والمزن الطباقية.
  • منخفضة الارتفاع: والتي يكون ارتفاعها عن سطح الأرض أقل من 2000 متراً وتُقسم إلى ما يأتي: الرهج أو السحاب الطباقي المنبسط الخفيض والسحاب الركامي الخفيض والسحاب الركامي الطباقي الذي يكون لونه رمادياً ويشبه الضباب، والركام المزني.