الشعر العربي يعد الشعر من الأجناس الأدبية المحببة إلى الكثير من الناس، ومن أهم الأسباب التي جعلته كذلك ما يحتوي عليه الشعر من الموسيقى الداخلية والخارجية، والتي تُحدث نغمًا يحرك الإحساس، وترتاح له الأذن البشرية، بالإضافة إلى مستوى اللغة الرفيع الذي تكتب به القصائد العظيمة، ويهدف كل شاعر عند كتابته لقصيدة ما لغرض من الأغراض الشعرية المتعددة، فهناك شعر يتناول القضايا الوجدانية، وهناك ما يتناول المدح، أو الرثاء، أو الطبيعة، وهناك ما يتناول قضايا الفلسفة والوجوديات، وهناك نوع خاص من الشعر يعرف بالشعر السياسي، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن تعريف الشعر السياسي. تعريف الشعر السياسي فيما يلي بعض المعلومات عن تعريف الشعر السياسي والقضايا المرتبطة به: يعرف الشعر السياسي على أنه أحد أنماط الشعر الذي يهدف من خلاله الشاعر إلى التعبير عن رأيه السياسي فيما يجري حوله من أحداث من خلال بيان زاوية نظره الخاصة، وقد يكون ذلك على شكل وصف للأحداث التي جرت أو تجري، أو على شكل ذكر لأحداث متوقعة قد تجري في المستقبل. يستخدم الشاعر في هذا النوع من الشعر لغة شعرية خاصة تساعده على إيصال ما يريد من خلال القصيدة التي يكتبها، كما يتم استخدام بعض الرموز التي تعكس الواقع السياسي، والتي لها ارتباط بالفتوحات الإسلامية، أو الحروب القديمة وأبطالها الذين لهم إنجازات سياسية وعسكرية عظيمة. تتعدد الأساليب التي يستخدمها الشاعر في كتابة هذا النوع من الشعر، فبعضهم يلجأ إلى الأسلوب المباشر الذي يوصل الفكرة بشكل محدد، وبعضهم الآخر يلجأ إلى التلميح أو الرمزية حتى لا يطاله الأذى ويؤدي به رأيه السياسي إلى السجن. على الشاعر الذي يكتب هذا النوع من الشعر أن يلتزم بقواعد الكتابة الشعرية، ولا يسوغ له الغرض السياسي أن يحيد عن الالتزام بالبحور الشعرية والقوافي وبقية عناصر النص الشعري، فالشعر يبقى شعرًا مهما تعددت أغراضه أو اختلفت توجهاته. خصائص الشعر السياسي هناك العديد من الخصائص التي يتميز بها الشعر السياسي، ومن أهم هذه الخصائص ما يلي: وجود بعد سياسي واضح في النص الشعري، وقد يكون ذلك على شكل قضية سياسية محددة، أو وصف لأحداث سياسية حدثت في زمن معين. العودة إلى بعض الأحداث التاريخية والسياسية السابقة، وعقد مقارنات بينها وبين الأحداث الجارية في عصر الشاعر الذي يكتب القصائد السياسية، حيث يستفيد الشاعر من الأحداث الخالية في عكس ما حدث على الواقع المُعاش، وبيان ما ستؤول إليه الأحداث الحالية. ذكر الرأي السياسي للشاعر ورؤيته للوضع القائم سواء كان ذلك للوطن الذي يعيش فيه، أو في الوطن العربي بشكل عام. قد يرد في بعض قصائد هذا النوع من الشعر حث الشاعر للشعوب على الثورة ضد الظلم، ورفض الخنوع للأنظمة السياسية الظالمة.

تعريف الشعر السياسي

تعريف الشعر السياسي

بواسطة: - آخر تحديث: 15 أبريل، 2018

الشعر العربي

يعد الشعر من الأجناس الأدبية المحببة إلى الكثير من الناس، ومن أهم الأسباب التي جعلته كذلك ما يحتوي عليه الشعر من الموسيقى الداخلية والخارجية، والتي تُحدث نغمًا يحرك الإحساس، وترتاح له الأذن البشرية، بالإضافة إلى مستوى اللغة الرفيع الذي تكتب به القصائد العظيمة، ويهدف كل شاعر عند كتابته لقصيدة ما لغرض من الأغراض الشعرية المتعددة، فهناك شعر يتناول القضايا الوجدانية، وهناك ما يتناول المدح، أو الرثاء، أو الطبيعة، وهناك ما يتناول قضايا الفلسفة والوجوديات، وهناك نوع خاص من الشعر يعرف بالشعر السياسي، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن تعريف الشعر السياسي.

تعريف الشعر السياسي

فيما يلي بعض المعلومات عن تعريف الشعر السياسي والقضايا المرتبطة به:

  • يعرف الشعر السياسي على أنه أحد أنماط الشعر الذي يهدف من خلاله الشاعر إلى التعبير عن رأيه السياسي فيما يجري حوله من أحداث من خلال بيان زاوية نظره الخاصة، وقد يكون ذلك على شكل وصف للأحداث التي جرت أو تجري، أو على شكل ذكر لأحداث متوقعة قد تجري في المستقبل.
  • يستخدم الشاعر في هذا النوع من الشعر لغة شعرية خاصة تساعده على إيصال ما يريد من خلال القصيدة التي يكتبها، كما يتم استخدام بعض الرموز التي تعكس الواقع السياسي، والتي لها ارتباط بالفتوحات الإسلامية، أو الحروب القديمة وأبطالها الذين لهم إنجازات سياسية وعسكرية عظيمة.
  • تتعدد الأساليب التي يستخدمها الشاعر في كتابة هذا النوع من الشعر، فبعضهم يلجأ إلى الأسلوب المباشر الذي يوصل الفكرة بشكل محدد، وبعضهم الآخر يلجأ إلى التلميح أو الرمزية حتى لا يطاله الأذى ويؤدي به رأيه السياسي إلى السجن.
  • على الشاعر الذي يكتب هذا النوع من الشعر أن يلتزم بقواعد الكتابة الشعرية، ولا يسوغ له الغرض السياسي أن يحيد عن الالتزام بالبحور الشعرية والقوافي وبقية عناصر النص الشعري، فالشعر يبقى شعرًا مهما تعددت أغراضه أو اختلفت توجهاته.

خصائص الشعر السياسي

هناك العديد من الخصائص التي يتميز بها الشعر السياسي، ومن أهم هذه الخصائص ما يلي:

  • وجود بعد سياسي واضح في النص الشعري، وقد يكون ذلك على شكل قضية سياسية محددة، أو وصف لأحداث سياسية حدثت في زمن معين.
  • العودة إلى بعض الأحداث التاريخية والسياسية السابقة، وعقد مقارنات بينها وبين الأحداث الجارية في عصر الشاعر الذي يكتب القصائد السياسية، حيث يستفيد الشاعر من الأحداث الخالية في عكس ما حدث على الواقع المُعاش، وبيان ما ستؤول إليه الأحداث الحالية.
  • ذكر الرأي السياسي للشاعر ورؤيته للوضع القائم سواء كان ذلك للوطن الذي يعيش فيه، أو في الوطن العربي بشكل عام.
  • قد يرد في بعض قصائد هذا النوع من الشعر حث الشاعر للشعوب على الثورة ضد الظلم، ورفض الخنوع للأنظمة السياسية الظالمة.