البحث عن مواضيع

هنالك علم قائم بحد ذاته يسمى علم الخطوط وهو يُعنى بدراسة كافة أنواع الخطوط المختلفة وإبراز مناطق جمالها وأماكن العمل بها، بالإضافة إلى وجود الكثير من المدارس المختصة بتعليم الكتابة، وتلك الخطوط لاقت الإهتمام الكبير من قبل الكثير من المؤسسات التي تهتم بالطباعة، ومن أنواع تلك الخطوط هو الخط الكوفي العربي، فهل سمعت عنه من قبل؟ ولماذا يستخدم وبماذا يتميز هذا الخط؟ تعريف الخط الكوفي يعتبر الخط الكوفي خطاً عربياً قديماً ظهر مع بداية ظهور الإسلام قبل ألف وأربعمائة سنة من الآن وتحديداً في مدينة الكوفة العراقية الشهيرة ولهذا حمل اسمها، بل إن هنالك اعتقاداً بأنه تم البدء بالكتابة به قبل إنشاء مدينة الكوفة بمئة عام تقريباً في منطقة الحيرة القريبة من الكوفة. استخدم الخط الكوفي في كتابة المصحف الشريف، وجميع المصاحف التي كُتبت في القرن الرابع الهجري كانت تكتب وتُصدر بالخط الكوفي، فقد برع الخطاطون بالكتابة به وتألقوا ورسموا النقوش على جدارن المدارس والمساجد والقصور وتفننوا في إبراز علاماته ونقوشه في مجال عمارة الفن العربي الإسلامي البديعة  آنذاك. هنالك نوع من أنواع الخط الكوفي المشتقة عنه وهو الخط المحقق هو خط كوفي مصحفي تكاملت في عناصر التجويد والتشويق وأصبحت فيه الحروف متشابهة جدا والمسافات بين السطور متساوية للغاية بل إن كل سطر استقل بحروفه لوحده. من أجمل الكتابات بالخط الكوفي في العهد الإسلامي كانت كتابة علي بن ابي طالب رضي الله عنه وأرضاه، فقد كان يكتب آيات المصحف الشريف بهذا الخط في صدر الإسلام، بل أن الباحثين يميليون إلى أن علي بن أبي طالب هو أول من كتب بالخط الكوفي وهو من أوجده، فقد ساهم في ترتيب الحروف فيه والفصل والوصل بينها بما يجب، ومنح الخط الكوفي اللطافة والتنميق والمتانة في العرض وهنالك نموذج للخط الكوفي في متحف في تركيا كتبه الإمام علي. يتميز الخط الكوفي بمد عدد من الحروف كحرف الدال والصاد والطاء والكاف والياء الراجعة، وهذا ما يضفي عليه المزيد من الوضوح والجمال في الكتابة فقد أصبحت المدات متتالية بشكل أوضح وزينت بالتنقيط والتشكيل لاحقا بشكل جميل أدوات كتابة الخط الكوفي الأداة التي يُكتب فيها الخط الكوفي بالعادة هي عبارة عن قصبة وحدة لها العديد من الأنواع ومنها : المزهر. المائل. الممُورق.  المُعشق. المُوشح. المنحصر.  المُعقد. وغيرها الكثير، وقد تم ابتكارها بطريقة عفوية مع بعض الإختلافات،وسرعان ما أدخلت عليها الصنعة والتنميق وتطورت لتصبح لينة ومقورة أو يابسة ومبسوطة. المراجع:  1  

تعريف الخط الكوفي

تعريف الخط الكوفي
بواسطة: - آخر تحديث: 17 مايو، 2017

هنالك علم قائم بحد ذاته يسمى علم الخطوط وهو يُعنى بدراسة كافة أنواع الخطوط المختلفة وإبراز مناطق جمالها وأماكن العمل بها، بالإضافة إلى وجود الكثير من المدارس المختصة بتعليم الكتابة، وتلك الخطوط لاقت الإهتمام الكبير من قبل الكثير من المؤسسات التي تهتم بالطباعة، ومن أنواع تلك الخطوط هو الخط الكوفي العربي، فهل سمعت عنه من قبل؟ ولماذا يستخدم وبماذا يتميز هذا الخط؟

تعريف الخط الكوفي

  • يعتبر الخط الكوفي خطاً عربياً قديماً ظهر مع بداية ظهور الإسلام قبل ألف وأربعمائة سنة من الآن وتحديداً في مدينة الكوفة العراقية الشهيرة ولهذا حمل اسمها، بل إن هنالك اعتقاداً بأنه تم البدء بالكتابة به قبل إنشاء مدينة الكوفة بمئة عام تقريباً في منطقة الحيرة القريبة من الكوفة.
  • استخدم الخط الكوفي في كتابة المصحف الشريف، وجميع المصاحف التي كُتبت في القرن الرابع الهجري كانت تكتب وتُصدر بالخط الكوفي، فقد برع الخطاطون بالكتابة به وتألقوا ورسموا النقوش على جدارن المدارس والمساجد والقصور وتفننوا في إبراز علاماته ونقوشه في مجال عمارة الفن العربي الإسلامي البديعة  آنذاك.
  • هنالك نوع من أنواع الخط الكوفي المشتقة عنه وهو الخط المحقق هو خط كوفي مصحفي تكاملت في عناصر التجويد والتشويق وأصبحت فيه الحروف متشابهة جدا والمسافات بين السطور متساوية للغاية بل إن كل سطر استقل بحروفه لوحده.
  • من أجمل الكتابات بالخط الكوفي في العهد الإسلامي كانت كتابة علي بن ابي طالب رضي الله عنه وأرضاه، فقد كان يكتب آيات المصحف الشريف بهذا الخط في صدر الإسلام، بل أن الباحثين يميليون إلى أن علي بن أبي طالب هو أول من كتب بالخط الكوفي وهو من أوجده، فقد ساهم في ترتيب الحروف فيه والفصل والوصل بينها بما يجب، ومنح الخط الكوفي اللطافة والتنميق والمتانة في العرض وهنالك نموذج للخط الكوفي في متحف في تركيا كتبه الإمام علي.
  • يتميز الخط الكوفي بمد عدد من الحروف كحرف الدال والصاد والطاء والكاف والياء الراجعة، وهذا ما يضفي عليه المزيد من الوضوح والجمال في الكتابة فقد أصبحت المدات متتالية بشكل أوضح وزينت بالتنقيط والتشكيل لاحقا بشكل جميل

أدوات كتابة الخط الكوفي

الأداة التي يُكتب فيها الخط الكوفي بالعادة هي عبارة عن قصبة وحدة لها العديد من الأنواع ومنها :

  • المزهر.
  • المائل.
  • الممُورق.
  •  المُعشق.
  • المُوشح.
  • المنحصر.
  •  المُعقد.

وغيرها الكثير، وقد تم ابتكارها بطريقة عفوية مع بعض الإختلافات،وسرعان ما أدخلت عليها الصنعة والتنميق وتطورت لتصبح لينة ومقورة أو يابسة ومبسوطة.

المراجع:  1