تعريف الحق في القانون يمكن تعريف القانون بأنه مجموعة من القواعد التي تم وضعها لتنظم وتحديد العلاقات بين الناس، كما أنَّ هذه القواعد تكون مقرونة بجزاء بهدف فرض احترام الأفراد للقوانين، وتنظم هذه القوانين علاقة الأفراد ببعضهم البعض وكذلك علاقة الأفراد بالدولة، وينتج عن هذه القواعد الحقوق وما يقابلها من واجبات،  ويمكن تعريف الحق في القانون بأنه الإعتراف القانوني للأشخاص سواءً أكان حقًا معنويًا مثل السمعة والشرف فوضع عقوبة للقذف والتشهير أو كان حق ملكيتهم لشيءٍ مادي مثل المال أو العقارات وغيرها، كما يكفل له القانون حرية التصرف بها واستخدامها بالحرية وبالطريقة التي تعجبه، وفي هذا المقال سنتحدث عن تعريف الحق في القانون والعلاقة بين الحق والقانون ونظرية الحق القانوية. العلاقة بين الحق والقانون تتوثق الصلة بين القانون والحق من جانبين رئيسين: الحق يدين للقانون في وجوده وتنظيمه وضمانه وحمايته. القانون يستخدم الحق كأداة التوازن في تنظيم العلاقات الإجتماعية المسؤول عن تنظيمها. فالقوانين جميعها في كل أنحاء العالم تكفل الحقوق الشخصية للأفراد، لذلك فهي تفرض الضمانات والتشريعات القانونية والتي تعمل على إعطاء كل فرد حقه وتحميه، وحتى تُعطي الحقوق للأفراد لابد من فرض الواجبات عليهم والتي يجب التقيد بها، وهي تعتمد على مصادر قانونية تتوافق مع الحقوق ولا تتعارض معها.  نظرية الحق القانونية وضع العلماء العديد من النظريات التي توضح العلاقة بين الحق والقانون، وتم وضع النظريات على مرحلتين وهما: نظريات الحق التقليدية وهي مجموعة من النظريات القانونية القديمة التي ربطت بين الحق والقانون بالإعتماد على الدراسات القانونية القديمة، ومن أهم هذه النظريات: النظرية الشخصية الإرادية، وهي من أقدم النظريات في القانون وترأس هذا المبدء سافييني Savigny، وفي هذه النظرية يتم النظر إلى الحق من منظورٍ شخصي أي بمعنى يتم إكساب الحق للشخص بالنظر إلى إرادته، وحسب هذه النظرية فإنَّ تعريف الحق في القانون هو قدرة أو سلطة إرادية تثبت للشخص ويستمدها من القانون، وجعلت هذه النظرية الحق صفة تلازم صاحبه لذلك سمي بالشخصية، وقد تم انتقاد هذه النظرية لأنها تربط الحق بالإرادة، ففي الواقع قد يثبت الحق للشخص دون وجود إرادته مثل الصبي الصغير والمجنون. النظرية الموضوعية، ورائد هذه النظرية هو الألماني إيهرينغ Ihering ويعرف الحق بأنه مصلحة يحميها القانون، وهو يتكون من عنصرين الأول موضوعي وهو الغاية أو المصلحة التي تعود على الفرد، والآخر شكلي وهو يتمثل في الحماية القانونية والتي تعد ركنًا أساسيًا في الحق. نظريات الحق الحديثة فنتيجة للإنتقادات الموجهة للنظريات القديمة ظهرت النظريات الحديثة وقادها البلجيكي دابان Dabin، وتم تعريف الحق في القانون حسب النظريات الحديثة بأنها ميزة يمنحها القانون لشخصٍ ما ويعمل على حمايتها بطريقةٍ قانونية، وبذلك يمتلك الشخص الحق بالتصرف حسبما يشاء فيما يملك وحسب ما يقتضيه القانون.  

تعريف الحق في القانون

تعريف الحق في القانون

بواسطة: - آخر تحديث: 7 مارس، 2018

تعريف الحق في القانون

يمكن تعريف القانون بأنه مجموعة من القواعد التي تم وضعها لتنظم وتحديد العلاقات بين الناس، كما أنَّ هذه القواعد تكون مقرونة بجزاء بهدف فرض احترام الأفراد للقوانين، وتنظم هذه القوانين علاقة الأفراد ببعضهم البعض وكذلك علاقة الأفراد بالدولة، وينتج عن هذه القواعد الحقوق وما يقابلها من واجبات،  ويمكن تعريف الحق في القانون بأنه الإعتراف القانوني للأشخاص سواءً أكان حقًا معنويًا مثل السمعة والشرف فوضع عقوبة للقذف والتشهير أو كان حق ملكيتهم لشيءٍ مادي مثل المال أو العقارات وغيرها، كما يكفل له القانون حرية التصرف بها واستخدامها بالحرية وبالطريقة التي تعجبه، وفي هذا المقال سنتحدث عن تعريف الحق في القانون والعلاقة بين الحق والقانون ونظرية الحق القانوية.

العلاقة بين الحق والقانون

تتوثق الصلة بين القانون والحق من جانبين رئيسين:

  • الحق يدين للقانون في وجوده وتنظيمه وضمانه وحمايته.
  • القانون يستخدم الحق كأداة التوازن في تنظيم العلاقات الإجتماعية المسؤول عن تنظيمها.

فالقوانين جميعها في كل أنحاء العالم تكفل الحقوق الشخصية للأفراد، لذلك فهي تفرض الضمانات والتشريعات القانونية والتي تعمل على إعطاء كل فرد حقه وتحميه، وحتى تُعطي الحقوق للأفراد لابد من فرض الواجبات عليهم والتي يجب التقيد بها، وهي تعتمد على مصادر قانونية تتوافق مع الحقوق ولا تتعارض معها.

 نظرية الحق القانونية

وضع العلماء العديد من النظريات التي توضح العلاقة بين الحق والقانون، وتم وضع النظريات على مرحلتين وهما:

نظريات الحق التقليدية

وهي مجموعة من النظريات القانونية القديمة التي ربطت بين الحق والقانون بالإعتماد على الدراسات القانونية القديمة، ومن أهم هذه النظريات:

  • النظرية الشخصية الإرادية، وهي من أقدم النظريات في القانون وترأس هذا المبدء سافييني Savigny، وفي هذه النظرية يتم النظر إلى الحق من منظورٍ شخصي أي بمعنى يتم إكساب الحق للشخص بالنظر إلى إرادته، وحسب هذه النظرية فإنَّ تعريف الحق في القانون هو قدرة أو سلطة إرادية تثبت للشخص ويستمدها من القانون، وجعلت هذه النظرية الحق صفة تلازم صاحبه لذلك سمي بالشخصية، وقد تم انتقاد هذه النظرية لأنها تربط الحق بالإرادة، ففي الواقع قد يثبت الحق للشخص دون وجود إرادته مثل الصبي الصغير والمجنون.
  • النظرية الموضوعية، ورائد هذه النظرية هو الألماني إيهرينغ Ihering ويعرف الحق بأنه مصلحة يحميها القانون، وهو يتكون من عنصرين الأول موضوعي وهو الغاية أو المصلحة التي تعود على الفرد، والآخر شكلي وهو يتمثل في الحماية القانونية والتي تعد ركنًا أساسيًا في الحق.

نظريات الحق الحديثة

فنتيجة للإنتقادات الموجهة للنظريات القديمة ظهرت النظريات الحديثة وقادها البلجيكي دابان Dabin، وتم تعريف الحق في القانون حسب النظريات الحديثة بأنها ميزة يمنحها القانون لشخصٍ ما ويعمل على حمايتها بطريقةٍ قانونية، وبذلك يمتلك الشخص الحق بالتصرف حسبما يشاء فيما يملك وحسب ما يقتضيه القانون.