البحث عن مواضيع

الحروب الصليبية هي مجموعة حملات حربية شنَّها مسيحيي أوروبا على مسلمي شرق وجنوب البحر المتوسط على مدى قرنين من الزمان، وقد تمَّ تسميتها بهذا الاسم لأنَّها اتَّخذت من الصليب شعارًا لها وقامت تحت راية تخليص يسوع المسيح وقد انبثقت هذه الشعارات من استغاثة مسيحيين الشرق والتي اتّخذها الأوروبيون كساتر و شرارة لبدء هذه الحروب التي كان هدفها الأساسي هو السيطرة على المقدَّسات المسيحية في الشرق، وقد كانت الحروب الصليبية من أضخم الحملات في التّاريخ من حيث المساحات الجغرافية التي شملتها وأعداد البشر الذين شاركوا بها . دوافع الحروب الصليبية الدافع الدّيني: وهو أهم دوافع الحروب الصليبية فقد عمدَت الكنيسة البابوية في ذلك الوقت إلى اعتبار الدِّين الإسلامي أشدُّ الأخطار المحيطة بها وكانت تجيِّش النّاس وتشجعهم على محاربته وطمسه. كما كانت تهدُف هذه الحملات إلى استعادة جميع المقدَّسات المسيحية الموجودة في الشّرق والسيطرة عليها. الدَّافع السياسي: كان الصِّراع ومازال دائمًا بين الشَّرق والغرب ولكن الحملات الصليبية استغلَّت الضعف السياسي الذي كان يمرُّ بالشرق وقتها وانتصارهم على المسلمين في الأندلس للعمل على إسقاطهم سياسيًا وتحقيق أهداف استراتيجية لليهود في الشرق الأوسط. الدافع الاقتصادي: في أواخر القرن الحادي عشر تعرضت أوروبا لسقطات عصفت باقتصادها وجعلتها عرضةً للفقر فقد عانى مُعظمُ سكّانها من تردّي الأحوال حتى أصبح أملهم في الخلاص هو هذه الحروب وما قد تجني من ثمار. الدافع الاجتماعي: ساهمت الأحوال المعيشية في تقسيم طبقات المجتمع الأوروبي إلى ثلاثة طبقات؛ طبقة رجال الدِّين الذين رأوا في هذه الحروب وسيلة للقضاء على الدِّين المنافس وبسط نفوذهم وسيطرتهم على المجتمع أمّا الطبقة الثانية فهي طبقة النبلاء الذين سعوا إلى زيادة أراضيهم وأملاكهم وطبقة العبيد الذين شاركوا في هذه الحروب رغبةً في حياة أفضل وسبيلًا في التخلُّص من العبودية والذلّ. الحملات الصليبية وتواريخها بدأت الحملات الصليبية عام 1095 واستمرت على مدى 200 عام وقد تمَّ تقسيمها تاريخيًا إلى خمسة حملات وهي: الحملة الصليبية الأولى: حدثت ما بين 1095_1099 وكانت الحملة الأكثر نجاحًا في أوروبا حيث نتج عنها السيطرة على مدينة القدس. الحملة الصليبية الثانية: حدثت ما بين 1147-1149 لم تكن من الحملات الناجحة حيث غزا الأتراك إحدى المدن الأوروبية وقتلوا جميع سكّانها. الحملة الصليبية الثالثة: حدثت ما بين 1187_1193 بعد استعادة صلاح الدّين لمدينة القدس وهزيمة الصليبيين في معركة حطين ولم تحقِّق هذه الحملة التي كان هدفها سلب القدس مرةً أخرى أيّة نتائج سوى الحصول على حقّ الحجاج في زيارة المدينة المقدسة. الحملة الصليبية الرابعة: حدثت ما بين 1202_1204 أيضًا كان هدفها السيطرة على القدس ولكن انتهى الأمر بهذه الحملة في السيطرة على مدينة القسطنطينية ونهبها. الحملة الصليبية الخامسة: حدثت ما بين 1217_1272 على شكل عدّة حملات صغيرة ولم تنجح أيّ منها في السيطرة على الأراضي المقدَّسة أو تحقيق النفوذ المرجوّ منها هناك.

تعريف الحروب الصليبية

تعريف الحروب الصليبية
بواسطة: - آخر تحديث: 14 نوفمبر، 2017

الحروب الصليبية

هي مجموعة حملات حربية شنَّها مسيحيي أوروبا على مسلمي شرق وجنوب البحر المتوسط على مدى قرنين من الزمان، وقد تمَّ تسميتها بهذا الاسم لأنَّها اتَّخذت من الصليب شعارًا لها وقامت تحت راية تخليص يسوع المسيح وقد انبثقت هذه الشعارات من استغاثة مسيحيين الشرق والتي اتّخذها الأوروبيون كساتر و شرارة لبدء هذه الحروب التي كان هدفها الأساسي هو السيطرة على المقدَّسات المسيحية في الشرق، وقد كانت الحروب الصليبية من أضخم الحملات في التّاريخ من حيث المساحات الجغرافية التي شملتها وأعداد البشر الذين شاركوا بها .

دوافع الحروب الصليبية

  • الدافع الدّيني: وهو أهم دوافع الحروب الصليبية فقد عمدَت الكنيسة البابوية في ذلك الوقت إلى اعتبار الدِّين الإسلامي أشدُّ الأخطار المحيطة بها وكانت تجيِّش النّاس وتشجعهم على محاربته وطمسه. كما كانت تهدُف هذه الحملات إلى استعادة جميع المقدَّسات المسيحية الموجودة في الشّرق والسيطرة عليها.
  • الدَّافع السياسي: كان الصِّراع ومازال دائمًا بين الشَّرق والغرب ولكن الحملات الصليبية استغلَّت الضعف السياسي الذي كان يمرُّ بالشرق وقتها وانتصارهم على المسلمين في الأندلس للعمل على إسقاطهم سياسيًا وتحقيق أهداف استراتيجية لليهود في الشرق الأوسط.
  • الدافع الاقتصادي: في أواخر القرن الحادي عشر تعرضت أوروبا لسقطات عصفت باقتصادها وجعلتها عرضةً للفقر فقد عانى مُعظمُ سكّانها من تردّي الأحوال حتى أصبح أملهم في الخلاص هو هذه الحروب وما قد تجني من ثمار.
  • الدافع الاجتماعي: ساهمت الأحوال المعيشية في تقسيم طبقات المجتمع الأوروبي إلى ثلاثة طبقات؛ طبقة رجال الدِّين الذين رأوا في هذه الحروب وسيلة للقضاء على الدِّين المنافس وبسط نفوذهم وسيطرتهم على المجتمع أمّا الطبقة الثانية فهي طبقة النبلاء الذين سعوا إلى زيادة أراضيهم وأملاكهم وطبقة العبيد الذين شاركوا في هذه الحروب رغبةً في حياة أفضل وسبيلًا في التخلُّص من العبودية والذلّ.

الحملات الصليبية وتواريخها

بدأت الحملات الصليبية عام 1095 واستمرت على مدى 200 عام وقد تمَّ تقسيمها تاريخيًا إلى خمسة حملات وهي:

  • الحملة الصليبية الأولى:
    حدثت ما بين 1095_1099 وكانت الحملة الأكثر نجاحًا في أوروبا حيث نتج عنها السيطرة على مدينة القدس.
  • الحملة الصليبية الثانية:
    حدثت ما بين 1147-1149 لم تكن من الحملات الناجحة حيث غزا الأتراك إحدى المدن الأوروبية وقتلوا جميع سكّانها.
  • الحملة الصليبية الثالثة:
    حدثت ما بين 1187_1193 بعد استعادة صلاح الدّين لمدينة القدس وهزيمة الصليبيين في معركة حطين ولم تحقِّق هذه الحملة التي كان هدفها سلب القدس مرةً أخرى أيّة نتائج سوى الحصول على حقّ الحجاج في زيارة المدينة المقدسة.
  • الحملة الصليبية الرابعة:
    حدثت ما بين 1202_1204 أيضًا كان هدفها السيطرة على القدس ولكن انتهى الأمر بهذه الحملة في السيطرة على مدينة القسطنطينية ونهبها.
  • الحملة الصليبية الخامسة:
    حدثت ما بين 1217_1272 على شكل عدّة حملات صغيرة ولم تنجح أيّ منها في السيطرة على الأراضي المقدَّسة أو تحقيق النفوذ المرجوّ منها هناك.