التنظيم الإداري يُعرف التنظيم الإداري بأنه أحد أهم وظائف العملية الإدارية، ويحتل المرتبة الثانية من حيث الأهمية، حيث يتم من خلالها التخطيط لتنظيم جميع المستويات الإدارية المختلفة، ويشمل هذا تعيين الهيكل التنظيمي الخاص بالمؤسسة، بالإضافة إلى تحديد الأنشطة المختلفة فيها، ويتم من خلال التنظيم الإداري تحديد النقاط الأساسية التي يحتاجها تحقيق أهداف المؤسسة، بالإضافة إلى تجميع مختلف الأنشطة، بحيث يكون لكل مجموعة مدير، وتفويضه بالقيام بالسلطات الإدارية المختلفة، وفي هذا المقال سنذكر عدة معلومات حول تعريف التنظيم الإداري. معلومات عن التنظيم الإداري من أهم وظائفه التنسيق بين مختلف الأقسام والإدارات، خصوصاً تلك التي تمتلك نفس التخصص والأعمال والأنشطة التي يجب تنفيذها، وذلك لضمان تحقيقها على أكمل وجه. يقدم فائدة كبيرة للمؤسسات والشركات، إذ أنه يوزع المهام بين المتخصصين، ويساهم في تسريع الإنجاز، كما يساعد في اتخاذ القرارات الصائبة، وعدم الوقوع في الأخطاء أو تكرارها. يساهم في رسم الأبعاد الخاصة بأي هيكل تنظيمي، ويعين العلاقات بين العمليات المختلفة في المؤسسة، وهذا يساعد في استمرارية إنجاز الأهداف. يعطي المرونة الكاملة اللازمة للاستجابة لمختلف أنواع التغيرات التي تطرأ على المؤسسة، كما أنه يعزز التعاون بين العاملين والإداريين بمختلف مستوياتهم، وهذا يزيد الإنتاجية بشكل كبيرٍ جداً. يُساهم في تقليل المعوقات التي تطرأ في بيئة العمل الإداري، خصوصاً أنه يفوض الإداريين بسلطات محددة تساعدهم على حل المشاكل الإدارية بأنفسهم، وهذا يعطي العاملين والإداريين دافعية أكبر لإنجاز الأعمال المختلفة والإبداع فيها. يعطي جدولاً زمنياً محدداً للوقت الذي يجب أن تنجز فيه مهام المؤسسة، ويساعد على تحقيق الإنجازات في الوقت المحدد. يواجه أحياناً بعض المعوقات والمشكلات التي تحد منه وتؤثر عليه، لكن يجب تفاديها بشكل سريع لضمان الوصول إلى طريقة مناسبة في التنظيم الإداري الصحيح الذي يحقق أفضل النتائج. عناصر التنظيم الإداري يتكون من عدة عناصر مهمة، تعتبر الركيزة الأساسية فيه، وأهم هذه العناصر ما يلي: الموارد البشرية، والتي تشمل العمال في مختلف مجالاتهم، بدءًا من المدير وانتهاءً بأصغر عاملٍ في المؤسسة، وهذا يشمل الإدارة العليا والإدارة الوسطى والإدارة الدنيا. الوظائف والمهام، ويشمل هذا تحديد الأعمال وفق الاختصاصات وتوزيعها على أصحابها. الموارد، وتشمل الآلات والمواد الخام ومختلف أنواع المعدات اللازمة لإنجاز الأهداف وتحقيقها على أكمل وجه. الأعمال التي تخص المؤسسة، وتشمل أعمال التسويق والإنتاج والبيع والشراء والتنسيق، وجميع الأعمال المتعلقة بالأموال. العمل، وتدعيم ولائهم للمؤسسة أو المنشأة.

تعريف التنظيم الإداري

تعريف التنظيم الإداري

بواسطة: - آخر تحديث: 29 يناير، 2018

تصفح أيضاً

التنظيم الإداري

يُعرف التنظيم الإداري بأنه أحد أهم وظائف العملية الإدارية، ويحتل المرتبة الثانية من حيث الأهمية، حيث يتم من خلالها التخطيط لتنظيم جميع المستويات الإدارية المختلفة، ويشمل هذا تعيين الهيكل التنظيمي الخاص بالمؤسسة، بالإضافة إلى تحديد الأنشطة المختلفة فيها، ويتم من خلال التنظيم الإداري تحديد النقاط الأساسية التي يحتاجها تحقيق أهداف المؤسسة، بالإضافة إلى تجميع مختلف الأنشطة، بحيث يكون لكل مجموعة مدير، وتفويضه بالقيام بالسلطات الإدارية المختلفة، وفي هذا المقال سنذكر عدة معلومات حول تعريف التنظيم الإداري.

معلومات عن التنظيم الإداري

  • من أهم وظائفه التنسيق بين مختلف الأقسام والإدارات، خصوصاً تلك التي تمتلك نفس التخصص والأعمال والأنشطة التي يجب تنفيذها، وذلك لضمان تحقيقها على أكمل وجه.
  • يقدم فائدة كبيرة للمؤسسات والشركات، إذ أنه يوزع المهام بين المتخصصين، ويساهم في تسريع الإنجاز، كما يساعد في اتخاذ القرارات الصائبة، وعدم الوقوع في الأخطاء أو تكرارها.
  • يساهم في رسم الأبعاد الخاصة بأي هيكل تنظيمي، ويعين العلاقات بين العمليات المختلفة في المؤسسة، وهذا يساعد في استمرارية إنجاز الأهداف.
  • يعطي المرونة الكاملة اللازمة للاستجابة لمختلف أنواع التغيرات التي تطرأ على المؤسسة، كما أنه يعزز التعاون بين العاملين والإداريين بمختلف مستوياتهم، وهذا يزيد الإنتاجية بشكل كبيرٍ جداً.
  • يُساهم في تقليل المعوقات التي تطرأ في بيئة العمل الإداري، خصوصاً أنه يفوض الإداريين بسلطات محددة تساعدهم على حل المشاكل الإدارية بأنفسهم، وهذا يعطي العاملين والإداريين دافعية أكبر لإنجاز الأعمال المختلفة والإبداع فيها.
  • يعطي جدولاً زمنياً محدداً للوقت الذي يجب أن تنجز فيه مهام المؤسسة، ويساعد على تحقيق الإنجازات في الوقت المحدد.
  • يواجه أحياناً بعض المعوقات والمشكلات التي تحد منه وتؤثر عليه، لكن يجب تفاديها بشكل سريع لضمان الوصول إلى طريقة مناسبة في التنظيم الإداري الصحيح الذي يحقق أفضل النتائج.

عناصر التنظيم الإداري

يتكون من عدة عناصر مهمة، تعتبر الركيزة الأساسية فيه، وأهم هذه العناصر ما يلي:

  • الموارد البشرية، والتي تشمل العمال في مختلف مجالاتهم، بدءًا من المدير وانتهاءً بأصغر عاملٍ في المؤسسة، وهذا يشمل الإدارة العليا والإدارة الوسطى والإدارة الدنيا.
  • الوظائف والمهام، ويشمل هذا تحديد الأعمال وفق الاختصاصات وتوزيعها على أصحابها.
  • الموارد، وتشمل الآلات والمواد الخام ومختلف أنواع المعدات اللازمة لإنجاز الأهداف وتحقيقها على أكمل وجه.
  • الأعمال التي تخص المؤسسة، وتشمل أعمال التسويق والإنتاج والبيع والشراء والتنسيق، وجميع الأعمال المتعلقة بالأموال. العمل، وتدعيم ولائهم للمؤسسة أو المنشأة.