الطبقات الصخرية تتكون القشرة الأرضية من الطبقات الصخرية المختلفة، وأشهرها الطبقات الصخرية الرسوبية التي قد تظهر للعيان في المناطق الجبلية، أو عند حفر الإنشاءات عند البناء، وفي الأصل تكون الطبقات الصخرية على امتداد مستقيم، ولكن في بعض الأحيان تتعرض هذه الطبقات الصخرية إلى تغير في شكلها المعتاد، فقد تتشكل طبقات صخرية مائلة، أو مطوية، أو منكسرة، وتسمى هذه الظاهرة بالتشوهات التكتونية، وفي هذا المقال سيتم تعريف التشوهات التكتونية. تعريف التشوهات التكتونية هي ظاهرة طبيعية تحدث نتيجة ديناميكية الأرض، وتعني خروج الطبقات الصخرية عن شكلها المألوف نتيجة عوامل مختلفة مثل: الحرارة، والضغط، وطبيعة الصخور والمعادن التي تتشكل منها، والحبيبات الصخرية، والموائع التي تتخل الفراغات الصخرية وأهمها الماء، وكذلك الفترة الزمنية التي تحتاجها الصخور حتى تستجيب للضغوط. أنواع التشوهات التكتونية تتعرض الكثير من المناطق الجغرافية إلى الكثير من التشوهات التكتونية التي تختلف في شكلها، فقد تكون مرنة كالطيات، أو تعرضت للانكسار كالفوالق، أو قد تضم الشكلين معًا، وتتعدد التشوهات التكتونية إلى عدة أنواع، ومن أشهر أنواعها: الطيات وهي تشوهات تكتونية مرنة تنتج عند تعرض الطبقات الصخرية اللينة والمرنة ذات المقاومة القليلة إلى تأثير القوى التكتونية، والتي تسبب بدورها هذه القوى إلى طي هذه الصخور بأشكال مختلفة، مثل الطيات المحدبة التي تحتوي على الطبقات الصخرية القديمة في قلبها، والطيات المقعرة التي تضم الطبقات الصخرية الحديثة في قلبها. أنواع الطيات: يتم تصنيف الطيات بالاعتماد على عناصر الطية التي تتكون منها مثل وضعية المفصلة والتي تعني المنطقة التي تكون فيها الطبقات المكونة للطية إلى أقصى نقطة تقوس، وكذلك جانب الطية، والمساحة المحورية، ومحور الطية، ومن أنواع الطيات كالآتي: طية قائمة: وهي طية ذات مساحة محورية عمودية، وجانبان متماثلان. طية منحرفة: وهي طية ذات مساحة محورية مائلة، وجانبان مائلان متعارضان. طية ركيبة: وهي طية ذات مساحة محورية مائلة، وأحد جانبيها عاموديًا، والآخر مائلًا. طية راقدة: وهي طية ذات مساحة محورية شبه أفقية، يكون أحد جانبيها معكوسًا، والآخر بوضعه الطبيعي. الفوالق هي تشوهات تكتونية انكسارية حيث تتعرض فيها الطبقات الصخرية الصلبة ذات المقاومة الكبيرة للقوى التكتونية إلى حدوث كسر في الطبقات الصخرية، ويتكون الفالق الصخري من عدة عناصر مثل سطح الفالج الذي يعتبر بمثابة المساحة التي تنزلق منها الطبقتين الصخريتين المنكسرتين، وكذلك كتلتي الفالق، وطرف الفالق الذي يمثل المسافة التي تدل على التحرك النسبي للكتل الصخرية. أنواع الفوالق:  يتم تصنيف الفوالق بالاعتماد على مستوى الفالق، وحركة الكتلتين الصخريتين، والتي يتحكم في شكلها عوامل الانضغاط، والتمدد الحراري، ومن أبرز أشكال الفوالق ما يأتي: فالق عادي: تكون فيه المساحة الفالقة مائلة، والكتل الصخرية متباعدة. فالق عمودي: تكون فيه المساحة الفالقة عمودية، واتجاه التنقل عمودي. فالق معكوس: تكون فيه المساحة الفالقة مائلة والكتل الصخرية متقاربة، حيث تغطي إحداهما جزءًا من الأخرى. الانقلاع: تكون فيه المساحة الفالقة إما عمودية أو مائلة، ويتكون اتجاه التنقل أفقي إلى اليمين، أو إلى اليسار. تشوهات تكتونية وسيطة يقصد بالتّشوهات التكتونية الوسيطة هو ذلك النوع الذي يتكون من الطية والفالق معًا؛ نتيجة استمرار قوى الضغط، والحرارة في التأثير عليهما، وتتنوع التشوهات التكتونية الوسيطة إلى عدة أنواع، ومن أهمها: الطية الفالق: وهو تعرض الطية لقوى الضغط في أحد جانبيها، حيث يتمدد، ويتكون الفالق في الجانب الآخر المقابل لمنحنى القوى. التراكب: وهو تداخل بين التكتونيات المرنة والانكسارية، حيث يؤدي التأثير المستمر للقوى الانضغاطية إلى زحف الطية فوق الفالق. السدائم: وهو زحف الطبقات الراكبة فوق الأخرى إلى مدى يصل عشرات الكيلومترات.

تعريف التشوهات التكتونية

تعريف التشوهات التكتونية

بواسطة: - آخر تحديث: 1 يوليو، 2018

الطبقات الصخرية

تتكون القشرة الأرضية من الطبقات الصخرية المختلفة، وأشهرها الطبقات الصخرية الرسوبية التي قد تظهر للعيان في المناطق الجبلية، أو عند حفر الإنشاءات عند البناء، وفي الأصل تكون الطبقات الصخرية على امتداد مستقيم، ولكن في بعض الأحيان تتعرض هذه الطبقات الصخرية إلى تغير في شكلها المعتاد، فقد تتشكل طبقات صخرية مائلة، أو مطوية، أو منكسرة، وتسمى هذه الظاهرة بالتشوهات التكتونية، وفي هذا المقال سيتم تعريف التشوهات التكتونية.

تعريف التشوهات التكتونية

هي ظاهرة طبيعية تحدث نتيجة ديناميكية الأرض، وتعني خروج الطبقات الصخرية عن شكلها المألوف نتيجة عوامل مختلفة مثل: الحرارة، والضغط، وطبيعة الصخور والمعادن التي تتشكل منها، والحبيبات الصخرية، والموائع التي تتخل الفراغات الصخرية وأهمها الماء، وكذلك الفترة الزمنية التي تحتاجها الصخور حتى تستجيب للضغوط.

أنواع التشوهات التكتونية

تتعرض الكثير من المناطق الجغرافية إلى الكثير من التشوهات التكتونية التي تختلف في شكلها، فقد تكون مرنة كالطيات، أو تعرضت للانكسار كالفوالق، أو قد تضم الشكلين معًا، وتتعدد التشوهات التكتونية إلى عدة أنواع، ومن أشهر أنواعها:

الطيات

وهي تشوهات تكتونية مرنة تنتج عند تعرض الطبقات الصخرية اللينة والمرنة ذات المقاومة القليلة إلى تأثير القوى التكتونية، والتي تسبب بدورها هذه القوى إلى طي هذه الصخور بأشكال مختلفة، مثل الطيات المحدبة التي تحتوي على الطبقات الصخرية القديمة في قلبها، والطيات المقعرة التي تضم الطبقات الصخرية الحديثة في قلبها.

  • أنواع الطيات: يتم تصنيف الطيات بالاعتماد على عناصر الطية التي تتكون منها مثل وضعية المفصلة والتي تعني المنطقة التي تكون فيها الطبقات المكونة للطية إلى أقصى نقطة تقوس، وكذلك جانب الطية، والمساحة المحورية، ومحور الطية، ومن أنواع الطيات كالآتي:
  1. طية قائمة: وهي طية ذات مساحة محورية عمودية، وجانبان متماثلان.
  2. طية منحرفة: وهي طية ذات مساحة محورية مائلة، وجانبان مائلان متعارضان.
  3. طية ركيبة: وهي طية ذات مساحة محورية مائلة، وأحد جانبيها عاموديًا، والآخر مائلًا.
  4. طية راقدة: وهي طية ذات مساحة محورية شبه أفقية، يكون أحد جانبيها معكوسًا، والآخر بوضعه الطبيعي.

الفوالق

هي تشوهات تكتونية انكسارية حيث تتعرض فيها الطبقات الصخرية الصلبة ذات المقاومة الكبيرة للقوى التكتونية إلى حدوث كسر في الطبقات الصخرية، ويتكون الفالق الصخري من عدة عناصر مثل سطح الفالج الذي يعتبر بمثابة المساحة التي تنزلق منها الطبقتين الصخريتين المنكسرتين، وكذلك كتلتي الفالق، وطرف الفالق الذي يمثل المسافة التي تدل على التحرك النسبي للكتل الصخرية.

  • أنواع الفوالق:  يتم تصنيف الفوالق بالاعتماد على مستوى الفالق، وحركة الكتلتين الصخريتين، والتي يتحكم في شكلها عوامل الانضغاط، والتمدد الحراري، ومن أبرز أشكال الفوالق ما يأتي:
  1. فالق عادي: تكون فيه المساحة الفالقة مائلة، والكتل الصخرية متباعدة.
  2. فالق عمودي: تكون فيه المساحة الفالقة عمودية، واتجاه التنقل عمودي.
  3. فالق معكوس: تكون فيه المساحة الفالقة مائلة والكتل الصخرية متقاربة، حيث تغطي إحداهما جزءًا من الأخرى.
  4. الانقلاع: تكون فيه المساحة الفالقة إما عمودية أو مائلة، ويتكون اتجاه التنقل أفقي إلى اليمين، أو إلى اليسار.

تشوهات تكتونية وسيطة

يقصد بالتّشوهات التكتونية الوسيطة هو ذلك النوع الذي يتكون من الطية والفالق معًا؛ نتيجة استمرار قوى الضغط، والحرارة في التأثير عليهما، وتتنوع التشوهات التكتونية الوسيطة إلى عدة أنواع، ومن أهمها:

  1. الطية الفالق: وهو تعرض الطية لقوى الضغط في أحد جانبيها، حيث يتمدد، ويتكون الفالق في الجانب الآخر المقابل لمنحنى القوى.
  2. التراكب: وهو تداخل بين التكتونيات المرنة والانكسارية، حيث يؤدي التأثير المستمر للقوى الانضغاطية إلى زحف الطية فوق الفالق.
  3. السدائم: وهو زحف الطبقات الراكبة فوق الأخرى إلى مدى يصل عشرات الكيلومترات.