جماليات لغة العرب تضمُّ اللغة العربية مجموعةً من الخصائصِ والأساليب الجماليّة التي جعلتها من أكثرِ لغات العالم بلاغة، ويتميّز معجمُها باحتوائه على العديد من المفردات ذات المعاني المتقاربة، كما تتصف الكلمات في اللغة العربية بالدقة المتناهية والحساسية لأي تغيير قد يطرأ عليها، فبمجرَّدِ إضافة نقطة أو حذف أخرى أو تغيير حركة أحد الحروف في الكلمة فإن المعنى المُراد يتغيّر تمامًا، وقد شرّف الله تعالى اللغة العربية بأنْ جعَلَها لغةَ القرآن الكريم، وهناك العديدُ من الأساليب في اللغة التي تعطي الجُمل بعدًا جماليًا، ومن أهم هذه الأساليب أسلوب التشبيه، وفي هذا المقال سيتم التركيز على تعريف التشبيه في اللغة العربية. تعريف التشبيه في اللغة العربية يمكنُ تعريفُ التشبيه في اللغة العربية على أنه أحد الأساليب التي يتم استخدامها للمقاربة وذكر أوجه التماثل بين شيئين، بحيث يعكس هذا الأسلوب وجود تشاركية بين هذين الشيئين في صفة واضحة، ومن خلال هذا الأسلوب يتم إسقاط الأوصاف على الأشياء بطريقة منطقية قد تحتوي على بعض الخيال اللغوي، ويتم استخدام هذا الأسلوب بشكلٍ كبير في الشعر العربي لذكر مناقب الأشخاص أو الأشياء والهيئة التي تكون عليها، ويمتازُ الشعراء المُجيدون بأنّهم بارعون في التصوير، واستخدام الصور الشعرية والتشبيهات التي تعكس المقدرة اللغوية والشعرية لديهم، وهناك بعض التشبيهات التي تُعدُّ من العلامات الفارقة في الشعر العربي، والتي سُجِّلتْ باسم شعراء ذاع صيتهم لأن هذه التشبيهات تُنسب إليهم، وقد يكون التشبيه في اللغة العربية محمودًا بحيث يتم الإشارة إلى وجود صفات حسنة بين الشبيهين، أو قد يكون تشبيهًا مذمومًا بحيث يتم الإشارة إلى وجود صفات سيئة بينهما. أركان التشبيه يدخلُ في تعريف التشبيه وجود مجموعة من العناصر التي يتكوّن منها هذا الأسلوب، وقد لا تظهر جميع هذه الأركان في الجملة، الأمرُ الذي ينتج عن وجود العديد من أنواع التشبيه بناءً على عدم وجود بعض أركانه، وبشكلٍ عامّ فإن أركان التشبيه في اللغة العربية ما يأتي: المشبَّه: وهو ما يتمّ ذكر أوصافه من أجل توضيح مظاهره القبيحة أو الحسنة. المشبَّه به: وهو ما يتم قرنُه بالمشبَّه من أجل توضيح أوجه التماثل بينهما، بحيث تكون الصفة موجودة في المشبَّه به بشكل أوضح من المشبَّه. وجه الشبه: وهي تلك الصفة المشتركة التي يتم ذكرها بين الشبيهين. أداة التشبيه: وهي تلك الأداة التي يتمّ استخدامها للربط بين الشبيهين، وقد تكون أداة التشبيه فعلاً، أو حرفًا، اسمًا، ومن أمثلةِ أدوات التشبيه: الكاف، يشبه، مثل، يماثل.

تعريف التشبيه في اللغة العربية

تعريف التشبيه في اللغة العربية

بواسطة: - آخر تحديث: 9 يوليو، 2018

جماليات لغة العرب

تضمُّ اللغة العربية مجموعةً من الخصائصِ والأساليب الجماليّة التي جعلتها من أكثرِ لغات العالم بلاغة، ويتميّز معجمُها باحتوائه على العديد من المفردات ذات المعاني المتقاربة، كما تتصف الكلمات في اللغة العربية بالدقة المتناهية والحساسية لأي تغيير قد يطرأ عليها، فبمجرَّدِ إضافة نقطة أو حذف أخرى أو تغيير حركة أحد الحروف في الكلمة فإن المعنى المُراد يتغيّر تمامًا، وقد شرّف الله تعالى اللغة العربية بأنْ جعَلَها لغةَ القرآن الكريم، وهناك العديدُ من الأساليب في اللغة التي تعطي الجُمل بعدًا جماليًا، ومن أهم هذه الأساليب أسلوب التشبيه، وفي هذا المقال سيتم التركيز على تعريف التشبيه في اللغة العربية.

تعريف التشبيه في اللغة العربية

يمكنُ تعريفُ التشبيه في اللغة العربية على أنه أحد الأساليب التي يتم استخدامها للمقاربة وذكر أوجه التماثل بين شيئين، بحيث يعكس هذا الأسلوب وجود تشاركية بين هذين الشيئين في صفة واضحة، ومن خلال هذا الأسلوب يتم إسقاط الأوصاف على الأشياء بطريقة منطقية قد تحتوي على بعض الخيال اللغوي، ويتم استخدام هذا الأسلوب بشكلٍ كبير في الشعر العربي لذكر مناقب الأشخاص أو الأشياء والهيئة التي تكون عليها، ويمتازُ الشعراء المُجيدون بأنّهم بارعون في التصوير، واستخدام الصور الشعرية والتشبيهات التي تعكس المقدرة اللغوية والشعرية لديهم، وهناك بعض التشبيهات التي تُعدُّ من العلامات الفارقة في الشعر العربي، والتي سُجِّلتْ باسم شعراء ذاع صيتهم لأن هذه التشبيهات تُنسب إليهم، وقد يكون التشبيه في اللغة العربية محمودًا بحيث يتم الإشارة إلى وجود صفات حسنة بين الشبيهين، أو قد يكون تشبيهًا مذمومًا بحيث يتم الإشارة إلى وجود صفات سيئة بينهما.

أركان التشبيه

يدخلُ في تعريف التشبيه وجود مجموعة من العناصر التي يتكوّن منها هذا الأسلوب، وقد لا تظهر جميع هذه الأركان في الجملة، الأمرُ الذي ينتج عن وجود العديد من أنواع التشبيه بناءً على عدم وجود بعض أركانه، وبشكلٍ عامّ فإن أركان التشبيه في اللغة العربية ما يأتي:

  • المشبَّه: وهو ما يتمّ ذكر أوصافه من أجل توضيح مظاهره القبيحة أو الحسنة.
  • المشبَّه به: وهو ما يتم قرنُه بالمشبَّه من أجل توضيح أوجه التماثل بينهما، بحيث تكون الصفة موجودة في المشبَّه به بشكل أوضح من المشبَّه.
  • وجه الشبه: وهي تلك الصفة المشتركة التي يتم ذكرها بين الشبيهين.
  • أداة التشبيه: وهي تلك الأداة التي يتمّ استخدامها للربط بين الشبيهين، وقد تكون أداة التشبيه فعلاً، أو حرفًا، اسمًا، ومن أمثلةِ أدوات التشبيه: الكاف، يشبه، مثل، يماثل.