إدارة التراث يعتبر التراث ثروة جدُ كبيرة بين كافة شعوب العالم إذ يتكون من القيم والعادات والتقاليد السابقة كما يضم التراث العديد من الثقافات الزاخرة بالأدب والفنون والموسيقى، يعتبر التراث علم بحد ذاته حيث أن بعض المؤسسات التعليمية تتخذه كتخصص دراسي نظرًا لأهميته وتغطيته للكثير من المجالات الفنية والثقافية المتنوعة، يمكن تعريف التراث بأنه خلاصة ما ورثته الأجيال السابقة للأجيال الحالية إذ يتكون من الخبرات التاريخية والعادات والتقاليد الشعبية والثقافية الخاصة من منطقة الى أخرى حيث يختلف التراث وفقًا للمنطقة الجغرافية والمنابت الثقافية وفي ما يلي سيتم تعريف التراث. تعريف التراث يأتي لفظ تراث من ناتج حضارات قديمة ورثتها للأجيال الحديثة حيث أنها تتكون من تجارب القدماء وأفكاره ورغباتهم في شتى الميادين العلمية والفكرية واللغوية وغيرها من النواحي المادية والنفسية، كما يمكن القول بأن المكان الخالي من التراث او صاحب التراث المنسي يعتبر مكان بلا لون أو هوية حيث يمثل التراث جزء مهم من الصورة الكلية للمجتمع المالك له إذ يمثلها بالكتب التاريخية والأساطير القصصية وغيرها. أنواع التراث للتراث أنواع عدة تختلف من شعب لآخر لكنها تتحد في وحدة أساسية وهي الاستمرارية، وفيما يلي أبرز أنواع التراث: التراث الحضاري: ويسمى بالتراث القديم وهو ما خلّفه لنا القدماء من إرث حضاري قديم مثل الآثار القديمة ومنها: المسكوكات. النقوش. أدوات القتال. الرسوم التعبيرية والفنية. التراث القومي: يشتمل التراث القومي الفترات الزمنية للقوميات وأشكالها العديدة حيث اتخذت لها أنظمة معنية وحافظت عليها وظهرت نتيجة لذلك القوميات الأممية التي حافظت واعتزت بتراثها وعلمائها ومفكريها واختصت كل منها بلغة وأرض وشعب ومن هذه القوميات: القومية الرومانية. القومية اليونانية. العربية والإغريقية. القومية الفارسية. التراث الشعبي: وهو ناتج للتراث القومي والحضاري حيث أصبح لكل مجتمع خصائص وصفات تتميز بها عن غيرها في العادات والتقاليد ومنها: الفولكلور. الزي الشعبي. الصناعات العديدة. الموسيقى. أهمية التراث للتراث أهمية كبيرة فيما يلي سيتم التحدث عن أبرزها: يساهم التراث في تعزيز دور الاقتصاد المحلي وذلك عن طريق الأماكن الأثرية والسياحية التي تجذب السائحين المحليين والأجانب. يعتبر التراث من الروابط المهمة التي تربط الانسان المعاصر بالماضي. يعتبر التراث رمزًا لهوية الأنسان بشكل عام والذي من خلاله يرتبط الإنسان بثقافته وأماكن أسلافه. يعتبر التراث تاريخ الأمم والشعوب التي تضم كل الثقافات والأعمال القديمة التي يتميز مجتمعنا المعاصر بها. يعزز التراث الروابط الإنسانية والاجتماعية بين الناس حيث أن الرابط يكمن بالأصل الواحد والثقافة الواحدة.

تعريف التراث

تعريف التراث

بواسطة: - آخر تحديث: 11 أبريل، 2018

إدارة التراث

يعتبر التراث ثروة جدُ كبيرة بين كافة شعوب العالم إذ يتكون من القيم والعادات والتقاليد السابقة كما يضم التراث العديد من الثقافات الزاخرة بالأدب والفنون والموسيقى، يعتبر التراث علم بحد ذاته حيث أن بعض المؤسسات التعليمية تتخذه كتخصص دراسي نظرًا لأهميته وتغطيته للكثير من المجالات الفنية والثقافية المتنوعة، يمكن تعريف التراث بأنه خلاصة ما ورثته الأجيال السابقة للأجيال الحالية إذ يتكون من الخبرات التاريخية والعادات والتقاليد الشعبية والثقافية الخاصة من منطقة الى أخرى حيث يختلف التراث وفقًا للمنطقة الجغرافية والمنابت الثقافية وفي ما يلي سيتم تعريف التراث.

تعريف التراث

يأتي لفظ تراث من ناتج حضارات قديمة ورثتها للأجيال الحديثة حيث أنها تتكون من تجارب القدماء وأفكاره ورغباتهم في شتى الميادين العلمية والفكرية واللغوية وغيرها من النواحي المادية والنفسية، كما يمكن القول بأن المكان الخالي من التراث او صاحب التراث المنسي يعتبر مكان بلا لون أو هوية حيث يمثل التراث جزء مهم من الصورة الكلية للمجتمع المالك له إذ يمثلها بالكتب التاريخية والأساطير القصصية وغيرها.

أنواع التراث

للتراث أنواع عدة تختلف من شعب لآخر لكنها تتحد في وحدة أساسية وهي الاستمرارية، وفيما يلي أبرز أنواع التراث:

  • التراث الحضاري: ويسمى بالتراث القديم وهو ما خلّفه لنا القدماء من إرث حضاري قديم مثل الآثار القديمة ومنها:
  1. المسكوكات.
  2. النقوش.
  3. أدوات القتال.
  4. الرسوم التعبيرية والفنية.
  • التراث القومي: يشتمل التراث القومي الفترات الزمنية للقوميات وأشكالها العديدة حيث اتخذت لها أنظمة معنية وحافظت عليها وظهرت نتيجة لذلك القوميات الأممية التي حافظت واعتزت بتراثها وعلمائها ومفكريها واختصت كل منها بلغة وأرض وشعب ومن هذه القوميات:
  1. القومية الرومانية.
  2. القومية اليونانية.
  3. العربية والإغريقية.
  4. القومية الفارسية.
  5. التراث الشعبي: وهو ناتج للتراث القومي والحضاري حيث أصبح لكل مجتمع خصائص وصفات تتميز بها عن غيرها في العادات والتقاليد ومنها:
  1. الفولكلور.
  2. الزي الشعبي.
  3. الصناعات العديدة.
  4. الموسيقى.

أهمية التراث

للتراث أهمية كبيرة فيما يلي سيتم التحدث عن أبرزها:

  • يساهم التراث في تعزيز دور الاقتصاد المحلي وذلك عن طريق الأماكن الأثرية والسياحية التي تجذب السائحين المحليين والأجانب.
  • يعتبر التراث من الروابط المهمة التي تربط الانسان المعاصر بالماضي.
  • يعتبر التراث رمزًا لهوية الأنسان بشكل عام والذي من خلاله يرتبط الإنسان بثقافته وأماكن أسلافه.
  • يعتبر التراث تاريخ الأمم والشعوب التي تضم كل الثقافات والأعمال القديمة التي يتميز مجتمعنا المعاصر بها.
  • يعزز التراث الروابط الإنسانية والاجتماعية بين الناس حيث أن الرابط يكمن بالأصل الواحد والثقافة الواحدة.