البيئة خلق الله تعالى هذا الكون وجعل الإنسان مكرما على جميع المخلوقات، وسخر كل ما في هذا الكون لخدمته، وجعل الإنسان قادرًا على استغلال ما تحويه الأرض من مكونات مختلفة لكي يؤدي دور خلافه الله في هذه الأرض، ويكون قادرًا على تذليل الصعوبات التي يواجهها في الحياة اليومية، وتختلف مكونات ما يحيط بالإنسان في هذه الحياة، وكل مكون من هذه المكونات له دور خاص يقوم به، وتتكامل هذه العناصر مع بعضها لتكمل سلسلة طبيعية تتفاعل فيما بينها وتؤدي أدوار متكاملة تؤدي إلى استمرار الحياة على الأرض، وخلال هذا المقال سنقدم تعريف البيئة بشكل واف ومفصل. تعريف البيئة تعرف البيئة على أنها الوسط التي تعيش فيه الكائنات الحية وتتفاعل فيما بينها فيه، وتؤدي فيه أدوار خاصة تتلائم مع الوظائف والخصائص الطبيعية التي أوجدت فيها، ويتسع مفهوم البيئة ليشمل عدة عناصر لا غنى عنها في هذا المحيط المتكامل فتشمل الماء والهواء والمناخ والتربة وما تحتويه الأرض في باطنها، إضافة إلى الكائنات الحية التي تعيش فيه وتتفاعل مع كل ذلك. يدرس علم البيئة هذه العلاقات الخاصة فيما بين الكائنات الحية مع محيطها، وكيف تبدأ دورة الحياة في هذه الأوساط البيئية المختلفة من الحيوانات المفترسة وانتهاءً بالكائنات المجهرية التي تعمل على تحليل بقايا الكائنات الحية وتخلّص البيئة منها بشكل طبيعي، حيث إن كل عنصر من العناصر هذه له دور يقوم عليه العنصر الآخر وخاصة من الناحية الغذائية. مكونات البيئة الطبيعية يمكن أن تقسم مكونات البيئة الطبيعية إلى: مكونات حية ويقصد بها جميع الكائنات الحية التي تعيش على هذه الحياة بصرف النظر عن مهمتها وطريقة حصولها على الغذاء أو نمطها السلوكي، وتشمل هذه المكونات الحية الإنسان، والحيوانات اللاحمة وآكلات الأعشاب والأسماك والحشرات والطيور والكائنات الحية الدقيقة والبكتيريا والطحالب، وترتبط هذه المكونات الحية ضمن مجتمعات حيوية تتبادل فيها المنافع والعلاقات المشتركة. مكونات غير حية ويقصد بالمكونات غير الحية تلك العناصر التي تحيط بالكائنات الحية وتؤثر في وظائفها الخاصة، وتتداخل مع أنماطها الغذائية وتحدد نوعية العلاقة التي تربط الكائنات الحية ببعضها حسب الوسط الطبيعي الذي تعيش فيه، ويمكن تقسيم المكونات غير الحية في البيئة إلى ما يلي: المسطحات المائية: وتشمل المسطحات المائية المحيطات والبحار والبرك والأنهار والمستنقعات المائية، ويعد الوسط المائي نظام بيئي خاصة ومتكامل ويحتوي على العديد من المكونات التي تمنحه الاستقلالية النسبية. اليابسة: وتختلف اليابسة من حيث مكوناتها وطبيعتها، فهناك الجبال والسهول والوديان والصحاري والغابات، وتختلف نوعية التربة في هذه المناطق وكل ذلك يلعب دوره الحيوي مع الكائنات الحية ويساهم في نمطها الغذائي بشكل أو بآخر. الغلاف الجوي: يؤثر الغلاف الجوي ومكوناته على العلاقات بين الكائنات الحية فيما بينها وعلى علاقة الكائنات الحية مع العوامل غير الحية الأخرى، حيث تؤثر العوامل الجوية على سلوك الكائنات الحية، ويلعب الطقس وتباين درجة الحرارة دورًا أساسيًا في عملية صناعة الغذاء وتبادل العلاقات الغذائية بين الكائنات الحية.

تعريف البيئة

تعريف البيئة

بواسطة: - آخر تحديث: 9 أكتوبر، 2017

تصفح أيضاً

البيئة

خلق الله تعالى هذا الكون وجعل الإنسان مكرما على جميع المخلوقات، وسخر كل ما في هذا الكون لخدمته، وجعل الإنسان قادرًا على استغلال ما تحويه الأرض من مكونات مختلفة لكي يؤدي دور خلافه الله في هذه الأرض، ويكون قادرًا على تذليل الصعوبات التي يواجهها في الحياة اليومية، وتختلف مكونات ما يحيط بالإنسان في هذه الحياة، وكل مكون من هذه المكونات له دور خاص يقوم به، وتتكامل هذه العناصر مع بعضها لتكمل سلسلة طبيعية تتفاعل فيما بينها وتؤدي أدوار متكاملة تؤدي إلى استمرار الحياة على الأرض، وخلال هذا المقال سنقدم تعريف البيئة بشكل واف ومفصل.

تعريف البيئة

  • تعرف البيئة على أنها الوسط التي تعيش فيه الكائنات الحية وتتفاعل فيما بينها فيه، وتؤدي فيه أدوار خاصة تتلائم مع الوظائف والخصائص الطبيعية التي أوجدت فيها، ويتسع مفهوم البيئة ليشمل عدة عناصر لا غنى عنها في هذا المحيط المتكامل فتشمل الماء والهواء والمناخ والتربة وما تحتويه الأرض في باطنها، إضافة إلى الكائنات الحية التي تعيش فيه وتتفاعل مع كل ذلك.
  • يدرس علم البيئة هذه العلاقات الخاصة فيما بين الكائنات الحية مع محيطها، وكيف تبدأ دورة الحياة في هذه الأوساط البيئية المختلفة من الحيوانات المفترسة وانتهاءً بالكائنات المجهرية التي تعمل على تحليل بقايا الكائنات الحية وتخلّص البيئة منها بشكل طبيعي، حيث إن كل عنصر من العناصر هذه له دور يقوم عليه العنصر الآخر وخاصة من الناحية الغذائية.

مكونات البيئة الطبيعية

يمكن أن تقسم مكونات البيئة الطبيعية إلى:

  • مكونات حية
    ويقصد بها جميع الكائنات الحية التي تعيش على هذه الحياة بصرف النظر عن مهمتها وطريقة حصولها على الغذاء أو نمطها السلوكي، وتشمل هذه المكونات الحية الإنسان، والحيوانات اللاحمة وآكلات الأعشاب والأسماك والحشرات والطيور والكائنات الحية الدقيقة والبكتيريا والطحالب، وترتبط هذه المكونات الحية ضمن مجتمعات حيوية تتبادل فيها المنافع والعلاقات المشتركة.
  • مكونات غير حية
    ويقصد بالمكونات غير الحية تلك العناصر التي تحيط بالكائنات الحية وتؤثر في وظائفها الخاصة، وتتداخل مع أنماطها الغذائية وتحدد نوعية العلاقة التي تربط الكائنات الحية ببعضها حسب الوسط الطبيعي الذي تعيش فيه، ويمكن تقسيم المكونات غير الحية في البيئة إلى ما يلي:
  1. المسطحات المائية: وتشمل المسطحات المائية المحيطات والبحار والبرك والأنهار والمستنقعات المائية، ويعد الوسط المائي نظام بيئي خاصة ومتكامل ويحتوي على العديد من المكونات التي تمنحه الاستقلالية النسبية.
  2. اليابسة: وتختلف اليابسة من حيث مكوناتها وطبيعتها، فهناك الجبال والسهول والوديان والصحاري والغابات، وتختلف نوعية التربة في هذه المناطق وكل ذلك يلعب دوره الحيوي مع الكائنات الحية ويساهم في نمطها الغذائي بشكل أو بآخر.
  3. الغلاف الجوي: يؤثر الغلاف الجوي ومكوناته على العلاقات بين الكائنات الحية فيما بينها وعلى علاقة الكائنات الحية مع العوامل غير الحية الأخرى، حيث تؤثر العوامل الجوية على سلوك الكائنات الحية، ويلعب الطقس وتباين درجة الحرارة دورًا أساسيًا في عملية صناعة الغذاء وتبادل العلاقات الغذائية بين الكائنات الحية.