أمرنا الدين الإسلامي بقراءة القرآن الكريم وتجويده، وهذا ليس أمراً وحسب بل فيه الكثير من الراحة النفسية للإنسان والتهذيب الروحي الذي سرعان ما سيستشعره عند قراءة الآيات التي تراعي وتتحدث عن جميع جواب حياة الإنسان فتراها تخفف عنه في ضيقه وتسري عنه في وحشته وتأنسه في غفلته وتسعده في ضره وسوئه، ولكن على الإنسان أن يقرأ الإنسان مراعياً الأحكام الخاصة بالتجويد فتلاوة القرآن لها أحكام تصحح المعنى وتضبط الآيات، وفي المدرسة يتعلم الطلبة تلك الأحكام ومن ضمنها حكم الإخفاء، فما هو الإخفاء وما هي حروفه؟ تعريف الإخفاء وحروفه الإخْفاء لغة يعني الستر، الإخفاء إصطلاحا هو الحرف بصفة بين الإظهار والإدغام عار (خالي من التشديد)، مع إبقاء لغته في الحرف الأول ونعني بالحرف الأول النون الساكنة والتنوين، وفي الإخفاء الشفوي تصبح الميم ساكنة. تنطق النون الساكنة والتنوين في الإخفاء الحقيقي، ولا يتم تشديد الحرف المخفي بخلاف الإدغام، وتكون الغنة في الحرف من جنس الحرف الواقع بعده، بحيث ينتبه إلى ما بعد الغنة نفسها. حروف الإخفاء حروف الإخْفاء خمسة عشرة حرفاً وتتم الإشارة لها في أوائل هذا البيت الشعري: ( صف ذا ثنا كم جاد شخص قد سما ... دم طيبا زد في تقى ضع ظالما )، والبعض يقول أنها الحروف في هذا البيت : ( ضحكت زينب فأبدت ثنايا .. تركتني سكران دون شراب ... طوقتني ظلما قلايد ذل ... جرعتي جفونها كأس صاب ) ففي حال وقعت أي من هذه الحروف بعد النون الساكنة في كلمة أو لربما كلمتين أو بعد التنوين حتى ويجب إخفاؤهما وسمي ذلك بالإخفاء الحقيقي. صور الإخفاء للإخفاء الحقيقي خمسة وأربعون صورة فلكل حرف من حروفه الخمسة عشرة، ثلاث صور ومنها : مع النون الساكنة في كلمة ومع الصاد وبعد التنوين. مع النون الساكنة في كلمتين اثنتين. للإخفاء ثلاثة مراتب أقواها عند حروف الطاء والدال والتاء، لأنها الأقرب للنون والتنوين، وأدناها القاف والكاف، وباقي الحروف تقع ضمن الحد المتوسط في القوة والترتيب، فهي غير قريبة جداً من الحروف السابقة. سبب تسمية الإخْفاء بهذا الإسم يعود إلى إخفاء النون الساكنة والتنوين في النطق عندما يلتقيان بحرف من الحروف الخمسة عشرة التي ذُكرت في المقال، وسمي بالإخفاء الحقيقي كي يتحقق الإخفاء فيه أكثر من غيره، وقد اتفق جمع العلماء على تسميته بهذا الإسم. المراجع:       1

تعريف الإخفاء وحروفه

تعريف الإخفاء وحروفه

بواسطة: - آخر تحديث: 12 أبريل، 2017

تصفح أيضاً

أمرنا الدين الإسلامي بقراءة القرآن الكريم وتجويده، وهذا ليس أمراً وحسب بل فيه الكثير من الراحة النفسية للإنسان والتهذيب الروحي الذي سرعان ما سيستشعره عند قراءة الآيات التي تراعي وتتحدث عن جميع جواب حياة الإنسان فتراها تخفف عنه في ضيقه وتسري عنه في وحشته وتأنسه في غفلته وتسعده في ضره وسوئه، ولكن على الإنسان أن يقرأ الإنسان مراعياً الأحكام الخاصة بالتجويد فتلاوة القرآن لها أحكام تصحح المعنى وتضبط الآيات، وفي المدرسة يتعلم الطلبة تلك الأحكام ومن ضمنها حكم الإخفاء، فما هو الإخفاء وما هي حروفه؟

تعريف الإخفاء وحروفه

  • الإخْفاء لغة يعني الستر، الإخفاء إصطلاحا هو الحرف بصفة بين الإظهار والإدغام عار (خالي من التشديد)، مع إبقاء لغته في الحرف الأول ونعني بالحرف الأول النون الساكنة والتنوين، وفي الإخفاء الشفوي تصبح الميم ساكنة.
  • تنطق النون الساكنة والتنوين في الإخفاء الحقيقي، ولا يتم تشديد الحرف المخفي بخلاف الإدغام، وتكون الغنة في الحرف من جنس الحرف الواقع بعده، بحيث ينتبه إلى ما بعد الغنة نفسها.

حروف الإخفاء

حروف الإخْفاء خمسة عشرة حرفاً وتتم الإشارة لها في أوائل هذا البيت الشعري:

( صف ذا ثنا كم جاد شخص قد سما … دم طيبا زد في تقى ضع ظالما )، والبعض يقول أنها الحروف في هذا البيت : ( ضحكت زينب فأبدت ثنايا .. تركتني سكران دون شراب … طوقتني ظلما قلايد ذل … جرعتي جفونها كأس صاب ) ففي حال وقعت أي من هذه الحروف بعد النون الساكنة في كلمة أو لربما كلمتين أو بعد التنوين حتى ويجب إخفاؤهما وسمي ذلك بالإخفاء الحقيقي.

صور الإخفاء

للإخفاء الحقيقي خمسة وأربعون صورة فلكل حرف من حروفه الخمسة عشرة، ثلاث صور ومنها :

  • مع النون الساكنة في كلمة ومع الصاد وبعد التنوين.
  • مع النون الساكنة في كلمتين اثنتين.
  • للإخفاء ثلاثة مراتب أقواها عند حروف الطاء والدال والتاء، لأنها الأقرب للنون والتنوين، وأدناها القاف والكاف، وباقي الحروف تقع ضمن الحد المتوسط في القوة والترتيب، فهي غير قريبة جداً من الحروف السابقة.
  • سبب تسمية الإخْفاء بهذا الإسم يعود إلى إخفاء النون الساكنة والتنوين في النطق عندما يلتقيان بحرف من الحروف الخمسة عشرة التي ذُكرت في المقال، وسمي بالإخفاء الحقيقي كي يتحقق الإخفاء فيه أكثر من غيره، وقد اتفق جمع العلماء على تسميته بهذا الإسم.

المراجع:       1