البحث عن مواضيع

يعتبر مهرجان جرش للثقافة والفنون من أضخم وأعرق المهرجانات الموجودة في بلدان الوطن العربي، ويقام بشكل سنوي في مدينة جرش الأثرية والقديمة، تم تأسيس هذا المهرجان عام 1983م، حيث يتم تقديم الكثير من العروض الفلكلورية الراقصة ويؤديها العديد من الفرق الراقصة من جميع الدول العربية وحتى العالمية، بالإضافة إلى وجود فقرات خاصة تهتم برقص الباليه، وبعض الأمسيات الشعرية التي تضم أكبر الشعراء المتواجدين في الوطن العربية، وأيضاً المسرحيات الأدبية والسياسية والكوميدية وبعض من عروض الأوبرا العالمية، كما وأكثر شيء يشتهر به المهرجان الحفلات الغنائية التي يحييها العديد من المغنيين المشاهير والمرموقين في الوطن العربي. تاريخ مهرجان جرش بدأ مهرجان جرش بشكل متواضع في مطلع الثمانينات من القرن الماضي. كان المهرجان تحت رعاية جامعة اليرموك. مع مرور الزمن وتطور المهرجان أصبح تحت رعاية وزارة الثقافة. المهرجان يعقد في مدينة جرش الأثرية وعلى المدرجات هناك وموعده دائماً محدد في موسم الصيف وفي شعر تموز من كل عام. تستعمل المدينة بسبب أنها أثرية وتدل على عراقة الأردن وتاريخه كموقع دائم للفعاليات الثقافية والفنية. يوجد دائماً هناك معرض لبيع المصنوعات اليدوية والأثرية التقليدية وبعض المنسوجات من التراث الأردني. خلال الفترة التي أقيم فيها مهرجان جرش حضره العدد من الوجوه الفنية العريقة في مجال الفن والأدب منهم فيروز، وصباح فخري، نجاة الصغيرة، طلال مداح، محمد عبده، سعدون جابر، وردة وسميرة سعيد، ماجدة الرومي، مارسيل خليفة، والملحن طه راشد، والشاعر الكبير أدونيس، وشاعر سميح قاسم، والشاعر محمود درويش. أنطلق من مهرجان جرش العديد من النجوم أيضاً وهم أحلام، وكاظم الساهر، ووليد توفيق وغيرهم. في بعض المصادر غير الرسمية وغير المعترف بها، تم الإشارة بأن خسائر مهرجان جرش لكل عام تصل إلى النصف مليون دينار، ولكن تم نفي ذلك من وزارة السياحة والآثار بشكل المطلق، وقد قالت بأن تكاليف مهرجان جرش السنوية أقل بكثير من هذا المبلغ. كان هناك جدل واسع في الوسط الأردني بأن إقامته منافية للعادات والتقاليد وخصوصاً السهرات الفنية، ولكن الحكومة قد أشارت بأنه وجهة سياحية مفيدة للأردن بشكل عام وعلى جميع المواطنين فيه. اعتبرت المعارضة الإسلامية مهرجان جرش استنزاف مادي وأخلاقي، ولكن الحكومة أصرت على موقفها وأشارت إلى أن مهرجان جرش يقوم على الركائز الأدبية والثقافية. عام 1991م كان هناك معارضة شديدة على إقامة المهرجان في ذلك العام بسبب وجود حروب في دولة العراق، ولكن الحكومة أقامته ولكن بحضور المطربين الذين يحملون نزعة قومية ووطنية مثل جوليا بطرس ومارسيل خليفة. تم توقيف مهرجان جرش من عام 2008م إلى عام 2011م وسمي خلال هذه الفترة بمهرجان الأردن، ولكن في نهاية عام 2011 قررت حكومة معروف البخيت باستئنافه وإرجاعه. المراجع:       1      2

تاريخ انطلاق مهرجان جرش

تاريخ انطلاق مهرجان جرش
بواسطة: - آخر تحديث: 17 أبريل، 2017

يعتبر مهرجان جرش للثقافة والفنون من أضخم وأعرق المهرجانات الموجودة في بلدان الوطن العربي، ويقام بشكل سنوي في مدينة جرش الأثرية والقديمة، تم تأسيس هذا المهرجان عام 1983م، حيث يتم تقديم الكثير من العروض الفلكلورية الراقصة ويؤديها العديد من الفرق الراقصة من جميع الدول العربية وحتى العالمية، بالإضافة إلى وجود فقرات خاصة تهتم برقص الباليه، وبعض الأمسيات الشعرية التي تضم أكبر الشعراء المتواجدين في الوطن العربية، وأيضاً المسرحيات الأدبية والسياسية والكوميدية وبعض من عروض الأوبرا العالمية، كما وأكثر شيء يشتهر به المهرجان الحفلات الغنائية التي يحييها العديد من المغنيين المشاهير والمرموقين في الوطن العربي.

تاريخ مهرجان جرش

  • بدأ مهرجان جرش بشكل متواضع في مطلع الثمانينات من القرن الماضي.
  • كان المهرجان تحت رعاية جامعة اليرموك.
  • مع مرور الزمن وتطور المهرجان أصبح تحت رعاية وزارة الثقافة.
  • المهرجان يعقد في مدينة جرش الأثرية وعلى المدرجات هناك وموعده دائماً محدد في موسم الصيف وفي شعر تموز من كل عام.
  • تستعمل المدينة بسبب أنها أثرية وتدل على عراقة الأردن وتاريخه كموقع دائم للفعاليات الثقافية والفنية.
  • يوجد دائماً هناك معرض لبيع المصنوعات اليدوية والأثرية التقليدية وبعض المنسوجات من التراث الأردني.
  • خلال الفترة التي أقيم فيها مهرجان جرش حضره العدد من الوجوه الفنية العريقة في مجال الفن والأدب منهم فيروز، وصباح فخري، نجاة الصغيرة، طلال مداح، محمد عبده، سعدون جابر، وردة وسميرة سعيد، ماجدة الرومي، مارسيل خليفة، والملحن طه راشد، والشاعر الكبير أدونيس، وشاعر سميح قاسم، والشاعر محمود درويش.
  • أنطلق من مهرجان جرش العديد من النجوم أيضاً وهم أحلام، وكاظم الساهر، ووليد توفيق وغيرهم.
  • في بعض المصادر غير الرسمية وغير المعترف بها، تم الإشارة بأن خسائر مهرجان جرش لكل عام تصل إلى النصف مليون دينار، ولكن تم نفي ذلك من وزارة السياحة والآثار بشكل المطلق، وقد قالت بأن تكاليف مهرجان جرش السنوية أقل بكثير من هذا المبلغ.
  • كان هناك جدل واسع في الوسط الأردني بأن إقامته منافية للعادات والتقاليد وخصوصاً السهرات الفنية، ولكن الحكومة قد أشارت بأنه وجهة سياحية مفيدة للأردن بشكل عام وعلى جميع المواطنين فيه.
  • اعتبرت المعارضة الإسلامية مهرجان جرش استنزاف مادي وأخلاقي، ولكن الحكومة أصرت على موقفها وأشارت إلى أن مهرجان جرش يقوم على الركائز الأدبية والثقافية.
  • عام 1991م كان هناك معارضة شديدة على إقامة المهرجان في ذلك العام بسبب وجود حروب في دولة العراق، ولكن الحكومة أقامته ولكن بحضور المطربين الذين يحملون نزعة قومية ووطنية مثل جوليا بطرس ومارسيل خليفة.
  • تم توقيف مهرجان جرش من عام 2008م إلى عام 2011م وسمي خلال هذه الفترة بمهرجان الأردن، ولكن في نهاية عام 2011 قررت حكومة معروف البخيت باستئنافه وإرجاعه.

المراجع:       1      2