إن أقدم العطور في الحضارات من قدم وجود البشر, فالروائح العطرية تفوح من مختلف النباتات, ولكن لا يعرف في أي من الحقب الزمنية كانت البداية في صناعة العطور, لكل حضارة مختلفة لها قصتها الخاصة فيما يتعلق بالعطور, في ما يلي تاريخ العطور في بعض الحضارات:- إن الفراعنة يعتبرون أول من استخدم العطور بشكل شخصي, و لكن كانت العطور مخصصة فقط للكهنة, و كان يتم إعدادها في معامل خاصة داخل المعابد, و قد استخدموها في تجهيز المومياء و التحنيط, و فقط الأشخاص ذو الأهمية الأجتماعية و الدينية و السياسة كانوا يحصلون على عطور مائية في قبورهم من الحياة ما بعد الموت. وصل العطر للإغريق عن طريق الفينيقيين و هم الحضارة التي تشكلت بعد سيطرة الفراعنة على التجارة في البحر المتوسط, وقد استخدم الإغريق كميات هائلة من العطور, و كانوا يضعوا على كل جزء من الجسم رائحة مختلفة, و في أحد الحقب تم حضر بيع العطور في اليونان من قبل أحد السياسيين, ولكنه لم ينجح كون العطور من أكثر المنتجات مبيعا, و قد اهتم الإغريق بزهرة البنفسج و اعتبروها رمز لمدينة أثينا. متأثرة بالحضارة الأغريقية و منطقة الشرق الأوسط, استخدم الرومان العطور في المناسبات الدينية و جنائز كبار الشخصيات في البداية, و في فترة حكم نيرو, كان هناك بذخ في استخدام العطور, و يقال أن نيرو استخدم في جنازة عشيقته من العطور ما يستخدمه العالم العربي في سنه, و قد اشتهر الرومان بخلط و صناعة أنواع جديدة من الروائح, و بالغوا في استخدامه, فكانوا يصبوا العطور على الأرضيات و الأسوار وكما تم استخدامها على الأحصنة و الكلاب. وضعت الديانة المسيحية حدا لاستخدام العطور في الحياة اليومية و حتى في الطقوس الدينية عند العرب, ولكن مع ذلك استمر العرب باستخدام العطور, و مع قدوم الإسلام, إهتم المسلمون في المسك بشكل كبير, و أيضا أهتموا بالعنبر و الورد, و حظر الإسلام استخدام العطر من قبل النساء في الأماكن العامة, و قام المسلمون بمزج العطور بمواد التي يتم بناء المساجد منها, و مع الفتوحات الإسلامية تم إعادة نشر العطور في أوروبا. كيف تمزج رائحتين طبيعيتين لتنتج رائحة جديدة؟ (عطور) أشهر أنواع العطور التي أطلقها المشاهير أشياء لا بد أن تعرفها عن العطور زيوت عطرية تساعد على الاسترخاء نصائح لتكون رائحتك طيبة ومنعشة

تاريخ العطور في الحضارات القديمة

تاريخ العطور في الحضارات القديمة

بواسطة: - آخر تحديث: 13 فبراير، 2017

تصفح أيضاً

إن أقدم العطور في الحضارات من قدم وجود البشر, فالروائح العطرية تفوح من مختلف النباتات, ولكن لا يعرف في أي من الحقب الزمنية كانت البداية في صناعة العطور, لكل حضارة مختلفة لها قصتها الخاصة فيما يتعلق بالعطور, في ما يلي تاريخ العطور في بعض الحضارات:-

  • إن الفراعنة يعتبرون أول من استخدم العطور بشكل شخصي, و لكن كانت العطور مخصصة فقط للكهنة, و كان يتم إعدادها في معامل خاصة داخل المعابد, و قد استخدموها في تجهيز المومياء و التحنيط, و فقط الأشخاص ذو الأهمية الأجتماعية و الدينية و السياسة كانوا يحصلون على عطور مائية في قبورهم من الحياة ما بعد الموت.
  • وصل العطر للإغريق عن طريق الفينيقيين و هم الحضارة التي تشكلت بعد سيطرة الفراعنة على التجارة في البحر المتوسط, وقد استخدم الإغريق كميات هائلة من العطور, و كانوا يضعوا على كل جزء من الجسم رائحة مختلفة, و في أحد الحقب تم حضر بيع العطور في اليونان من قبل أحد السياسيين, ولكنه لم ينجح كون العطور من أكثر المنتجات مبيعا, و قد اهتم الإغريق بزهرة البنفسج و اعتبروها رمز لمدينة أثينا.
  • متأثرة بالحضارة الأغريقية و منطقة الشرق الأوسط, استخدم الرومان العطور في المناسبات الدينية و جنائز كبار الشخصيات في البداية, و في فترة حكم نيرو, كان هناك بذخ في استخدام العطور, و يقال أن نيرو استخدم في جنازة عشيقته من العطور ما يستخدمه العالم العربي في سنه, و قد اشتهر الرومان بخلط و صناعة أنواع جديدة من الروائح, و بالغوا في استخدامه, فكانوا يصبوا العطور على الأرضيات و الأسوار وكما تم استخدامها على الأحصنة و الكلاب.
  • وضعت الديانة المسيحية حدا لاستخدام العطور في الحياة اليومية و حتى في الطقوس الدينية عند العرب, ولكن مع ذلك استمر العرب باستخدام العطور, و مع قدوم الإسلام, إهتم المسلمون في المسك بشكل كبير, و أيضا أهتموا بالعنبر و الورد, و حظر الإسلام استخدام العطر من قبل النساء في الأماكن العامة, و قام المسلمون بمزج العطور بمواد التي يتم بناء المساجد منها, و مع الفتوحات الإسلامية تم إعادة نشر العطور في أوروبا.

كيف تمزج رائحتين طبيعيتين لتنتج رائحة جديدة؟ (عطور)

أشهر أنواع العطور التي أطلقها المشاهير

أشياء لا بد أن تعرفها عن العطور

زيوت عطرية تساعد على الاسترخاء

نصائح لتكون رائحتك طيبة ومنعشة