الحضارة الإسلامية تعدُّ الحضارةُ الإسلاميّة من أبرز الحضاراتِ التي تعاقبت على البشريّة على مرّ التاريخ مقارنةً بالحضارات الأخرى، فالحضارة الإسلامية هي تلك الحضارة التي قامت بظهورِ الإسلام آخر الديانات السماويّة التي نزلت على البشر، وقد قامت هذه الحضارة على مبدأ الدين الإسلامي في تطبيق شريعة الله -تعالى-، والسنة النبوية الشريفة، وكذلك على العدالة، وقد مرت الحضارة الإسلامية بعدّة مراحل زمنيّة، وفي هذا المقال سيتم التعرف على تاريخ الحضارة الإسلامية. تاريخ الحضارة الإسلامية  شهدت هذه الحضارة الكثير من العصور، حيث بدأت بالنهوض منذ نبوة سيد البشر محمد -صلى الله عليه وسلم-، ثمّ عصر الخلفاء الراشدين وهم: أبو بكر الصديق، وعمر بن الخطاب، وعثمان بن عفان، وعليّ بن أبي طالب -رضوان الله عليهم-، وبدأت أوج ازدهارها في العصر الأموي أي في عهد الدولة الأموية، حتى انتهت مع عصر آخر حكام العصر العباسيّ، والذي شهدَ الكثير من الانقسامات بين أمراء العرب، والحروب الصليبيّة، والغزوات المغوليّة، وسقوط الأندلس في يد الإسبان، وما تميزت به هذه الحضارة بالعديد من الإنجازات، وكذلك الآثار التاريخية التي ما زالت شاهدة على جمالها وعلى قوتها، وكذلك على العلوم التي تركها المسلمون حيث تأثّر فيها الغرب من خلال ترجمة الكتب والمؤلفات الإسلامية، وكذلك الإرث الذي تركه المسلمون في الأندلس  إحدى مدن إسبانيا اليوم. مميزات الحضارة الإسلامية تميّزت الحضارة الإسلامية التي أنارت درب البشرية، وأخرجت الناس إلى النور، والعلم، والحقيقة، والعدل عن باقي الحضارات الأخرى بعدّة أمور، ومن مميزات الحضارة الإسلامية ما يأتي: حضارة ربانية: حيث قامت على أساس الإيمان بالله –تعالى- وتوحيده، حيث تحطّمت الأصنام كافة التي كانت تُعبد في الجاهليّة. حضارة أخلاقية: أي ساوت بين الناس مهما كان لونهم، وجنسهم، وشكلهم، وإقامة العدل بينهم، وكذلك إفشاء الاحترام، والتسامح، والوحدة بينهم. العلم: نتيجة حثّ الإسلام على العلم، وتدبر الكون ظهر في الحضارة الإسلامية الكثير من العلماء المسلمين الذين تركوا أثرًا واضحًا في العلوم المختلفة، مثل أبي بكر الرازي، وابن سينا، والخوارزمي، والفارابي، وابن النفيس، وابن الهيثم، وغيرهم. أبرز إنجازات الحضارة الإسلامية تعدُّ الحضارة الإسلاميّة من الحضارات التي امتدّت لعصورٍ كثيرة، مرّت ما بين حالات من الضعف، والقوة، وما بين ازدهار وتخبّط، ولكن في فترة أوجها ونشاطها ترك العديد من العلماء المسلمين الكثير من الإنجازات، ومن أبرز هذه الإنجازات ما يأتي: الإنجازات الطبية: ظهر العديدُ من العلماء في مجال الطب، وألفوا الكثير من المؤلفات والكتب، ومن أبرزها كتاب القانون في الطب لابن سينا، وأيضًا استخدموا الأدوات الجراحية، وخيوط الجراحة، واكتُشِفت الدورة الدمويّة الصغرى على يد العالم ابن النفيس، وقاموا بإجراء العمليات الجراحيّة مثل استئصال الغدة الدرقية على يد العالم المسلم الزهراوي، كما وضع علماء الطبّ القوانينَ والامتحانات، وكان من ينجح بها من الطلاب يتأهل لدراسة وممارسة علوم الطب. الكيمياء والفيزياء والميكانيكا: ومن أهم مبتكراتهم: النظارات، والكاميرا (القمرة)، والأنسجة المعدّلة كيميائيًا التي لا تتأثّر بالماء، واكتشاف حمض الكبريتيك والنيتريك، وعملية التقطير وفصل السّوائل، وغيرها. الهندسة والرياضيات: وأضيفَ إلى إنجازاتهم فضل ابتكار الترقيم والأرقام التي يستخدمها الأوروبيون في يومنا هذا، وكذلك ابتكروا الجذر التربيعي، والرقم العشري، وعلم الجبر، والخوارزميات. العمارة: برع المسلمون في مجال العمارة التي أدخلوا فيها النقوش الإسلامية والآيات القرآنية، وأبرزها جمالًا قصر الحمراء، والمسجد الأمويّ، وجامع قرطبة، والقصور الأمويّة، وغيرها.

تاريخ الحضارة الإسلامية

تاريخ الحضارة الإسلامية

بواسطة: - آخر تحديث: 6 يونيو، 2018

الحضارة الإسلامية

تعدُّ الحضارةُ الإسلاميّة من أبرز الحضاراتِ التي تعاقبت على البشريّة على مرّ التاريخ مقارنةً بالحضارات الأخرى، فالحضارة الإسلامية هي تلك الحضارة التي قامت بظهورِ الإسلام آخر الديانات السماويّة التي نزلت على البشر، وقد قامت هذه الحضارة على مبدأ الدين الإسلامي في تطبيق شريعة الله -تعالى-، والسنة النبوية الشريفة، وكذلك على العدالة، وقد مرت الحضارة الإسلامية بعدّة مراحل زمنيّة، وفي هذا المقال سيتم التعرف على تاريخ الحضارة الإسلامية.

تاريخ الحضارة الإسلامية 

شهدت هذه الحضارة الكثير من العصور، حيث بدأت بالنهوض منذ نبوة سيد البشر محمد -صلى الله عليه وسلم-، ثمّ عصر الخلفاء الراشدين وهم: أبو بكر الصديق، وعمر بن الخطاب، وعثمان بن عفان، وعليّ بن أبي طالب -رضوان الله عليهم-، وبدأت أوج ازدهارها في العصر الأموي أي في عهد الدولة الأموية، حتى انتهت مع عصر آخر حكام العصر العباسيّ، والذي شهدَ الكثير من الانقسامات بين أمراء العرب، والحروب الصليبيّة، والغزوات المغوليّة، وسقوط الأندلس في يد الإسبان، وما تميزت به هذه الحضارة بالعديد من الإنجازات، وكذلك الآثار التاريخية التي ما زالت شاهدة على جمالها وعلى قوتها، وكذلك على العلوم التي تركها المسلمون حيث تأثّر فيها الغرب من خلال ترجمة الكتب والمؤلفات الإسلامية، وكذلك الإرث الذي تركه المسلمون في الأندلس  إحدى مدن إسبانيا اليوم.

مميزات الحضارة الإسلامية

تميّزت الحضارة الإسلامية التي أنارت درب البشرية، وأخرجت الناس إلى النور، والعلم، والحقيقة، والعدل عن باقي الحضارات الأخرى بعدّة أمور، ومن مميزات الحضارة الإسلامية ما يأتي:

  • حضارة ربانية: حيث قامت على أساس الإيمان بالله –تعالى- وتوحيده، حيث تحطّمت الأصنام كافة التي كانت تُعبد في الجاهليّة.
  • حضارة أخلاقية: أي ساوت بين الناس مهما كان لونهم، وجنسهم، وشكلهم، وإقامة العدل بينهم، وكذلك إفشاء الاحترام، والتسامح، والوحدة بينهم.
  • العلم: نتيجة حثّ الإسلام على العلم، وتدبر الكون ظهر في الحضارة الإسلامية الكثير من العلماء المسلمين الذين تركوا أثرًا واضحًا في العلوم المختلفة، مثل أبي بكر الرازي، وابن سينا، والخوارزمي، والفارابي، وابن النفيس، وابن الهيثم، وغيرهم.

أبرز إنجازات الحضارة الإسلامية

تعدُّ الحضارة الإسلاميّة من الحضارات التي امتدّت لعصورٍ كثيرة، مرّت ما بين حالات من الضعف، والقوة، وما بين ازدهار وتخبّط، ولكن في فترة أوجها ونشاطها ترك العديد من العلماء المسلمين الكثير من الإنجازات، ومن أبرز هذه الإنجازات ما يأتي:

  • الإنجازات الطبية: ظهر العديدُ من العلماء في مجال الطب، وألفوا الكثير من المؤلفات والكتب، ومن أبرزها كتاب القانون في الطب لابن سينا، وأيضًا استخدموا الأدوات الجراحية، وخيوط الجراحة، واكتُشِفت الدورة الدمويّة الصغرى على يد العالم ابن النفيس، وقاموا بإجراء العمليات الجراحيّة مثل استئصال الغدة الدرقية على يد العالم المسلم الزهراوي، كما وضع علماء الطبّ القوانينَ والامتحانات، وكان من ينجح بها من الطلاب يتأهل لدراسة وممارسة علوم الطب.
  • الكيمياء والفيزياء والميكانيكا: ومن أهم مبتكراتهم: النظارات، والكاميرا (القمرة)، والأنسجة المعدّلة كيميائيًا التي لا تتأثّر بالماء، واكتشاف حمض الكبريتيك والنيتريك، وعملية التقطير وفصل السّوائل، وغيرها.
  • الهندسة والرياضيات: وأضيفَ إلى إنجازاتهم فضل ابتكار الترقيم والأرقام التي يستخدمها الأوروبيون في يومنا هذا، وكذلك ابتكروا الجذر التربيعي، والرقم العشري، وعلم الجبر، والخوارزميات.
  • العمارة: برع المسلمون في مجال العمارة التي أدخلوا فيها النقوش الإسلامية والآيات القرآنية، وأبرزها جمالًا قصر الحمراء، والمسجد الأمويّ، وجامع قرطبة، والقصور الأمويّة، وغيرها.