تعد الحساسية والحكة لدى النساء الحوامل من الحالات الطبية نادرة الحدوث بشكل عام، إلا أنها وعند حدوثها فإنها تؤثر على الكبد وتتسبب بالحكة لدى النساء الحوامل وفي بعض من الأحيان تكون شديدة، وتعرف بالعديد من الأسماء منها  انتراهيباتيك كولاستييسيس ICP  والأوبستيتريك كولاستييسيسOC ، وقد يقوم الطبيب بوصف حبوب الحساسية للسيدة لتخفيف الأعراض، وتتساءل السيدات حول مدى خطورة هذه الحبوب على الحوامل، وفي هذا المقال سوف نتعرف على تأثير حبوب الحساسية على الحامل، بجانب بعض الأدوية التي يجب على الحامل تجنبها في فترة الحمل، وسنقدم تأثير حبوب الحساسية على الحامل بالتفصيل خلال هذا المقال. تأثير حبوب الحساسية على الحامل يجب على النساء الحوامل اللواتي يعانين من الحساسية في فترة الحمل الابتعاد عن تناول أقراص الحساسية. إن تناول حبوب الحساسية في فترة الحمل تؤثر بشكل سلبي على الجنين. إذا كنتِ أحد النساء التي تعاني من الحساسية في أثناء الحمل، فيجب عليها أن تعالجها بأحد الطرق الطبيعية. من الطرق الطبيعية لعلاج الحساسية، الابتعاد عن جميع الأتربة، والقيام باستخدام مكيفات هوائية لكي تعملِ على حجز الأتربة والغبار، إضافة إلى العمل على تغيير المرشحات بشكل دوري. ينصح النساء الحوامل بشرب كمية كبيرة من الماء لكي تقللِ من الحساسية. الأدوية التي يجب على الحامل تجنبها في فترة الحمل يجب على الحامل تجنب تناول المسكنات، وبخاصة الأسبرين والبروفين، حيث أنها تؤثر بشكل سلبي على صحة الجنين، فإذا شعرتي بحالة من الصداع أو الألم قومي بعلاج نفسك علاجاً طبيعياً. من العلاجات الطبيعية للألم القيام بتدليك المنطقة التي تشعرين بألم بها. كما يجب عليها تجنب تناول مضادات الفطريات، حيث أنها قد تؤثر على الحمل بشكل سلبي. يجب على السيدة الحاملِ استشارة الطبيب الخاص بكِ قبل تناول أي نوع من أنواع المضادات. إضافة إلى أنه يجب عليها تجنب الأدوية التي تعالج حب الشباب، حيث أن حب الشباب يظهر لدى النساء الحوامل فهو يُعد من المشكلات الشائعة في فترة الحمل، لأن جسد كل حامل يمر بالعديد من التغيرات الهرمونية، ويجب على المرأة الحامل تجنب تناول علاجات حب الشباب حتى لا تقوم بالتأثير على هرمونات جسمكِ. تجنب الأدوية التي تعالج الأنفلونزا ونزلات البرد، حيث أنها تحتوي على مادة الباراسيتامول، فيجب تجنب هذه المادة خلال فترة الحمل، وإذا تم تناول هذه الأدوية بكميات كبيرة خلال الأشهر الثلاث الأولى، فإنها تقوم بالتأثير على الجنين سلبياً. يجب على الحامل استخدام العلاجات الطبيعية والبخاخات الخاصة بالأنف لأنها تساعد على التخفيف من حدة هذه النزلات. ينصح المرأة الحامل بالحرص الشديد على استشارة طبيبها قبل تناول الأدوية في فترة الحمل. تعتبر العلاجات الطبيعية هي الحل الأمثل في فترة الحمل لدى المرأة الحامل.

تأثير حبوب الحساسية على الحامل

تأثير حبوب الحساسية على الحامل

بواسطة: - آخر تحديث: 21 أغسطس، 2017

تصفح أيضاً

تعد الحساسية والحكة لدى النساء الحوامل من الحالات الطبية نادرة الحدوث بشكل عام، إلا أنها وعند حدوثها فإنها تؤثر على الكبد وتتسبب بالحكة لدى النساء الحوامل وفي بعض من الأحيان تكون شديدة، وتعرف بالعديد من الأسماء منها  انتراهيباتيك كولاستييسيس ICP  والأوبستيتريك كولاستييسيسOC ، وقد يقوم الطبيب بوصف حبوب الحساسية للسيدة لتخفيف الأعراض، وتتساءل السيدات حول مدى خطورة هذه الحبوب على الحوامل، وفي هذا المقال سوف نتعرف على تأثير حبوب الحساسية على الحامل، بجانب بعض الأدوية التي يجب على الحامل تجنبها في فترة الحمل، وسنقدم تأثير حبوب الحساسية على الحامل بالتفصيل خلال هذا المقال.

تأثير حبوب الحساسية على الحامل

  • يجب على النساء الحوامل اللواتي يعانين من الحساسية في فترة الحمل الابتعاد عن تناول أقراص الحساسية.
  • إن تناول حبوب الحساسية في فترة الحمل تؤثر بشكل سلبي على الجنين.
  • إذا كنتِ أحد النساء التي تعاني من الحساسية في أثناء الحمل، فيجب عليها أن تعالجها بأحد الطرق الطبيعية.
  • من الطرق الطبيعية لعلاج الحساسية، الابتعاد عن جميع الأتربة، والقيام باستخدام مكيفات هوائية لكي تعملِ على حجز الأتربة والغبار، إضافة إلى العمل على تغيير المرشحات بشكل دوري.
  • ينصح النساء الحوامل بشرب كمية كبيرة من الماء لكي تقللِ من الحساسية.

الأدوية التي يجب على الحامل تجنبها في فترة الحمل

  • يجب على الحامل تجنب تناول المسكنات، وبخاصة الأسبرين والبروفين، حيث أنها تؤثر بشكل سلبي على صحة الجنين، فإذا شعرتي بحالة من الصداع أو الألم قومي بعلاج نفسك علاجاً طبيعياً.
  • من العلاجات الطبيعية للألم القيام بتدليك المنطقة التي تشعرين بألم بها.
  • كما يجب عليها تجنب تناول مضادات الفطريات، حيث أنها قد تؤثر على الحمل بشكل سلبي.
  • يجب على السيدة الحاملِ استشارة الطبيب الخاص بكِ قبل تناول أي نوع من أنواع المضادات.
  • إضافة إلى أنه يجب عليها تجنب الأدوية التي تعالج حب الشباب، حيث أن حب الشباب يظهر لدى النساء الحوامل فهو يُعد من المشكلات الشائعة في فترة الحمل، لأن جسد كل حامل يمر بالعديد من التغيرات الهرمونية، ويجب على المرأة الحامل تجنب تناول علاجات حب الشباب حتى لا تقوم بالتأثير على هرمونات جسمكِ.
  • تجنب الأدوية التي تعالج الأنفلونزا ونزلات البرد، حيث أنها تحتوي على مادة الباراسيتامول، فيجب تجنب هذه المادة خلال فترة الحمل، وإذا تم تناول هذه الأدوية بكميات كبيرة خلال الأشهر الثلاث الأولى، فإنها تقوم بالتأثير على الجنين سلبياً.
  • يجب على الحامل استخدام العلاجات الطبيعية والبخاخات الخاصة بالأنف لأنها تساعد على التخفيف من حدة هذه النزلات.
  • ينصح المرأة الحامل بالحرص الشديد على استشارة طبيبها قبل تناول الأدوية في فترة الحمل.
  • تعتبر العلاجات الطبيعية هي الحل الأمثل في فترة الحمل لدى المرأة الحامل.