وفقا لدراسة حديثة أجريت على فئران المختبر, و جد الباحثون أن الوجبات السريعة تحفز أعراض القلق و الاكتئاب. أجرى مجموعة من الباحثين في جامعة مونتريال, تجربة على على مجموعة من الفئران قاموا بإطعامها غذاء غني بالسكر و المواد الدهنية, فلاحظوا وجود علامات انسحاب لدى تلك الفئران ناتج عن تغير في النشاط الكميائي للدماغ, و قد قلت علامات الانسحاب و الكئابة عند توقف تناولها, كما تغير النشاط الكميائي لأدمغتها كذلك. يقول الباحث في الدراسة الدكتور ستيفاني فولتون في بيانه عن التجربة أن التغير في النظام الغذائي و تناول الأطعمة الفقيرة, مثل تلك التي تحتوي على سعرات حرارية مرتفعة و فقيرة للمواد الغذائية, تزيد حساسية الدماغ للتوتر مما يغير في نشاطه الكميائي وهو تماما ما يحدث في حالات الاكتئاب. في هذه الدراسة, قسمت الفئران إلى مجموعتين, أطعمت الأولى منها غذاء يحتوي على مانسبته 11% فقط من الدهون, أما المجموعة الثانية, فقد كانت نسبة الدهون في طعامها ما يقارب 58%, لمدة زمنية بلغت الستة أسابيع, و في نهايتها وجد الباحثون زيادة في محيط الخصر لدى المجموعة الثانية, و كذلك ظهور علامات للانسحاب من المجموعة تدل على الاكتئاب لديها, مقارنة بالمجموعة الأولى التي تناولت الطعام قليل الدهون. أما عن النشاط الكميائي للدماغ, فقد لوحظ على الفئران التي تناولت غذاء عالي الدهون خلال فترة التجربة, ارتفاع ملحوظ في هرمون الكورتيزون الذي ينتج عادة في حالات التعب والتوتر, و المسبب للكتئاب.  

تأثير الطعام الجاهز على الدماغ

تأثير الطعام الجاهز على الدماغ

بواسطة: - آخر تحديث: 15 يوليو، 2018

تصفح أيضاً

وفقا لدراسة حديثة أجريت على فئران المختبر, و جد الباحثون أن الوجبات السريعة تحفز أعراض القلق و الاكتئاب.

أجرى مجموعة من الباحثين في جامعة مونتريال, تجربة على على مجموعة من الفئران قاموا بإطعامها غذاء غني بالسكر و المواد الدهنية, فلاحظوا وجود علامات انسحاب لدى تلك الفئران ناتج عن تغير في النشاط الكميائي للدماغ, و قد قلت علامات الانسحاب و الكئابة عند توقف تناولها, كما تغير النشاط الكميائي لأدمغتها كذلك.

يقول الباحث في الدراسة الدكتور ستيفاني فولتون في بيانه عن التجربة أن التغير في النظام الغذائي و تناول الأطعمة الفقيرة, مثل تلك التي تحتوي على سعرات حرارية مرتفعة و فقيرة للمواد الغذائية, تزيد حساسية الدماغ للتوتر مما يغير في نشاطه الكميائي وهو تماما ما يحدث في حالات الاكتئاب.

في هذه الدراسة, قسمت الفئران إلى مجموعتين, أطعمت الأولى منها غذاء يحتوي على مانسبته 11% فقط من الدهون, أما المجموعة الثانية, فقد كانت نسبة الدهون في طعامها ما يقارب 58%, لمدة زمنية بلغت الستة أسابيع, و في نهايتها وجد الباحثون زيادة في محيط الخصر لدى المجموعة الثانية, و كذلك ظهور علامات للانسحاب من المجموعة تدل على الاكتئاب لديها, مقارنة بالمجموعة الأولى التي تناولت الطعام قليل الدهون.

أما عن النشاط الكميائي للدماغ, فقد لوحظ على الفئران التي تناولت غذاء عالي الدهون خلال فترة التجربة, ارتفاع ملحوظ في هرمون الكورتيزون الذي ينتج عادة في حالات التعب والتوتر, و المسبب للكتئاب.