البحث عن مواضيع

جهاز المناعة يُعتبر جهاز المناعة هو خط الدفاع الأول والرئيسي عن الجسم، والذي يمنع إصابته بالأمراض المعدية والخطيرة والأمراض الأخرى، ويتكون هذا الجهاز من نظام دفاعي قوي يتمثل بالغدد الليمفاوية والطحال ونخاع العظم واللوزتين، التي تنتشر في جميع أنحاء الجسم وتُفرز الأجسام المضادة التي تقضي على مسببات الأمراض، وفي كثيرٍ من الأحيان يُصاب هذا الجهاز بالضعف نتيجة عوامل عديدة، وتظهر عليه أعراض كثيرة مثل الشعور بالتعب العام والإحساس بوجود ثقل في الجسم وشحوب البشرة وكثرة الإصابة بالأمراض المعدية خصوصاً، وفي هذا المقال سنشرح تأثير الحالة النفسية على جهاز المناعة. تأثير الحالة النفسية على جهاز المناعة تؤثر الحالة النفسية للشخص على جهاز المناعة بشكلٍ كبير، إذ أن الشعور بالحزن والاكتئاب والنفسية السيئة المحبطة تُسبب إضعافه وقلة مقاومته للأمراض. تُؤثر الحالة الذهنية العامة على أدائه، فالشخص الذي يحمل أفكاراً محبطة حول مرضه يُساهم في إضعاف مناعته، والعكس صحيح. تُسبب الحالة النفسية الحزينة في الإصابة بأمراض المناعة الذاتية، إذ يعتقد فيها هذا الجهاز أن أجزاء الجسم المختلفة هي أعداء فيبدأ بمهاجمتها، وهذا يُسبب أمراضاً كثيرة، إذ أن الحزن الشديد يُسبب حدوث خلل في هرمونات الجسم، وهذا يؤدي إلى خلل في أداء جهاز المناعة. تُسبب الانفعالات النفسية الشديدة بكثرة انتشار الشوارد الحرة للخلايا، وقلة كفاءة جهاز المناعة في مواجهتها، مما يُسبب الإصابة بالسرطان وغيره من الأمراض، بعكس الحالة النفسية المستقرة التي تُساعد في نشاط خلايا الجسم الدفاعية وزيادة كفاءتها. أثبتت الدراسات الحديثة أن الأشخاص المرضى الذين يملكون أفكاراً سلبية حول مرضهم تكون نسبة شفائهم قليلة، والعكس صحيح. معلومات عن جهاز المناعة تؤثر عوامل كثيرة على قوته وعمله مثل نمط الحياة العام ونوعية الغذاء والعادات اليومية المختلفة، ومقدار السموم والجراثيم التي يتعرض إليها الشخص. يؤثر التدخين عليه بشكلٍ سلبي ويعمل على إضعافه، كما يؤثر عليه تناول الكحول والتعرض للملوثات البيئية والكيميائية. تُسبب الأطعمة المصنعة والمحفوظة في قلة كفاءة جهاز المناعة. من الأطعمة التي تقويه: الخضراوات والفواكه الطازجة التي تحتوي على الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة، وخصوصاً فيتامين ج، وفيتامين أ، وعنصر السيلينيوم. يُساهم التعب الجسدي والإرهاق الشديد والمستمر في إضعاف هذا الجهاز كثيراً والتأثير عليه سلبياً. من أشهر الأمراض التي يُصاب بها هذا الجهاز متلازمة مرض المناعة المكتسبة "الإيدز"، أما أبرز أمراض المناعة الذاتية فهي: مرض لايم ومرض التصلب اللويحي المتعدد ومرض بهجت ومرض التهام المفاصل الروماتيزمي، وغيرها الكثير من الأمراض الخطرة.

تأثير الحالة النفسية على جهاز المناعة

تأثير الحالة النفسية على جهاز المناعة
بواسطة: - آخر تحديث: 14 نوفمبر، 2017

جهاز المناعة

يُعتبر جهاز المناعة هو خط الدفاع الأول والرئيسي عن الجسم، والذي يمنع إصابته بالأمراض المعدية والخطيرة والأمراض الأخرى، ويتكون هذا الجهاز من نظام دفاعي قوي يتمثل بالغدد الليمفاوية والطحال ونخاع العظم واللوزتين، التي تنتشر في جميع أنحاء الجسم وتُفرز الأجسام المضادة التي تقضي على مسببات الأمراض، وفي كثيرٍ من الأحيان يُصاب هذا الجهاز بالضعف نتيجة عوامل عديدة، وتظهر عليه أعراض كثيرة مثل الشعور بالتعب العام والإحساس بوجود ثقل في الجسم وشحوب البشرة وكثرة الإصابة بالأمراض المعدية خصوصاً، وفي هذا المقال سنشرح تأثير الحالة النفسية على جهاز المناعة.

تأثير الحالة النفسية على جهاز المناعة

  • تؤثر الحالة النفسية للشخص على جهاز المناعة بشكلٍ كبير، إذ أن الشعور بالحزن والاكتئاب والنفسية السيئة المحبطة تُسبب إضعافه وقلة مقاومته للأمراض.
  • تُؤثر الحالة الذهنية العامة على أدائه، فالشخص الذي يحمل أفكاراً محبطة حول مرضه يُساهم في إضعاف مناعته، والعكس صحيح.
  • تُسبب الحالة النفسية الحزينة في الإصابة بأمراض المناعة الذاتية، إذ يعتقد فيها هذا الجهاز أن أجزاء الجسم المختلفة هي أعداء فيبدأ بمهاجمتها، وهذا يُسبب أمراضاً كثيرة، إذ أن الحزن الشديد يُسبب حدوث خلل في هرمونات الجسم، وهذا يؤدي إلى خلل في أداء جهاز المناعة.
  • تُسبب الانفعالات النفسية الشديدة بكثرة انتشار الشوارد الحرة للخلايا، وقلة كفاءة جهاز المناعة في مواجهتها، مما يُسبب الإصابة بالسرطان وغيره من الأمراض، بعكس الحالة النفسية المستقرة التي تُساعد في نشاط خلايا الجسم الدفاعية وزيادة كفاءتها.
  • أثبتت الدراسات الحديثة أن الأشخاص المرضى الذين يملكون أفكاراً سلبية حول مرضهم تكون نسبة شفائهم قليلة، والعكس صحيح.

معلومات عن جهاز المناعة

  • تؤثر عوامل كثيرة على قوته وعمله مثل نمط الحياة العام ونوعية الغذاء والعادات اليومية المختلفة، ومقدار السموم والجراثيم التي يتعرض إليها الشخص.
  • يؤثر التدخين عليه بشكلٍ سلبي ويعمل على إضعافه، كما يؤثر عليه تناول الكحول والتعرض للملوثات البيئية والكيميائية.
  • تُسبب الأطعمة المصنعة والمحفوظة في قلة كفاءة جهاز المناعة.
  • من الأطعمة التي تقويه: الخضراوات والفواكه الطازجة التي تحتوي على الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة، وخصوصاً فيتامين ج، وفيتامين أ، وعنصر السيلينيوم.
  • يُساهم التعب الجسدي والإرهاق الشديد والمستمر في إضعاف هذا الجهاز كثيراً والتأثير عليه سلبياً.
  • من أشهر الأمراض التي يُصاب بها هذا الجهاز متلازمة مرض المناعة المكتسبة “الإيدز”، أما أبرز أمراض المناعة الذاتية فهي: مرض لايم ومرض التصلب اللويحي المتعدد ومرض بهجت ومرض التهام المفاصل الروماتيزمي، وغيرها الكثير من الأمراض الخطرة.