تعد خلايا العظام مثل باقي خلايا الجسم, التي تقوم بتجديد نفسها, لتعويض الخسارة المستمرة بحكم دورة حياة الخلية, و في كل مرحلة من مراحل العمر تختلف نسب إنتاج و خسارة هذه الخلايا العظمية, ففي مرحلة الطفولة, يكون معدل انتاج الخلايا أعلى بكثير من خسارتها, و هذا ما يفسر عملية النمو, أما في سن الثلاثين, فتكون العظام في أفضل حالة لها من حيث الكثاقة و الصلابة, و لكنها تبدأ بالتراجع بعد ذلك نتيجة الفرق الذي يحدث بين الخلايا المنتجة و الخلايا التي تخسرها العظام, و إذا كانت هذه النسبة عالية, فهذا ما يؤدي إلى هشاشة العظام (ترقق العظام). تخسر العظام تقريبا 0.5% من كثافتها في كل عام بعد الثلاثين, ليصبح أجمالي ما تخسره بعد الثلاثين بعشر سنوات حوال 5% من كثافتها, و لكن هذه النسبة التي تزيد عادة بتقدم العمر, ليست ثابتة, فمن الناس من يضاعفها ليصل إلى ترقق العظام في وقت أقل من المتوقع, بينما يعمل البعض الأخر إلى خفض هذه النسبة بشكل يجعله يحافظ على صحة العظام لفترات أطول من الزمن, و فيما يلي يعض العوامل التي تساعد في زيادة بناء و إنتاج الخلايا العظمية: الكالسيوم من المعروف أن تناوله بكميات كافية يوميا أهم عنصر من عناصر بناء العظام, إذ يحتاج الشخص إلى حوال 1000 مللغ منه حين يكون في سن دون الخمسين عاما, و ترتفع هذه الحاجة إلى 1500 مللغ لمن تجاوز عمر الخمسين, و يوجد الكالسيوم في كثير من الأطعمة و بالذات الألبان, و الأسماك. فيتامين D أن تناول أي كمية من الكالسيوم قد لا تكون مفيدة في حال وجود نقص في فيتامين D , و ذلك لأن هذا الفيتامين هو من يقوم بعملية تسهيل امتصاص الكالسيوم في العظام, من أجل القيام بدوره في بناء العظام و المحافظة عليها, و يحتاج الشخص يوميا من 800 إلى 1000 وحدة دولية منه, وهو متوافر في الحليب ومنتجات الألبان. فيتامين K وظيفة فيتامين K هي تنشيط البروتينات الضرورية لقوة العظام, و تقدر حاجة الفرد اليومية منه بــ65-80 ميكروغرام, وهو أكثر ما يكون موجودا في الورقيات الخضراء الداكنة, مثل السبانخ و السلق وغيرها. المغنيسيوم و هو العنصر المحفز لبناء الخلايا العظمية, و حاجة الفرد اليومية منه تبلغ ما بين 100 إلى 400 مللغ, و يعد اللوز و الموز. و الفول السوداني و حبوب القمح الكاملة من مصادره المهمة. النشاط يساعد النشاط و الحركة على أتمام عملية إنتاج الخلايا العظمية, فهو يساعد على امتصاص الكالسيوم و تثبيته على العظام, و ينصح بالمشي أو الركض من مرتين إلى ثلاثة في الأسبوع الواحد على أقل تقدير.

كيف تبني عظامك؟

كيف تبني عظامك؟

بواسطة: - آخر تحديث: 18 أبريل، 2018

تصفح أيضاً

تعد خلايا العظام مثل باقي خلايا الجسم, التي تقوم بتجديد نفسها, لتعويض الخسارة المستمرة بحكم دورة حياة الخلية, و في كل مرحلة من مراحل العمر تختلف نسب إنتاج و خسارة هذه الخلايا العظمية, ففي مرحلة الطفولة, يكون معدل انتاج الخلايا أعلى بكثير من خسارتها, و هذا ما يفسر عملية النمو, أما في سن الثلاثين, فتكون العظام في أفضل حالة لها من حيث الكثاقة و الصلابة, و لكنها تبدأ بالتراجع بعد ذلك نتيجة الفرق الذي يحدث بين الخلايا المنتجة و الخلايا التي تخسرها العظام, و إذا كانت هذه النسبة عالية, فهذا ما يؤدي إلى هشاشة العظام (ترقق العظام).

تخسر العظام تقريبا 0.5% من كثافتها في كل عام بعد الثلاثين, ليصبح أجمالي ما تخسره بعد الثلاثين بعشر سنوات حوال 5% من كثافتها, و لكن هذه النسبة التي تزيد عادة بتقدم العمر, ليست ثابتة, فمن الناس من يضاعفها ليصل إلى ترقق العظام في وقت أقل من المتوقع, بينما يعمل البعض الأخر إلى خفض هذه النسبة بشكل يجعله يحافظ على صحة العظام لفترات أطول من الزمن, و فيما يلي يعض العوامل التي تساعد في زيادة بناء و إنتاج الخلايا العظمية:

  • الكالسيوم
    من المعروف أن تناوله بكميات كافية يوميا أهم عنصر من عناصر بناء العظام, إذ يحتاج الشخص إلى حوال 1000 مللغ منه حين يكون في سن دون الخمسين عاما, و ترتفع هذه الحاجة إلى 1500 مللغ لمن تجاوز عمر الخمسين, و يوجد الكالسيوم في كثير من الأطعمة و بالذات الألبان, و الأسماك.
  • فيتامين D
    أن تناول أي كمية من الكالسيوم قد لا تكون مفيدة في حال وجود نقص في فيتامين D , و ذلك لأن هذا الفيتامين هو من يقوم بعملية تسهيل امتصاص الكالسيوم في العظام, من أجل القيام بدوره في بناء العظام و المحافظة عليها, و يحتاج الشخص يوميا من 800 إلى 1000 وحدة دولية منه, وهو متوافر في الحليب ومنتجات الألبان.
  • فيتامين K
    وظيفة فيتامين K هي تنشيط البروتينات الضرورية لقوة العظام, و تقدر حاجة الفرد اليومية منه بــ65-80 ميكروغرام, وهو أكثر ما يكون موجودا في الورقيات الخضراء الداكنة, مثل السبانخ و السلق وغيرها.
  • المغنيسيوم
    و هو العنصر المحفز لبناء الخلايا العظمية, و حاجة الفرد اليومية منه تبلغ ما بين 100 إلى 400 مللغ, و يعد اللوز و الموز. و الفول السوداني و حبوب القمح الكاملة من مصادره المهمة.
  • النشاط
    يساعد النشاط و الحركة على أتمام عملية إنتاج الخلايا العظمية, فهو يساعد على امتصاص الكالسيوم و تثبيته على العظام, و ينصح بالمشي أو الركض من مرتين إلى ثلاثة في الأسبوع الواحد على أقل تقدير.