ربما يعتقد الكثير بأن العمل هو أخر مكان يمكن أن يكسب منه المرء عادات و تصرفات سيئة و ينقلها لحياته اليومية, و ربما يعود السبب وراء إكساب هذه العادات اعتقاد و إصرار المرء على أن يكون أكثر شخص منتج في الشركة, و للحد من مثل هذه العادات يتوجب على المرء التعرف عليها للحذر منها, و في ما يلي أبرز هذه العادات. وضعية الجسد إن من أكثر الأمور سلبية و سوء يمكن الحصول عليها من العمل, هو الجلوس لساعات طويل على كرسي أو مكتب لا يناسب طول الموظف, و هذا يؤدي إلى إجبار الموظف للانحناء أو الجلوس بوضعية غير مريحة مما يتسبب في ألام الظهر على المدى الطويل. العينين مشاكل العينين من أكثر العادات السيئة التي يتلازم الموظفين,  حيث إن النظر المطول لشاشات الحواسيب يعمل على تشويش النظر و يمكن أن يؤدي إلا انحراف في النظر, و خصوص بين الموظفين الذين يستخدمون الحواسيب المحمولة, و ذلك لالتصاق لوحة المفاتيح بالشاشة مما يجبر الموظف للنظر عن قرب و لفترات طويلة, و هذا يزيد من الأمر سوءا, ينصح بجلب لوحة مفاتيح منفصلة يمكن تركيبها للجهاز للحد من المشاكل المترتبة على استخدام الحاسوب المحمول. الجلوس إن من أكثر الطرق المستخدمة في الجلوس داخل العمل, هي وضع رجل فوق الأخرى, ولا تعتبر هذه العادة سيئة لذاتها, بل للعواقب المترتبة عليها, حيث يمكن للجلوس بهذه الطريقة أن يعمل على ظهور أوجاع في الظهر, و كما يزيد من فرصة الإصابة بالدوالي, و بدلا من وضع رجل فوق الأخرى يمكن الجلوس و مقاطعة القدمين فقط. إلغاء وجبة الغداء ربما يعتقد البعض أن الاستغناء عن وجبة الغداء تساعد في الحد من عدد السعرات الحرارية المكتسبة يوميا, و بالتالي يساعد في السيطرة على الوزن, ولكن في الواقع ليس الامر جيد كما يبدو, فأن العمل طوال اليوم دون الحصول على وجبة الغداء يعمل على جعل الشخص يأكل بشراهة في وقت لاحق و يتناول كميات أكبر من المعتاد, و بالتالي يؤثر على عمليات الأيض.

بعض العادات و التصرفات السيئة المكتسبة من العمل

بعض العادات و التصرفات السيئة المكتسبة من العمل

بواسطة: - آخر تحديث: 16 يوليو، 2018

تصفح أيضاً

ربما يعتقد الكثير بأن العمل هو أخر مكان يمكن أن يكسب منه المرء عادات و تصرفات سيئة و ينقلها لحياته اليومية, و ربما يعود السبب وراء إكساب هذه العادات اعتقاد و إصرار المرء على أن يكون أكثر شخص منتج في الشركة, و للحد من مثل هذه العادات يتوجب على المرء التعرف عليها للحذر منها, و في ما يلي أبرز هذه العادات.

وضعية الجسد

إن من أكثر الأمور سلبية و سوء يمكن الحصول عليها من العمل, هو الجلوس لساعات طويل على كرسي أو مكتب لا يناسب طول الموظف, و هذا يؤدي إلى إجبار الموظف للانحناء أو الجلوس بوضعية غير مريحة مما يتسبب في ألام الظهر على المدى الطويل.

العينين

مشاكل العينين من أكثر العادات السيئة التي يتلازم الموظفين,  حيث إن النظر المطول لشاشات الحواسيب يعمل على تشويش النظر و يمكن أن يؤدي إلا انحراف في النظر, و خصوص بين الموظفين الذين يستخدمون الحواسيب المحمولة, و ذلك لالتصاق لوحة المفاتيح بالشاشة مما يجبر الموظف للنظر عن قرب و لفترات طويلة, و هذا يزيد من الأمر سوءا, ينصح بجلب لوحة مفاتيح منفصلة يمكن تركيبها للجهاز للحد من المشاكل المترتبة على استخدام الحاسوب المحمول.

الجلوس

إن من أكثر الطرق المستخدمة في الجلوس داخل العمل, هي وضع رجل فوق الأخرى, ولا تعتبر هذه العادة سيئة لذاتها, بل للعواقب المترتبة عليها, حيث يمكن للجلوس بهذه الطريقة أن يعمل على ظهور أوجاع في الظهر, و كما يزيد من فرصة الإصابة بالدوالي, و بدلا من وضع رجل فوق الأخرى يمكن الجلوس و مقاطعة القدمين فقط.

إلغاء وجبة الغداء

ربما يعتقد البعض أن الاستغناء عن وجبة الغداء تساعد في الحد من عدد السعرات الحرارية المكتسبة يوميا, و بالتالي يساعد في السيطرة على الوزن, ولكن في الواقع ليس الامر جيد كما يبدو, فأن العمل طوال اليوم دون الحصول على وجبة الغداء يعمل على جعل الشخص يأكل بشراهة في وقت لاحق و يتناول كميات أكبر من المعتاد, و بالتالي يؤثر على عمليات الأيض.