البحث عن مواضيع

اللاعب البرشلوني الإرجنتيني خافيير سافيولا المتألق دوماً وبشكل غير طبيعي في أمريكا الجنوبية وأوروبا،الملقب بالارنب الأرجنتيني بسبب إسمه الكبير وطوله الصغير (خافير سافيولا)، الذي أصبح بفترة قصيرة من أهم لاعبي المنتخب الأرجنتيني في منافسة قوية وشديدة ضد لاعبين لديهم قدرات وإمكانيات عالية. معلومات عامة عن اللاعب خافيير سافيولا الأسم بالكامل : خافيير بيدرو سافيولا. مواليد: 11/12/1981. مكان الولادة : بيونس ايرس / الأرجنتين. الطول : 168 سنتيمتر. الوزن : 69 كيلوغرام. المركز : مهاجم. لعب سافيولا مع أكبر أربعة أنديه أوروبية وعالمية، وكانت بداياته مع نادي بوكاجونيور العميد في الأرجنتين، وإنتقل إلى نادي الكاتلوني الكبير برشلونة، وبعدها إلى موناكو ومن ثم إشبيلية، حتى رجع إلى النادي الذي إنطلقت شهرته العالميه منه نادي برشلونة، مجموع أهدافه التي سجلها مع الأندية (136) هدف وصنع (298) هدفاً. بطولات اللاعب خافيير سافيولا بدأت نشأة خافيير وهو في عمر (16) عام مع ريفر بلايت، وأصبح هدافاً ورفيقاً لفريقه بالفوز في بطولة (Apertura) عام 1999، وفي عام 2000 ببطولة (Clausura)، وحقق في عمر الثامنة عشر الشهرة وجائزة أفضل لاعب بقارة أمريكا الجنوبية، ليصبح من أهم أساطير الكرة في ريفير بلايت مثل كريسبو واوريتغا. كانت مشاركة سافيولا الأولى والخارقة الإبداع مع المنتخب الأرجنتيني في بطولة كأس العالم في الأرجنتين لعام 2001 لـ (اشلباب)، وخرج من هذه المشاركة بشهرة براقة ولامعة عالمياً، فقد ساهم سافيولا بفوز منتخب بلاده بالبطولة الرابعة في كأس العالم إلى الشباب. لعب خافيير في بطولة تلكا سبعة مباريات حقق الفوز في المباراة الأولى على فنلندا (2-0)،وفاز على مصر بتحقيق فوز ساحق (7-1)،وعلى على جمايكا (5- 1)، وفوزه على الصين (2-1)، وعلى فرنسا (3-1)، وعلى البارجواي (5-0)، وفاز بالنهائيات على غانا  (2- 0)، وتوج سافيولا كهداف في هذه البطولة لإحرازه (11)هدفاً، مُسجلاً لوحده أكثر من نصف أهداف منتخبه الأرجنتيني في تلك البطولة التي بلغت (27) هدفاً، وما زال سافيولا يُعد من أكبر (مجلي) للبطولة لغاية الآن ولم يأخذ رقمه ومكانته أحد. بعد نادي ريفير بليت الأرجنتيني، إنهالت العروض على خافيير من أوروبا لينتقل وعمره (20)عاماً إلى نادي برشلونه عام 2001،وفي أول موسم معه لعب(43) مباراة وسجل (21) هدف،بعضها ضمن مشاركات أوروبية ومشاركات محلية مع برشلونة، فقد قدم عرضاً باهراً بأول موسمه البرشلوني، مما أكسبه عروض هائلة من أندية عالمية، إضافة إلى السرعة البالغة التي يتمتع بها باللعب، غير أنه رفض التخلي عن برشلونة. خلال موسم 2002 - 2003 شارك سافيولا في جميع مباريات برشلونة البالغة (50) مباراة مسجلاً (20)هدفاً. لعب في موسمي 2003-2004 ما يقارب (40)مباراة، لكن حظه بتسجيل الأهداف تضائل إلى (17) هدفاً. إنتقل سافيولا بالإعارة إلى نادي موناكو الفرنسي، فقد لعب معهم موسماً واحداً فقط مسجلاً (11) هدفاً في (36) مباراة، ووُصفت بالجيدة نسبة لما حقق من أهداف خلالها. واصل خافيير تألقه باللعب وبإدائه المقنع مع نادي اشبيلية، مسجلاً (14)هدفاً خلال (43)مباراة. شارك سافيولا مع منتخب بلاده الارجنتين في أولمبياد 2004 المُقامة في اثينا، أظهر خافيير أصالته في المنافسة القوية التي لم تظهر إلا في الأوقات الصعبة في الملعب،وكانت مشاركته بها قليلة مع المدرب مارسيلو بيلسا، وحقق منتخبه الأرجنتيني الفور في الميدالية الذهبية. قام المدرب الأرجنتيني خوزية بيكرمان بإستدعاء سافيولا، ليمثل بلاده ضمن مونديال كاس العالم لعام 2006 الذي اُقيم في المانيا، وأحرز سافيولا تفوقاً كبيراً على مهاجم ريفر بلايت الارجنتيني لوتشيانو فيغروا وعلى اللاعب اتلتيكو في مدريد لتوشيانو غاليتي. أدخل خافيير منتخبه الأرجنتيني بعد تحقيقه الفوز مع اشبلية بكأس الاتحاد الأوروبي وتسجيل (14) هدفاً في (43) مباراة مع إشبيلية. كان ترتيب سافيولا دائما يأتي ضمن التشكيلات الأساسية في المنتخب الارجنتيني، ولعب بموقع أساسي ضد كودفوار مسجلاً الهدف (الثاين) الذي منح الارجنتيين في البطولة ثلاثة نقاط الأولى. حقق سافيولا بمباراته ضد صربيا الفوز بهدفين من الفوز بالنتيجة (6-0)، إلا أن سافيولا إختفى من التشكيلة الأساسية للمنتخب، وجرى إدخاله في أخر أوقات المباراة ليحل محله اللاعب (كارلوس تبيفيز)، مما أثر خروجه سلباً على منتخب الأرجنتين من تلك البطولة بالدور الثامن بالتعادل مع ألمانيا بركلات الجزاء. عاد سافيولا إلى برشلونة، بقرار من مدرب الفريق فرانك ريكارد، الذي صرح بأن مشاركة خافيير أتت لظروف حكمت وجوده، لتعرض لاعبي برشلونة إلى إصابات ومشاكل خدمت سافيولا تحديداً، ومن أهم المصابين ميسي والمهاجم القناص صامويل ايتو، مما ساعد في مشاركة سافيولا بشكل أساسي وكلاعب هجوم، وعمل على إقناع ريكارد بدوره وأهمية أهدافه العديدة ليدخل المباراة مع برشلونة بحافز وآمال عاليّة، ليقدم أروع الأداء كبديل مهم لمكان ايتو، داعماً منتخب برشلونة في للوصول إلى الدوري والكأس، مُحققاً بصمات ساحقة وجذب أنظار المشجعين ببراعته في كل مباراة شارك بها. بطولات خافيير سافيولا بطولات خافيير سافيولا مع المنتخب الأرجنتيني: الفوز بكأس العالم  للشباب في عام 2001، لمن هم تحت (20) سنة. الميدالية الذهبية في أولمبياد أثينا لعام 2004. إنجازاته مع الاندية التي لعب معهم: الدوري الارجنتيني (ريفر بلاي) في عامي (1999A, 2000C). كأس الإتحاد الاوروبي مع إشبلية في عام 2006. السوبر الإسباني مع برشلونة لعام 2006. انجازات خافيير الشخصية: حصل على أفضل لاعب كرة قدم في أمريكا الجنوبية لعام 1999. لقب هداف الدوري الارجنتيني لعام 1999. لقب هداف كأس العالم للشباب لمن هم تحت (20) سنة لعام 2001. أفضل لاعب في كأس العالم للشباب لمن هم تحت (20) سنة لعام 2001. المراجع:  1  2

بطولات اللاعب خافيير سافيولا

بطولات اللاعب خافيير سافيولا
بواسطة: - آخر تحديث: 20 أبريل، 2017

اللاعب البرشلوني الإرجنتيني خافيير سافيولا المتألق دوماً وبشكل غير طبيعي في أمريكا الجنوبية وأوروبا،الملقب بالارنب الأرجنتيني بسبب إسمه الكبير وطوله الصغير (خافير سافيولا)، الذي أصبح بفترة قصيرة من أهم لاعبي المنتخب الأرجنتيني في منافسة قوية وشديدة ضد لاعبين لديهم قدرات وإمكانيات عالية.

معلومات عامة عن اللاعب خافيير سافيولا

  • الأسم بالكامل : خافيير بيدرو سافيولا.
  • مواليد: 11/12/1981.
  • مكان الولادة : بيونس ايرس / الأرجنتين.
  • الطول : 168 سنتيمتر.
  • الوزن : 69 كيلوغرام.
  • المركز : مهاجم.
  • لعب سافيولا مع أكبر أربعة أنديه أوروبية وعالمية، وكانت بداياته مع نادي بوكاجونيور العميد في الأرجنتين، وإنتقل إلى نادي الكاتلوني الكبير برشلونة، وبعدها إلى موناكو ومن ثم إشبيلية، حتى رجع إلى النادي الذي إنطلقت شهرته العالميه منه نادي برشلونة، مجموع أهدافه التي سجلها مع الأندية (136) هدف وصنع (298) هدفاً.

بطولات اللاعب خافيير سافيولا

  • بدأت نشأة خافيير وهو في عمر (16) عام مع ريفر بلايت، وأصبح هدافاً ورفيقاً لفريقه بالفوز في بطولة (Apertura) عام 1999، وفي عام 2000 ببطولة (Clausura)، وحقق في عمر الثامنة عشر الشهرة وجائزة أفضل لاعب بقارة أمريكا الجنوبية، ليصبح من أهم أساطير الكرة في ريفير بلايت مثل كريسبو واوريتغا.
  • كانت مشاركة سافيولا الأولى والخارقة الإبداع مع المنتخب الأرجنتيني في بطولة كأس العالم في الأرجنتين لعام 2001 لـ (اشلباب)، وخرج من هذه المشاركة بشهرة براقة ولامعة عالمياً، فقد ساهم سافيولا بفوز منتخب بلاده بالبطولة الرابعة في كأس العالم إلى الشباب.
  • لعب خافيير في بطولة تلكا سبعة مباريات حقق الفوز في المباراة الأولى على فنلندا (2-0)،وفاز على مصر بتحقيق فوز ساحق (7-1)،وعلى على جمايكا (5- 1)، وفوزه على الصين (2-1)، وعلى فرنسا (3-1)، وعلى البارجواي (5-0)، وفاز بالنهائيات على غانا  (2- 0)، وتوج سافيولا كهداف في هذه البطولة لإحرازه (11)هدفاً، مُسجلاً لوحده أكثر من نصف أهداف منتخبه الأرجنتيني في تلك البطولة التي بلغت (27) هدفاً، وما زال سافيولا يُعد من أكبر (مجلي) للبطولة لغاية الآن ولم يأخذ رقمه ومكانته أحد.
  • بعد نادي ريفير بليت الأرجنتيني، إنهالت العروض على خافيير من أوروبا لينتقل وعمره (20)عاماً إلى نادي برشلونه عام 2001،وفي أول موسم معه لعب(43) مباراة وسجل (21) هدف،بعضها ضمن مشاركات أوروبية ومشاركات محلية مع برشلونة، فقد قدم عرضاً باهراً بأول موسمه البرشلوني، مما أكسبه عروض هائلة من أندية عالمية، إضافة إلى السرعة البالغة التي يتمتع بها باللعب، غير أنه رفض التخلي عن برشلونة.
  • خلال موسم 2002 – 2003 شارك سافيولا في جميع مباريات برشلونة البالغة (50) مباراة مسجلاً (20)هدفاً.
  • لعب في موسمي 2003-2004 ما يقارب (40)مباراة، لكن حظه بتسجيل الأهداف تضائل إلى (17) هدفاً.
  • إنتقل سافيولا بالإعارة إلى نادي موناكو الفرنسي، فقد لعب معهم موسماً واحداً فقط مسجلاً (11) هدفاً في (36) مباراة، ووُصفت بالجيدة نسبة لما حقق من أهداف خلالها.
  • واصل خافيير تألقه باللعب وبإدائه المقنع مع نادي اشبيلية، مسجلاً (14)هدفاً خلال (43)مباراة.
  • شارك سافيولا مع منتخب بلاده الارجنتين في أولمبياد 2004 المُقامة في اثينا، أظهر خافيير أصالته في المنافسة القوية التي لم تظهر إلا في الأوقات الصعبة في الملعب،وكانت مشاركته بها قليلة مع المدرب مارسيلو بيلسا، وحقق منتخبه الأرجنتيني الفور في الميدالية الذهبية.
  • قام المدرب الأرجنتيني خوزية بيكرمان بإستدعاء سافيولا، ليمثل بلاده ضمن مونديال كاس العالم لعام 2006 الذي اُقيم في المانيا، وأحرز سافيولا تفوقاً كبيراً على مهاجم ريفر بلايت الارجنتيني لوتشيانو فيغروا وعلى اللاعب اتلتيكو في مدريد لتوشيانو غاليتي.
  • أدخل خافيير منتخبه الأرجنتيني بعد تحقيقه الفوز مع اشبلية بكأس الاتحاد الأوروبي وتسجيل (14) هدفاً في (43) مباراة مع إشبيلية.
  • كان ترتيب سافيولا دائما يأتي ضمن التشكيلات الأساسية في المنتخب الارجنتيني، ولعب بموقع أساسي ضد كودفوار مسجلاً الهدف (الثاين) الذي منح الارجنتيين في البطولة ثلاثة نقاط الأولى.
  • حقق سافيولا بمباراته ضد صربيا الفوز بهدفين من الفوز بالنتيجة (6-0)، إلا أن سافيولا إختفى من التشكيلة الأساسية للمنتخب، وجرى إدخاله في أخر أوقات المباراة ليحل محله اللاعب (كارلوس تبيفيز)، مما أثر خروجه سلباً على منتخب الأرجنتين من تلك البطولة بالدور الثامن بالتعادل مع ألمانيا بركلات الجزاء.
  • عاد سافيولا إلى برشلونة، بقرار من مدرب الفريق فرانك ريكارد، الذي صرح بأن مشاركة خافيير أتت لظروف حكمت وجوده، لتعرض لاعبي برشلونة إلى إصابات ومشاكل خدمت سافيولا تحديداً، ومن أهم المصابين ميسي والمهاجم القناص صامويل ايتو، مما ساعد في مشاركة سافيولا بشكل أساسي وكلاعب هجوم، وعمل على إقناع ريكارد بدوره وأهمية أهدافه العديدة ليدخل المباراة مع برشلونة بحافز وآمال عاليّة، ليقدم أروع الأداء كبديل مهم لمكان ايتو، داعماً منتخب برشلونة في للوصول إلى الدوري والكأس، مُحققاً بصمات ساحقة وجذب أنظار المشجعين ببراعته في كل مباراة شارك بها.

بطولات خافيير سافيولا

بطولات خافيير سافيولا مع المنتخب الأرجنتيني:

  • الفوز بكأس العالم  للشباب في عام 2001، لمن هم تحت (20) سنة.
  • الميدالية الذهبية في أولمبياد أثينا لعام 2004.

إنجازاته مع الاندية التي لعب معهم:

  • الدوري الارجنتيني (ريفر بلاي) في عامي (1999A, 2000C).
  • كأس الإتحاد الاوروبي مع إشبلية في عام 2006.
  • السوبر الإسباني مع برشلونة لعام 2006.

انجازات خافيير الشخصية:

  • حصل على أفضل لاعب كرة قدم في أمريكا الجنوبية لعام 1999.
  • لقب هداف الدوري الارجنتيني لعام 1999.
  • لقب هداف كأس العالم للشباب لمن هم تحت (20) سنة لعام 2001.
  • أفضل لاعب في كأس العالم للشباب لمن هم تحت (20) سنة لعام 2001.

المراجع:  1  2