نبذة عن مسامير اللحم يعرف مسمار اللحم بأن المرض الذي على أنه عبارة عن  تقرن صلب أو لين يحدث في باطن القدم نتيجة الإحتكاك و الضغط عليه، و عادة ما يتشكل على أسطح الجلد الملساء، و الخالية من الشعر، و خصوصا بين أصابع القدم أو الأصابع فقط،  و هو من الأمراض الأكثر شيوعا بين النساء مقارنة مع الرجال، و ذلك لسوء ارتداء الأحذية ذات الكعب العالي، و الأحذية الضيقة، التي تزيد من خطر الإصابة بمسامير اللحم. أسباب مسامير اللحم يرتبط خطر الإصابة بمسامير اللحم بمجموعة من العوامل و الأسباب التي تساعد في تعرض الجسم لهذه المشكلة الجلدية الصحية،  و من اهم هذه العوامل  و الأسباب ما يلي  ... الأورام: تعتبر من تشوهات و مشاكل القدم, التي تظهر في العادة على شكل بروزات عظمية لتتطور على المفصل القريب من الأصبع, لتكون كرة لولبية, كالمخلب, بحيث تزيد من خطر الإصابة بمسمار اللحم. الشيخوخة: تكون الأنسجة الدهنية لدى كبار السن أقل من الأشخاص العادين, مما يزيد من إمكانية الأصابة بالمسامير, لقلة الحشو الدهني المتراكم في مناطق القدم. علاج مسامير اللحم هناك العديد من الطرق و  الخيارات المتاحة للمريض، التي تساعده في التخلص و التوصل لطريقة مناسبة لعلاج مسامير اللحم، ففي حال استمرار ظهور مسمار اللحم, و تعذر التخلص منه، فإنه لابد من اختيار العلاج المناسب الذي قد يساعد في اختفائه، و من أبرز هذه الخيارات المتاحة، هي ما يلي ... التشذيب و الإزالة: و ذلك عن طريق قيام الطبيب المختص بتقليص الجلد السميك بواسطة أداة يستعملها, لإزالة بعض الجلد الصلب الذي يحيط بالمسمار، مما يسهل التخلص منه. حمض الصفصاف: بعد عملية التشذيب، يقوم الطبيب بوضع رقعة مليئة بحمض الصفصاف، بنسبة 40 بالمئة، ليقوم المريض باستبدالها بشكل دوري، كما يستخدم الطبيب في بعض الأحيان حجر الصفاف، أو مبرد معدني، لإزالة الجلد الميت قبل تطبيق الرقعة. أوتاد إسفنجية: تستخدم هذه الأوتاد في العادة لمسامير اللحم الموجودة على الأصابع من أجل تخفيف الضغط، كما يمكن استبدالها بأوتاد من السيليكون. المضادات الحيوية: يمكن وصف مرهم مضاد حيوي، لتقليل خطر العدوى. تقويم العظام: يطلب في بعض الأحيان من قبل الأشخاص، حذاء مبطن يساعد في منع تشوه القدم. طرق الوقاية من مسامير اللحم يمكن حماية الجسم من خطر التعرض لهذه المشكلة الصحية التي تسبب العديد من الأوجاع، حيث يمكن اتباع بعض من طرق الوقاية المهمة، التي تحمي الجلد من خطر الاصابة بمسامير اللحم، و منها ما يلي ...  أولا : غسل القدمين بالماء و الصابون جيدا كل مساء، مع استخدام فرشاة خشنة للتنظيف. ثانيا : وضع كريم ترطيب خصوصي للقدم بعد الغسيل، و التجفيف  بشكل جيد. ثالثا : التأكد من الحذاء و الجوارب، بطريقة لا تؤدي إلى فرك الجلد. رابعا : شراء الحذاء خلال النهر, بحيث تكون القدمين في أكبر مستوى لهما. خامسا : لا ينبغي تجاهل أي ألم في القدم، أو تهيج في الجلد. سادسا : يجب فحص القدم لدى أخصائي الأقدام بانتظام. سابعا : مراعاة تقليم الأظافر بشكل جيد، و ذلك بقصهم بطريقة مستقيمة، بعيدا عن الزوايا و الحواف. ثامنا : استخدام حجر الخفاف بانتظام، لإزالة الجلد الميت من على القدم. تاسعا : تغيير الجوارب يوميا، حتى لا تفوح منهم رائحة للعرق. مسامير القدم تعتبر مسامير القدم بأنها عبارة عن نسيج يظهر تحت الجلد، و يقوم بالضغط على الجلد و العظام، نتيجة ارتداء الحذاء بطريقة غير صحية، و الجدير بالذكر أنه في كثير من الأحيان يكون شكل مسامير القدم سطحية لا ترى، و لا تلاحظ، و في أوقات أخرى، يكون على شكل حفرة في قدم. علاج مسمار اللحم في القدم بالاعشاب هناك العديد من الوصفات العشبية التي يمكن اتباعها من أجل الحصول على طريقة علاج لمشكلة مسمار اللحم في القدم، فعلى سبيل المثال، عند تضميد القدم المصابة بخلطة يتم تحضيرها من شرائح البصل المذبلة في زيت الزيتون الساخن، و تترك القدم إلى صباح اليوم التالي، مع الحرص على القيام بهذا الوصفة بشكل يومي، كما أنه يمكن نقع أوراق اللبلاب و الكرات في محلول الخل لمدة 24 ساعة، ثم يلف بها القدم و تضمد في الليل إلى صباح اليوم التالي.  

الوقاية و أساليب علاج مسامير اللحم

الوقاية و أساليب علاج مسامير اللحم

بواسطة: - آخر تحديث: 14 فبراير، 2017

تصفح أيضاً

نبذة عن مسامير اللحم

يعرف مسمار اللحم بأن المرض الذي على أنه عبارة عن  تقرن صلب أو لين يحدث في باطن القدم نتيجة الإحتكاك و الضغط عليه، و عادة ما يتشكل على أسطح الجلد الملساء، و الخالية من الشعر، و خصوصا بين أصابع القدم أو الأصابع فقط،  و هو من الأمراض الأكثر شيوعا بين النساء مقارنة مع الرجال، و ذلك لسوء ارتداء الأحذية ذات الكعب العالي، و الأحذية الضيقة، التي تزيد من خطر الإصابة بمسامير اللحم.

أسباب مسامير اللحم

يرتبط خطر الإصابة بمسامير اللحم بمجموعة من العوامل و الأسباب التي تساعد في تعرض الجسم لهذه المشكلة الجلدية الصحية،  و من اهم هذه العوامل  و الأسباب ما يلي  …

الأورام: تعتبر من تشوهات و مشاكل القدم, التي تظهر في العادة على شكل بروزات عظمية لتتطور على المفصل القريب من الأصبع, لتكون كرة لولبية, كالمخلب, بحيث تزيد من خطر الإصابة بمسمار اللحم.

الشيخوخة: تكون الأنسجة الدهنية لدى كبار السن أقل من الأشخاص العادين, مما يزيد من إمكانية الأصابة بالمسامير, لقلة الحشو الدهني المتراكم في مناطق القدم.

علاج مسامير اللحم

هناك العديد من الطرق و  الخيارات المتاحة للمريض، التي تساعده في التخلص و التوصل لطريقة مناسبة لعلاج مسامير اللحم، ففي حال استمرار ظهور مسمار اللحم, و تعذر التخلص منه، فإنه لابد من اختيار العلاج المناسب الذي قد يساعد في اختفائه، و من أبرز هذه الخيارات المتاحة، هي ما يلي …

التشذيب و الإزالة: و ذلك عن طريق قيام الطبيب المختص بتقليص الجلد السميك بواسطة أداة يستعملها, لإزالة بعض الجلد الصلب الذي يحيط بالمسمار، مما يسهل التخلص منه.

حمض الصفصاف: بعد عملية التشذيب، يقوم الطبيب بوضع رقعة مليئة بحمض الصفصاف، بنسبة 40 بالمئة، ليقوم المريض باستبدالها بشكل دوري، كما يستخدم الطبيب في بعض الأحيان حجر الصفاف، أو مبرد معدني، لإزالة الجلد الميت قبل تطبيق الرقعة.

أوتاد إسفنجية: تستخدم هذه الأوتاد في العادة لمسامير اللحم الموجودة على الأصابع من أجل تخفيف الضغط، كما يمكن استبدالها بأوتاد من السيليكون.

المضادات الحيوية: يمكن وصف مرهم مضاد حيوي، لتقليل خطر العدوى.

تقويم العظام: يطلب في بعض الأحيان من قبل الأشخاص، حذاء مبطن يساعد في منع تشوه القدم.

طرق الوقاية من مسامير اللحم

يمكن حماية الجسم من خطر التعرض لهذه المشكلة الصحية التي تسبب العديد من الأوجاع، حيث يمكن اتباع بعض من طرق الوقاية المهمة، التي تحمي الجلد من خطر الاصابة بمسامير اللحم، و منها ما يلي …

 أولا : غسل القدمين بالماء و الصابون جيدا كل مساء، مع استخدام فرشاة خشنة للتنظيف.

ثانيا : وضع كريم ترطيب خصوصي للقدم بعد الغسيل، و التجفيف  بشكل جيد.

ثالثا : التأكد من الحذاء و الجوارب، بطريقة لا تؤدي إلى فرك الجلد.

رابعا : شراء الحذاء خلال النهر, بحيث تكون القدمين في أكبر مستوى لهما.

خامسا : لا ينبغي تجاهل أي ألم في القدم، أو تهيج في الجلد.

سادسا : يجب فحص القدم لدى أخصائي الأقدام بانتظام.

سابعا : مراعاة تقليم الأظافر بشكل جيد، و ذلك بقصهم بطريقة مستقيمة، بعيدا عن الزوايا و الحواف.

ثامنا : استخدام حجر الخفاف بانتظام، لإزالة الجلد الميت من على القدم.

تاسعا : تغيير الجوارب يوميا، حتى لا تفوح منهم رائحة للعرق.

مسامير القدم

تعتبر مسامير القدم بأنها عبارة عن نسيج يظهر تحت الجلد، و يقوم بالضغط على الجلد و العظام، نتيجة ارتداء الحذاء بطريقة غير صحية، و الجدير بالذكر أنه في كثير من الأحيان يكون شكل مسامير القدم سطحية لا ترى، و لا تلاحظ، و في أوقات أخرى، يكون على شكل حفرة في قدم.

علاج مسمار اللحم في القدم بالاعشاب

هناك العديد من الوصفات العشبية التي يمكن اتباعها من أجل الحصول على طريقة علاج لمشكلة مسمار اللحم في القدم، فعلى سبيل المثال، عند تضميد القدم المصابة بخلطة يتم تحضيرها من شرائح البصل المذبلة في زيت الزيتون الساخن، و تترك القدم إلى صباح اليوم التالي، مع الحرص على القيام بهذا الوصفة بشكل يومي، كما أنه يمكن نقع أوراق اللبلاب و الكرات في محلول الخل لمدة 24 ساعة، ثم يلف بها القدم و تضمد في الليل إلى صباح اليوم التالي.