البحث عن مواضيع

نبذة عن الصداع النصفي الصداع النصفي هو أحد الأمراض المزمنة التي تصيب الأشخاص بشكل متكرر و مستمر، و يسبق و يزامن الصداع النصفي تغيرات مزاجية و ذهنية تؤثر على سلوك الأشخاص المصابين به، و تظهر تلك التغيرات و الأعراض قبل ساعات من حدوث نوبة الصداع، و تكون في صورة شعور بالإرهاق لدى المصاب، يصحبه صعوبة في التركيز و تغيرات مزاجية حادة، و الشعور بآلام الرقبة و تشجنها، و تستمر نوبة الصداع المصفي عند المصابين به من أربع ساعات و حتى اثنان و سبعن ساعة. الليمون مع الملح لعلاج الصداع النصفي تحتاج إلى الماء, عصير الليمون, وملعقتين من الملح, نقوم بخلط المكونات و شربهم, ثم انتظر دقائق لترى آثار هذه الجرعة الرائعة, و يجب أن تأخذ بالاعتبار أنه عند اختيار المكونات يجب اختيار الملح ذو النوعية الجيدة, إن تناول الملح سرعان ما يزيد مستويات السيروتونين, التي تساعد على تهدئة الألم والالتهاب. أعراض الصداع النصفي الصداع النصفي يؤثر تقريبا على 1 من كل 10 أشخاص, وهنا أعراض لتقييم ما إذا كنت تعاني من الصداع النصفي أم لا. الخفقان و الألم الشديد بجانب واحد من الرأس. الشعور بوخز في جانب واحد من الذراع. تخدير جانب واحد من الجسم، و الذي يمكن أن يشمل الذراع، الساق أو جانب واحد من الوجه. فقدان التوازن و التركيز. هالة بصرية مثل رؤية خطوط متعرجة، أو الرؤية المزدوجة، أو البقع العمياء. الصعوبات اللغوية، مثل خلط الكلمات أو صعوبة في تذكر الكلمة. التقيؤ و الغثيان. الدوخة و الدوار المستمر. الحساسية المفرطة للضوء و الصوت و الرائحة. نبضات في بالرأس. شعور بالتنميل. أسباب الصداع النصفي الإجهاد يمكن أن يكون سببا, حيث أن الصداع النصفي يبدأ من صداع و توتر, و من ثم ينتقل إلى صداع نصفي مرة واحدة, كما أن الحساسية, و نقص الفيتامينات و المعادن و الجفاف، يعد سببا لتطوير الصداع النصفي، و أيضا شرب الكحول و النظام الغذائي غير الصحي و الإجهاد و الأصوات العالية و الروائح القوية من مسببات الألم و الصداع النصفي، و يمكن ان يكون بسبب التهابات في الجيوب الأنفية، أو بسبب التغيرات المناخية و التدخين و أحيانا يحدث بالوراثة. علاج الصداع النصفي يوجد عدة طرق لعلاج الصداع النصفي، فهناك علاجات سلوكية، و هي من خلال ممارسة نشاطات بدنية متوسطة، و النوم المنتظم، و تجنب الأغذية التي تحتوي على كافيين، و هناك علاجات مانعة لظهور الصداع، و في العادة يوصف العلاج للمرضى الذين يعانون من نوبات متكررة من الصداع خلال شهر، و الذي يفوق اثنتا عشرة ساعة، و هناك علاجات لتخفيف الأعراض و منها البنادول، و يوجد علاجات خاصة للصداع النصفي يتم وصفها خصيصا لمرضى الصداع النصفي.

الليمون مع الملح لوقف الصداع النصفي

lemon-squeezer-609273_1920-1024x683
بواسطة: - آخر تحديث: 14 فبراير، 2017

نبذة عن الصداع النصفي

الصداع النصفي هو أحد الأمراض المزمنة التي تصيب الأشخاص بشكل متكرر و مستمر، و يسبق و يزامن الصداع النصفي تغيرات مزاجية و ذهنية تؤثر على سلوك الأشخاص المصابين به، و تظهر تلك التغيرات و الأعراض قبل ساعات من حدوث نوبة الصداع، و تكون في صورة شعور بالإرهاق لدى المصاب، يصحبه صعوبة في التركيز و تغيرات مزاجية حادة، و الشعور بآلام الرقبة و تشجنها، و تستمر نوبة الصداع المصفي عند المصابين به من أربع ساعات و حتى اثنان و سبعن ساعة.

الليمون مع الملح لعلاج الصداع النصفي

تحتاج إلى الماء, عصير الليمون, وملعقتين من الملح, نقوم بخلط المكونات و شربهم, ثم انتظر دقائق لترى آثار هذه الجرعة الرائعة, و يجب أن تأخذ بالاعتبار أنه عند اختيار المكونات يجب اختيار الملح ذو النوعية الجيدة, إن تناول الملح سرعان ما يزيد مستويات السيروتونين, التي تساعد على تهدئة الألم والالتهاب.

أعراض الصداع النصفي

الصداع النصفي يؤثر تقريبا على 1 من كل 10 أشخاص, وهنا أعراض لتقييم ما إذا كنت تعاني من الصداع النصفي أم لا.

الخفقان و الألم الشديد بجانب واحد من الرأس.

الشعور بوخز في جانب واحد من الذراع.

تخدير جانب واحد من الجسم، و الذي يمكن أن يشمل الذراع، الساق أو جانب واحد من الوجه.

فقدان التوازن و التركيز.

هالة بصرية مثل رؤية خطوط متعرجة، أو الرؤية المزدوجة، أو البقع العمياء.

الصعوبات اللغوية، مثل خلط الكلمات أو صعوبة في تذكر الكلمة.

التقيؤ و الغثيان.

الدوخة و الدوار المستمر.

الحساسية المفرطة للضوء و الصوت و الرائحة.

نبضات في بالرأس.

شعور بالتنميل.

أسباب الصداع النصفي

الإجهاد يمكن أن يكون سببا, حيث أن الصداع النصفي يبدأ من صداع و توتر, و من ثم ينتقل إلى صداع نصفي مرة واحدة, كما أن الحساسية, و نقص الفيتامينات و المعادن و الجفاف، يعد سببا لتطوير الصداع النصفي، و أيضا شرب الكحول و النظام الغذائي غير الصحي و الإجهاد و الأصوات العالية و الروائح القوية من مسببات الألم و الصداع النصفي، و يمكن ان يكون بسبب التهابات في الجيوب الأنفية، أو بسبب التغيرات المناخية و التدخين و أحيانا يحدث بالوراثة.

علاج الصداع النصفي

يوجد عدة طرق لعلاج الصداع النصفي، فهناك علاجات سلوكية، و هي من خلال ممارسة نشاطات بدنية متوسطة، و النوم المنتظم، و تجنب الأغذية التي تحتوي على كافيين، و هناك علاجات مانعة لظهور الصداع، و في العادة يوصف العلاج للمرضى الذين يعانون من نوبات متكررة من الصداع خلال شهر، و الذي يفوق اثنتا عشرة ساعة، و هناك علاجات لتخفيف الأعراض و منها البنادول، و يوجد علاجات خاصة للصداع النصفي يتم وصفها خصيصا لمرضى الصداع النصفي.

مواضيع من نفس التصنيف