نحن بحاجة ماسة لإعادة إحياء حب القراءة في قلوب الشباب، فالقراءة تنهض  بشكل ملحوظ بأسلوب الحياة و الشخصية لمستوى أفضل، لذلك قد تشعر عند قراءة كتاب معين، بأنك أصبحت شخص أفضل من جميع النواحي، لأن الكتاب الجيد، هو الكتاب الذي يحتوي  على مجموعة من وجهات النظر التي تعكس  رؤى و أفاق جديدة، و تطرح أمام الأذهان  أبواب فريدة من نوعها. لذلك لا يمكنك  أن تحظى بكل ما سبق دون أن تستكشف عالم القراءة، فالقراءة هي  الوسيلة الوحيدة الكفيلة بايصالك الى حيث ترغب .... سر القراءة الناجحة يكون في كيفية انتقاء المعلومات التي تضيف إليك و تنمي فكرك، فالذكاء يكمن في طريقة جمع المعلومات اللازمة لصقل المعرفة العامة من جميع النواحي بشكل يضمن لك استمرارية  المعلومة المهمة. يستطيع  الكتاب أن يصرف التوتر بكل سهولة و السبب يرجع إلى نوعية الكتاب الذي تم اختياره، فقد يأخذك الكتاب و ما فيه من قصة إلى الخيال الذي سيعزلك عن الواقع لبعض الشيء، فهكذا تصبح القراءة لدى البعض على أنها نوع من أنواع المهدئات التي لا يماثلها أي علاج نفسي مضمون. القراءة تعمل على تقوية الذاكرة، و تنمي  ملكة التفكير النقدي، التي تعمل على صقل الشخصية بشكل ناجح، فعندما تقرأ بشكل ناقد، سيفتح أمامك هذا الأمر أفاق جديدة في طريقة تفكيرك نحو الأمور التي تتعلق بالحياة، القراءة تزيد من المفردات اللغوية لديك، و تأخذك في رحلة ممتعة  إلى أعماق اللغة، فالأمر ليس سرا، بأن القراءة تعمل على تحسين الإملاء أيضا. القراءة تساعدك على الطلاقة أثناء حديث، خاصة مع المدونين و الكتاب. القراءة تصقل موهبة الكتابة،  فكلما قرأت، كلما كنت أفضل في الكتابة. تساعد القراءة على تحديد أولويات الأهداف التي نطمح لإنجازها. القراءة تعد نشاط عقلي ، يجب ممارسته يوميا، لكي  يمنع العقل من الإنجراف إلى أمور قد تكون نتائجها سلبية مستقبلا.

القراءة تضمن لك مستقبل أجمل …

القراءة تضمن لك مستقبل أجمل …

بواسطة: - آخر تحديث: 17 يوليو، 2018

تصفح أيضاً

نحن بحاجة ماسة لإعادة إحياء حب القراءة في قلوب الشباب، فالقراءة تنهض  بشكل ملحوظ بأسلوب الحياة و الشخصية لمستوى أفضل، لذلك قد تشعر عند قراءة كتاب معين، بأنك أصبحت شخص أفضل من جميع النواحي، لأن الكتاب الجيد، هو الكتاب الذي يحتوي  على مجموعة من وجهات النظر التي تعكس  رؤى و أفاق جديدة، و تطرح أمام الأذهان  أبواب فريدة من نوعها.

لذلك لا يمكنك  أن تحظى بكل ما سبق دون أن تستكشف عالم القراءة، فالقراءة هي  الوسيلة الوحيدة الكفيلة بايصالك الى حيث ترغب ….

  • سر القراءة الناجحة يكون في كيفية انتقاء المعلومات التي تضيف إليك و تنمي فكرك، فالذكاء يكمن في طريقة جمع المعلومات اللازمة لصقل المعرفة العامة من جميع النواحي بشكل يضمن لك استمرارية  المعلومة المهمة.
  • يستطيع  الكتاب أن يصرف التوتر بكل سهولة و السبب يرجع إلى نوعية الكتاب الذي تم اختياره، فقد يأخذك الكتاب و ما فيه من قصة إلى الخيال الذي سيعزلك عن الواقع لبعض الشيء، فهكذا تصبح القراءة لدى البعض على أنها نوع من أنواع المهدئات التي لا يماثلها أي علاج نفسي مضمون.
  • القراءة تعمل على تقوية الذاكرة، و تنمي  ملكة التفكير النقدي، التي تعمل على صقل الشخصية بشكل ناجح، فعندما تقرأ بشكل ناقد، سيفتح أمامك هذا الأمر أفاق جديدة في طريقة تفكيرك نحو الأمور التي تتعلق بالحياة،
  • القراءة تزيد من المفردات اللغوية لديك، و تأخذك في رحلة ممتعة  إلى أعماق اللغة، فالأمر ليس سرا، بأن القراءة تعمل على تحسين الإملاء أيضا.
  • القراءة تساعدك على الطلاقة أثناء حديث، خاصة مع المدونين و الكتاب.
  • القراءة تصقل موهبة الكتابة،  فكلما قرأت، كلما كنت أفضل في الكتابة.
  • تساعد القراءة على تحديد أولويات الأهداف التي نطمح لإنجازها.
  • القراءة تعد نشاط عقلي ، يجب ممارسته يوميا، لكي  يمنع العقل من الإنجراف إلى أمور قد تكون نتائجها سلبية مستقبلا.