البحث عن مواضيع

إن معرفة الفرق بين حركة الجنين الأنثى أو الذكر، هي إحدى الأمور التي يهتم لها الأبوين بعد معرفتهم بوجود جنين في رحم الأم، فمن خلالها يمكن التعرف على جنس الجنين، و غالباً ما تختلف رغبة الأم عن رغبة الأب، فالأم تتمنى أن يكون مولودها الأول أنثى، بينما الأب يرغب بأن يكون ذكر. علامات الحمل التي تدل على جنس المولود تبدأ الأم الحامل بمراقبة الآلام التي تشعر بها، و  بحركة جنينها للتنبؤ بجنس المولود، حيث يختلف الحمل البنت عن حمل الولد في عدة أمور، منها حركة الجنين، و مكان وطبيعة الألم، ومن أهم العلامات التي يمكن للأم من خلالها معرفة جنس الجنين ما يلي:  إذا كان البطن صغير منخفض يشبه الكرة فإن الجنين ذكر، أما إذا كان البطن كبير مرتفع فإن الجنين أنثى . إن الأم الحامل بفتاة تكون أجمل مما هي عليه قبل الحمل، لأن الجنين الأنثى تفرز هرمونات الأنوثة والجمال فيظهر على الحامل. أم الولد تكون غير جميلة، لأن الجنين الذكر لا يفرز هرمون الجمال، فيظهر التعب على الحامل و تبدو أقل جمالاً.  عند الحمل بالأنثى يكون زيادة الوزن وتركزه من الخلف ، أما إذا كان تركز الوزن من الأمام فإن الجنين ذكراً. الفرق بين حركة الجنين الذكر والجنين الأنثى حركة الجنين هي حركاتٌ تصدر عن الجنين داخل الرحم، وتختلف باختلاف جنس المولود، إذا كان ذكرا أو أنثى، وإليك بعض الفروق بين حركة الجنين الذكر و الأنثى:  تبدأ حركة الجنين الذكر قبل حركة الجنين الأنثى، فالذكر يبدأ الحركة في الشهر الرابع أما الأنثى فتبدأ حركتها من الشهر الخامس. حركات الجنين الذكر و نبضاته أقوى من حركات الأنثى و نبضاتها.  تكون حركة الجنين الذكر قليلة و في الجزء العلوي، أما الأنثى فحركتها كثيرة و في الجزء الأسفل.  تكون حركة الذكر على شكل ركلات خفيفة لمدة ثواني ثم يتوقف، أما الأنثى فتكون حركتها مثل السباحة وسريعة دون توقف. إن البعض يعتقد أن هذه الفروق ليست علمية، أما البعض الآخر يعتبر الخبرة أهم من العلم و يؤمن بهذه الفروق . اقرأ أيضا: الجدول الصيني للحمل بولد حركة الجنين الذكر كيف يحدث الحمل ومراحل تكون الجنين

الفرق بين حركة الجنين الذكر والأنثى

الفرق بين حركة الجنين الذكر والأنثى
بواسطة: - آخر تحديث: 7 فبراير، 2017

إن معرفة الفرق بين حركة الجنين الأنثى أو الذكر، هي إحدى الأمور التي يهتم لها الأبوين بعد معرفتهم بوجود جنين في رحم الأم، فمن خلالها يمكن التعرف على جنس الجنين، و غالباً ما تختلف رغبة الأم عن رغبة الأب، فالأم تتمنى أن يكون مولودها الأول أنثى، بينما الأب يرغب بأن يكون ذكر.

علامات الحمل التي تدل على جنس المولود

تبدأ الأم الحامل بمراقبة الآلام التي تشعر بها، و  بحركة جنينها للتنبؤ بجنس المولود، حيث يختلف الحمل البنت عن حمل الولد في عدة أمور، منها حركة الجنين، و مكان وطبيعة الألم، ومن أهم العلامات التي يمكن للأم من خلالها معرفة جنس الجنين ما يلي:

  •  إذا كان البطن صغير منخفض يشبه الكرة فإن الجنين ذكر، أما إذا كان البطن كبير مرتفع فإن الجنين أنثى .
  • إن الأم الحامل بفتاة تكون أجمل مما هي عليه قبل الحمل، لأن الجنين الأنثى تفرز هرمونات الأنوثة والجمال فيظهر على الحامل.
  • أم الولد تكون غير جميلة، لأن الجنين الذكر لا يفرز هرمون الجمال، فيظهر التعب على الحامل و تبدو أقل جمالاً.
  •  عند الحمل بالأنثى يكون زيادة الوزن وتركزه من الخلف ، أما إذا كان تركز الوزن من الأمام فإن الجنين ذكراً.

الفرق بين حركة الجنين الذكر والجنين الأنثى

حركة الجنين هي حركاتٌ تصدر عن الجنين داخل الرحم، وتختلف باختلاف جنس المولود، إذا كان ذكرا أو أنثى، وإليك بعض الفروق بين حركة الجنين الذكر و الأنثى:

  •  تبدأ حركة الجنين الذكر قبل حركة الجنين الأنثى، فالذكر يبدأ الحركة في الشهر الرابع أما الأنثى فتبدأ حركتها من الشهر الخامس.
  • حركات الجنين الذكر و نبضاته أقوى من حركات الأنثى و نبضاتها.
  •  تكون حركة الجنين الذكر قليلة و في الجزء العلوي، أما الأنثى فحركتها كثيرة و في الجزء الأسفل.
  •  تكون حركة الذكر على شكل ركلات خفيفة لمدة ثواني ثم يتوقف، أما الأنثى فتكون حركتها مثل السباحة وسريعة دون توقف.

إن البعض يعتقد أن هذه الفروق ليست علمية، أما البعض الآخر يعتبر الخبرة أهم من العلم و يؤمن بهذه الفروق .

اقرأ أيضا:

الجدول الصيني للحمل بولد
حركة الجنين الذكر
كيف يحدث الحمل ومراحل تكون الجنين

مواضيع من نفس التصنيف