ينتمي الشمر واليانسون إلى الأعشاب العطرية التي تستخدم بشكل كبير جداً في الطب الشعبي، ويعود السبب في ذلك إلى أنها تحتوي على الكثير من الفوائد العظيمة، وليس لها أي آثار جانبية وقد تكون معدومة، فالشمر واليانسون يعودان إلى فصيلة النباتات العشبية، كما ينتميان إلى عائلة الخيميات، ومن الممكن أن يصل ارتفاعها عن الأرض إلى مئة سنتمتر تقريباً، وتتشابه هاتين العشبتين بشكل كبير، ويوجد بينهما بعض الفوارق الضئيلة والدقيقة، لذلك من الصعب على الكثير من الناس أن يتمكنوا من التمييز بينهما، لذا سنتعرف في جوهر هذا المقال عن أهم المعلومات التي توضح الفرق بين اليانسون والشمر. الفرق بين اليانسون والشمر يختلف اليانسون عن الشمر بشكل كبير جداً في المحتويات الكيميائية لكل منهما، ولكنهما يتشابهان في احتوائهما على زيوت طيارة تستخدم بشكل واسع في علاج المغص الحاد والتخلص من الغازات المزعجة للكثير من الأشخاص. يوجد فرق كبير ملحوظ بين اليانسون والشمر في حجم البذور لكل منهما، حيث يتميز اليانسون بأنه يمتلك بذوراً صغيرة في حجمها، بينما يمتلك الشمر بذوراً كبيرة جداً في حجمها بالنسبة لبذور اليانسون، بالإضافة إلى أن بذور الشمر ذات أطراف مدببة. يتميز اليانسون بطعمه اللذيذ والحلو الذي يختلف بشكل كبير عن مذاق الشمر الذي يتخلله القليل من الطعم المر المزعج. لليانسون لون أقرب إلى لون الشمس في وقت الغروب فهو يميل إلى اللون البني الذي يميل بشكل بسيط وقليل إلى الاصفرار، بينما يتميز الشمر بلونه الجميل القريب جداً إلى اللون الأخضر الفاتح. يتميز اليانسون برائحته الجميلة النفاذة والقوية، إلا أن الشمر يمتلك رائحةً ولكن غير قوية أو نفاذة. يتشابه اليانسون مع الشمر كثيراً في التداخلات التفاعلات الدوائية، إلا أن اليانسون ليس له أي تفاعل دوائي مع المضادات الحيوية، بينما يتفاعل الشمر بشكل كبير جداً مع المضادات الحيوية، مما يؤدي إلى إضعاف تأثير هذه الأدوية على الجسم، لذا من المهم العمل على التأخير من تناول الشمر إلى ما يقارب ساعة على الأقل من بدأ تناول هذه الأدوية. ليس للشمر أي آثار جانبية على الأطفال خاصةً الرضع، حيث قامت إحدى البحوث العلمية بإجراء دراسة حول تأثير الشمر على الأطفال لمدة أسبوع ولم تظهر أي تأثيرات سلبية له على الأطفال، ولكن لا يوجد معلومات تكفي لاستخدامه بجرعات علاجية، أما بالنسبة لليانسون فلا ينصح بإعطائه للأطفال كجرعات علاجية، ولكن من الممكن إعطاءه للأطفال بشكل اعتيادي وبأمان.

الفرق بين اليانسون والشمر

الفرق بين اليانسون والشمر

بواسطة: - آخر تحديث: 13 أغسطس، 2017

تصفح أيضاً

ينتمي الشمر واليانسون إلى الأعشاب العطرية التي تستخدم بشكل كبير جداً في الطب الشعبي، ويعود السبب في ذلك إلى أنها تحتوي على الكثير من الفوائد العظيمة، وليس لها أي آثار جانبية وقد تكون معدومة، فالشمر واليانسون يعودان إلى فصيلة النباتات العشبية، كما ينتميان إلى عائلة الخيميات، ومن الممكن أن يصل ارتفاعها عن الأرض إلى مئة سنتمتر تقريباً، وتتشابه هاتين العشبتين بشكل كبير، ويوجد بينهما بعض الفوارق الضئيلة والدقيقة، لذلك من الصعب على الكثير من الناس أن يتمكنوا من التمييز بينهما، لذا سنتعرف في جوهر هذا المقال عن أهم المعلومات التي توضح الفرق بين اليانسون والشمر.

الفرق بين اليانسون والشمر

  • يختلف اليانسون عن الشمر بشكل كبير جداً في المحتويات الكيميائية لكل منهما، ولكنهما يتشابهان في احتوائهما على زيوت طيارة تستخدم بشكل واسع في علاج المغص الحاد والتخلص من الغازات المزعجة للكثير من الأشخاص.
  • يوجد فرق كبير ملحوظ بين اليانسون والشمر في حجم البذور لكل منهما، حيث يتميز اليانسون بأنه يمتلك بذوراً صغيرة في حجمها، بينما يمتلك الشمر بذوراً كبيرة جداً في حجمها بالنسبة لبذور اليانسون، بالإضافة إلى أن بذور الشمر ذات أطراف مدببة.
  • يتميز اليانسون بطعمه اللذيذ والحلو الذي يختلف بشكل كبير عن مذاق الشمر الذي يتخلله القليل من الطعم المر المزعج.
  • لليانسون لون أقرب إلى لون الشمس في وقت الغروب فهو يميل إلى اللون البني الذي يميل بشكل بسيط وقليل إلى الاصفرار، بينما يتميز الشمر بلونه الجميل القريب جداً إلى اللون الأخضر الفاتح.
  • يتميز اليانسون برائحته الجميلة النفاذة والقوية، إلا أن الشمر يمتلك رائحةً ولكن غير قوية أو نفاذة.
  • يتشابه اليانسون مع الشمر كثيراً في التداخلات التفاعلات الدوائية، إلا أن اليانسون ليس له أي تفاعل دوائي مع المضادات الحيوية، بينما يتفاعل الشمر بشكل كبير جداً مع المضادات الحيوية، مما يؤدي إلى إضعاف تأثير هذه الأدوية على الجسم، لذا من المهم العمل على التأخير من تناول الشمر إلى ما يقارب ساعة على الأقل من بدأ تناول هذه الأدوية.
  • ليس للشمر أي آثار جانبية على الأطفال خاصةً الرضع، حيث قامت إحدى البحوث العلمية بإجراء دراسة حول تأثير الشمر على الأطفال لمدة أسبوع ولم تظهر أي تأثيرات سلبية له على الأطفال، ولكن لا يوجد معلومات تكفي لاستخدامه بجرعات علاجية، أما بالنسبة لليانسون فلا ينصح بإعطائه للأطفال كجرعات علاجية، ولكن من الممكن إعطاءه للأطفال بشكل اعتيادي وبأمان.