الأيديولوجية هي مجموعة من الأفكار والمعتقدات والمشاعر والقيم التي يؤمن بها الفرد، وتؤثر بشكلٍ مباشرٍ على نظرته للعالم، ومن خلالهايرى الفرد كل ما يحيط به، وفي الغالب لا يشعر الشخص بهذه المعتقدات لأنها تكون قريبةً منه ومعتادٌ عليها، ويظن بأنها الصحيحة والحقيقية، وقد تحتوي الأيدولوجيات المختلفة على بعض التعاكس فيما بينها وبعضها غير صحيح وغير سوي، لذلك لا بد من التمييز الدقيق بين أفكار كل أيدولوجية للوقاية من الوقوع بأي انحرافات، والليبرالية والعلمانية أحد الأيدولوجيات المنتشرة في العالم، وهناك فرق بين المفهومين، وللمزيد من الفائدة سيتم تقديم معلومات حول الفرق بين الليبرالية والعلمانية. الفرق بين الليبرالية والعلمانية قد يظن البعض أن الليبرالية هي نفسها العلمانية فيطلق لقب العلماني على كل شخص يحمل أفكار الليبرالية، ولكن مع التخصصية في الدراسات التي تمت في العلوم الاجتماعية أظهرت الفرق بينها، والسطور التالية توضح ما هو الفرق بين الليبرالية والعلمانية: الليبرالية هي مصطلح أجنبي ويعني التحررية، وهي عبارة عن مذهب فكري يتبنى فكرة الحرية الفردية وعلى الدولة احترام حرية الفرد وحمايتها مثل حرية التعبير وحرية الصحافة وحرية الدين والأسواق الحرة، لذلك فهي تسعى إلى وضع قيود على السلطة وتقليص دورها في المجتمع، فمثلًا الليبرالية الكلاسيكية تقوم على تأكيد دور الحرية بينما تقوم الليبرالية الاجتماعية على تأكيد أهمية المساواة. العلمانية تقوم على فصل الدين عن السياسة والحكم والدولة وعدم إجبار أي أحد على اعتناق أي معتقد أو دين لأسباب غير موضوعية، وعدم تبني دين رسمي للدولة، بهدف عدم إخضاع الأنشطة البشرية والقرارات وخاصةً السياسية منها لتأثير المؤسسات الدينية، وقد ظهرت العلمانية قديمًا عند اليونانيين ولكنها تطورت حتى ظهرت بمفهوم حديث في عصر التنوير الأوروبي. الفرق بين الأيدولوجيات المختلفة نظرًا لتزايد أعداد الأيديولوجيات بين الناس كان لا بدّ من دراستها وتوضيح الفروقات فيما بينها وفق أسس معتمدة، ومن الفروقات التي تظهر بين الأيدولوجيات المختلفة: التعقيد: تتسم بعض الأيديولوجيات بالبساطة وسهولة الأفكار التي تحملها مثل الأيديولوجية التي كان يحملها الكثير من الشباب في أمريكا في ستينيات القرن الماضي التي تؤمن بفكرة عدم الوثوق بأي شخص عمره فوق الثلاثين، بينما تكون بعض الأيديولوجيات معقدة الأفكار وكثيرة التفاصيل مثل الماركسية. الاتساق: تعاني بعض الأيديولوجيات من تعاكس الأفكار فيها وتعارضها مع بعضها البعض حيث أنها قد تتحول وتتغير على مر الزمن. المرونة: تتسم بعض الأيديولوجيات بالمرونة حيث يكون فيها مجال للتخيل والتفكير الفردي مثل الأيديولوجيات المتحررة التي تفسح المجال أمام الأفراد ليتخذوا قراراتهم بأنفسهم، ولكن بعضها جامد لا مجال فيه لأي تفكير فردي مثل الأيديولوجيات الدينية.

الفرق بين الليبرالية والعلمانية

الفرق بين الليبرالية والعلمانية

بواسطة: - آخر تحديث: 2 يوليو، 2018

الأيديولوجية

هي مجموعة من الأفكار والمعتقدات والمشاعر والقيم التي يؤمن بها الفرد، وتؤثر بشكلٍ مباشرٍ على نظرته للعالم، ومن خلالهايرى الفرد كل ما يحيط به، وفي الغالب لا يشعر الشخص بهذه المعتقدات لأنها تكون قريبةً منه ومعتادٌ عليها، ويظن بأنها الصحيحة والحقيقية، وقد تحتوي الأيدولوجيات المختلفة على بعض التعاكس فيما بينها وبعضها غير صحيح وغير سوي، لذلك لا بد من التمييز الدقيق بين أفكار كل أيدولوجية للوقاية من الوقوع بأي انحرافات، والليبرالية والعلمانية أحد الأيدولوجيات المنتشرة في العالم، وهناك فرق بين المفهومين، وللمزيد من الفائدة سيتم تقديم معلومات حول الفرق بين الليبرالية والعلمانية.

الفرق بين الليبرالية والعلمانية

قد يظن البعض أن الليبرالية هي نفسها العلمانية فيطلق لقب العلماني على كل شخص يحمل أفكار الليبرالية، ولكن مع التخصصية في الدراسات التي تمت في العلوم الاجتماعية أظهرت الفرق بينها، والسطور التالية توضح ما هو الفرق بين الليبرالية والعلمانية:

  • الليبرالية هي مصطلح أجنبي ويعني التحررية، وهي عبارة عن مذهب فكري يتبنى فكرة الحرية الفردية وعلى الدولة احترام حرية الفرد وحمايتها مثل حرية التعبير وحرية الصحافة وحرية الدين والأسواق الحرة، لذلك فهي تسعى إلى وضع قيود على السلطة وتقليص دورها في المجتمع، فمثلًا الليبرالية الكلاسيكية تقوم على تأكيد دور الحرية بينما تقوم الليبرالية الاجتماعية على تأكيد أهمية المساواة.
  • العلمانية تقوم على فصل الدين عن السياسة والحكم والدولة وعدم إجبار أي أحد على اعتناق أي معتقد أو دين لأسباب غير موضوعية، وعدم تبني دين رسمي للدولة، بهدف عدم إخضاع الأنشطة البشرية والقرارات وخاصةً السياسية منها لتأثير المؤسسات الدينية، وقد ظهرت العلمانية قديمًا عند اليونانيين ولكنها تطورت حتى ظهرت بمفهوم حديث في عصر التنوير الأوروبي.

الفرق بين الأيدولوجيات المختلفة

نظرًا لتزايد أعداد الأيديولوجيات بين الناس كان لا بدّ من دراستها وتوضيح الفروقات فيما بينها وفق أسس معتمدة، ومن الفروقات التي تظهر بين الأيدولوجيات المختلفة:

  • التعقيد: تتسم بعض الأيديولوجيات بالبساطة وسهولة الأفكار التي تحملها مثل الأيديولوجية التي كان يحملها الكثير من الشباب في أمريكا في ستينيات القرن الماضي التي تؤمن بفكرة عدم الوثوق بأي شخص عمره فوق الثلاثين، بينما تكون بعض الأيديولوجيات معقدة الأفكار وكثيرة التفاصيل مثل الماركسية.
  • الاتساق: تعاني بعض الأيديولوجيات من تعاكس الأفكار فيها وتعارضها مع بعضها البعض حيث أنها قد تتحول وتتغير على مر الزمن.
  • المرونة: تتسم بعض الأيديولوجيات بالمرونة حيث يكون فيها مجال للتخيل والتفكير الفردي مثل الأيديولوجيات المتحررة التي تفسح المجال أمام الأفراد ليتخذوا قراراتهم بأنفسهم، ولكن بعضها جامد لا مجال فيه لأي تفكير فردي مثل الأيديولوجيات الدينية.