البحث عن مواضيع

يتميز الحصان العربي بجماله الفائق الرائع، مما يجعله متميزاً عن كافة الخيول في العالم، فهو يتميز بعينين واسعتين ووجه صغير جميل ووجود تقعر في الوجه، ويضفي هذا التقعر جمالاً وحشياً للحصان العربي في كثير من الأحيان، كما أنه يتميز بإمتلاكه صدر كبير الحجم مما يدل على إمتلاكه رئة كبيرة الحجم تؤهله لكي يؤدي كافة الأعمال الشاقة والصعبة، كما أنه يتميز بإمتلاكه تقعر خفيف يقع في منطقة الظهر، بالإضافة إلى أنه يتميز بأرجله القوية والمتينة التي تساعده على أداء الأعمال الشاقة في السباق والحرب. الحصان العربي يعد الحصان العربي من الخيول الخفيفة المنتشرة في كافة أنحاء العالم، ويتبع إلى منطقة الشرق الأوسط، ويتميز هذا الحصان بذيله المرتفع ورأسه المميز حيث يعد من السهل التعرف عليه، ويعتبر الحصان العربي من أقدم الخيول حيث تدلل الأدلة الأثرية على أن الخيول العربية ترجع في أصلها إلى 4500 سنة، وقد بدأ ظهور الخيول العربية في الشرق الأوسط، ثم انتشرت في كافة أنحاء العالم، إما من خلال الحروب أو التجارة، كما أنها تستخدم أيضاُ للتناسل مع الخيول الأخرى من غير سلالتها من أجل تحسين القدرات التي تملكها تلك السلالات مثل السرعة والدقة والصبر، وتتميز الخيول العربية بدمها العربي الأصيل وعظامها القوية، لذا تعد من أكثر الخيول العربية حضوراً لسباقات ركوب الخيل. نشأت الخيول العربية في الصحراء على يد البدو الرحل، وفي الغالب تعيش هذه الخيول في البيوت والخيام من أجل توفير الحماية والمأوى، وترتبط بشكل وثيق مع البشر مما يجعلها أكثر طاعة لهم، وقد كان العرب يستخدمون هذه الخيول في الحروب. الحصان البربري يُعد الحصان البربري من أكثر الأحصنة قوة، ويتميز بشجاعته وقوته وقدرته على التوازن، إضافة إلى ذلك يمتلك قدرة كبيرة على التحمل والمشي لمسافات طويلة جداً، والسرعة الشديدة والمدهشة لمسافات قصيرة، وقد تم استخدامه في الكثير من الألعاب الرياضية مثل البولو وركوب الخيل وقدرة التحمل والفروسية، كما يستخدم في العديد من الأنشطة الثقافية كالأعياد التاريخية والوطنية، ويستخدم أيضاً في السياحة، ويقاوم الحصان البربري العديد من العوامل الفسيولوجية مثل البؤس والحرمان من المياه، لذلك يمكنه تحمل مناخ الصحراء الجافة القاحطة. ما يميز الحصان البربري عن غيره من الأحصنة العادية في عدد الفقرات، حيث يملك خمس فقرات بدلاً من ستة، ولا يعتبر عدد الفقرات الخمس عند الحصان نقطة قوة بل على العكس تماماً.

الفرق بين الحصان العربي والبربري

الفرق بين الحصان العربي والبربري
بواسطة: - آخر تحديث: 10 يوليو، 2017

يتميز الحصان العربي بجماله الفائق الرائع، مما يجعله متميزاً عن كافة الخيول في العالم، فهو يتميز بعينين واسعتين ووجه صغير جميل ووجود تقعر في الوجه، ويضفي هذا التقعر جمالاً وحشياً للحصان العربي في كثير من الأحيان، كما أنه يتميز بإمتلاكه صدر كبير الحجم مما يدل على إمتلاكه رئة كبيرة الحجم تؤهله لكي يؤدي كافة الأعمال الشاقة والصعبة، كما أنه يتميز بإمتلاكه تقعر خفيف يقع في منطقة الظهر، بالإضافة إلى أنه يتميز بأرجله القوية والمتينة التي تساعده على أداء الأعمال الشاقة في السباق والحرب.

الحصان العربي

  • يعد الحصان العربي من الخيول الخفيفة المنتشرة في كافة أنحاء العالم، ويتبع إلى منطقة الشرق الأوسط، ويتميز هذا الحصان بذيله المرتفع ورأسه المميز حيث يعد من السهل التعرف عليه، ويعتبر الحصان العربي من أقدم الخيول حيث تدلل الأدلة الأثرية على أن الخيول العربية ترجع في أصلها إلى 4500 سنة، وقد بدأ ظهور الخيول العربية في الشرق الأوسط، ثم انتشرت في كافة أنحاء العالم، إما من خلال الحروب أو التجارة، كما أنها تستخدم أيضاُ للتناسل مع الخيول الأخرى من غير سلالتها من أجل تحسين القدرات التي تملكها تلك السلالات مثل السرعة والدقة والصبر، وتتميز الخيول العربية بدمها العربي الأصيل وعظامها القوية، لذا تعد من أكثر الخيول العربية حضوراً لسباقات ركوب الخيل.
  • نشأت الخيول العربية في الصحراء على يد البدو الرحل، وفي الغالب تعيش هذه الخيول في البيوت والخيام من أجل توفير الحماية والمأوى، وترتبط بشكل وثيق مع البشر مما يجعلها أكثر طاعة لهم، وقد كان العرب يستخدمون هذه الخيول في الحروب.

الحصان البربري

  • يُعد الحصان البربري من أكثر الأحصنة قوة، ويتميز بشجاعته وقوته وقدرته على التوازن، إضافة إلى ذلك يمتلك قدرة كبيرة على التحمل والمشي لمسافات طويلة جداً، والسرعة الشديدة والمدهشة لمسافات قصيرة، وقد تم استخدامه في الكثير من الألعاب الرياضية مثل البولو وركوب الخيل وقدرة التحمل والفروسية، كما يستخدم في العديد من الأنشطة الثقافية كالأعياد التاريخية والوطنية، ويستخدم أيضاً في السياحة، ويقاوم الحصان البربري العديد من العوامل الفسيولوجية مثل البؤس والحرمان من المياه، لذلك يمكنه تحمل مناخ الصحراء الجافة القاحطة.
  • ما يميز الحصان البربري عن غيره من الأحصنة العادية في عدد الفقرات، حيث يملك خمس فقرات بدلاً من ستة، ولا يعتبر عدد الفقرات الخمس عند الحصان نقطة قوة بل على العكس تماماً.