البحث عن مواضيع

مقدمة عن التجويد والترتيل نزل القرآن الكريم على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليصبح كتاب المسلمين في كل مكان، و ليكون طريق الهداية إلى الصراط المستقيم ،حيث أن القرآن الكريم يتناول في محتوياته جميع الأمور الفقهية و الدينية وفيه إجابات لجميع الأسئلة و المسائل الفقهية التي تواجه المسلمين، و بهذا الكتاب حمى الله سبحانه وتعالى الدين الإسلامي من التحريف و الضياع، و حث الرسول صلى الله عليه وسلم على حفظ القرآن الكريم و ترتيله و تجويده، و أمر أصحابه بذلك، و لكن  الكثير من الناس لا يعرفون الفرق بين تجويد القرآن و ترتيله، و هنا سوف نشرح الفرق بين التجويد والترتيل. الفرق بين التجويد والترتيل الترتيل والتجويد معناهما متقارب، فترتيل القراءة يعني الترسل فيها، قال الله تعالى :"ورتلناه ترتيلا"، و تجويد الشيء يعني الإتيان به جيدا، و الجيد ضد الرديء، و في اصطلاح القراء: الترتيل مرتبة من مراتب تجويد القرآن الكريم التي هي: الترتيل والتدوير والحدر. التجويد التجويد يعني قراءة و تلاوة أحرف القرآن الكريم كما كان يتلوها محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم، و ذلك بإعطاء كل حرف ما يستحق من شدة أو جهر أو غنة و غيرها من أحكام التجويد، وذلك من خلال الاستماع إلى نظق الشيوخ، وكي تستطيع أن تتلوا القرآن الكريم بالتجويد يجب ان تتعلم أحكام التجويد أولا و تتقن لفظها، و ذلك بالاستماع إلى قراءة و لفظ الشيوخ للقرآن الكريم. حكم التجويد تجويد آيات القرآن الكريم فرض كفاية على المسلم، أما العمل به فهو فرض عين على كل مسلم و مسلمة . الترتيل التلاوة لغة : يعني اتباع الشيء للشيء، يقال تلاه يعني تبعه، فتكون التلاوة للكلمات الكثيرة حيث يتبع بعضها بعضا وبذلك يتحقق معنى التلاوة. التلاوة عادة تستعمل في مواقف الجلال و الاحترام، يعني القراءة بتغني وتنغيم معينين، و لهذا تستعمل عند قراءة القرآن، و هي القراءة على مكث و تفهم من غير عجلة، كما قال الله تعالى: "وقرآنا فرقناه لتقرأه على الناس على مكث" الاسراء:106، و قال تعالى في سورة المزمل آية رقم 4: "ورتل القرآن ترتيلا"، ولهذا يجب معرفة أحكام التجويد حتى يأخذ كل حرف نطقه الصحيح، و كذلك التلاوة بتمعن و تدبر، و على من أراد تحسين ترتيله يجب عليه تحسين تجويده، أي معرفة أحكام التلاوة المتعلقة بأحكام النون الساكنة و التنوين، كذلك أحكام الميم الساكنة و مخارج الحروف و صفاتها، إضافة إلى المدود و غيرها.

الفرق بين التجويد والترتيل

الفرق بين التجويد والترتيل
بواسطة: - آخر تحديث: 8 فبراير، 2017

مقدمة عن التجويد والترتيل

نزل القرآن الكريم على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليصبح كتاب المسلمين في كل مكان، و ليكون طريق الهداية إلى الصراط المستقيم ،حيث أن القرآن الكريم يتناول في محتوياته جميع الأمور الفقهية و الدينية وفيه إجابات لجميع الأسئلة و المسائل الفقهية التي تواجه المسلمين، و بهذا الكتاب حمى الله سبحانه وتعالى الدين الإسلامي من التحريف و الضياع، و حث الرسول صلى الله عليه وسلم على حفظ القرآن الكريم و ترتيله و تجويده، و أمر أصحابه بذلك، و لكن  الكثير من الناس لا يعرفون الفرق بين تجويد القرآن و ترتيله، و هنا سوف نشرح الفرق بين التجويد والترتيل.

الفرق بين التجويد والترتيل

الترتيل والتجويد معناهما متقارب، فترتيل القراءة يعني الترسل فيها، قال الله تعالى :”ورتلناه ترتيلا”، و تجويد الشيء يعني الإتيان به جيدا، و الجيد ضد الرديء، و في اصطلاح القراء: الترتيل مرتبة من مراتب تجويد القرآن الكريم التي هي: الترتيل والتدوير والحدر.

التجويد

التجويد يعني قراءة و تلاوة أحرف القرآن الكريم كما كان يتلوها محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم، و ذلك بإعطاء كل حرف ما يستحق من شدة أو جهر أو غنة و غيرها من أحكام التجويد، وذلك من خلال الاستماع إلى نظق الشيوخ، وكي تستطيع أن تتلوا القرآن الكريم بالتجويد يجب ان تتعلم أحكام التجويد أولا و تتقن لفظها، و ذلك بالاستماع إلى قراءة و لفظ الشيوخ للقرآن الكريم.

حكم التجويد

تجويد آيات القرآن الكريم فرض كفاية على المسلم، أما العمل به فهو فرض عين على كل مسلم و مسلمة .

الترتيل

التلاوة لغة : يعني اتباع الشيء للشيء، يقال تلاه يعني تبعه، فتكون التلاوة للكلمات الكثيرة حيث يتبع بعضها بعضا وبذلك يتحقق معنى التلاوة.

التلاوة عادة تستعمل في مواقف الجلال و الاحترام، يعني القراءة بتغني وتنغيم معينين، و لهذا تستعمل عند قراءة القرآن، و هي القراءة على مكث و تفهم من غير عجلة، كما قال الله تعالى: “وقرآنا فرقناه لتقرأه على الناس على مكث” الاسراء:106، و قال تعالى في سورة المزمل آية رقم 4: “ورتل القرآن ترتيلا”، ولهذا يجب معرفة أحكام التجويد حتى يأخذ كل حرف نطقه الصحيح، و كذلك التلاوة بتمعن و تدبر، و على من أراد تحسين ترتيله يجب عليه تحسين تجويده، أي معرفة أحكام التلاوة المتعلقة بأحكام النون الساكنة و التنوين، كذلك أحكام الميم الساكنة و مخارج الحروف و صفاتها، إضافة إلى المدود و غيرها.