البحث عن مواضيع

الأطفال والأمراض يحتاج الأطفال حديثي الولادة إلى عناية طبية خاصة بسبب حساسية المرحلة التي تلي الولادة، ووجود مناعة تقل نسبيًا عن مناعة الأطفال في أعمار متقدمة، ويجب إجراء كافة الفحوصات الطبية المتعلقة بحديثي الولادة من أجل الوقوف على الحالة الصحية للطفل، وتحديد مدى إصابته بأمراض الطفولة المبكرة من عدمها، وتعد حالة الفتق الأربي من أكثر الحالات شيوعًا لدى الأطفال حديثي الولادة، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن الفتق الأربي عند الأطفال. مفهوم الفتق الأربي عند الأطفال هو حالة مرضية تشيع لدى حديثي الولادة، ويعاني الطفل المصاب بها من وجود فتحة في أسفل البطن من الجهة الأمامية، وتكون هذه الفتحة صغيرة نسبيًا، وتصيب هذه الحالة الذكور والإناث على حد سواء، وقد يتسع الفتق مع مرور الوقت، وعادة ما يخرج من هذه الفتحة كميات مختلفة من النسيج الدهني من داخل جسم الطفل، وتكمن خطورة الحالة في خروج بعض الأعضاء الداخلية الموجودة في الجسم من خلال هذه الفتحة مع اتساعها، وفي حالات نادرة من الفتق يصاب الأطفال به في مراحل متأخرة من الطفولة، وقد يصيب اليافعين وكبار السن. أعراض الإصابة بالفتق الأربي بالإضافة إلى وجود الفتحة الناجمة عن الفتق الأربي تظهر على الطفل المصاب بالفتق عديد الأعراض الخاصة ومن أهمها ما يلي: نزول الأمعاء الدقيقة من فجوة الفتق. وجود انتفاخات في البطن قرب موضع الفتق. حدوث انتفاخات في الأعضاء التناسلية لدى الذكور وخاصة في الخصيتين. انسداد الأمعاء الدقيقة بشكل كلي أو جزئي لخروج جزء مهم منها عبر الفتق. الإصابة بحالة تسمى اختناق الفتق والتي فيها لا تعود الأعضاء الداخلية إلى داخل التجويف البطني. وصول كمية قليلة من الدم إلى الأمعاء الدقيقة بداعي وجود جزء منها خارج الجسم. الإصابة بغرغرينا الأمعاء الدقيقة في حالات متقدمة من المرض. علاج الفتق الأربي لدى الأطفال لا يمكن التخلص من الثقب الموجود في أسفل البطن للذين يعانون من حالة الفتق الأربي عند الأطفال بدون وجود تدخل طبي متخصص، والذي قد يتخذ أحد الأشكال التالية: التدخل الجراحي: غالبًا ما يتم علاج هذه الحالة من الجراحة حيث يعمل الطبيب على رتق الفتق بشكل كلي وذلك من خلال إحداث شق عند الأطفال في منطقة الفخذ لرتق الثقب أسفل البطن، ثم يتم إغلاق فتق عن طريق الخياطة الطبية. الشبكة: وهنا لا يتم اللجوء إلى التدخل الجراحي حيث يتم إعادة الأعضاء الداخلية إلى جسم الطفل وسد الثقب من خلال شبكة من النسيج التي تعمل على رتق الثقب بشكل نهائي ومنع الأعضاء الداخلية من الخروج عبره. لمزيد من المعلومات ننصحكم بمشاهدة الفيديو التالي الذي يتحدث فيه الدكتور نضال عرفات أخصائي جراحة عامة وجراحة الجهاز الهضمي عن الفتق الإربي (الفتق المغبني) وطريقة علاجه.

الفتق الأربي عند الأطفال

الفتق الأربي عند الأطفال
بواسطة: - آخر تحديث: 29 نوفمبر، 2017

الأطفال والأمراض

يحتاج الأطفال حديثي الولادة إلى عناية طبية خاصة بسبب حساسية المرحلة التي تلي الولادة، ووجود مناعة تقل نسبيًا عن مناعة الأطفال في أعمار متقدمة، ويجب إجراء كافة الفحوصات الطبية المتعلقة بحديثي الولادة من أجل الوقوف على الحالة الصحية للطفل، وتحديد مدى إصابته بأمراض الطفولة المبكرة من عدمها، وتعد حالة الفتق الأربي من أكثر الحالات شيوعًا لدى الأطفال حديثي الولادة، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن الفتق الأربي عند الأطفال.

مفهوم الفتق الأربي عند الأطفال

هو حالة مرضية تشيع لدى حديثي الولادة، ويعاني الطفل المصاب بها من وجود فتحة في أسفل البطن من الجهة الأمامية، وتكون هذه الفتحة صغيرة نسبيًا، وتصيب هذه الحالة الذكور والإناث على حد سواء، وقد يتسع الفتق مع مرور الوقت، وعادة ما يخرج من هذه الفتحة كميات مختلفة من النسيج الدهني من داخل جسم الطفل، وتكمن خطورة الحالة في خروج بعض الأعضاء الداخلية الموجودة في الجسم من خلال هذه الفتحة مع اتساعها، وفي حالات نادرة من الفتق يصاب الأطفال به في مراحل متأخرة من الطفولة، وقد يصيب اليافعين وكبار السن.

أعراض الإصابة بالفتق الأربي

بالإضافة إلى وجود الفتحة الناجمة عن الفتق الأربي تظهر على الطفل المصاب بالفتق عديد الأعراض الخاصة ومن أهمها ما يلي:

  • نزول الأمعاء الدقيقة من فجوة الفتق.
  • وجود انتفاخات في البطن قرب موضع الفتق.
  • حدوث انتفاخات في الأعضاء التناسلية لدى الذكور وخاصة في الخصيتين.
  • انسداد الأمعاء الدقيقة بشكل كلي أو جزئي لخروج جزء مهم منها عبر الفتق.
  • الإصابة بحالة تسمى اختناق الفتق والتي فيها لا تعود الأعضاء الداخلية إلى داخل التجويف البطني.
  • وصول كمية قليلة من الدم إلى الأمعاء الدقيقة بداعي وجود جزء منها خارج الجسم.
  • الإصابة بغرغرينا الأمعاء الدقيقة في حالات متقدمة من المرض.

علاج الفتق الأربي لدى الأطفال

لا يمكن التخلص من الثقب الموجود في أسفل البطن للذين يعانون من حالة الفتق الأربي عند الأطفال بدون وجود تدخل طبي متخصص، والذي قد يتخذ أحد الأشكال التالية:

  • التدخل الجراحي: غالبًا ما يتم علاج هذه الحالة من الجراحة حيث يعمل الطبيب على رتق الفتق بشكل كلي وذلك من خلال إحداث شق عند الأطفال في منطقة الفخذ لرتق الثقب أسفل البطن، ثم يتم إغلاق فتق عن طريق الخياطة الطبية.
  • الشبكة: وهنا لا يتم اللجوء إلى التدخل الجراحي حيث يتم إعادة الأعضاء الداخلية إلى جسم الطفل وسد الثقب من خلال شبكة من النسيج التي تعمل على رتق الثقب بشكل نهائي ومنع الأعضاء الداخلية من الخروج عبره.

لمزيد من المعلومات ننصحكم بمشاهدة الفيديو التالي الذي يتحدث فيه الدكتور نضال عرفات أخصائي جراحة عامة وجراحة الجهاز الهضمي عن الفتق الإربي (الفتق المغبني) وطريقة علاجه.