الفاكهة والرجيم الفاكهة إحدى مصادر الغذاء الرئيسة في حياة الكثير من الناس، ويحرص على تناولها وإدخالها إلى النظام الغذائي اليوميّ بشكلٍ مستمرٍ فهي تمد الجسم بمختلف أنواع الفيتامينات والمعادن التي يحتاجها الجسم إضافةً إلى احتواء بعضها على نسبةٍ عاليةٍ من المياه والألياف الغذائية التي تساعد في عملية الهضم؛ ولهذا السبب فهي تعدّ الأساس الذي يرتكز عليه الأشخاص الذين يتّبعون الحميات الغذائية (الرجيم) من أجل خسارة الوزن، ولكن يجب الانتباه إلى أنّ ذلك لا يشمل جميع أنواع الفواكه فبعضها يحتوي على نسبٍ عاليةٍ من السكريات التي تعطي نتيجةً عكسيةً عن الهدف المطلوب، وفي هذا المقال سيتم التعرّف على الفاكهة الممنوعة في الرجيم. الفاكهة الممنوعة في الرجيم لا أحد يستطيع إنكار أهمية وفوائد الفواكه ودورها في تنشيط الجسم وتحسين أداء وظائفه، ولكن للأشخاص الذين يرغبون بإنقاص الوزن باتّباع الرجيم هناك مجموعةٌ من أنواع الفاكهة التي تحتوي على سكريّاتٍ ونشوياتٍ بنسبٍ مرتفعةٍ مما يحفّز إفراز الإنسولين الذي يُعطي الشعور بالجوع وبالتالي زيادة الوزن، ومن الفاكهة الممنوعة في الرجيم الآتي: الموز: يحتوي الموز على عددٍ كبيرٍ من السعرات الحرارية ما يعادل 115 سعراً حرارياً للموزة الواحدة فضلاً عن أنّه لا يمدّ الجسم بالسكر الذي يحتاجه من أجل عمليات الحرق أثناء الحركة وبهذا يعدّ الموز عدوّاً للرجيم. العنب: يحتوي العنب على نسبةٍ كبيرةٍ من السكر وعددٍ كبيرٍ جداً من السعرات الحرارية لذلك يُفضّل تجنّبه لأنه يهدم الرجيم. المانجو: تعدّ فاكهة المانجو إحدى أغنى الفواكه بالسعرات الحرارية بالإمكان أكلها على فتراتٍ متباعدةٍ ولكن الأفضل تجنّبها خلال الرجيم. التين البرشومي: التين بجميع أنواعه مليء بالسعرات الحرارية والسكريات غير المرغوبة عند متّبعي الحميات الغذائية. الأفوكادو: يتميّز بارتفاع نسبة الدهون وأيضاً السعرات الحرارية التي تتسبب بزيادة الوزنوبالتالي نتيجة عكسيّة للرجيم ولو تمّ تناولها بكمياتٍ قليلةٍ فضلاً عن انّها لا تحتوي على الالياف أو السوائل. من أجل الحصول على الهدف المرجوّ من اتّباع الرجيم يُستحسن تجنّب تناول هذه الأنواع من الفاكهة طوال فترة الالتزام بالحمية الغذائية، أو بالإمكان تناول ثمرةٍ واحدةٍ منها كلّ أسبوعَين. أسرار نجاح الرجيم الابتعاد عن السهر ووجد أنً النوم ليلاً على الأقل 6 ساعاتٍ يقلل من الشهية ويساعد على حرق الدهون. تناول الوجبات الغذائية بمواعيد مبكّرةٍ فبعد الساعة الرابعة عصراً تكون عملية الهضم قليلةً ويلجأ الجسم للتخزين. الالتزام بكميات الطعام الموجودة في البرنامج اليومي للرجيم. عدم التلاعب بأيام الرجيم أو محاولة تغيير ترتيبها. فيديو عن الفاكهة الممنوعة في الرجيم ننصحكم بمشاهدة الفيديو الآتي الذي تتحدث فيه أخصائية التغذية الدكتورة أمل حداد عن الفاكهة الممنوعة في الرجيم: 

الفاكهة الممنوعة في الرجيم

الفاكهة الممنوعة في الرجيم

بواسطة: - آخر تحديث: 3 يونيو، 2018

الفاكهة والرجيم

الفاكهة إحدى مصادر الغذاء الرئيسة في حياة الكثير من الناس، ويحرص على تناولها وإدخالها إلى النظام الغذائي اليوميّ بشكلٍ مستمرٍ فهي تمد الجسم بمختلف أنواع الفيتامينات والمعادن التي يحتاجها الجسم إضافةً إلى احتواء بعضها على نسبةٍ عاليةٍ من المياه والألياف الغذائية التي تساعد في عملية الهضم؛ ولهذا السبب فهي تعدّ الأساس الذي يرتكز عليه الأشخاص الذين يتّبعون الحميات الغذائية (الرجيم) من أجل خسارة الوزن، ولكن يجب الانتباه إلى أنّ ذلك لا يشمل جميع أنواع الفواكه فبعضها يحتوي على نسبٍ عاليةٍ من السكريات التي تعطي نتيجةً عكسيةً عن الهدف المطلوب، وفي هذا المقال سيتم التعرّف على الفاكهة الممنوعة في الرجيم.

الفاكهة الممنوعة في الرجيم

لا أحد يستطيع إنكار أهمية وفوائد الفواكه ودورها في تنشيط الجسم وتحسين أداء وظائفه، ولكن للأشخاص الذين يرغبون بإنقاص الوزن باتّباع الرجيم هناك مجموعةٌ من أنواع الفاكهة التي تحتوي على سكريّاتٍ ونشوياتٍ بنسبٍ مرتفعةٍ مما يحفّز إفراز الإنسولين الذي يُعطي الشعور بالجوع وبالتالي زيادة الوزن، ومن الفاكهة الممنوعة في الرجيم الآتي:

  • الموز: يحتوي الموز على عددٍ كبيرٍ من السعرات الحرارية ما يعادل 115 سعراً حرارياً للموزة الواحدة فضلاً عن أنّه لا يمدّ الجسم بالسكر الذي يحتاجه من أجل عمليات الحرق أثناء الحركة وبهذا يعدّ الموز عدوّاً للرجيم.
  • العنب: يحتوي العنب على نسبةٍ كبيرةٍ من السكر وعددٍ كبيرٍ جداً من السعرات الحرارية لذلك يُفضّل تجنّبه لأنه يهدم الرجيم.
  • المانجو: تعدّ فاكهة المانجو إحدى أغنى الفواكه بالسعرات الحرارية بالإمكان أكلها على فتراتٍ متباعدةٍ ولكن الأفضل تجنّبها خلال الرجيم.
  • التين البرشومي: التين بجميع أنواعه مليء بالسعرات الحرارية والسكريات غير المرغوبة عند متّبعي الحميات الغذائية.
  • الأفوكادو: يتميّز بارتفاع نسبة الدهون وأيضاً السعرات الحرارية التي تتسبب بزيادة الوزنوبالتالي نتيجة عكسيّة للرجيم ولو تمّ تناولها بكمياتٍ قليلةٍ فضلاً عن انّها لا تحتوي على الالياف أو السوائل.

من أجل الحصول على الهدف المرجوّ من اتّباع الرجيم يُستحسن تجنّب تناول هذه الأنواع من الفاكهة طوال فترة الالتزام بالحمية الغذائية، أو بالإمكان تناول ثمرةٍ واحدةٍ منها كلّ أسبوعَين.

أسرار نجاح الرجيم

  • الابتعاد عن السهر ووجد أنً النوم ليلاً على الأقل 6 ساعاتٍ يقلل من الشهية ويساعد على حرق الدهون.
  • تناول الوجبات الغذائية بمواعيد مبكّرةٍ فبعد الساعة الرابعة عصراً تكون عملية الهضم قليلةً ويلجأ الجسم للتخزين.
  • الالتزام بكميات الطعام الموجودة في البرنامج اليومي للرجيم.
  • عدم التلاعب بأيام الرجيم أو محاولة تغيير ترتيبها.

فيديو عن الفاكهة الممنوعة في الرجيم

ننصحكم بمشاهدة الفيديو الآتي الذي تتحدث فيه أخصائية التغذية الدكتورة أمل حداد عن الفاكهة الممنوعة في الرجيم: