الضغط الجوي الضغط الجويّ عبارة عن وزن عمود الهواء الواقع على وحدة المساحة، ويتم قياس الضغط عند مستوى سطح البحر ، وهو المرجع لبقية مقدار الضغط على مواقع الكرة الأرضية، ويساوي الضغط الجوي عند مستوى سطح البحر 760 ميلليمتر زئبق ويساوي: 325101 باسكال ويساوي 1.013 بار، وهذا ما يتمّ ذكره في الغالب في نشرات الطقس التي تبثّ على التلفزيون والانترنت والصحف، وكذلك يستخدمه علماء المناخ من أجل تصنيف وتحديد مراكز الضغط الجوي على سطح الأرض، وهناك عدة عوامل تؤثر على مقدار الضغط الجوي، وسيشرح مقال اليوم العوامل المؤثرة في  الضغط الجوي. العوامل المؤثرة في الضغط الجوي يتأثر الضغط الجوي بعدة عوامل تؤثر في القراءة، ومن العوامل المؤثرة في الضغط الجوي الرئيسة: درجة حرارة الهواء: ترتبط قراءة الضغط الجوي بعلاقة عكسية مع درجة الحرارة، حيث إنّه كلما ارتفعت درجة حرارة الهواء ينخفض الضغط الجوي والعكس صحيح، وذلك لأنّه عندما يسخن الهواء يتمدد وينتقل جزءاً منه إلى الجهة الأخرى فيزداد ضغط عمود الهواء على وحدة المساحة، بينما عند انخفاض درجة حرارة الهواء فإنه ينكمش ويصبح هناك فراغاً يتم ملؤه بالمزيدِ من الهواء فيزداد ضغط عمود الهواء الواقع على وحدة المساحة. كمية بخار الماء الموجودة في الهواء: يتناسب مقدار الضغط الجوي تناسباً عكسياً مع كمية بخار الماء الموجودة في الهواء، أي أنه كلما زادت كمية البخار قل الضغط الجوي والعكس صحيح، وذلك لأن كثافة بخار الماء تكون أقل من الهواء وبالتالي عندما تزداد كميته في عمود الهواء فيزيل كمية من الهواء ليحل محله فينخفض مقدار الضغط. الارتفاع والانخفاض عن مستوى سطح البحر: كلما زاد الارتفاع عن سطح البحر قل الضغط والعكس صحيح، حيث إنّه كلما زاد الارتفاع قل طول عمود الهواء مما يؤدي إلى انخفاض الضغط، كما أن الهواء يتجمع ويتراكم في الجهات التي تكون قريبة من سطح الأرض ويتخلخل بسرعة عندما يزداد الارتفاع. وحدات قياس الضغط الجوي يمكن قياس الضغط الجوي بعدة وحدات معروفة للعلماء، وهي: المليبار: وهو يساوي 0.001 بار ويساوي 100 نيوتن ويساوي 1000داين / سنتيمتر مربع، وهذه الوحدة الأكثثر شيوعاً واستخداماً لقياس الضغط الجوي. المتر زئبق: وهو يساوي 1.333 مليبار، أي أن المليبار يساوي 0.750 ملمتر زئبق. البوصة زئبق: وتساوي 33.86 مليبار، والبوصة تساوي 25.4 ملمتر، وهي تعني مقياس لأبعاد تدل على قيمة ارتفاع الزئبق في الأنبوب. الباسكال: وتساوي 1 نيوتن لكل متر مربع، وتساوي 100 مليبار، أي أنّ الهيكتوباسكال تساوي 1 مليبار، وقديماً كان استخدام وحدة الباسكال من الأمور النادرة ولكن في الوقت الحالي أصبح التركيز على وحدة الهيكتوباسكال كبيراً جداً في الوسط العلمي.

العوامل المؤثرة في الضغط الجوي

العوامل المؤثرة في الضغط الجوي

بواسطة: - آخر تحديث: 30 أبريل، 2018

الضغط الجوي

الضغط الجويّ عبارة عن وزن عمود الهواء الواقع على وحدة المساحة، ويتم قياس الضغط عند مستوى سطح البحر ، وهو المرجع لبقية مقدار الضغط على مواقع الكرة الأرضية، ويساوي الضغط الجوي عند مستوى سطح البحر 760 ميلليمتر زئبق ويساوي: 325101 باسكال ويساوي 1.013 بار، وهذا ما يتمّ ذكره في الغالب في نشرات الطقس التي تبثّ على التلفزيون والانترنت والصحف، وكذلك يستخدمه علماء المناخ من أجل تصنيف وتحديد مراكز الضغط الجوي على سطح الأرض، وهناك عدة عوامل تؤثر على مقدار الضغط الجوي، وسيشرح مقال اليوم العوامل المؤثرة في  الضغط الجوي.

العوامل المؤثرة في الضغط الجوي

  • يتأثر الضغط الجوي بعدة عوامل تؤثر في القراءة، ومن العوامل المؤثرة في الضغط الجوي الرئيسة:
  • درجة حرارة الهواء: ترتبط قراءة الضغط الجوي بعلاقة عكسية مع درجة الحرارة، حيث إنّه كلما ارتفعت درجة حرارة الهواء ينخفض الضغط الجوي والعكس صحيح، وذلك لأنّه عندما يسخن الهواء يتمدد وينتقل جزءاً منه إلى الجهة الأخرى فيزداد ضغط عمود الهواء على وحدة المساحة، بينما عند انخفاض درجة حرارة الهواء فإنه ينكمش ويصبح هناك فراغاً يتم ملؤه بالمزيدِ من الهواء فيزداد ضغط عمود الهواء الواقع على وحدة المساحة.
  • كمية بخار الماء الموجودة في الهواء: يتناسب مقدار الضغط الجوي تناسباً عكسياً مع كمية بخار الماء الموجودة في الهواء، أي أنه كلما زادت كمية البخار قل الضغط الجوي والعكس صحيح، وذلك لأن كثافة بخار الماء تكون أقل من الهواء وبالتالي عندما تزداد كميته في عمود الهواء فيزيل كمية من الهواء ليحل محله فينخفض مقدار الضغط.
  • الارتفاع والانخفاض عن مستوى سطح البحر: كلما زاد الارتفاع عن سطح البحر قل الضغط والعكس صحيح، حيث إنّه كلما زاد الارتفاع قل طول عمود الهواء مما يؤدي إلى انخفاض الضغط، كما أن الهواء يتجمع ويتراكم في الجهات التي تكون قريبة من سطح الأرض ويتخلخل بسرعة عندما يزداد الارتفاع.

وحدات قياس الضغط الجوي

يمكن قياس الضغط الجوي بعدة وحدات معروفة للعلماء، وهي:

  • المليبار: وهو يساوي 0.001 بار ويساوي 100 نيوتن ويساوي 1000داين / سنتيمتر مربع، وهذه الوحدة الأكثثر شيوعاً واستخداماً لقياس الضغط الجوي.
  • المتر زئبق: وهو يساوي 1.333 مليبار، أي أن المليبار يساوي 0.750 ملمتر زئبق.
  • البوصة زئبق: وتساوي 33.86 مليبار، والبوصة تساوي 25.4 ملمتر، وهي تعني مقياس لأبعاد تدل على قيمة ارتفاع الزئبق في الأنبوب.
  • الباسكال: وتساوي 1 نيوتن لكل متر مربع، وتساوي 100 مليبار، أي أنّ الهيكتوباسكال تساوي 1 مليبار، وقديماً كان استخدام وحدة الباسكال من الأمور النادرة ولكن في الوقت الحالي أصبح التركيز على وحدة الهيكتوباسكال كبيراً جداً في الوسط العلمي.