البحث عن مواضيع

تقع المرارة بالقرب من المعدة، وهي عبارة عن كيس يعمل على تخزين المادة الصفراء للجهاز الهضمي حيث تساعد هذه المادة في عملية امتصاص الدهون إلى الدم، وتصاب المرارة بالمشاكل المختلفة والتي تكون متفاوتة في خطورتها، إلا أن مشاكل المرارة مهما كانت خطورتها فإنها تؤدي إلى الشعور بألم لا يطاق وهذا ما يتطلب تدخلاً طبياً، سواء أكان ذلك بالمضادات الحيوية أو المسكنات أو جراحيا عن طريق استئصال المرارة، وتعد عمليّة استئصال المرارة عملية بسيطة حيث يتم إجراؤها من خلال القيام بإدخال المنظار واستئصال كيس المرارة من الجسم، وقد يتم إجراؤها من خلال إجراء شقّ البطن في المكان الذي يوجد فيه الكيس ويتم استئصالها بشكل كامل وتعتبر هذه الطريقة مضمونة بشكل أكبر، وسنتحدث في هذا المقال حول العصارة الصفراوية بعد إزالة المرارة. العصارة الصفراوية بعد إزالة المرارة قد تحدث أعراض بعد القيام باستئصال المرارة تسمى بمتلازمة ما بعد استئصال المرارة. تشبه هذه الأعراض إلى درجة كبيرة أعراض حصوات المرارة. تحدث هذه الأعراض نتيجة تسرّب العصارة الصّفراء إلى الأماكن المختلفة من الجسم، ومن أبرزها المعدة. بعد خضوع الإنسان لعملية استئصال المرارة يكون الجسم قد خسر المكان الذي يتم تخزين العصارة الصّفراء فيه، لذلك فإنه يتم تركيزها إلى حين إفرازها. قد يكون السبب في ذلك هو عدم استخراج جميع الحصوات الموجودة في القنوات الصفراء، وهذا يؤدي إلى حدوث العديد من المشاكل.  قد تحدث زيادة في إفراز العصارة الصّفراء إلى الجزء الأعلى من الجهاز الهضميّ، وهذا يسبب حدوث التهاب في المريء أو المعدة. قد تحدث اضطراب في الجهاز الهضمي حيث يصاب المريض بمغص وإسهال في أسفل البطن. أضرار استئصال المرارة حدوث التهاب في جرح العمليّة. حدوث مضاعفات في أثناء العمليّة أو بعدها ومن أبرزها النزيف. حدوث مشاكل في القناة الصفراوية والتي من أبرزها تسرّب المادّة الصفراء من هذه القناة. قد تحدث ثقوب في الجهاز الهضمي تحديداً في الأمعاء والمعدة. قد يحدث اندفاع للأمعاء تحت الجلد. في حال عدم ملائمة جسم المصاب للمواد المخدّرة التي أعطت له قبل إجراء العمليّة الجراحية، يصاب بأعراض تتراوح شدة خطورتها بين المتوسطة والشديدة. قد تظهر تورّمات في الساق وينتج ذلك عن عدم قدرة المريض على الحركة بعد إجراء العمليّة. فقدان المريض قدرته على التنفس، وقد يؤدي ذلك إلى الوفاة. قد تتأذى الأوردة الذاهبة إلى الكبد في أثناء إجراء العملية وهذا ما يؤدي إلى إصابة الكبد بالاضرار. المراجع:  1  2

العصارة الصفراوية بعد إزالة المرارة

العصارة الصفراوية بعد إزالة المرارة
بواسطة: - آخر تحديث: 22 مايو، 2017

تقع المرارة بالقرب من المعدة، وهي عبارة عن كيس يعمل على تخزين المادة الصفراء للجهاز الهضمي حيث تساعد هذه المادة في عملية امتصاص الدهون إلى الدم، وتصاب المرارة بالمشاكل المختلفة والتي تكون متفاوتة في خطورتها، إلا أن مشاكل المرارة مهما كانت خطورتها فإنها تؤدي إلى الشعور بألم لا يطاق وهذا ما يتطلب تدخلاً طبياً، سواء أكان ذلك بالمضادات الحيوية أو المسكنات أو جراحيا عن طريق استئصال المرارة، وتعد عمليّة استئصال المرارة عملية بسيطة حيث يتم إجراؤها من خلال القيام بإدخال المنظار واستئصال كيس المرارة من الجسم، وقد يتم إجراؤها من خلال إجراء شقّ البطن في المكان الذي يوجد فيه الكيس ويتم استئصالها بشكل كامل وتعتبر هذه الطريقة مضمونة بشكل أكبر، وسنتحدث في هذا المقال حول العصارة الصفراوية بعد إزالة المرارة.

العصارة الصفراوية بعد إزالة المرارة

  • قد تحدث أعراض بعد القيام باستئصال المرارة تسمى بمتلازمة ما بعد استئصال المرارة.
  • تشبه هذه الأعراض إلى درجة كبيرة أعراض حصوات المرارة.
  • تحدث هذه الأعراض نتيجة تسرّب العصارة الصّفراء إلى الأماكن المختلفة من الجسم، ومن أبرزها المعدة.
  • بعد خضوع الإنسان لعملية استئصال المرارة يكون الجسم قد خسر المكان الذي يتم تخزين العصارة الصّفراء فيه، لذلك فإنه يتم تركيزها إلى حين إفرازها.
  • قد يكون السبب في ذلك هو عدم استخراج جميع الحصوات الموجودة في القنوات الصفراء، وهذا يؤدي إلى حدوث العديد من المشاكل.
  •  قد تحدث زيادة في إفراز العصارة الصّفراء إلى الجزء الأعلى من الجهاز الهضميّ، وهذا يسبب حدوث التهاب في المريء أو المعدة.
  • قد تحدث اضطراب في الجهاز الهضمي حيث يصاب المريض بمغص وإسهال في أسفل البطن.

أضرار استئصال المرارة

  • حدوث التهاب في جرح العمليّة.
  • حدوث مضاعفات في أثناء العمليّة أو بعدها ومن أبرزها النزيف.
  • حدوث مشاكل في القناة الصفراوية والتي من أبرزها تسرّب المادّة الصفراء من هذه القناة.
  • قد تحدث ثقوب في الجهاز الهضمي تحديداً في الأمعاء والمعدة.
  • قد يحدث اندفاع للأمعاء تحت الجلد.
  • في حال عدم ملائمة جسم المصاب للمواد المخدّرة التي أعطت له قبل إجراء العمليّة الجراحية، يصاب بأعراض تتراوح شدة خطورتها بين المتوسطة والشديدة.
  • قد تظهر تورّمات في الساق وينتج ذلك عن عدم قدرة المريض على الحركة بعد إجراء العمليّة.
  • فقدان المريض قدرته على التنفس، وقد يؤدي ذلك إلى الوفاة.
  • قد تتأذى الأوردة الذاهبة إلى الكبد في أثناء إجراء العملية وهذا ما يؤدي إلى إصابة الكبد بالاضرار.

المراجع:  1  2