الشخصية النرجسية تختلفُ أنواعُ الشخصيّات الإنسانية في علمِ النفس، فهناك الشخصيّة الهادئة المعطاءة والأنانيّة وأخرى هيستيريّة ومتسلطة وغيرها، إلا أنّ الشخصيّة النرجسيّة إحدى الشخصيات التي تحتاجُ إلى حرصٍ شديد عند التعامل معها في إطار العلاقات الاجتماعيّة، وسيتم في هذا المقال توضيح أهمّ المعلومات حول ما يجب معرفته عن الشخصية النرجسية والزواج وصفاتها، علمًا أنّ هذه الشخصية واحدة من أكثر الشخصيات التي تعاني مشاكل اجتماعية مع المجتمع على جميع الأصعدة. الشخصية النرجسية والزواج إنّ ما أثبتَته الدراساتُ الطبيّة التي أجراها علماء وخبراء في علم النفس وتحليل الشخصية، أن الرجل هو الأكثر الفئات اتصافًا بالشخصية النرجسية، وكما هو معروف فإن هذه الشخصية دائمًا ما تكونُ شديدة حبّ الذات وأنانية في التعامل مع المحيط التي تعيش فيه وضَنينة بمشاعرها أيضًا، وهذا الأمرُ ينعكس على الجانب الأسريّ خاصة على علاقة الزواج، فالشريكُ النرجسيّ كثيرًا ما يفرض سيطرته على الطرف الآخر، ويستمرّ في توجبه الاتهامات المليئة بالشك وإظهار عدم الثقة به، وهذا ما يدفع الطرف الآخر إلى التعامل بحديّة أكبر معه وإلى إبداء رغبته في إنهاء العلاقة العاطفية أو الزوجية، أمّا ما يتعلق بالحياة الزوجيّة، فالشخص النرجسيّ دائمًا ما يسعى إلى تدمير الوضع النفسيّ للطرف الآخر، والضغط نفسيًا عليه وإقحام الشريك في دائرة الضعف، ليكونَ هو الحلقة الأقوى، بالإضافة إلى ذلك، فإنّ العلاقة الجنسية بين الزوجين تكون غير مستقرّة وعدم وجود تبادل مشترك للعواطف فيما بينهما، بل ينحصرُ الأمر بالنسبة للزوج النرجسي في تحقيق رغباته دون الاهتمام لحاجة ورغبة الشريك، وهذا ما يُسهم في تفاقم الأمر وإنهاء علاقة الزواج بالانفصال، والجديرُ بالذكر أن الشخص النرجسيّ بعد مرحلة الانفصال أو الانطلاق لا يستطيع المضيّ قُدمًا في حياته، بل يتأثّر بشكلٍ كبير، وبالتالي يلقي اللوم على الشريك رفضًا منه بالاعتراف بخَطَئه. صفات الشخصية النرجسية هناك مجموعة من الصفات الشخصيّة التي يمكن ملاحظتها على الشخص المصاب بمشكلة الشخصية النفسية، ويمكن ملاحظتها عن طريق ملاحظة ردود أفعاله والسلوك الذي يُبديه مع الأشخاص المحيطين به، ومن أبرز هذه الصفات ما يأتي: يميلُ الشخص النرجسيّ إلى تعظيم شأنه بين الجميع، فتجده كثير التحدث عن نفسه بعنجهيّة وتبجّح وبافتخار. يجدُ صعوبة هذا الشخص في الإفصاح عن مشاعره وعواطفه لمن حوله، فتجده يفضل الابتعاد والعزلة عن المجتمع. لا يتقبّل الشخص النرجسي تلقّي الانتقادات مهما كانت إيجابية أو سلبية. لا يمكن أن يجد ما يرضيه، فهو دائم التذمر والاستياء. لا يجيد توطيد العلاقات الاجتماعية حتى على صعيد العمل. دائمًا ما يعتمد على استعمال الحركات الجسدية لاستفزاز الآخرين وتحقيرهم.

الشخصية النرجسية والزواج

الشخصية النرجسية والزواج

بواسطة: - آخر تحديث: 7 يونيو، 2018

الشخصية النرجسية

تختلفُ أنواعُ الشخصيّات الإنسانية في علمِ النفس، فهناك الشخصيّة الهادئة المعطاءة والأنانيّة وأخرى هيستيريّة ومتسلطة وغيرها، إلا أنّ الشخصيّة النرجسيّة إحدى الشخصيات التي تحتاجُ إلى حرصٍ شديد عند التعامل معها في إطار العلاقات الاجتماعيّة، وسيتم في هذا المقال توضيح أهمّ المعلومات حول ما يجب معرفته عن الشخصية النرجسية والزواج وصفاتها، علمًا أنّ هذه الشخصية واحدة من أكثر الشخصيات التي تعاني مشاكل اجتماعية مع المجتمع على جميع الأصعدة.

الشخصية النرجسية والزواج

إنّ ما أثبتَته الدراساتُ الطبيّة التي أجراها علماء وخبراء في علم النفس وتحليل الشخصية، أن الرجل هو الأكثر الفئات اتصافًا بالشخصية النرجسية، وكما هو معروف فإن هذه الشخصية دائمًا ما تكونُ شديدة حبّ الذات وأنانية في التعامل مع المحيط التي تعيش فيه وضَنينة بمشاعرها أيضًا، وهذا الأمرُ ينعكس على الجانب الأسريّ خاصة على علاقة الزواج، فالشريكُ النرجسيّ كثيرًا ما يفرض سيطرته على الطرف الآخر، ويستمرّ في توجبه الاتهامات المليئة بالشك وإظهار عدم الثقة به، وهذا ما يدفع الطرف الآخر إلى التعامل بحديّة أكبر معه وإلى إبداء رغبته في إنهاء العلاقة العاطفية أو الزوجية، أمّا ما يتعلق بالحياة الزوجيّة، فالشخص النرجسيّ دائمًا ما يسعى إلى تدمير الوضع النفسيّ للطرف الآخر، والضغط نفسيًا عليه وإقحام الشريك في دائرة الضعف، ليكونَ هو الحلقة الأقوى، بالإضافة إلى ذلك، فإنّ العلاقة الجنسية بين الزوجين تكون غير مستقرّة وعدم وجود تبادل مشترك للعواطف فيما بينهما، بل ينحصرُ الأمر بالنسبة للزوج النرجسي في تحقيق رغباته دون الاهتمام لحاجة ورغبة الشريك، وهذا ما يُسهم في تفاقم الأمر وإنهاء علاقة الزواج بالانفصال، والجديرُ بالذكر أن الشخص النرجسيّ بعد مرحلة الانفصال أو الانطلاق لا يستطيع المضيّ قُدمًا في حياته، بل يتأثّر بشكلٍ كبير، وبالتالي يلقي اللوم على الشريك رفضًا منه بالاعتراف بخَطَئه.

صفات الشخصية النرجسية

هناك مجموعة من الصفات الشخصيّة التي يمكن ملاحظتها على الشخص المصاب بمشكلة الشخصية النفسية، ويمكن ملاحظتها عن طريق ملاحظة ردود أفعاله والسلوك الذي يُبديه مع الأشخاص المحيطين به، ومن أبرز هذه الصفات ما يأتي:

  • يميلُ الشخص النرجسيّ إلى تعظيم شأنه بين الجميع، فتجده كثير التحدث عن نفسه بعنجهيّة وتبجّح وبافتخار.
  • يجدُ صعوبة هذا الشخص في الإفصاح عن مشاعره وعواطفه لمن حوله، فتجده يفضل الابتعاد والعزلة عن المجتمع.
  • لا يتقبّل الشخص النرجسي تلقّي الانتقادات مهما كانت إيجابية أو سلبية.
  • لا يمكن أن يجد ما يرضيه، فهو دائم التذمر والاستياء.
  • لا يجيد توطيد العلاقات الاجتماعية حتى على صعيد العمل.
  • دائمًا ما يعتمد على استعمال الحركات الجسدية لاستفزاز الآخرين وتحقيرهم.