روسيا يَشغَلُ الاتحادُ الروسيّ موقعًا جغرافيًا يمتد إلى 17.075.400 كم² في الجزءِ الشماليّ من أوراسيا، وتحتلّ المرتبة الأولى على مستوى العالم بفضل مساحتها، وتشترك بحدودٍ مع عددٍ من الدول، من بينها: الصين وكازاخستان وكوريا الشمالية وإستونيا والنرويج، ويفصلُ بينها وبين اليابان حدودٌ بحرية بواسطة بحر أوخوتسك، وفيما يتعلّق بالتعداد السكاني؛ فقد تجاوز عددُ سكانها 143 مليون نسمة لتأتي بذلك في المرتبة التاسعة من حيث عدد السكان، وتتخذ من مدينة موسكو عاصمةً لها؛ والتي تعدُّ الأخيرة أيضًا بأنها من أكبر مدن العالم سكانًا، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن السياحة في روسيا وأبرز المناطق السياحية فيها. اقتصاد روسيا يعدُّ اقتصاد دولة روسيا اقتصادًا متقدمًا وناميًا بشكلٍ مضطرد في الآونة الأخيرة؛ إذ بدأت تحقق المكاسب إثْرَ ارتفاع أسعار الغاز الطبيعي والنفط اللذيْن يشكّلان أعظم صادراتها، كما تتزعّم مسألة تصدير المواد الخام وصادرات الطاقة بمختلف أشكالها، وبالإضافة إلى ما تقدّم، فإن لروسيا قدرة تصنيعية فريدة من نوعها في صناعة الفضاء، والعلوم وصناعة السلاح والهندسة النووية، وبفضل ذلك فقد تصدّر اقتصادها المرتبة التاسعة بين أكبر اقتصادات في العالم، والجديرُ بالذكر أنّ قطاع السياحة في روسيا يؤدّي أيضًا دورًا فعالًا في زيادة الدخل القوميّ. السياحة في روسيا تمكّنت السياحة في روسيا من التقدّم بشكلٍ ملحوظ في نهايات العصر السوفييتي، حيث تطوّر القطاع الداخلي منها في بداية الأمر، ثم شمل القطاع الخارجي لاحقًا، ويُعزى السبب في هذا التطور الكبير إلى ما تمتلكه البلاد من إرث تراثي وثقافي، وطبيعة غنّاء متنوعة في مختلف أرجاء البلاد، وبالإضافة إلى وجود 23 موقعًا روسيًّا ضمن قائمة مواقع التراث العالميّ، ومن الجدير بالذكر أن لروسيا مقومات كبيرة ساعدت في تطوير السياحة الداخلية وأسهمت في استقطاب السياح الأجانب، ومن أبرز الأمور التي ساعدت على ذلك: احتواء أراضيها على مناطق من القطب الشمالي، ومناطق شبه استوائية، وتنوع في التضاريس، إلى جانب مساحات شاسعة من السواحل كساحل البحر الأسود وبحر البلطيق. مناطق السياحة في روسيا رصدت السياحة في روسيا توافُد ما يفوق 56.5 مليون سائح في غضونِ عام 2017م وفقًا لوكالة الإحصائيات الروسية تورستات، وقد جاء ذلك على هامش تعدّد أنواع السياحة في البلاد ما بين تاريخية وعلاجيّة وأعمال ورياضية وطبيعية وغيرها الكثير، وتاليًا أهم المناطق الرئيسة فيها: السواحل السياحية، ومنها: يالطا ويفباتوريا. المعالم الثقافية، كالأوبرا ودور المسرح. المعالم التاريخية، ومنها: الكاتدرائيات والقصور، والمتاحف. الأماكن الطبيعية والمحميات. مدينة سوتشي، موطن الرياضة الشتوية في روسيا. جبال التاي، منطقة علاجية واستراخائية. منطقة كالينينغراد. مدينة كازان التاريخية.

السياحة في روسيا

السياحة في روسيا

بواسطة: - آخر تحديث: 5 يونيو، 2018

روسيا

يَشغَلُ الاتحادُ الروسيّ موقعًا جغرافيًا يمتد إلى 17.075.400 كم² في الجزءِ الشماليّ من أوراسيا، وتحتلّ المرتبة الأولى على مستوى العالم بفضل مساحتها، وتشترك بحدودٍ مع عددٍ من الدول، من بينها: الصين وكازاخستان وكوريا الشمالية وإستونيا والنرويج، ويفصلُ بينها وبين اليابان حدودٌ بحرية بواسطة بحر أوخوتسك، وفيما يتعلّق بالتعداد السكاني؛ فقد تجاوز عددُ سكانها 143 مليون نسمة لتأتي بذلك في المرتبة التاسعة من حيث عدد السكان، وتتخذ من مدينة موسكو عاصمةً لها؛ والتي تعدُّ الأخيرة أيضًا بأنها من أكبر مدن العالم سكانًا، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن السياحة في روسيا وأبرز المناطق السياحية فيها.

اقتصاد روسيا

يعدُّ اقتصاد دولة روسيا اقتصادًا متقدمًا وناميًا بشكلٍ مضطرد في الآونة الأخيرة؛ إذ بدأت تحقق المكاسب إثْرَ ارتفاع أسعار الغاز الطبيعي والنفط اللذيْن يشكّلان أعظم صادراتها، كما تتزعّم مسألة تصدير المواد الخام وصادرات الطاقة بمختلف أشكالها، وبالإضافة إلى ما تقدّم، فإن لروسيا قدرة تصنيعية فريدة من نوعها في صناعة الفضاء، والعلوم وصناعة السلاح والهندسة النووية، وبفضل ذلك فقد تصدّر اقتصادها المرتبة التاسعة بين أكبر اقتصادات في العالم، والجديرُ بالذكر أنّ قطاع السياحة في روسيا يؤدّي أيضًا دورًا فعالًا في زيادة الدخل القوميّ.

السياحة في روسيا

تمكّنت السياحة في روسيا من التقدّم بشكلٍ ملحوظ في نهايات العصر السوفييتي، حيث تطوّر القطاع الداخلي منها في بداية الأمر، ثم شمل القطاع الخارجي لاحقًا، ويُعزى السبب في هذا التطور الكبير إلى ما تمتلكه البلاد من إرث تراثي وثقافي، وطبيعة غنّاء متنوعة في مختلف أرجاء البلاد، وبالإضافة إلى وجود 23 موقعًا روسيًّا ضمن قائمة مواقع التراث العالميّ، ومن الجدير بالذكر أن لروسيا مقومات كبيرة ساعدت في تطوير السياحة الداخلية وأسهمت في استقطاب السياح الأجانب، ومن أبرز الأمور التي ساعدت على ذلك: احتواء أراضيها على مناطق من القطب الشمالي، ومناطق شبه استوائية، وتنوع في التضاريس، إلى جانب مساحات شاسعة من السواحل كساحل البحر الأسود وبحر البلطيق.

مناطق السياحة في روسيا

رصدت السياحة في روسيا توافُد ما يفوق 56.5 مليون سائح في غضونِ عام 2017م وفقًا لوكالة الإحصائيات الروسية تورستات، وقد جاء ذلك على هامش تعدّد أنواع السياحة في البلاد ما بين تاريخية وعلاجيّة وأعمال ورياضية وطبيعية وغيرها الكثير، وتاليًا أهم المناطق الرئيسة فيها:

  • السواحل السياحية، ومنها: يالطا ويفباتوريا.
  • المعالم الثقافية، كالأوبرا ودور المسرح.
  • المعالم التاريخية، ومنها: الكاتدرائيات والقصور، والمتاحف.
  • الأماكن الطبيعية والمحميات.
  • مدينة سوتشي، موطن الرياضة الشتوية في روسيا.
  • جبال التاي، منطقة علاجية واستراخائية.
  • منطقة كالينينغراد.
  • مدينة كازان التاريخية.