البحث عن مواضيع

تعتبر جزيرة بالي أجمل الجزر على مستوى العالم، الواقعة في أندونيسيا، وهي واحدة من من ‏‎800‎‏ جزيرة موجوده بها، وتقع في أقصى غرب جزر سوندا الصغرى، غرب جزيرة جاوا، وإلى الشرق من لومبوك، تبعد عن العاصمة الاندونيسية جاكرتا ما يقارب الساعتين سفراً بالطائرة، كما وأن السياحة في بالي زاخرة بشكل كبير وملحوظ، حيث يقصدها السواح والزائرين بشكل واسع وكبير للتمتع بطبيعتها وغاباتها الإستوائية الخلابة والإستجمام بسحر شواطئها الآخاذه، وتتميز جزيرة بالي بفعاليات متعددة متنوعة ومسليّة للسائح،  والتي تهتم بالفعاليات الرياضية كالسباحة وهواية صيد السمك  والغطس، إضافة إلى نشاطات ترفيهية واسعة مثل ممارسة ركوب القوارب والسفن الصغيرة والمشي على الشواطئ الرملية الممتعة، ومشاهدة المناظر المدهشة للشلالات والبحيرات المنتشرة، ويهتم سكان بالي بالبضائع التراثية والشعبية ضمن الأسواق المنتشرة على مدى الجزيرة، ويعملون في نحت الخشب وصياغة الذهب والفضة التي ورثوها عن الأباء والأجداد، وترى الحياة جميلة ومنتعشة في البر والبحر للجزيرة، وتمتاز بتنوع الثروة الحيوانية والنباتية، وبها العديد من الحدائق العامة التي تضم حيوانات ونباتات رائعة وغريبة، وبها الفيلة والزواحف وطيور وفراشات ألوانها في غاية الروعة والجمال. معلومات عامة عن جزيرة بالي اكتسبت بالي أهميتها السياحية المحلية والعالمية من الطبيعة والمناظر الخلابة التي تتمتع بها وشواطئها الفاتنة للناظر والمتميزة بسكونها الهادئ، لتصبح الجزيرة المثالية عند الكثير ممن يفضلون قضاء شهر العسل، ومقصد سياحي لأوقات جميلة مع الأصدقاء والأحبة. حسب تعداد عام 2005 لسكان جزيرة بالي، والذي بلغ حوالي (3151000) مليون نسمة، وتعتبر الموطن الأصلي للأقلية الهندوسية التي تشكل من عدد سكان بالي الأندونيسية ما يقارب (93.18)٪، حيث يُشكل النسبة المتبقية المسلمين. تشتهر بالي بصناعة الجلود والمعادن، وفي هوايات الرقص والنحت والرسم والموسيقى. السياحة في بالي أهم المعالم السياحية التي تعتبر سر ازدهار السياحة في بالي هي كما يلي : - شاطئ جيمباران إطلالة شاطئء جيمباران ذات المشهد الرائع والمدهش على المحيط الهندي وبحر بالي، وأجمل ما به مشاهدة لحظات الغروب المنقطعة النظير، لما يتميز بصفاء مياهه وروعة أضواء الشموع والنجوم المتلئلة، التي تُنير على إمتداد و طول الشاطئ، والمشهور بكثرة المطاعم المقامة على أرصفته وعلى رماله البيضاء الناعمة، والتي تقدم أرقى وألذ المأكولات والأسماك البحرية الطازجة. شاطئ كوتا‏ أحد شواطئء بالي التي يقصدها الزوار وبكثرة، لما يتميز به بأمواجه العالية ورماله الناعمة، التي يعشقها هواة ركوب الأمواج، وكما يوجد به العديد من المقاهي والمطاعم المختلفة الأصناف واللذيدة، وأكثر ما يجذبك إليها أجوائه الليلية المختلفة عن النهار، لترى النجوم المتلالئة المصاحبة لصوت تضارب الأمواج المدهش.‏ ديسكفري مول ويعد من أضخم وأكبر المراكز التجارية والمتاجر التي تبيع أنواع مختلفة من البضائع التي تجذب الزائر للتبضع والشراء، وبه مطاعم عالمية ومقاهي البوظة، والمتميز بإطلالته الساحرة على شاطئء الجزيرة.‏ شاطئ نوسا دوا في بالي يحتوي هذا الشاطئء على العديد من الرياضات المائية والبحرية الجميلة، مثل سفن البنانا الرائعة والمظلة الشراعية، التي شدّت السواح إلى التمتع بفعاليتها المختلفة والمسليّة، وتضم الكثير من الأكشاك التي تقدم ألذّ الأطعمة والمشروبات المتنوعة، والتي  تزيد من تعلقك بالمكان لقضاء أكبر وقت ممتع ومريح به.‏ سباق جاموس الماء في نياجرا المشهور ببداية سباقاته في ركوب الأمواج الهائجة والمدهشة مبكراً من السابعة صباحاً من كل يوم أحد وكل إسبوعين. بحيرة براتان‏ والتي يمكن الوصول إليها باستئجار تاكسي غير مكلف ورخيص بـ (‏‎50‎‏ دولارًا)، ليأخذك في جوله ونزهة مختلفة ومغامرة في أجمل طرق بالي وصعوداً إلى بحيرة براتان، والتي تستغرق حوالي ساعتين، ويوجد بالبحيرة معبد المياه الذي يضم الهواء البارد والضباب الخفيف. شاطئ لوفينا والإبحار الممتع مع الدلافين لمحبي الدلافين والمغامرة باللعب معها في تجربة نادرة للإبحار على شاطئ لوفينا، والتي تميز بالي بها كفكرة غريبة ومدهشة لجذب السياح وقضاء إجازات مدهشة وممتعة. ويستطيع الزائر لجزيرة بالي الإستمتاع بمنتجعاتها الفاخرة والإستجمام بالمياه الساخنة، وتناول الأطعمة المختلفة الأصناف في مطاعمها المذهلة، بإطلالتها على الشواطئ الساحرة والغابات الإستوائية الخلابة، ولا بأس في قضاء وقت جميل والإسترخاء بأخذ حمام شمس على شواطئها الهادئة. جزيرة بالي من أهم الوجهات السياحية والعالمية، بإعتبارها من أجمل الجزر وأفضلها، والمهمة في تنمية ودعم المجال السياحي لأندونيسيا، ولما تتسم به من إلتزامها وتأثرها بالعادات والتقاليد، التي ميزّت طابعها وأسلوبها في إهتمام وجذب السائحين والباحثين عن جمال الطبيعة الجذابة لقضاء أوقات رائعة. المراجع:  1   2

السياحة في بالي

السياحة في بالي
بواسطة: - آخر تحديث: 18 مايو، 2017

تعتبر جزيرة بالي أجمل الجزر على مستوى العالم، الواقعة في أندونيسيا، وهي واحدة من من ‏‎800‎‏ جزيرة موجوده بها، وتقع في أقصى غرب جزر سوندا الصغرى، غرب جزيرة جاوا، وإلى الشرق من لومبوك، تبعد عن العاصمة الاندونيسية جاكرتا ما يقارب الساعتين سفراً بالطائرة، كما وأن السياحة في بالي زاخرة بشكل كبير وملحوظ، حيث يقصدها السواح والزائرين بشكل واسع وكبير للتمتع بطبيعتها وغاباتها الإستوائية الخلابة والإستجمام بسحر شواطئها الآخاذه، وتتميز جزيرة بالي بفعاليات متعددة متنوعة ومسليّة للسائح،  والتي تهتم بالفعاليات الرياضية كالسباحة وهواية صيد السمك  والغطس، إضافة إلى نشاطات ترفيهية واسعة مثل ممارسة ركوب القوارب والسفن الصغيرة والمشي على الشواطئ الرملية الممتعة، ومشاهدة المناظر المدهشة للشلالات والبحيرات المنتشرة، ويهتم سكان بالي بالبضائع التراثية والشعبية ضمن الأسواق المنتشرة على مدى الجزيرة، ويعملون في نحت الخشب وصياغة الذهب والفضة التي ورثوها عن الأباء والأجداد، وترى الحياة جميلة ومنتعشة في البر والبحر للجزيرة، وتمتاز بتنوع الثروة الحيوانية والنباتية، وبها العديد من الحدائق العامة التي تضم حيوانات ونباتات رائعة وغريبة، وبها الفيلة والزواحف وطيور وفراشات ألوانها في غاية الروعة والجمال.

معلومات عامة عن جزيرة بالي

  • اكتسبت بالي أهميتها السياحية المحلية والعالمية من الطبيعة والمناظر الخلابة التي تتمتع بها وشواطئها الفاتنة للناظر والمتميزة بسكونها الهادئ، لتصبح الجزيرة المثالية عند الكثير ممن يفضلون قضاء شهر العسل، ومقصد سياحي لأوقات جميلة مع الأصدقاء والأحبة.
  • حسب تعداد عام 2005 لسكان جزيرة بالي، والذي بلغ حوالي (3151000) مليون نسمة، وتعتبر الموطن الأصلي للأقلية الهندوسية التي تشكل من عدد سكان بالي الأندونيسية ما يقارب (93.18)٪، حيث يُشكل النسبة المتبقية المسلمين.
  • تشتهر بالي بصناعة الجلود والمعادن، وفي هوايات الرقص والنحت والرسم والموسيقى.

السياحة في بالي

أهم المعالم السياحية التي تعتبر سر ازدهار السياحة في بالي هي كما يلي : –

  • شاطئ جيمباران
    إطلالة شاطئء جيمباران ذات المشهد الرائع والمدهش على المحيط الهندي وبحر بالي، وأجمل ما به مشاهدة لحظات الغروب المنقطعة النظير، لما يتميز بصفاء مياهه وروعة أضواء الشموع والنجوم المتلئلة، التي تُنير على إمتداد و طول الشاطئ، والمشهور بكثرة المطاعم المقامة على أرصفته وعلى رماله البيضاء الناعمة، والتي تقدم أرقى وألذ المأكولات والأسماك البحرية الطازجة.

شاطئ جيمباران

  • شاطئ كوتا‏
    أحد شواطئء بالي التي يقصدها الزوار وبكثرة، لما يتميز به بأمواجه العالية ورماله الناعمة، التي يعشقها هواة ركوب الأمواج، وكما يوجد به العديد من المقاهي والمطاعم المختلفة الأصناف واللذيدة، وأكثر ما يجذبك إليها أجوائه الليلية المختلفة عن النهار، لترى النجوم المتلالئة المصاحبة لصوت تضارب الأمواج المدهش.‏

شاطئ كوتا‏

  • ديسكفري مول
    ويعد من أضخم وأكبر المراكز التجارية والمتاجر التي تبيع أنواع مختلفة من البضائع التي تجذب الزائر للتبضع والشراء، وبه مطاعم عالمية ومقاهي البوظة، والمتميز بإطلالته الساحرة على شاطئء الجزيرة.‏

ديسكفري مول

  • شاطئ نوسا دوا في بالي
    يحتوي هذا الشاطئء على العديد من الرياضات المائية والبحرية الجميلة، مثل سفن البنانا الرائعة والمظلة الشراعية، التي شدّت السواح إلى التمتع بفعاليتها المختلفة والمسليّة، وتضم الكثير من الأكشاك التي تقدم ألذّ الأطعمة والمشروبات المتنوعة، والتي  تزيد من تعلقك بالمكان لقضاء أكبر وقت ممتع ومريح به.‏

شاطئ نوسا دوا في بالي

  • سباق جاموس الماء في نياجرا
    المشهور ببداية سباقاته في ركوب الأمواج الهائجة والمدهشة مبكراً من السابعة صباحاً من كل يوم أحد وكل إسبوعين.

سباق جاموس الماء في نياجرا

  • بحيرة براتان‏
    والتي يمكن الوصول إليها باستئجار تاكسي غير مكلف ورخيص بـ (‏‎50‎‏ دولارًا)، ليأخذك في جوله ونزهة مختلفة ومغامرة في أجمل طرق بالي وصعوداً إلى بحيرة براتان، والتي تستغرق حوالي ساعتين، ويوجد بالبحيرة معبد المياه الذي يضم الهواء البارد والضباب الخفيف.

بحيرة براتان‏

  • شاطئ لوفينا والإبحار الممتع مع الدلافين
    لمحبي الدلافين والمغامرة باللعب معها في تجربة نادرة للإبحار على شاطئ لوفينا، والتي تميز بالي بها كفكرة غريبة ومدهشة لجذب السياح وقضاء إجازات مدهشة وممتعة.

شاطئ لوفينا والإبحار الممتع مع الدلافين

ويستطيع الزائر لجزيرة بالي الإستمتاع بمنتجعاتها الفاخرة والإستجمام بالمياه الساخنة، وتناول الأطعمة المختلفة الأصناف في مطاعمها المذهلة، بإطلالتها على الشواطئ الساحرة والغابات الإستوائية الخلابة، ولا بأس في قضاء وقت جميل والإسترخاء بأخذ حمام شمس على شواطئها الهادئة.

جزيرة بالي من أهم الوجهات السياحية والعالمية، بإعتبارها من أجمل الجزر وأفضلها، والمهمة في تنمية ودعم المجال السياحي لأندونيسيا، ولما تتسم به من إلتزامها وتأثرها بالعادات والتقاليد، التي ميزّت طابعها وأسلوبها في إهتمام وجذب السائحين والباحثين عن جمال الطبيعة الجذابة لقضاء أوقات رائعة.

المراجع:  1   2