جمهورية الفلبين تقعُ جمهوريّة الفلبين غرب المحيط الهادي في الجهة الجنوبية الشرقية من قارة آسيا، يحدُّها من الجهة الشرقية بحر الفلبين، ويحدها من الجهة الشمالية تايوان، ومن الجهة الغربية فيتنام، ومن الجنوب الغربيّ يحدُّها بحر سولو، ومن الجهة الجنوبية بحر سلبس، تعدُّ هذه الجمهورية أرخبيل يضم 7107 جزيرة، وتنقسم إلى ثلاثة أقسام جغرافية هي: منداناو وبيسابا ولوزون، تتخذُ الفلبين مانيلا عاصمةً لها، ويبلغ عدد سكان هذه البلاد ما يقارب 92 مليون نسمة، لذا تحتلّ المركز الثاني عشر في العالم من حيث التعداد السكاني، وسيتم التحدث عن السياحة في الفلبين في هذا المقال. مناخ الفلبين المُناخ في الفلبين مناخ استوائيّ، يمتدّ فصل الصيف من شهر آذار إلى شهر أيار، ويتميز بالطقس الجاف والحارّ، وتسقط الأمطار ابتداءً من شهر حزيران حتى شهر تشرين الثاني، ويكون الطقس جافًا وباردًا من شهر كانون الثاني إلى شهر شباط، والرياح الموسمية الشمالية الشرقية الجافة التي تسمّى (أميهان) تمتدّ من شهر تشرين الثاني إلى شهر نيسان، أمّا الرياح الموسمية الجنوبية الغربية التي تُعرف باسم (هاباغات) فتمتدّ من شهر شهر أيار وحتى شهر تشرين الأول، ويعد شهر كانون الأول من أبرد الأشهر، وشهر أيار من الأشهر الحارة جدًا. الديانة في الفلبين يعتنق عدد كبير من سكان الفلبين الديانة المسحية، وتبلغ نسبتهم 90%، ونسبة 10% ينتمون للطوائف المسيحية الأخرى، مثل: الكنيسة السبتية والكنيسة الأرثوذكسية وكنيسة المسيح المتحدة وكنيسة يسوع المسيح لقديسي الأيام الأخيرة، وينتمي 80% من السكان إلى الكنيسة الرومانية الكاثوليكية، بينما يعتنق من 5% إلى 10% من السكان الديانة الإسلامية، ويعيش المسلمين في أجزاء من أرخبيل سولو وبالاوان ومينداناو، كما يتبع البعض البهائية، بالإضافة إلى الديانات الشعبية الصينية والبوذية الطاوية. السياحة في الفلبين تتمثّلُ معالم السياحة في الفلبين بجمال طبيعتها، حيث تتمتّع بمعالم طبيعية ساحرة تضمّ العديد من الشواطئ والشلالات والبحيرات والكهوف، وتعدُّ هذه الدولة لوحةً فنية من صنع الخالق سبحانه وتعالى، وتعدُّ من أفضل الوجهات السياحية الموجودة في قارة آسيا، حيث تستقطب الزوار والسياح من جميع أنحاء العالم، وسيتم عرض أجمل أماكن السياحة في الفلبين كالآتي: بحيرة كايانجان: من أهمّ المناطق التي تجذب السياح؛ نظرًا لاحتوائها على المياه الزرقاء الصافية، كما تتميّز بجبالها الخضراء التي تمنح الزائر الشعور بالاسترخاء، وهي من بحيرات جزيرة بالاوان. بركان مايون: يعدُّ هذا البركان من أنشط البراكين في البلاد، ويُعرف باسم مخروط الكمال نظرًا لشكله المخروطي، ويقع في منطقة الباي في جزيرة لوزون، ويميزه بمظهرٍ جميل يجذب السيّاح من كل مكان. جزيرة بوراكاي: تصنّف شواطئ هذه الجزيرة أنها ثاني أفضل الشواطئ في العالم، وتتميز بمياهها ذات اللون الفيروزي، وشواطئها الرملية، وتضم جزيرة كايكوس وجزيرة توركس. شلالات تومالوق: تعدُّ هذه الشلالات لوحة فنية رائعة الجمال، حيث تتدفق المياه على صخورٍ تغطيها الطحالب، تقع هذه الشلالات في جزيرة سيبو. حديقة توباتاها الوطنية: عبارة عن محمية للطيور البحرية وتقع في بحر سولو، ويمكن للزائر ممارسة رياضة الغوص فيها حيث تحتوي على الشعاب المرجانية الملونة. كهف سوماجينغ: يتكون هذا الكهف من تجمعاتٍ وتكويناتٍ صخرية نادرة، ويقع في جزيرة لوزون. مدينة مانيلا: تحتوي هذه المدينة التي تعدُّ عاصمة الفلبين على معالم ثقافية وتاريخية ومنها كنيسة سان أوغستين وحصن سانتياغو، وتشتهر أيضًا بالمناطق السياحية الترفيهية مثل: القصور والمتنزهات والحدائق العامّة، وتقع على ساحل خليج مانيلا من الجانب الشرقي. مدينة باقيو: يبلغ عدد سكان هذه المدينة ما يقارب 318.676 نسمة، وتتميز بمناخها المعتدل والبارد على مدار السنة، وتضم العديد من الأماكن السياحية مثل القصور التي تتميز بهندستها المعمارية الرائعة، كما تضم النصب التذكارية مثل نصب رأس السد بالإضافة إلى حديقة الألغام والكاتدرائيات وحقول الفراولة. مدينة سيبو: تعدُّ مركزًا تجاريًا مهمًا في البلاد، وتضم العديد من الأماكن السياحية والجزر والشواطئ والقِقم الجبلية، تقع هذه المدينة في جزيرة سيبو على الساحل الشرقي.

السياحة في الفلبين

السياحة في الفلبين

بواسطة: - آخر تحديث: 4 يونيو، 2018

جمهورية الفلبين

تقعُ جمهوريّة الفلبين غرب المحيط الهادي في الجهة الجنوبية الشرقية من قارة آسيا، يحدُّها من الجهة الشرقية بحر الفلبين، ويحدها من الجهة الشمالية تايوان، ومن الجهة الغربية فيتنام، ومن الجنوب الغربيّ يحدُّها بحر سولو، ومن الجهة الجنوبية بحر سلبس، تعدُّ هذه الجمهورية أرخبيل يضم 7107 جزيرة، وتنقسم إلى ثلاثة أقسام جغرافية هي: منداناو وبيسابا ولوزون، تتخذُ الفلبين مانيلا عاصمةً لها، ويبلغ عدد سكان هذه البلاد ما يقارب 92 مليون نسمة، لذا تحتلّ المركز الثاني عشر في العالم من حيث التعداد السكاني، وسيتم التحدث عن السياحة في الفلبين في هذا المقال.

مناخ الفلبين

المُناخ في الفلبين مناخ استوائيّ، يمتدّ فصل الصيف من شهر آذار إلى شهر أيار، ويتميز بالطقس الجاف والحارّ، وتسقط الأمطار ابتداءً من شهر حزيران حتى شهر تشرين الثاني، ويكون الطقس جافًا وباردًا من شهر كانون الثاني إلى شهر شباط، والرياح الموسمية الشمالية الشرقية الجافة التي تسمّى (أميهان) تمتدّ من شهر تشرين الثاني إلى شهر نيسان، أمّا الرياح الموسمية الجنوبية الغربية التي تُعرف باسم (هاباغات) فتمتدّ من شهر شهر أيار وحتى شهر تشرين الأول، ويعد شهر كانون الأول من أبرد الأشهر، وشهر أيار من الأشهر الحارة جدًا.

الديانة في الفلبين

يعتنق عدد كبير من سكان الفلبين الديانة المسحية، وتبلغ نسبتهم 90%، ونسبة 10% ينتمون للطوائف المسيحية الأخرى، مثل: الكنيسة السبتية والكنيسة الأرثوذكسية وكنيسة المسيح المتحدة وكنيسة يسوع المسيح لقديسي الأيام الأخيرة، وينتمي 80% من السكان إلى الكنيسة الرومانية الكاثوليكية، بينما يعتنق من 5% إلى 10% من السكان الديانة الإسلامية، ويعيش المسلمين في أجزاء من أرخبيل سولو وبالاوان ومينداناو، كما يتبع البعض البهائية، بالإضافة إلى الديانات الشعبية الصينية والبوذية الطاوية.

السياحة في الفلبين

تتمثّلُ معالم السياحة في الفلبين بجمال طبيعتها، حيث تتمتّع بمعالم طبيعية ساحرة تضمّ العديد من الشواطئ والشلالات والبحيرات والكهوف، وتعدُّ هذه الدولة لوحةً فنية من صنع الخالق سبحانه وتعالى، وتعدُّ من أفضل الوجهات السياحية الموجودة في قارة آسيا، حيث تستقطب الزوار والسياح من جميع أنحاء العالم، وسيتم عرض أجمل أماكن السياحة في الفلبين كالآتي:

  • بحيرة كايانجان: من أهمّ المناطق التي تجذب السياح؛ نظرًا لاحتوائها على المياه الزرقاء الصافية، كما تتميّز بجبالها الخضراء التي تمنح الزائر الشعور بالاسترخاء، وهي من بحيرات جزيرة بالاوان.

  • بركان مايون: يعدُّ هذا البركان من أنشط البراكين في البلاد، ويُعرف باسم مخروط الكمال نظرًا لشكله المخروطي، ويقع في منطقة الباي في جزيرة لوزون، ويميزه بمظهرٍ جميل يجذب السيّاح من كل مكان.

  • جزيرة بوراكاي: تصنّف شواطئ هذه الجزيرة أنها ثاني أفضل الشواطئ في العالم، وتتميز بمياهها ذات اللون الفيروزي، وشواطئها الرملية، وتضم جزيرة كايكوس وجزيرة توركس.

  • شلالات تومالوق: تعدُّ هذه الشلالات لوحة فنية رائعة الجمال، حيث تتدفق المياه على صخورٍ تغطيها الطحالب، تقع هذه الشلالات في جزيرة سيبو.

  • حديقة توباتاها الوطنية: عبارة عن محمية للطيور البحرية وتقع في بحر سولو، ويمكن للزائر ممارسة رياضة الغوص فيها حيث تحتوي على الشعاب المرجانية الملونة.

  • كهف سوماجينغ: يتكون هذا الكهف من تجمعاتٍ وتكويناتٍ صخرية نادرة، ويقع في جزيرة لوزون.

  • مدينة مانيلا: تحتوي هذه المدينة التي تعدُّ عاصمة الفلبين على معالم ثقافية وتاريخية ومنها كنيسة سان أوغستين وحصن سانتياغو، وتشتهر أيضًا بالمناطق السياحية الترفيهية مثل: القصور والمتنزهات والحدائق العامّة، وتقع على ساحل خليج مانيلا من الجانب الشرقي.

  • مدينة باقيو: يبلغ عدد سكان هذه المدينة ما يقارب 318.676 نسمة، وتتميز بمناخها المعتدل والبارد على مدار السنة، وتضم العديد من الأماكن السياحية مثل القصور التي تتميز بهندستها المعمارية الرائعة، كما تضم النصب التذكارية مثل نصب رأس السد بالإضافة إلى حديقة الألغام والكاتدرائيات وحقول الفراولة.

  • مدينة سيبو: تعدُّ مركزًا تجاريًا مهمًا في البلاد، وتضم العديد من الأماكن السياحية والجزر والشواطئ والقِقم الجبلية، تقع هذه المدينة في جزيرة سيبو على الساحل الشرقي.