مملكة البحرين تتّخذُ البحرين المَنامة عاصمةً لها، وتقع هذه المملكة في الخليج العربيّ شرق شبه الجزيرة العربية، استقلت دولة البحرين من الاحتلال البريطاني عام 1971، وترتبط دولة البحرين مع الجمهورية السعودية بجسر الملك فهد، ويبلغ عدد سكانها لعام 2010م  ما يقارب 1.234.571 نسمة، ويُشكّل المواطنون البحرينيون ما نسبته 46% من السكان، والغالبية العظمى من السكان هم العرب، كما يعيش في البلاد رعايا هنود وعدد كبير من الناس من جنوب قارة آسيا، وتُعرف هذه الدولة بأنها من أكثر الدول السيادية ذات الكثافة السكانيّة، وسيتم في هذا المقال التطرق لموضوع السياحة في البحرين. مناخ البحرين يتميّز المُناخ في هذه الدولة بشدة الرطوبة والشمس الحارة وقلة الأمطار، حيث تشهد فصلين طويلين هما الشتاء والصيف، وفصلين قصيرين هما الخريف والربيع. يتميز المناخ في فصل الصيف بالرطوبة العالية والجفاف وارتفاع شديد في درجات الحرارة، أمّا في فصل الشتاء فتنخفض درجات الحرارة بصورةٍ طفيفة بحيث يكون الطقس معتدلًا تسقط فيه كميات قليلة من الأمطار. السياحة في البحرين تُعدُّ السياحة في البحرين من أهم الموارد الاقتصاديّة فيها، حيث تستقطب المملكة أكثر من مليونيْ زائرٍ وسائح سنويًا، وغالبية السياح هم من دول الخليج العربي كالسعوديين والقطريين والإماراتيين والعمانيين، أمّا السياح الأجانب فمعظمهم من الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا، وتُعدُّ شركة البحرين للسياحة من أكبر الشركات التي تدعم السياحة في هذه الدولة التي تنتشر فيها الأماكن الأثرية والمتاحف والشواطئ، وتقام فيها العديد من المؤتمرات والمعارض، ومن الجدير بالذكر بأنّ السياحة في البحرين تقدمت بشكلٍ كبير في الآونة الأخيرة. الأماكن السياحية في البحرين من أهم موارد الاقتصاد في المملكة هي السياحة كما ذُكِر سابقًا، وتُعدُّ أكثر دولة في الخليج العربي استقطابًا للسياح؛ نظرًا لاحتوائها على معالم سياحية تجذب الزوار من كل مكان، وسيتم ذِكر أبرز الأماكن السياحية في البحرين في السطور الآتية: قلعة البحرين: تقع القلعة على شاطئ البحر شمال جزيرة البحرين في ضاحية السيف، تبعد عن مدينة المنامة بمسافة (6) كيلو متر، ويصل ارتفاعها إلى 39 كيلو متر، ويُطلق عليها أيضًا اسم قلعة البرتغال، وهي مكان متخصص للحفريات والبحوث، وتضمّ العديد من المعروضات والتحف. مركز التجارة العالمي البحرين: يتميز هذا المركز بتصميمه المعماري الرائع، ويرتفع عن سطح الأرض بمسافة تُقدّر بـ 787 قدمًا، ويتكون من ثلاثة توربينات للرياح تسهم في إنارة (300) منزل. سوق باب البحرين: يضمّ السوق العديد من الفنادق، ويتكون من بوابة مقوسة مع نافورة، ويحتوي على عدّة متاجر متخصّصة ببيع اللؤلؤ والذهب، بالإضافة إلى مجموعة من الأكشاك التي تبيع الملابس والفاكهة والخضروات. مسجد آل خميس: يُعدُّ هذا المسجد من أبرز المعالم السياحية في البحرين، ويقع في منطقة خميس، يبلغ طول المسجد 113 مترًا ويتكوّن من مئذنتين، كما توجد فيه قاعة للصلاة تتميز بوجود أسقف أعمدتها خشبية، وبُني مسجد آل خميس في القرن السابع. شجرة الحياة: تقع الشجرة فوق التلال الرمليّة وسط الصحراء ويبلغ عمرها 500 عام، بينما يبلغ ارتفاعها 25 قدم، وتُعدُّ شجرة الحياة من عجائب الدنيا وتستقطب 50.000 سائحٍ في السنة. محمية العرين: تتكوّن من مجموعة كبيرة من الحيوانات البرية التي يصل عددها إلى أكثر من 500 حيوان، وتتميز بحديقتها الخضراء ومساحاتها الشاسعة، وتحتوي على 10.000 نوع من النباتات الفريدة. جبل آل الدخان: يبلغُ ارتفاع هذا الجبل 143 مترًا، ويُعدّ من أعلى المناطق في مملكة البحرين، يزوره السائح للتخييم، حيث يحتوي على العديد من الكهوف. متحف البحرين الوطني: يعدُّ أول متحف في المملكة، ويتكوّن من عددٍ كبيرة من الآثار ومن المحلات التجارية وصالات العرض والقاعات، وتمّ افتتاحُه عام 1988م. مسجد الفاتح الكبير: بُني هذا المسجد من الخشب الساج والزجاج والرخام، أمّا القبة فإنها مصنوعة من الألياف الزجاجيّة، وقد تمّ بناؤه عام 988م، ويتسع لأكثر من 7000 شخصٍ.

السياحة في البحرين

السياحة في البحرين

بواسطة: - آخر تحديث: 28 مايو، 2018

مملكة البحرين

تتّخذُ البحرين المَنامة عاصمةً لها، وتقع هذه المملكة في الخليج العربيّ شرق شبه الجزيرة العربية، استقلت دولة البحرين من الاحتلال البريطاني عام 1971، وترتبط دولة البحرين مع الجمهورية السعودية بجسر الملك فهد، ويبلغ عدد سكانها لعام 2010م  ما يقارب 1.234.571 نسمة، ويُشكّل المواطنون البحرينيون ما نسبته 46% من السكان، والغالبية العظمى من السكان هم العرب، كما يعيش في البلاد رعايا هنود وعدد كبير من الناس من جنوب قارة آسيا، وتُعرف هذه الدولة بأنها من أكثر الدول السيادية ذات الكثافة السكانيّة، وسيتم في هذا المقال التطرق لموضوع السياحة في البحرين.

مناخ البحرين

يتميّز المُناخ في هذه الدولة بشدة الرطوبة والشمس الحارة وقلة الأمطار، حيث تشهد فصلين طويلين هما الشتاء والصيف، وفصلين قصيرين هما الخريف والربيع.

يتميز المناخ في فصل الصيف بالرطوبة العالية والجفاف وارتفاع شديد في درجات الحرارة، أمّا في فصل الشتاء فتنخفض درجات الحرارة بصورةٍ طفيفة بحيث يكون الطقس معتدلًا تسقط فيه كميات قليلة من الأمطار.

السياحة في البحرين

تُعدُّ السياحة في البحرين من أهم الموارد الاقتصاديّة فيها، حيث تستقطب المملكة أكثر من مليونيْ زائرٍ وسائح سنويًا، وغالبية السياح هم من دول الخليج العربي كالسعوديين والقطريين والإماراتيين والعمانيين، أمّا السياح الأجانب فمعظمهم من الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا، وتُعدُّ شركة البحرين للسياحة من أكبر الشركات التي تدعم السياحة في هذه الدولة التي تنتشر فيها الأماكن الأثرية والمتاحف والشواطئ، وتقام فيها العديد من المؤتمرات والمعارض، ومن الجدير بالذكر بأنّ السياحة في البحرين تقدمت بشكلٍ كبير في الآونة الأخيرة.

الأماكن السياحية في البحرين

من أهم موارد الاقتصاد في المملكة هي السياحة كما ذُكِر سابقًا، وتُعدُّ أكثر دولة في الخليج العربي استقطابًا للسياح؛ نظرًا لاحتوائها على معالم سياحية تجذب الزوار من كل مكان، وسيتم ذِكر أبرز الأماكن السياحية في البحرين في السطور الآتية:

  • قلعة البحرين: تقع القلعة على شاطئ البحر شمال جزيرة البحرين في ضاحية السيف، تبعد عن مدينة المنامة بمسافة (6) كيلو متر، ويصل ارتفاعها إلى 39 كيلو متر، ويُطلق عليها أيضًا اسم قلعة البرتغال، وهي مكان متخصص للحفريات والبحوث، وتضمّ العديد من المعروضات والتحف.

  • مركز التجارة العالمي البحرين: يتميز هذا المركز بتصميمه المعماري الرائع، ويرتفع عن سطح الأرض بمسافة تُقدّر بـ 787 قدمًا، ويتكون من ثلاثة توربينات للرياح تسهم في إنارة (300) منزل.

  • سوق باب البحرين: يضمّ السوق العديد من الفنادق، ويتكون من بوابة مقوسة مع نافورة، ويحتوي على عدّة متاجر متخصّصة ببيع اللؤلؤ والذهب، بالإضافة إلى مجموعة من الأكشاك التي تبيع الملابس والفاكهة والخضروات.

  • مسجد آل خميس: يُعدُّ هذا المسجد من أبرز المعالم السياحية في البحرين، ويقع في منطقة خميس، يبلغ طول المسجد 113 مترًا ويتكوّن من مئذنتين، كما توجد فيه قاعة للصلاة تتميز بوجود أسقف أعمدتها خشبية، وبُني مسجد آل خميس في القرن السابع.

  • شجرة الحياة: تقع الشجرة فوق التلال الرمليّة وسط الصحراء ويبلغ عمرها 500 عام، بينما يبلغ ارتفاعها 25 قدم، وتُعدُّ شجرة الحياة من عجائب الدنيا وتستقطب 50.000 سائحٍ في السنة.

  • محمية العرين: تتكوّن من مجموعة كبيرة من الحيوانات البرية التي يصل عددها إلى أكثر من 500 حيوان، وتتميز بحديقتها الخضراء ومساحاتها الشاسعة، وتحتوي على 10.000 نوع من النباتات الفريدة.

  • جبل آل الدخان: يبلغُ ارتفاع هذا الجبل 143 مترًا، ويُعدّ من أعلى المناطق في مملكة البحرين، يزوره السائح للتخييم، حيث يحتوي على العديد من الكهوف.

  • متحف البحرين الوطني: يعدُّ أول متحف في المملكة، ويتكوّن من عددٍ كبيرة من الآثار ومن المحلات التجارية وصالات العرض والقاعات، وتمّ افتتاحُه عام 1988م.

  • مسجد الفاتح الكبير: بُني هذا المسجد من الخشب الساج والزجاج والرخام، أمّا القبة فإنها مصنوعة من الألياف الزجاجيّة، وقد تمّ بناؤه عام 988م، ويتسع لأكثر من 7000 شخصٍ.