اليونان تقع دولة اليونان في شبه جزيرة البلقان الجزء الجنوبي الشرقي من قارة أوروبا، وتشغل حيزًا يمتد إلى 131957 كم² عند مفترق الطرق بين القارات الثلاث؛ أوروبا وأفريقيا وآسيا، وتشترك اليونان بحدود مع ألبانيا من الجهة الشمالية الغربية، وتحدها من الشمال كل من مقدونيا وبلغاريا، أما من الجهة الشمالية الشرقية فتأتي حدودها مع تركيا، وتشير إحصائيات التعداد السكاني لعام 2015م إلى أن عدد سكانها قد بلغ 10.955.000 مليون نسمة، ويذكر بأن لليونان تاريخًا يوصف بالأطول على مستوى التاريخ بين الحضارات القديمة، وتتخذ اليونان من مدينة أثينا عاصمةً لها، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن السياحة في أثينا. أثينا تشغل مدينة أثينا موقعًا جغرافيًا يصل إلى 39 كم² في الجهة الجنوبية من اليونان فوق سهل أتيكا القائم بين نهري إليسوس وكيفيسوس، ويقطن المدينة نحو 3.753.736 نسمة وفق إحصائيات عام 2005م، ويشار إلى أن المناخ المؤثر على المدينة هو المناخ المتوسطي شبه الاستوائي، وبفضل مناخها فقد حصدت أعلى درجة حرارة مسجلة في أوروبا وفق المنظمة العالمية للأرصاد الجوية، ويقوم الاقتصاد في الدرجة الأولى على السياحة في أثينا، كما يعتمد أيضًا على قطاع المصارف والصناعات. السياحة في أثينا يؤدي قطاع السياحة في أثينا دورًا هامًا في تطور اقتصادها؛ ويعزى ذلك لتوافد السياح إليها من جميع أنحاء العالم للاستمتاع بتاريخها العريق، ويشار إلى أن ذلك ليس جديدًا عليها؛ بل أنها حافظت على مكانتها بأن تبقى الوجهة السياحية الأولى منذ العصور القديمة، وساهمت الطبيعة الخلابة والأماكن التاريخية وجودة البنية التحتية فيها لتشجيع السياح لزيارتها دون تردد. المعالم السياحة في أثينا تزخر أراضي أثينا بالعديد من المعالم التي ساهمت في لفت أنظار السياح إليها من كل فجٍ عميق، وتتفاوت هذه المعالم ما بين تاريخية تعكس عراقة تاريخها، وأخرى طبيعية، ومن أهم هذه المعالم: أكروبوليس أثينا: من أكثر معالم السياحة في أثينا شهرةً واستقطابًا للسياح، حيث لا يخلو أي مخطط سياحي لليونان دون زيارتها. منطقة بلاكا أثينا: تشغل موقعًا في أسفل جبل الأكروبوليس، تنتشر فيها العمارات ذات الطابع الكلاسيكي، بالإضافة إلى وجود عدد من المتاحف القديمة. متحف الأكروبول: يعود تاريخ تشييده إلى عام 2007م، يتخذ الطابق العلوي تصميمًا يشبه معبد البارثينون المشهور. المتحف الأثري الوطني: يستعرض هذا المتحف آلاف القطع الأثرية التي تروي تاريخ اليونان العريق وأحداثه. تل الكافتيوس: يعتلي السياح هذا التل للتمتع بإطلالة رائعة، إذ يرتفع لعلوٍ يصل إلى 300 متر. معبد زيوس الأولمبي: يعود تاريخ بنائه إلى القرن السادس الميلادي.  

السياحة في أثينا

السياحة في أثينا

بواسطة: - آخر تحديث: 4 يونيو، 2018

اليونان

تقع دولة اليونان في شبه جزيرة البلقان الجزء الجنوبي الشرقي من قارة أوروبا، وتشغل حيزًا يمتد إلى 131957 كم² عند مفترق الطرق بين القارات الثلاث؛ أوروبا وأفريقيا وآسيا، وتشترك اليونان بحدود مع ألبانيا من الجهة الشمالية الغربية، وتحدها من الشمال كل من مقدونيا وبلغاريا، أما من الجهة الشمالية الشرقية فتأتي حدودها مع تركيا، وتشير إحصائيات التعداد السكاني لعام 2015م إلى أن عدد سكانها قد بلغ 10.955.000 مليون نسمة، ويذكر بأن لليونان تاريخًا يوصف بالأطول على مستوى التاريخ بين الحضارات القديمة، وتتخذ اليونان من مدينة أثينا عاصمةً لها، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن السياحة في أثينا.

أثينا

تشغل مدينة أثينا موقعًا جغرافيًا يصل إلى 39 كم² في الجهة الجنوبية من اليونان فوق سهل أتيكا القائم بين نهري إليسوس وكيفيسوس، ويقطن المدينة نحو 3.753.736 نسمة وفق إحصائيات عام 2005م، ويشار إلى أن المناخ المؤثر على المدينة هو المناخ المتوسطي شبه الاستوائي، وبفضل مناخها فقد حصدت أعلى درجة حرارة مسجلة في أوروبا وفق المنظمة العالمية للأرصاد الجوية، ويقوم الاقتصاد في الدرجة الأولى على السياحة في أثينا، كما يعتمد أيضًا على قطاع المصارف والصناعات.

السياحة في أثينا

يؤدي قطاع السياحة في أثينا دورًا هامًا في تطور اقتصادها؛ ويعزى ذلك لتوافد السياح إليها من جميع أنحاء العالم للاستمتاع بتاريخها العريق، ويشار إلى أن ذلك ليس جديدًا عليها؛ بل أنها حافظت على مكانتها بأن تبقى الوجهة السياحية الأولى منذ العصور القديمة، وساهمت الطبيعة الخلابة والأماكن التاريخية وجودة البنية التحتية فيها لتشجيع السياح لزيارتها دون تردد.

المعالم السياحة في أثينا

تزخر أراضي أثينا بالعديد من المعالم التي ساهمت في لفت أنظار السياح إليها من كل فجٍ عميق، وتتفاوت هذه المعالم ما بين تاريخية تعكس عراقة تاريخها، وأخرى طبيعية، ومن أهم هذه المعالم:

  • أكروبوليس أثينا: من أكثر معالم السياحة في أثينا شهرةً واستقطابًا للسياح، حيث لا يخلو أي مخطط سياحي لليونان دون زيارتها.

  • منطقة بلاكا أثينا: تشغل موقعًا في أسفل جبل الأكروبوليس، تنتشر فيها العمارات ذات الطابع الكلاسيكي، بالإضافة إلى وجود عدد من المتاحف القديمة.

  • متحف الأكروبول: يعود تاريخ تشييده إلى عام 2007م، يتخذ الطابق العلوي تصميمًا يشبه معبد البارثينون المشهور.

  • المتحف الأثري الوطني: يستعرض هذا المتحف آلاف القطع الأثرية التي تروي تاريخ اليونان العريق وأحداثه.

  • تل الكافتيوس: يعتلي السياح هذا التل للتمتع بإطلالة رائعة، إذ يرتفع لعلوٍ يصل إلى 300 متر.

  • معبد زيوس الأولمبي: يعود تاريخ بنائه إلى القرن السادس الميلادي.