البحث عن مواضيع

يعد السعال من الأعراض التي ترافق بعض الأمراض، و التي يمكن أن يصاب به أي شخص، و يتجاوزها بشكل طبيعي، ولكن السعال عند المدخنين قد يترك أثار خطره، و يتحول من كونه عرض لبعض الأمراض البسيطة، إلى مسبب لأمراض خطيرة. المشاكل الصحية الناتجة عن التدخين تنتج عن التدخين مشاكل صحية كثيره وامراض مختلفة تؤثر على صحة المدخن سلبا وتزداد الخطوره كلما زادت نسبة التدخين، بحيث يصبح المدخن عرضة للإصابة بواحدة من هذه الامراض او كلها مجتمعة، وتلك الامراض هي: انتفاج الرئة و هو ما يحدث بسبب تدمير العديد من الحويصلات الهوائية (الأكياس الهوائية) التي يتم فيها تبادل الأكسجين و ثاني أكسيد الكربون أثناء عملية التنفس، فتراكم المواد السامة الناتجة من التدخين يضعف جدران هذه الحويصلات مما يجعلها هشة و رقيقة، قابلة للتلف، و يعد السعال من أسباب حدوث ثقوب في هذه الحويصلات مما يقلل في كل مرة عدد الحويصلات الفعالة في الرئة، فيقلل نسبة الأكسجين و يزيد نسبة ثاني أكسيد الكربون في الجسم، و لهذا أثاره السلبية الكبيرة على الجسم. إلتهاب الشعب الهوائية يضاعف السعال العرضي، و الذي يصيب المدخنين بشكل مستمر من إنتاج المادة المخاطية في الشعب الهوائية و بشكل مستمر، مما يجعل هذه الطبقة السميكة من المخاط الموجود في الشعب الهوائية تعمل على تضيق الشعب الهوائية و صعوبة التنفس، ليس هذا فحسب بل هي أيضا بيئة مناسبة للتكون البكتيريا التي تسبب إلتهاب الشعب الهوائية، مما يزيد من تورم جدرانها، و إنتاج كميات أكبر من المخاط، فتصبح عملية التنفس أصعب شيئا فشيئا. الإلتهاب الرئوي أن استمرار مشكلة السعال, الذي يسبب إلتهاب الشعب الهوائية, يعرض الرئة للإصابة بالإلتهاب باالعدوى من خلال المخاط الذي يصل إليها من الشعب الهوائية الملتهبة, و يعد إلتهاب الرئة من الأمراض الخطيرة التي تسبب مشاكل كبيرة في التنفس. سرطان الرئة يؤدي التدخين و استمرار السعال إلى كثرة العدوى والإصابة بالفايروسات, مما يجعل الرئة أكثر عرضة للإصابة بسرطان الرئة, بالإضافة إلى أن المواد السامة التي تتراكم في الرئة بفعل التدخين تزيد من هذه النسبة. أسباب السعال مع البلغم يعتبر السعال من الوسائل التي يستطيع الجسم من خلالها التخلص من الميكروبات و الأجسام الأخرى الموجودة داخل الشُّعب الهوائية و التنفسيَّة و الرئتين أيضاً، ويتم التخلص من الإفرازات عن طريق البلغم الخارج مع السُّعال. علاج السعال المزمن بالأعشاب الشاي و الليمون و الزنجبيل: يعتبر من أسهل العلاجات المنزلية, المستخدمة لعلاج النوبات الطويلة من السعال, حيث يحتوي الزنجبيل على خصائص طبية تعمل على قمع أمراض الجهاز التنفسي, و يتميز بعنصره المهدئ, الذي يبقي الجسم رطبا. اليانسون، يستخدم اليانسون كمهدئ طبيعي, يساعد في تهدئة و علاج إلتهاب الحلق, كما و يستخدم الكركم لعلاج السعال الجاف, بعد سحق و تحميص جذوره, حيث يمكن استخدام مسحوقه مرتين في اليوم, للتخفيف من حدة السعال. علاج الكحة الناتجة عن التدخين يعد الذهاب للطبيب, و تشخيص الحالة و تناول الدواء المنتاسب أمر أساسي لا بد منه, و لكن بالإضافة لذلك, عليك التخلص من السبب الحقيقي للمشكلة, وهو التدخين, فيعد الإقلاع عنه أمر مهم من أجل عدم الوقوع في هذه المشاكل الصحية المعقدة, و فيما يلي بعض النصائح التي قد تساعد أيضا في العلاج: إجراء تمارين التنفس العميق في الهواء الطلق. إستنشاق بخار مغلي النعناع و الكافور. تناول الأطعمة التي تساعدك في التخلص من سموم التدخين مثل العنب، اللوز، الزيتون، البصل، الفجل، الملفوف و القرنبيط. إضافة بعض الملح إلى الماء الدافئ, و عمل الرغرة عدة مرات خلال اليوم, من أجل تسريع عملية التخلص من المخاط و تهدئة السعال. شرب الماء بكميات كبيرة, فهو عامل أساسي للترطيب و تجاوز الألم المصاحب للسعال. إستبدال تناول القهوة بالشاي الساخن و الماء، من أجل تهدئة الحلق و الحد من السعال. الحفاظ على رطوبة الغرفة، فالأجواء الجافة تؤدي إلى تفاقم السعال. وضع الرأس بشكل مرتفع خلال النوم، فهذا ما يمنع تجمع المخاط في الحلق و الدخول في نوبة من السعال القوي. السعال التحسسي يحدث السُّعال التحسُّسي نتيجة الاصابة للتحسس من بعض الأمراض، مثل السعال الناتج عن الربيع و السعال الناتج بسبب الاقتراب من الصوف و الريش وغيرها، كما قد ينتج السُّعال بسبب الاصابة بالالتهاب الجيوب الأنفية حيث ان الحساسية لغبار الطلع تزداد في فصل الربيع. علاج الكحة الناتجة عن التدخين يتم علاج الكحّة الناتجة عن التخين بطرق كثيرة، لكن الخطوة الأهم في العلاج هي الاقلاع عن التدخين او محاولة التخفيف من عدد السجائر التي يتم تدخينها، أما طرق التخلص من الكحة فهي كالآتي: استنشاق البخار: يساعد على التخلص من المُخاط الذي يعيق ممر دخول الهواء، و يعتبر من أحد العمليّات العلمية التي تساعد في علاج الحلق، و استرداد وضعه الطبيعي. مشروب العرقسوس، يمتاز هذا المشروب بقدرته على علاج الإحتقان و التخفيف من السُّعال. الزعتر، يعمل مشروب الزعتر على تخفيف الإحتقان و القضاء على السُّعال.

السعال عند المدخنين

السعال عند المدخنين
بواسطة: - آخر تحديث: 16 مايو، 2017

يعد السعال من الأعراض التي ترافق بعض الأمراض، و التي يمكن أن يصاب به أي شخص، و يتجاوزها بشكل طبيعي، ولكن السعال عند المدخنين قد يترك أثار خطره، و يتحول من كونه عرض لبعض الأمراض البسيطة، إلى مسبب لأمراض خطيرة.

المشاكل الصحية الناتجة عن التدخين

تنتج عن التدخين مشاكل صحية كثيره وامراض مختلفة تؤثر على صحة المدخن سلبا وتزداد الخطوره كلما زادت نسبة التدخين، بحيث يصبح المدخن عرضة للإصابة بواحدة من هذه الامراض او كلها مجتمعة، وتلك الامراض هي:

  • انتفاج الرئة
    و هو ما يحدث بسبب تدمير العديد من الحويصلات الهوائية (الأكياس الهوائية) التي يتم فيها تبادل الأكسجين و ثاني أكسيد الكربون أثناء عملية التنفس، فتراكم المواد السامة الناتجة من التدخين يضعف جدران هذه الحويصلات مما يجعلها هشة و رقيقة، قابلة للتلف، و يعد السعال من أسباب حدوث ثقوب في هذه الحويصلات مما يقلل في كل مرة عدد الحويصلات الفعالة في الرئة، فيقلل نسبة الأكسجين و يزيد نسبة ثاني أكسيد الكربون في الجسم، و لهذا أثاره السلبية الكبيرة على الجسم.
  • إلتهاب الشعب الهوائية
    يضاعف السعال العرضي، و الذي يصيب المدخنين بشكل مستمر من إنتاج المادة المخاطية في الشعب الهوائية و بشكل مستمر، مما يجعل هذه الطبقة السميكة من المخاط الموجود في الشعب الهوائية تعمل على تضيق الشعب الهوائية و صعوبة التنفس، ليس هذا فحسب بل هي أيضا بيئة مناسبة للتكون البكتيريا التي تسبب إلتهاب الشعب الهوائية، مما يزيد من تورم جدرانها، و إنتاج كميات أكبر من المخاط، فتصبح عملية التنفس أصعب شيئا فشيئا.
  • الإلتهاب الرئوي
    أن استمرار مشكلة السعال, الذي يسبب إلتهاب الشعب الهوائية, يعرض الرئة للإصابة بالإلتهاب باالعدوى من خلال المخاط الذي يصل إليها من الشعب الهوائية الملتهبة, و يعد إلتهاب الرئة من الأمراض الخطيرة التي تسبب مشاكل كبيرة في التنفس.
  • سرطان الرئة
    يؤدي التدخين و استمرار السعال إلى كثرة العدوى والإصابة بالفايروسات, مما يجعل الرئة أكثر عرضة للإصابة بسرطان الرئة, بالإضافة إلى أن المواد السامة التي تتراكم في الرئة بفعل التدخين تزيد من هذه النسبة.

أسباب السعال مع البلغم

يعتبر السعال من الوسائل التي يستطيع الجسم من خلالها التخلص من الميكروبات و الأجسام الأخرى الموجودة داخل الشُّعب الهوائية و التنفسيَّة و الرئتين أيضاً، ويتم التخلص من الإفرازات عن طريق البلغم الخارج مع السُّعال.

علاج السعال المزمن بالأعشاب

  • الشاي و الليمون و الزنجبيل: يعتبر من أسهل العلاجات المنزلية, المستخدمة لعلاج النوبات الطويلة من السعال, حيث يحتوي الزنجبيل على خصائص طبية تعمل على قمع أمراض الجهاز التنفسي, و يتميز بعنصره المهدئ, الذي يبقي الجسم رطبا.
  • اليانسون، يستخدم اليانسون كمهدئ طبيعي, يساعد في تهدئة و علاج إلتهاب الحلق, كما و يستخدم الكركم لعلاج السعال الجاف, بعد سحق و تحميص جذوره, حيث يمكن استخدام مسحوقه مرتين في اليوم, للتخفيف من حدة السعال.

علاج الكحة الناتجة عن التدخين

يعد الذهاب للطبيب, و تشخيص الحالة و تناول الدواء المنتاسب أمر أساسي لا بد منه, و لكن بالإضافة لذلك, عليك التخلص من السبب الحقيقي للمشكلة, وهو التدخين, فيعد الإقلاع عنه أمر مهم من أجل عدم الوقوع في هذه المشاكل الصحية المعقدة, و فيما يلي بعض النصائح التي قد تساعد أيضا في العلاج:

  • إجراء تمارين التنفس العميق في الهواء الطلق.
  • إستنشاق بخار مغلي النعناع و الكافور.
  • تناول الأطعمة التي تساعدك في التخلص من سموم التدخين مثل العنب، اللوز، الزيتون، البصل، الفجل، الملفوف و القرنبيط.
  • إضافة بعض الملح إلى الماء الدافئ, و عمل الرغرة عدة مرات خلال اليوم, من أجل تسريع عملية التخلص من المخاط و تهدئة السعال.
  • شرب الماء بكميات كبيرة, فهو عامل أساسي للترطيب و تجاوز الألم المصاحب للسعال.
  • إستبدال تناول القهوة بالشاي الساخن و الماء، من أجل تهدئة الحلق و الحد من السعال.
  • الحفاظ على رطوبة الغرفة، فالأجواء الجافة تؤدي إلى تفاقم السعال.
  • وضع الرأس بشكل مرتفع خلال النوم، فهذا ما يمنع تجمع المخاط في الحلق و الدخول في نوبة من السعال القوي.

السعال التحسسي

يحدث السُّعال التحسُّسي نتيجة الاصابة للتحسس من بعض الأمراض، مثل السعال الناتج عن الربيع و السعال الناتج بسبب الاقتراب من الصوف و الريش وغيرها، كما قد ينتج السُّعال بسبب الاصابة بالالتهاب الجيوب الأنفية حيث ان الحساسية لغبار الطلع تزداد في فصل الربيع.

علاج الكحة الناتجة عن التدخين

يتم علاج الكحّة الناتجة عن التخين بطرق كثيرة، لكن الخطوة الأهم في العلاج هي الاقلاع عن التدخين او محاولة التخفيف من عدد السجائر التي يتم تدخينها، أما طرق التخلص من الكحة فهي كالآتي:

  • استنشاق البخار: يساعد على التخلص من المُخاط الذي يعيق ممر دخول الهواء، و يعتبر من أحد العمليّات العلمية التي تساعد في علاج الحلق، و استرداد وضعه الطبيعي.
  • مشروب العرقسوس، يمتاز هذا المشروب بقدرته على علاج الإحتقان و التخفيف من السُّعال.
  • الزعتر، يعمل مشروب الزعتر على تخفيف الإحتقان و القضاء على السُّعال.