الرقية الشرعية أنزلَ الله -سبحانه وتعالى- في محكم التنزيل ما فيه دواءٌ وشفاء، ففي آيات القرآن الكريم حمايةٌ من عين العائن، وشفاءٌ من الأمراض الروحية والجسديّة، وفيها ما يُريح النفس والبال ويُعطي القوة والحصانة سواء للكبار أم للصغار، كما أنّ الاستشفاء بآيات القرآن الكريم سُنّة عن النبي -عليه الصلاة والسلام-، الذي كان يُحصّن نفسه ويقرأ آيات الرقية الشرعية وأدعية، حيث كان يرقي نفسه كلما أصابه ألمٌ جسدي أو كلما شعر بالضيق، ولا تقتصر الرقية الشرعيّة على القرآنِ فقط، بل تشتمل أيضًا على الأدعية الواردة عن النبيّ -عليه الصلاة والسلام-، وفي هذا المقال سيتم ذكر كيفية الرقية الشرعية للأطفال الرضّع. ((خطبة عن الرقية الشرعية، "www.alukah.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 26-7-2018، بتصرّف.)) شروط الرقية الشرعية طلبُ الشفاء بالأدوية الماديّة والمعنويّة من المباحات في الشرع، بل إنّ من مقاصد الشريعة الحفاظ على صحّة الإنسان،وقد أجمع جمهور العلماء على جواز الرقية الشرعية، وتكون بعدة طرق من بينها النفث على المريض، أو النفث في اليدين ثمّ مسح سائر بدن المصاب فيها، والدليلُ على ذلك حديث عائشة -رضي الله عنها- قالت: كان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- إذا مرضَ أحدٌ من أهله نفث عليه بالمعوذات، فلمّا مرض مرضه الذي مات فيه جعلت أنفث عليه وأمسحه بيد نفسه؛ لأنها كانت أعظم بركة من يدي. ((رواه البخاري (4439) ومسلم (2192)))، وقد ورد أيضًا جواز بَلّ الإصبع بالريق ثمّ غَمسه بالتراب ليعلق به شيء منه، ثمّ وضع اليد على الجرح أو موضع الألم والدعاء، وفي هذا ورد في حديث عائشة -رضي الله عنها- أنّ النبي -عليه الصلاة والسلام- كان إذا اشتكى الإنسان الشيء منه أو كانت به قَرْحَةٌ أو جُرِحَ، قال النبيّ -صلى الله عليه وسلم- بإصبعه هكذا، ووضع سبابته بالأرض ثم رفعها: "بسم الله تربة أرضنا بريقة بعضنا يُشْفَى سقيمنا بإذن ربنا". ((رواه البخاري -5745- ومسلم -2194- ))، ويجب أن تتوفّر في الرقية الشرعية عدة أمور كما يأتي: ((خطبة عن الرقية الشرعية، "www.alukah.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 26-7-2018، بتصرّف.)) أن تكون الرقية الشرعية بكلام الله تعالى من القرآن الكريم وبصفاته وأسمائه، ولا يجوز الرقية بغير آيات القرآن الكريمة أو الأدعية المأثورة. أن تكون باللغة العربية، أو بما يُعرف معناه من الكلام. الاعتقاد الجازم بأنّ الشافي هو الله تعالى وليس الرقية بحدّ ذاتها، وإنما هي من باب الأخذ بالأسباب، وانتظار الإجابة من الله تعالى وحده. يُمكن للمسلم أن يُرقي نفسه، لان هذا من السنّة النبوية، حيث يُباح للمسلم أن يقرا على نفسه ما تيسّر له من آيارت الرقية الشرعية والأدعية المأثورة، فالرسول عليه -عليه الصلاة والسلام- رقى نفسه بنفسه، كما أن الصحابة -رضوان الله عليهم- كانوا يُرقون أنفسهم، ففي حديث عائشة -رضي الله عنها- : " أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا اشتكى يقرأ على نفسه بالمعوذات وينفث فلما اشتد وجعه كنت أقرأ عليه وأمسح بيده رجاء بركتها " ((رواه البخاري - 4728 - ومسلم - 2192- ))، فالرقية الشرعية من أنواع الدعاء، والدعاء من أفضل العبادات التي يتقرّب بها المسلم إلى الله تعالى، فالأنبياء جميعهم -عليهم الصلاة والسلام- كانوا يطلبون من الله أن يشفيهم ويُنجّيهم من شياطين الإنس والجن، وكانوا يُعيذون أنفسهم بأنفسهم. ((فضل الرقية وأدعيتها، "www.islamqa.info"، اطُّلع عليه بتاريخ 26-7-2018، بتصرّف.)) الرقية الشرعية للأطفال الرقية الشرعية للأطفال من الأمور المشروعة، إذ إنّه من الضروريّ تحصين الأطفال وتعويذهم بآيات الرقية الشرعية والأدعية المأثورة عن الرسول -عليه الصلاة والسلام-، ففي حديث ابن عباس -رضي الله عنهما- قال: كان النبي -صلى الله عليه وسلم- يعوذ الحسن والحسين ويقول إنّ أباكما كان يعوذ بها إسماعيل وإسحاق: "أعوذ بكلمات الله التامّة من كلّ شيطان وهامّة ومن كل عين لامة"، وقد ثبت عن النبي -عليه الصلاة والسلام- بأنّه كان يقول في الصباح والمساء كلماتٍ لا يدعها أبدًا وهي: "اللهم إني أسألُكَ العفو والعافية في ديني ودنياي وأهلي ومالي" ((رواه أحمد وصححه الألباني))، وتكون الرقية الشرعية للأطفال بنفس أدعية الرقية الشرعية المعروفة للكبار والصغار، حيث إنّ الرسول -عليه الصلاة والسلام- كان يُرقي الحسن والحسين بنفس الرقية الشرعية التي يُرقي بها نفسه، وكان يُحصنهم بقوله: "بسم الله الذي لا يضرّ مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء" وكان ينوي بها تحصين جميع أهله ونفسه، والأفضل أن يُعلّم الأهل أبناءهم الصغار رقية أنفسهم وتعويذ نفسهم بنفسهم، حيث يُمكن تعليمهم في عمر الثمانية أعوام، لأنهم يُصبحوا مدركين ولديهم الوعي الكافي لآيات القرآن الكريم والأحاديث النبوية الشريفة، كما أن المسح باليد بعد الرقية الشرعية مشروع، وذلك لحديث عائشة -رضي الله عنها: كان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- إذا اشتكى منّا إنسان مسحه بيمينه ثم قال: أذهب البأس رب الناس. -رواه مسلم-،((مشروعية تحصين الصغار وتعويذهم بالتحصينات والأذكار، "fatwa.islamweb.net"، اطّلع عليه بتاريخ 26-7-2018، بتصرّف.))، وفيما يأتي الرقية الشرعية المكتوبة من آيات الرقية الشرعية للأطفال والكبار في الوقت نفسه: ((الرقية الشرعية من الكتاب والسنة، "www.saaid.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 26-7-2018، بتصرّف.)) بسم الله الرحمن الرحيم "الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ * الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ * مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ * إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ * اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ * صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلا الضَّالِّينَ" ((سورة الفاتحة)). "الم * ذَلِكَ الْكِتَابُ لا رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِلْمُتَّقِينَ * الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاة وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ * وَالَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنْزِلَ مِنْ قَبْلِكَ وَبِالآخرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ * أُوْلَئِكَ عَلَى هُدًى مِنْ رَبِّهِمْ وَأُوْلَئِكَ هُمْ الْمُفْلِحُونَ" ((البقرة: الآيات 1،2،3،4،5)). "إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَالْفُلْكِ الَّتِي تَجْرِي فِي الْبَحْرِ بِمَا يَنفَعُ النَّاسَ وَمَا أَنزَلَ اللَّهُ مِنْ السَّمَاءِ مِنْ مَاءٍ فَأَحْيَا بِهِ الأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَبَثَّ فِيهَا مِنْ كُلِّ دَابَّةٍ وَتَصْرِيفِ الرِّيَاحِ وَالسَّحَابِ الْمُسَخَّرِ بَيْنَ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ لآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ" ((البقرة: الآية 164)). "اللَّهُ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلا نَوْمٌ لَهُ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ وَلا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ" ((البقرة: الآية 255)). "آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْ رُسُلِهِ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ * لا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْساً إِلاَّ وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْراً كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلا تُحَمِّلْنَا مَا لا طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنْتَ مَوْلانَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ" ((البقرة: الآيتان 285، 286)). إِنَّ رَبَّكُمْ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ يَطْلُبُهُ حَثِيثاً وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومَ مُسَخَّرَاتٍ بِأَمْرِهِ أَلا لَهُ الْخَلْقُ وَالأَمْرُ تَبَارَكَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ"((الأعراف: الآية 54)). "إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لآيَاتٍ لأُولِي الأَلْبَابِ * الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَاماً وَقُعُوداً وَعَلَى جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلاً سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ"((آل عمران: الآيتان 190، 191)). "أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثاً وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لا تُرْجَعُونَ * فَتَعَالَى اللَّهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْكَرِيمِ * وَمَنْ يَدْعُ مَعَ اللَّهِ إِلَهاً آخَرَ لا بُرْهَانَ لَهُ بِهِ فَإِنَّمَا حِسَابُهُ عِنْدَ رَبِّهِ إِنَّهُ لا يُفْلِحُ الْكَافِرُونَ * وَقُلْ رَبِّ اغْفِرْ وَارْحَمْ وَأَنْتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ"((المؤمنون: الآيات 115، 116، 117، 118)). "وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنْ أَلْقِ عَصَاكَ فَإِذَا هِيَ تَلْقَفُ مَا يَأْفِكُونَ * فَوَقَعَ الْحَقُّ وَبَطَلَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ * فَغُلِبُوا هُنَالِكَ وَانقَلَبُوا صَاغِرِينَ"(([الأعراف: الآيات 117، 118، 119])). "وَقَالَ فِرْعَوْنُ ائْتُونِي بِكُلِّ سَاحِرٍ عَلِيمٍ * فَلَمَّا جَاءَ السَّحَرَةُ قَالَ لَهُمْ مُوسَى أَلْقُوا مَا أَنْتُمْ مُلْقُونَ * فَلَمَّا أَلْقَوْا قَالَ مُوسَى مَا جِئْتُمْ بِهِ السِّحْرُ إِنَّ اللَّهَ سَيُبْطِلُهُ إِنَّ اللَّهَ لا يُصْلِحُ عَمَلَ الْمُفْسِدِينَ * وَيُحِقُّ اللَّهُ الْحَقَّ بِكَلِمَاتِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُجْرِمُونَ"((يونس: الآيات 79، 80، 81، 82)). "قَالُوا يَا مُوسَى إِمَّا أَنْ تُلْقِيَ وَإِمَّا أَنْ نَكُونَ أَوَّلَ مَنْ أَلْقَى * قَالَ بَلْ أَلْقُوا فَإِذَا حِبَالُهُمْ وَعِصِيُّهُمْ يُخَيَّلُ إِلَيْهِ مِنْ سِحْرِهِمْ أَنَّهَا تَسْعَى * فَأَوْجَسَ فِي نَفْسِهِ خِيفَةً مُوسَى * قُلْنَا لا تَخَفْ إِنَّكَ أَنْتَ الأَعْلَى * وَأَلْقِ مَا فِي يَمِينِكَ تَلْقَفْ مَا صَنَعُوا إِنَّمَا صَنَعُوا كَيْدُ سَاحِرٍ وَلا يُفْلِحُ السَّاحِرُ حَيْثُ أَتَى"((طه: الآيات 65، 66، 67، 68، 69)). "وَالصَّافَّاتِ صَفّاً * فَالزَّاجِرَاتِ زَجْراً * فَالتَّالِيَاتِ ذِكْراً * إِنَّ إِلَهَكُمْ لَوَاحِدٌ * رَبُّ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَرَبُّ الْمَشَارِقِ * إِنَّا زَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِزِينَةٍ الْكَوَاكِبِ * وَحِفْظاً مِنْ كُلِّ شَيْطَانٍ مَارِدٍ * لا يَسَّمَّعُونَ إِلَى الْمَلإٍ الأَعْلَى وَيُقْذَفُونَ مِنْ كُلِّ جَانِبٍ * دُحُوراً وَلَهُمْ عَذَابٌ وَاصِبٌ * إِلاَّ مَنْ خَطِفَ الْخَطْفَةَ فَأَتْبَعَهُ شِهَابٌ ثَاقِبٌ"((الصافات: الآيات 1،2،3،4،5،6،7،8،9،10)). "هُوَ اللَّهُ الَّذِي لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ * هُوَ اللَّهُ الَّذِي لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْمَلِكُ الْقُدُّوسُ السَّلامُ الْمُؤْمِنُ الْمُهَيْمِنُ الْعَزِيزُ الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ * هُوَ اللَّهُ الْخَالِقُ الْبَارِئُ الْمُصَوِّرُ لَهُ الأَسْمَاءُ الْحُسْنَى يُسَبِّحُ لَهُ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ"(([الحشر: الآيات 22، 23، 24])). "وَنُنَزِّلُ مِنْ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ وَلا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلاَّ خَسَاراً" (( الإسراء: الآية 82 )). "وَإِنْ يَكَادُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَيُزْلِقُونَكَ بِأَبْصَارِهِمْ لَمَّا سَمِعُوا الذِّكْرَ وَيَقُولُونَ إِنَّهُ لَمَجْنُونٌ"((القلم: الآية 51)). "وَأَنَّهُ تَعَالَى جَدُّ رَبِّنَا مَا اتَّخَذَ صَاحِبَةً وَلا وَلَداً"((الجن: الآية 3)). "قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ * لا أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ * وَلا أَنْتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ * وَلا أَنَا عَابِدٌ مَا عَبَدتُّمْ * وَلا أَنْتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ * لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ"((سورة الكافرون)). "قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ * اللَّهُ الصَّمَدُ * لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ * وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُواً أَحَدٌ" (( سورة الإخلاص )). "قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ * مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ * وَمِنْ شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ * وَمِنْ شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ * وَمِنْ شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ". (( سورة الفلق )) "قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ * مَلِكِ النَّاسِ * إِلَهِ النَّاسِ * مِنْ شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ * الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ * مِنْ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ"((سورة الناس)). أدعية الرقية الشرعية الواردة في السنة لم تقتصر الرقية الشرعية للأطفال أو للكبار على آيات القرآن الكريم، بل ورد في السنة النبوية المطهّرة أدعية مأثورة وردت عن الرسول -عليه الصلاة والسلام-، ويجب على المسلم أن يلتزم بما هو مأثورٌ من الأدعية لأن فيها الشفاء والنفع العظيم، حيث كان الرسول -عليه الصلاة والسلام- وأصحابه يرقون أنفسهم بها، وفيما يأتي أدعية الرقية الشرعية مكتوب: "أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق". "أعوذ بكلمات الله التامة من كل شيطان وهامة، ومن كل عين لامة". "أعوذ بكلمات الله التامة التي لا يجاوزهن بر ولا فاجر من شر ما ينزل من السماء، ومن شر ما يعرج فيها، ومن شر ما ذرأ في الأرض، ومن شر ما يخرج منها، ومن فتن الليل والنهار، ومن شر طوارق الليل والنهار إلا طارقاً يطرق بخير يا رحمن". "أعوذ بكلمات الله التامة من غضبه وعقابه، ومن شر عباده ومن شر همزات الشياطين وأن يحضرون". "اللهم إني أعوذ بوجهك الكريم، وكلماتك التامة من شر ما أنت آخذ بناصيته". "اللهم أنت تكشف المأثم والمغرم، اللهم إنه لا يهزم جندك ولا يخلف وعدك، سبحانك وبحمدك". "أعوذ بوجه الله العظيم الذي لا شيء أعظم منه، وبكلماته التامات التي لا يجاوزهن بر ولا فاجر وبأسماء الله الحسنى ما علمت منها وما لم أعلم من شر ما خلق و ذرأ و برأ، ومن كل ذي شر لا أطيق شره، ومن شر كل ذي شر أنت آخذ بناصيته، إن ربي على صراط مستقيم". "اللهم أنت ربي لا إله إلا أنتَ عليك توكلت وأنت ربّ العرش العظيم، ما شاء الله كان وما لم يكن، ولا حول ولا قوّة إلا بالله، أعلم أن الله على كل شيء قدير، وأن الله قد أحاط بكلّ شيء علمًا، وأحصى كل شيء عددًا، اللهم إني أعوذ بك منه شرّ نفسي، وشر الشيطان وشركه، ومن شر كل دابة أنت آخذ بناصيتها، إن ربي على صراط المستقيم". "تحصّنتُ بالله الذي لا إله إلا هو وإليه كل شيء، وتوكلت على الحي الذي لا يموت، و استدفعت الشر بلا حول ولا قوة إلا بالله". "حسبي الله ونعم الوكيل، حسبي الرب من العباد، حسبي الخالق من المخلوق، حسبي الرزاق من المرزوق، حسبي الله، هو حسبي الذي بيده ملكوت كل شيء وهو يجير ولا يجار عليه، حسبي الله وكفى، سمع الله من دعا، وليس وراء الله مرمى". "حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم". "بسم الله أرقيك من كل داء يؤذيك ومن شر كل نفس أو عين حاسد الله يشفيك، باسم الله أرقيك". "أسال الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك". فوائد الرقية الشرعية للأطفال الرضع الرقية الشرعيّة للأطفال الرضع مفيدة جدًا؛ لأنها تُحصنهم من العين والحسد، وتمنع إصابتهم بالأمراض العضوية وتُحصّنهم على المدى البعيد من الإصابة بالسحر، ولها أثر كبير على أجسامهم، إذ يقول الله تعالى في محكم التنزيل: "وَنُنَزِّلُ مِنْ الْقُرْءانِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ وَلا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلاَّ خَسَارًا"، كما أن من فوائد الرقية الشرعية للأطفال أنها مفيدة لصحتهم النفسية، وهذا يمنع البكاء الدائم للأطفال ويمنحهم الهدوء والسكينة، كما أنّ في الرقية الشرعية للأطفال تعويذًا لهم من كل المكروهات والشرور جملةً وتفصيلًا؛ لأنّ كلام الله يمنع الداء قبل أن يحصل، ويُعجّل في الشفاء.

الرقية الشرعية للأطفال الرضع

الرقية الشرعية للأطفال الرضع

بواسطة: - آخر تحديث: 29 يوليو، 2018

الرقية الشرعية

أنزلَ الله -سبحانه وتعالى- في محكم التنزيل ما فيه دواءٌ وشفاء، ففي آيات القرآن الكريم حمايةٌ من عين العائن، وشفاءٌ من الأمراض الروحية والجسديّة، وفيها ما يُريح النفس والبال ويُعطي القوة والحصانة سواء للكبار أم للصغار، كما أنّ الاستشفاء بآيات القرآن الكريم سُنّة عن النبي -عليه الصلاة والسلام-، الذي كان يُحصّن نفسه ويقرأ آيات الرقية الشرعية وأدعية، حيث كان يرقي نفسه كلما أصابه ألمٌ جسدي أو كلما شعر بالضيق، ولا تقتصر الرقية الشرعيّة على القرآنِ فقط، بل تشتمل أيضًا على الأدعية الواردة عن النبيّ -عليه الصلاة والسلام-، وفي هذا المقال سيتم ذكر كيفية الرقية الشرعية للأطفال الرضّع. 1)خطبة عن الرقية الشرعية، “www.alukah.net”، اطُّلع عليه بتاريخ 26-7-2018، بتصرّف.

شروط الرقية الشرعية

طلبُ الشفاء بالأدوية الماديّة والمعنويّة من المباحات في الشرع، بل إنّ من مقاصد الشريعة الحفاظ على صحّة الإنسان،وقد أجمع جمهور العلماء على جواز الرقية الشرعية، وتكون بعدة طرق من بينها النفث على المريض، أو النفث في اليدين ثمّ مسح سائر بدن المصاب فيها، والدليلُ على ذلك حديث عائشة -رضي الله عنها- قالت: كان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- إذا مرضَ أحدٌ من أهله نفث عليه بالمعوذات، فلمّا مرض مرضه الذي مات فيه جعلت أنفث عليه وأمسحه بيد نفسه؛ لأنها كانت أعظم بركة من يدي. 2)رواه البخاري (4439) ومسلم (2192)، وقد ورد أيضًا جواز بَلّ الإصبع بالريق ثمّ غَمسه بالتراب ليعلق به شيء منه، ثمّ وضع اليد على الجرح أو موضع الألم والدعاء، وفي هذا ورد في حديث عائشة -رضي الله عنها- أنّ النبي -عليه الصلاة والسلام- كان إذا اشتكى الإنسان الشيء منه أو كانت به قَرْحَةٌ أو جُرِحَ، قال النبيّ -صلى الله عليه وسلم بإصبعه هكذا، ووضع سبابته بالأرض ثم رفعها: “بسم الله تربة أرضنا بريقة بعضنا يُشْفَى سقيمنا بإذن ربنا”. 3)رواه البخاري -5745- ومسلم -2194- ، ويجب أن تتوفّر في الرقية الشرعية عدة أمور كما يأتي: 4)خطبة عن الرقية الشرعية، “www.alukah.net”، اطُّلع عليه بتاريخ 26-7-2018، بتصرّف.

  • أن تكون الرقية الشرعية بكلام الله تعالى من القرآن الكريم وبصفاته وأسمائه، ولا يجوز الرقية بغير آيات القرآن الكريمة أو الأدعية المأثورة.
  • أن تكون باللغة العربية، أو بما يُعرف معناه من الكلام.
  • الاعتقاد الجازم بأنّ الشافي هو الله تعالى وليس الرقية بحدّ ذاتها، وإنما هي من باب الأخذ بالأسباب، وانتظار الإجابة من الله تعالى وحده.

يُمكن للمسلم أن يُرقي نفسه، لان هذا من السنّة النبوية، حيث يُباح للمسلم أن يقرا على نفسه ما تيسّر له من آيارت الرقية الشرعية والأدعية المأثورة، فالرسول عليه -عليه الصلاة والسلام- رقى نفسه بنفسه، كما أن الصحابة -رضوان الله عليهم- كانوا يُرقون أنفسهم، ففي حديث عائشة -رضي الله عنها- : ” أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا اشتكى يقرأ على نفسه بالمعوذات وينفث فلما اشتد وجعه كنت أقرأ عليه وأمسح بيده رجاء بركتها ” 5)رواه البخاري – 4728 – ومسلم – 2192- ، فالرقية الشرعية من أنواع الدعاء، والدعاء من أفضل العبادات التي يتقرّب بها المسلم إلى الله تعالى، فالأنبياء جميعهم -عليهم الصلاة والسلام- كانوا يطلبون من الله أن يشفيهم ويُنجّيهم من شياطين الإنس والجن، وكانوا يُعيذون أنفسهم بأنفسهم. 6)فضل الرقية وأدعيتها، “www.islamqa.info”، اطُّلع عليه بتاريخ 26-7-2018، بتصرّف.

الرقية الشرعية للأطفال

الرقية الشرعية للأطفال من الأمور المشروعة، إذ إنّه من الضروريّ تحصين الأطفال وتعويذهم بآيات الرقية الشرعية والأدعية المأثورة عن الرسول -عليه الصلاة والسلام-، ففي حديث ابن عباس -رضي الله عنهما- قال: كان النبي -صلى الله عليه وسلم- يعوذ الحسن والحسين ويقول إنّ أباكما كان يعوذ بها إسماعيل وإسحاق: “أعوذ بكلمات الله التامّة من كلّ شيطان وهامّة ومن كل عين لامة”، وقد ثبت عن النبي -عليه الصلاة والسلام- بأنّه كان يقول في الصباح والمساء كلماتٍ لا يدعها أبدًا وهي: “اللهم إني أسألُكَ العفو والعافية في ديني ودنياي وأهلي ومالي” 7)رواه أحمد وصححه الألباني، وتكون الرقية الشرعية للأطفال بنفس أدعية الرقية الشرعية المعروفة للكبار والصغار، حيث إنّ الرسول -عليه الصلاة والسلام- كان يُرقي الحسن والحسين بنفس الرقية الشرعية التي يُرقي بها نفسه، وكان يُحصنهم بقوله: “بسم الله الذي لا يضرّ مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء” وكان ينوي بها تحصين جميع أهله ونفسه، والأفضل أن يُعلّم الأهل أبناءهم الصغار رقية أنفسهم وتعويذ نفسهم بنفسهم، حيث يُمكن تعليمهم في عمر الثمانية أعوام، لأنهم يُصبحوا مدركين ولديهم الوعي الكافي لآيات القرآن الكريم والأحاديث النبوية الشريفة، كما أن المسح باليد بعد الرقية الشرعية مشروع، وذلك لحديث عائشة -رضي الله عنها: كان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- إذا اشتكى منّا إنسان مسحه بيمينه ثم قال: أذهب البأس رب الناس. -رواه مسلم-،8)مشروعية تحصين الصغار وتعويذهم بالتحصينات والأذكار، “fatwa.islamweb.net”، اطّلع عليه بتاريخ 26-7-2018، بتصرّف.، وفيما يأتي الرقية الشرعية المكتوبة من آيات الرقية الشرعية للأطفال والكبار في الوقت نفسه: 9)الرقية الشرعية من الكتاب والسنة، “www.saaid.net”، اطُّلع عليه بتاريخ 26-7-2018، بتصرّف.

  • بسم الله الرحمن الرحيم “الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ * الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ * مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ * إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ * اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ * صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلا الضَّالِّينَ” 10)سورة الفاتحة.
  • “الم * ذَلِكَ الْكِتَابُ لا رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِلْمُتَّقِينَ * الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاة وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ * وَالَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنْزِلَ مِنْ قَبْلِكَ وَبِالآخرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ * أُوْلَئِكَ عَلَى هُدًى مِنْ رَبِّهِمْ وَأُوْلَئِكَ هُمْ الْمُفْلِحُونَ” 11)البقرة: الآيات 1،2،3،4،5.
  • “إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَالْفُلْكِ الَّتِي تَجْرِي فِي الْبَحْرِ بِمَا يَنفَعُ النَّاسَ وَمَا أَنزَلَ اللَّهُ مِنْ السَّمَاءِ مِنْ مَاءٍ فَأَحْيَا بِهِ الأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَبَثَّ فِيهَا مِنْ كُلِّ دَابَّةٍ وَتَصْرِيفِ الرِّيَاحِ وَالسَّحَابِ الْمُسَخَّرِ بَيْنَ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ لآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ” 12)البقرة: الآية 164.
  • “اللَّهُ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلا نَوْمٌ لَهُ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ وَلا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ” 13)البقرة: الآية 255.
  • “آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْ رُسُلِهِ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ * لا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْساً إِلاَّ وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْراً كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلا تُحَمِّلْنَا مَا لا طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنْتَ مَوْلانَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ” 14)البقرة: الآيتان 285، 286.
  • إِنَّ رَبَّكُمْ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ يَطْلُبُهُ حَثِيثاً وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومَ مُسَخَّرَاتٍ بِأَمْرِهِ أَلا لَهُ الْخَلْقُ وَالأَمْرُ تَبَارَكَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ”15)الأعراف: الآية 54.
  • “إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لآيَاتٍ لأُولِي الأَلْبَابِ * الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَاماً وَقُعُوداً وَعَلَى جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلاً سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ”16)آل عمران: الآيتان 190، 191.
  • “أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثاً وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لا تُرْجَعُونَ * فَتَعَالَى اللَّهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْكَرِيمِ * وَمَنْ يَدْعُ مَعَ اللَّهِ إِلَهاً آخَرَ لا بُرْهَانَ لَهُ بِهِ فَإِنَّمَا حِسَابُهُ عِنْدَ رَبِّهِ إِنَّهُ لا يُفْلِحُ الْكَافِرُونَ * وَقُلْ رَبِّ اغْفِرْ وَارْحَمْ وَأَنْتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ”17)المؤمنون: الآيات 115، 116، 117، 118.
  • “وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنْ أَلْقِ عَصَاكَ فَإِذَا هِيَ تَلْقَفُ مَا يَأْفِكُونَ * فَوَقَعَ الْحَقُّ وَبَطَلَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ * فَغُلِبُوا هُنَالِكَ وَانقَلَبُوا صَاغِرِينَ”18)[الأعراف: الآيات 117، 118، 119].
  • “وَقَالَ فِرْعَوْنُ ائْتُونِي بِكُلِّ سَاحِرٍ عَلِيمٍ * فَلَمَّا جَاءَ السَّحَرَةُ قَالَ لَهُمْ مُوسَى أَلْقُوا مَا أَنْتُمْ مُلْقُونَ * فَلَمَّا أَلْقَوْا قَالَ مُوسَى مَا جِئْتُمْ بِهِ السِّحْرُ إِنَّ اللَّهَ سَيُبْطِلُهُ إِنَّ اللَّهَ لا يُصْلِحُ عَمَلَ الْمُفْسِدِينَ * وَيُحِقُّ اللَّهُ الْحَقَّ بِكَلِمَاتِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُجْرِمُونَ”19)يونس: الآيات 79، 80، 81، 82.
  • “قَالُوا يَا مُوسَى إِمَّا أَنْ تُلْقِيَ وَإِمَّا أَنْ نَكُونَ أَوَّلَ مَنْ أَلْقَى * قَالَ بَلْ أَلْقُوا فَإِذَا حِبَالُهُمْ وَعِصِيُّهُمْ يُخَيَّلُ إِلَيْهِ مِنْ سِحْرِهِمْ أَنَّهَا تَسْعَى * فَأَوْجَسَ فِي نَفْسِهِ خِيفَةً مُوسَى * قُلْنَا لا تَخَفْ إِنَّكَ أَنْتَ الأَعْلَى * وَأَلْقِ مَا فِي يَمِينِكَ تَلْقَفْ مَا صَنَعُوا إِنَّمَا صَنَعُوا كَيْدُ سَاحِرٍ وَلا يُفْلِحُ السَّاحِرُ حَيْثُ أَتَى”20)طه: الآيات 65، 66، 67، 68، 69.
  • “وَالصَّافَّاتِ صَفّاً * فَالزَّاجِرَاتِ زَجْراً * فَالتَّالِيَاتِ ذِكْراً * إِنَّ إِلَهَكُمْ لَوَاحِدٌ * رَبُّ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَرَبُّ الْمَشَارِقِ * إِنَّا زَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِزِينَةٍ الْكَوَاكِبِ * وَحِفْظاً مِنْ كُلِّ شَيْطَانٍ مَارِدٍ * لا يَسَّمَّعُونَ إِلَى الْمَلإٍ الأَعْلَى وَيُقْذَفُونَ مِنْ كُلِّ جَانِبٍ * دُحُوراً وَلَهُمْ عَذَابٌ وَاصِبٌ * إِلاَّ مَنْ خَطِفَ الْخَطْفَةَ فَأَتْبَعَهُ شِهَابٌ ثَاقِبٌ”21)الصافات: الآيات 1،2،3،4،5،6،7،8،9،10.
  • “هُوَ اللَّهُ الَّذِي لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ * هُوَ اللَّهُ الَّذِي لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْمَلِكُ الْقُدُّوسُ السَّلامُ الْمُؤْمِنُ الْمُهَيْمِنُ الْعَزِيزُ الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ * هُوَ اللَّهُ الْخَالِقُ الْبَارِئُ الْمُصَوِّرُ لَهُ الأَسْمَاءُ الْحُسْنَى يُسَبِّحُ لَهُ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ”22)[الحشر: الآيات 22، 23، 24].
  • “وَنُنَزِّلُ مِنْ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ وَلا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلاَّ خَسَاراً” 23) الإسراء: الآية 82 .
  • “وَإِنْ يَكَادُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَيُزْلِقُونَكَ بِأَبْصَارِهِمْ لَمَّا سَمِعُوا الذِّكْرَ وَيَقُولُونَ إِنَّهُ لَمَجْنُونٌ”24)القلم: الآية 51.
  • “وَأَنَّهُ تَعَالَى جَدُّ رَبِّنَا مَا اتَّخَذَ صَاحِبَةً وَلا وَلَداً”25)الجن: الآية 3.
  • “قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ * لا أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ * وَلا أَنْتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ * وَلا أَنَا عَابِدٌ مَا عَبَدتُّمْ * وَلا أَنْتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ * لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ”26)سورة الكافرون.
  • “قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ * اللَّهُ الصَّمَدُ * لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ * وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُواً أَحَدٌ” 27) سورة الإخلاص .
  • “قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ * مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ * وَمِنْ شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ * وَمِنْ شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ * وَمِنْ شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ”. 28) سورة الفلق
  • “قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ * مَلِكِ النَّاسِ * إِلَهِ النَّاسِ * مِنْ شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ * الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ * مِنْ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ”29)سورة الناس.

أدعية الرقية الشرعية الواردة في السنة

لم تقتصر الرقية الشرعية للأطفال أو للكبار على آيات القرآن الكريم، بل ورد في السنة النبوية المطهّرة أدعية مأثورة وردت عن الرسول -عليه الصلاة والسلام-، ويجب على المسلم أن يلتزم بما هو مأثورٌ من الأدعية لأن فيها الشفاء والنفع العظيم، حيث كان الرسول -عليه الصلاة والسلام- وأصحابه يرقون أنفسهم بها، وفيما يأتي أدعية الرقية الشرعية مكتوب:

  • “أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق”.
  • “أعوذ بكلمات الله التامة من كل شيطان وهامة، ومن كل عين لامة”.
  • “أعوذ بكلمات الله التامة التي لا يجاوزهن بر ولا فاجر من شر ما ينزل من السماء، ومن شر ما يعرج فيها، ومن شر ما ذرأ في الأرض، ومن شر ما يخرج منها، ومن فتن الليل والنهار، ومن شر طوارق الليل والنهار إلا طارقاً يطرق بخير يا رحمن”.
  • “أعوذ بكلمات الله التامة من غضبه وعقابه، ومن شر عباده ومن شر همزات الشياطين وأن يحضرون”.
  • “اللهم إني أعوذ بوجهك الكريم، وكلماتك التامة من شر ما أنت آخذ بناصيته”.
  • “اللهم أنت تكشف المأثم والمغرم، اللهم إنه لا يهزم جندك ولا يخلف وعدك، سبحانك وبحمدك”.
  • “أعوذ بوجه الله العظيم الذي لا شيء أعظم منه، وبكلماته التامات التي لا يجاوزهن بر ولا فاجر وبأسماء الله الحسنى ما علمت منها وما لم أعلم من شر ما خلق و ذرأ و برأ، ومن كل ذي شر لا أطيق شره، ومن شر كل ذي شر أنت آخذ بناصيته، إن ربي على صراط مستقيم”.
  • “اللهم أنت ربي لا إله إلا أنتَ عليك توكلت وأنت ربّ العرش العظيم، ما شاء الله كان وما لم يكن، ولا حول ولا قوّة إلا بالله، أعلم أن الله على كل شيء قدير، وأن الله قد أحاط بكلّ شيء علمًا، وأحصى كل شيء عددًا، اللهم إني أعوذ بك منه شرّ نفسي، وشر الشيطان وشركه، ومن شر كل دابة أنت آخذ بناصيتها، إن ربي على صراط المستقيم”.
  • “تحصّنتُ بالله الذي لا إله إلا هو وإليه كل شيء، وتوكلت على الحي الذي لا يموت، و استدفعت الشر بلا حول ولا قوة إلا بالله”.
  • “حسبي الله ونعم الوكيل، حسبي الرب من العباد، حسبي الخالق من المخلوق، حسبي الرزاق من المرزوق، حسبي الله، هو حسبي الذي بيده ملكوت كل شيء وهو يجير ولا يجار عليه، حسبي الله وكفى، سمع الله من دعا، وليس وراء الله مرمى”.
  • “حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم”.
  • “بسم الله أرقيك من كل داء يؤذيك ومن شر كل نفس أو عين حاسد الله يشفيك، باسم الله أرقيك”.
  • “أسال الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك”.

فوائد الرقية الشرعية للأطفال الرضع

الرقية الشرعيّة للأطفال الرضع مفيدة جدًا؛ لأنها تُحصنهم من العين والحسد، وتمنع إصابتهم بالأمراض العضوية وتُحصّنهم على المدى البعيد من الإصابة بالسحر، ولها أثر كبير على أجسامهم، إذ يقول الله تعالى في محكم التنزيل: “وَنُنَزِّلُ مِنْ الْقُرْءانِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ وَلا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلاَّ خَسَارًا”، كما أن من فوائد الرقية الشرعية للأطفال أنها مفيدة لصحتهم النفسية، وهذا يمنع البكاء الدائم للأطفال ويمنحهم الهدوء والسكينة، كما أنّ في الرقية الشرعية للأطفال تعويذًا لهم من كل المكروهات والشرور جملةً وتفصيلًا؛ لأنّ كلام الله يمنع الداء قبل أن يحصل، ويُعجّل في الشفاء.

المراجع

1, 4. خطبة عن الرقية الشرعية، “www.alukah.net”، اطُّلع عليه بتاريخ 26-7-2018، بتصرّف.
2. رواه البخاري (4439) ومسلم (2192
3. رواه البخاري -5745- ومسلم -2194-
5. رواه البخاري – 4728 – ومسلم – 2192-
6. فضل الرقية وأدعيتها، “www.islamqa.info”، اطُّلع عليه بتاريخ 26-7-2018، بتصرّف.
7. رواه أحمد وصححه الألباني
8. مشروعية تحصين الصغار وتعويذهم بالتحصينات والأذكار، “fatwa.islamweb.net”، اطّلع عليه بتاريخ 26-7-2018، بتصرّف.
9. الرقية الشرعية من الكتاب والسنة، “www.saaid.net”، اطُّلع عليه بتاريخ 26-7-2018، بتصرّف.
10. سورة الفاتحة
11. البقرة: الآيات 1،2،3،4،5
12. البقرة: الآية 164
13. البقرة: الآية 255
14. البقرة: الآيتان 285، 286
15. الأعراف: الآية 54
16. آل عمران: الآيتان 190، 191
17. المؤمنون: الآيات 115، 116، 117، 118
18. [الأعراف: الآيات 117، 118، 119]
19. يونس: الآيات 79، 80، 81، 82
20. طه: الآيات 65، 66، 67، 68، 69
21. الصافات: الآيات 1،2،3،4،5،6،7،8،9،10
22. [الحشر: الآيات 22، 23، 24]
23. الإسراء: الآية 82
24. القلم: الآية 51
25. الجن: الآية 3
26. سورة الكافرون
27. سورة الإخلاص
28. سورة الفلق
29. سورة الناس